ثمار الأوراق



انضم إلى المنتدى ، فالأمر سريع وسهل

ثمار الأوراق

ثمار الأوراق

هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.
ثمار الأوراق

منتدى تعليمي يهتم باللغة العربية علومها وآدابها.


    فضائل طلحة بن عبيد الله في صحيح البخاري

    أحمد
    أحمد
    إدارة ثمار الأوراق
    إدارة ثمار الأوراق


    عدد الرسائل : 16778
    الموقع : القاهرة
    نقاط : 39102
    تاريخ التسجيل : 17/09/2008

    فضائل طلحة بن عبيد الله في صحيح البخاري Empty فضائل طلحة بن عبيد الله في صحيح البخاري

    مُساهمة من طرف أحمد الإثنين يناير 28, 2013 5:44 am

    صحيح البخاري » كتاب فضائل الصحابة » باب ذكر طلحة بن عبيد الله


    باب ذكر طلحة بن عبيد الله وقال عمر توفي النبي صلى الله عليه وسلم وهو عنه راض

    3517 حدثني محمد بن أبي بكر المقدمي حدثنا معتمر عن أبيه عن أبي عثمان قال لم يبق مع النبي صلى الله عليه وسلم في بعض تلك الأيام التي قاتل فيهن رسول الله صلى الله عليه وسلم غير طلحة وسعد عن حديثهما

    الحاشية رقم: 1
    [ ص: 103 ] قوله : ( ذكر طلحة بن عبيد الله ) أي ابن عثمان بن عمرو بن كعب بن سعد بن تيم بن مرة بن كعب ، يجتمع مع النبي - صلى الله عليه وسلم - في مرة بن كعب ومع أبي بكر الصديق في تيم بن مرة ، وعدد ما بينهم من الآباء سواء . يكنى أبا محمد ، وأمه الصعبة بنت الحضرمي أخت العلاء ، أسلمت وهاجرت وعاشت بعد أبيها قليلا ، وروى الطبراني من حديث ابن عباس قال : " أسلمت أم أبي بكر وأم عثمان وأم طلحة وأم عبد الرحمن بن عوف " وقتل طلحة يوم الجمل سنة ست وثلاثين ، رمي بسهم ، جاء من طرق كثيرة أن مروان بن الحكم رماه فأصاب ركبته فلم يزل ينزف الدم منها حتى مات ، وكان يومئذ أول قتيل ، واختلف في سنه على أقوال ، أكثرها أنه خمس وسبعون ، وأقلها ثمان وخمسون .

    قوله : ( معتمر عن أبيه ) هو سليمان التيمي ، وأبو عثمان هو النهدي .

    قوله : ( في بعض تلك الأيام ) يريد يوم أحد ، وقوله : ( عن حديثهما ) يعني أنهما حدثا بذلك ، ووقع في فوائد أبي بكر بن المقري من وجه آخر عن معتمر بن سليمان عن أبيه " فقلت لأبي عثمان : وما علمك بذلك ؟ قال : هما أخبراني بذلك " .


    3518 حدثنا مسدد حدثنا خالد حدثنا ابن أبي خالد عن قيس بن أبي حازم قال رأيت يد طلحة التي وقى بها النبي صلى الله عليه وسلم قد شلت

    الحاشية رقم: 1
    قوله : ( حدثنا خالد ) هو ابن عبد الله الواسطي ، وابن أبي خالد هو إسماعيل .

    قوله : ( التي وقى بها ) أي يوم أحد ، وصرح بذلك علي بن مسهر عن إسماعيل عند الإسماعيلي ، وعند الطبراني من طريق موسى بن طلحة عن أبيه أنه أصابه في يده سهم ، ومن حديث أنس " وقى رسول الله - صلى الله عليه وسلم - لما أراد بعض المشركين أن يضربه " وفي مسند الطيالسي من حديث عائشة عن أبي بكر الصديق قال : " ثم أتينا طلحة - يعني يوم أحد - وجدنا به بضعا وسبعين جراحة ، وإذا قد قطعت إصبعه " وفي الجهاد [ ص: 104 ] لابن المبارك من طريق موسى بن طلحة أن إصبعه التي أصيبت هي التي تلي الإبهام ، وجاء عن يعقوب بن إبراهيم بن محمد بن طلحة عن أبيه قال : " أصيبت إصبع طلحة البنصر من اليسرى من مفصلها الأسفل فشلت ، ترس بها على النبي - صلى الله عليه وسلم - - ) .

    قوله : ( قد شلت ) بفتح المعجمة ويجوز ضمها في لغة ذكرها اللحياني ، وقال ابن درستويه : هي خطأ . والشلل نقص في الكف وبطلان لعملها ، وليس معناه القطع كما زعم بعضهم ، زاد الإسماعيلي في روايته من طريق علي بن مسهر وغيره عن إسماعيل " قال قيس : كان يقال إن طلحة من حكماء قريش " وروى الحميدي في الفوائد من وجه أخرجه عن قيس بن أبي حازم قال : " صحبت طلحة بن عبيد الله فما رأيت رجلا أعطى لجزيل مال عن غير مسألة منه " .


    _________________


    قناة لغوية نحوية مفيدة
    https://www.youtube.com/channel/UCm8N-tHwIFM7hPnwtLrBMpg

      الوقت/التاريخ الآن هو الثلاثاء ديسمبر 07, 2021 8:39 am