ثمار الأوراق

ثمار الأوراق

منتدى تعليمي، يهتم بنشر العلوم العربية والشرعية والتاريخ الإسلامي وكل شيء نافع.


    الأستاذ أحمد أمين

    شاطر
    avatar
    أحمد
    إدارة ثمار الأوراق
    إدارة ثمار الأوراق

    عدد الرسائل : 16775
    الموقع : القاهرة
    نقاط : 38826
    تاريخ التسجيل : 17/09/2008

    الأستاذ أحمد أمين

    مُساهمة من طرف أحمد في الخميس يونيو 13, 2013 1:05 am

    ويقول د.جلال أمين عن أبيه أحمد أمين أنه كان “رجلا قليل الكلام، قليل المرح، يأخذ الحياة مأخذ الجد، ولا يجد متعة حقيقية إلا فى القراءة والكتابة. والزواج فى نظره لا يستلزم الحب، بل هو لمجرد تكوين أسرة وإكمال الدين”. وكان يتمتع بحس أخلاقى بالغ القوه، فهو يمكن أن “يستقيل من وظيفة رفيعة لدى أى إعتداء طفيف على كرامته، ويقف ضد السلطة إذا رآها ظالمة، ويرفض منصبا خطيرا إذا أعتقد أنه ليس أهلا له، ولا يرقى موظفا لأنه يحبه ولكن لأنه أجدر من غيره بالترقية.. إلخ ”. و كان “قليل الاحتفال بأية صورة من صور التأنق، وزاهدا تماما فى أى محاولة لمجاراة الآخرين فى رفاهية العيش”.
    ويقول د.جلال أمين عن أمه أنها كانت “أخف ظلا وألطف معشرا” من أبيه، ”ولكنها بلا شك كانت أكثر مكرا وأشد دهاء”، وهى “لم تكن بخيلة بخلا منفرا، ولكنها كانت بلاشك حريصة على المال حرصا واضحا”. كانت تخشى أن يأتى يوم يتنكر لها فيه زوجها، فسيطرت عليها فكرة أن يكون لها مال خاص، لتشترى به منزلا بإسمها، يدر عليها دخلا، يغنيها عن زوجها إذا حدث و تنكر لها.
    وبدأت -منذ تزوجت من أبيه- تقتطع من مصروف البيت الذى يعطيه لها، وتجمع القرش بعد القرش، وتدخره فى دفتر توفير بإسمها فى مكتب البريد. وبالرغم من معرفة أبيه أحمد أمين بما يحدث بالضبط، إلا أنه كان يغض البصر عنه، و كان يعطيها دائما كل ما تطلبه دون نقاش،فقد كان لا يهتم كثيرا بالمال، ولا يلتفت للأمور المادية. و نتيجة ذلك أصبحت تملك -بعد عدة سنوات- حوالى(400) جنيه. وفاجأته ذات يوم بذلك، وقالت له أنها تريد أن تشترى منه نصف البيت الذى يعيشون فيه، فوافق دون مناقشة، وتم البيع،ثم أصرت على أن يتم تسجيل ذلك رسميا، فوافق أيضا ونفذ لها ما أرادت.
    ثم عادت بعد بضع سنوات أخرى، وفاجأته مرة أخرى بأنها إدخرت بضع مئات أخرى من الجنيهات، و أنها تريد أن تشترى منه نصف البيت الآخر، فوافق أبوه على ذلك أيضا، بالرغم من تفاهة المبلغ الذى كان معها، مقارنة بقيمة البيت الحقيقية، فقد كانوا يعيشون فى فيلا كبيرة من دورين فى حى “الدقى” الراقى. وأمتلكت الأم البيت بأقل من (1000) جنيه.
    ويقول د. جلال أمين أنه بعد مرور بضع سنوات، “إذا بأمى تقول لأبى ضاحكة إنه يسكن فى بيتها دون أن يدفع لها إيجارا، ثم تتحول النكتة إلى جد، فيقبل ابى أن يعطيها عشرين جنيها فى الشهر إيجارا للبيت الذى نسكنه. ولم تقنع أمى بهذا بل ظلت كل بضع سنوات تتندر بتفاهة هذا الإيجار، معددة مزايا المنزل ومشيرة إلى جماله وجمال حديقته، بما فيها من أشجار الجوافة وشجرة المانجو، فإذا بها تطلب كل بضع سنوات زيادة الإيجار ويقبل أبى عن طيب خاطر ما تطلبه”.

    هكذا علمتني الحياة 
    جلال أمين 


    _________________


    قناتي على موقع يوتيوب :
    https://www.youtube.com/channel/UCm8N-tHwIFM7hPnwtLrBMpg
    مدونتي:
    https://arabicfraed.blogspot.com.eg/
    avatar
    أحمد
    إدارة ثمار الأوراق
    إدارة ثمار الأوراق

    عدد الرسائل : 16775
    الموقع : القاهرة
    نقاط : 38826
    تاريخ التسجيل : 17/09/2008

    رد: الأستاذ أحمد أمين

    مُساهمة من طرف أحمد في الخميس يونيو 13, 2013 1:07 am

    يقول د.جلال أمين ( هو ابن الكاتب الشهير أحمد أمين ) : 
    كانت دهشتى كبيرة بوجه خاص من أنى لم أكتشف من قبل روعة كتاب أبى “حياتى”وهو سيرته الذاتية وأنى كنت سخيفا غاية السخافة وأنا فى الخامسة عشر من عمرى ، عندما كان أبى يملى على بعض فصول هذا الكتاب بسبب ضعف بصره واعتماده على الإملاء بدلا من الكتابة بيده، فقد كانت إجابتى عندما سألنى عن رأيى فيما أملاه على أنى أفضل عليه كتاب “الأيام” لطه حسين! إجابة مراهق سخيف يريد فقط أن يتحدى اباه!”.

    جلال أمين 
    هكذا علمتني الحياة


    _________________


    قناتي على موقع يوتيوب :
    https://www.youtube.com/channel/UCm8N-tHwIFM7hPnwtLrBMpg
    مدونتي:
    https://arabicfraed.blogspot.com.eg/

      الوقت/التاريخ الآن هو الإثنين يوليو 24, 2017 12:33 pm