ثمار الأوراق

ثمار الأوراق

(ثمار الأوراق) : منتدى إسلامي / تعليمي / دعوي على عقيدة (أهل السنة و الجماعة) ، يهتم بنشر العلم الشرعي و العربية و التاريخ الإسلامي و كل ما ينفع المسلم


    { بَلْ يَدَاهُ مَبْسُوطَتَانِ يُنْفِقُ كَيْفَ يَشَاءُ }

    شاطر

    أحمد
    إدارة ثمار الأوراق
    إدارة ثمار الأوراق

    عدد الرسائل : 16657
    الموقع : القاهرة
    نقاط : 38587
    تاريخ التسجيل : 17/09/2008

    { بَلْ يَدَاهُ مَبْسُوطَتَانِ يُنْفِقُ كَيْفَ يَشَاءُ }

    مُساهمة من طرف أحمد في الأربعاء يناير 30, 2013 9:55 pm

    قال الشيخ عبد الرحمن السعدي رحمه الله تعالى
    في تفسيره


    [ { بَلْ يَدَاهُ مَبْسُوطَتَانِ يُنْفِقُ كَيْفَ يَشَاءُ }
    لا حجر عليه، ولا مانع يمنعه مما أراد،
    فإنه تعالى قد بسط فضله وإحسانه الديني والدنيوي،
    وأمر العباد أن يتعرضوا لنفحات جوده،
    وأن لا يسدوا على أنفسهم أبواب إحسانه بمعاصيهم.


    فيداه سحاء الليل والنهار،
    وخيره في جميع الأوقات مدرارا،
    يفرج كربا، ويزيل غما، ويغني فقيرا،
    ويفك أسيرا ويجبر كسيرا,
    ويجيب سائلا، ويعطي فقيرا عائلا،
    ويجيب المضطرين، ويستجيب للسائلين.
    وينعم على من لم يسأله،
    ويعافي من طلب العافية،
    ولا يحرم من خيره عاصيا،
    بل خيره يرتع فيه البر والفاجر،






    ويجود على أوليائه بالتوفيق
    لصالح الأعمال ثم يحمدهم عليها،
    ويضيفها إليهم، وهي من جوده

    ويثيبهم عليها من الثواب العاجل والآجل
    ما لا يدركه الوصف،
    ولا يخطر على بال العبد،
    ويلطف بهم في جميع أمورهم،

    ويوصل إليهم من الإحسان،
    ويدفع عنهم من النقم ما لا يشعرون بكثير منه،


    فسبحان مَن كل النعم التي بالعباد فمنه،
    وإليه يجأرون في دفع المكاره،

    وتبارك من لا يحصي أحد ثناء عليه,
    بل هو كما أثنى على نفسه،

    وتعالى من لا يخلو العباد من كرمه طرفة عين،

    بل لا وجود لهم ولا بقاء إلا بجوده.


    وقبَّح الله من استغنى بجهله عن ربه،
    ونسبه إلى ما لا يليق بجلاله، ]


    _________________


    قناتي على موقع يوتيوب :
    https://www.youtube.com/channel/UCm8N-tHwIFM7hPnwtLrBMpg
    مدونتي:
    https://ahmed26413.blogspot.com.eg/

      الوقت/التاريخ الآن هو الأحد ديسمبر 04, 2016 1:15 am