ثمار الأوراق

ثمار الأوراق

منتدى تعليمي يهتم باللغة العربية علومها وآدابها.


    السواك .. هدي نبوي وفوائد طبية

    شاطر
    avatar
    ابو عبيد الله
    عضو مثمر
    عضو مثمر

    عدد الرسائل : 119
    العمر : 32
    العمل/الترفيه : الشيخ الطبيب
    المزاج : الحمدلله حمدا حمدا
    نقاط : 71
    تاريخ التسجيل : 02/10/2008

    السواك .. هدي نبوي وفوائد طبية

    مُساهمة من طرف ابو عبيد الله في الخميس أبريل 09, 2009 3:29 pm

    الحمدلله معلم المصطفى وباعثه للناس رحمة واماما وطبيبا وبعد
    السواك مطهرة للفم مرضاة للرب " .. رواه البخاري عن عائشة رضي الله عنها
    يثبت العلم والطب يوماً بعد يوم فعالية السواك في حماية الأسنان من التسوس والنخر، فهو المعجون الطبيعي الذي يُطهّر الفم، ويجعل رائحته طيّبة زكيّة.. سواء في رمضان أو في أي شهر آخر...
    وهذا ما أكّدته نتائج البحوث العلمية، وهو أن السواك يحتوي على موادَّ فعالة تحمي الأسنان واللثة لساعاتٍ طويلة من أضرار الميكروبات.. وهو ما لا يتوافر في معاجين الأسنان العادية.. ولذا ينصح الأطباء باستعماله؛ لحماية صحة الفم والأسنان.
    كان أول من استعمل السواك هو نبي الله وخليله إبراهيم عليه السلام، وهو سنة عن رسول الله صلى الله عليه وسلم، ورغب في استعماله، وقال: "لولا أن أشقّ على أمتي لأمرتهم بالسواك عند كل صلاة"، وبعد أكثر من أربعة عشر قرنًا يجيء العلم الحديث ليثبت ويؤكد فوائد السواك الصحية؛ فهو ينظف الفم ويجعل رائحته طيبة ويفيد اللثة.


    ((علاج وقائي))

    يقول الدكتور أحمد عثمان - استشاري طب الفم والأسنان - إن السواك أفضل علاج وقائي لتسوس الأسنان عند الأطفال والكبار معًا؛ لاحتوائه على مادة (الفلورايد)، كما أنه يزيل الصّبغ والبقع لأنه يحتوي على مادة (الكلور)، كذلك يعمل على تبييض الأسنان لما به من مادة (السليكاز) التي تحمي الأسنان من البكتيريا لاحتوائه على مادة (الكبريت)، كما أنه يفيد في التئام الجروح، وشقوق اللثة، ويساعد على نموها نموًّا سليمًا؛ لأنه يحتوي على مادة (تراي مثيل أمين) وفيتامين (ج) ويمنع تكوّن الرواسب الجيرية.
    ويؤكد الدكتور باسم المنشاوي -أستاذ ورئيس قسم العقاقير والنباتات الطبية بالمركز القومي للبحوث- أن البحوث والدراسات الحديثة أثبتت أن السواك يقضي على ميكروبات الفم والأسنان المسببة لالتهاب اللثة وتسوس الأسنان.
    وقد أوضحت نتائج هذه البحوث أن فاعلية السواك تستمر لمدة من (6- 8 ساعات) من استعماله عكس المعجون العادي الذي لا تستمر فاعليته سوى ساعتين فقط، ثم يبدأ ظهور البكتيريا مرة أخرى بالفم.
    وهنا نوع خاص من البكتيريا هي المسؤولة عن تسوس ونخر الأسنان، والسواك هو الذي يقضي عليها تمامًا، ولا تظهر هذه البكتيريا إلا بعد عشر ساعاتٍ من استعماله.. كما أثبتت النتائج أيضًا أن استعمال السواك يمنع نمو عدد من الميكروبات التي تسبب الإصابة بأمراض اللثة والأسنان.. ويستمر هذا المنع لمدة (8) ساعات، وهو ما لا يتوافر في معاجين الأسنان العادية.


    ((فعالية السواك))

    ويضيف د. المنشاوي أن السواك يحتوي على العديد من المواد الفعّالة؛ وأهمها على الإطلاق مادة (إيزوثيوسيانات، وهي مادة كبريتية، وقد ثبت أن هذه المادة تلتصق بالغشاء المخاطي بالفم واللثة لعدة ساعاتٍ، وهي تعمل كمضاد حيوي طبيعي يمنع نمو البكتيريا الضارة بالفم والأسنان، وهذا هو السر في بقاء واستمرار فاعلية السواك لمدة طويلة بعد استعماله.
    ولذا ينصح باستعمال السواك بعد الأكل، وبعد الاستيقاظ من النوم، وعند كل صلاة؛ لأنه يؤدي إلى استمرار بقاء الفم خاليًا من الميكروبات طوال اليوم مما يتيح بيئة صحية للفم والأسنان باعتبار الفم أحد الأبواب الرئيسة لدخول الميكروبات إلى جسم الإنسان.
    ويحتوي السواك على زيوتٍ طيارة و(فلافونيدات) و(قلويدات)، وتساعد هذه المواد على زيادة مناعة الجسم ضد الأمراض.
    وينصح د. المنشاوي باستعمال جذور السواك لشجرة الأراك، وليس السيقان أو الفروع، لاحتواء جذور الشجرة على المواد الفعّالة بكمياتٍ مناسبة، ولكي يختبر الإنسان صلاحية جذور السواك للاستعمال عليه أن يمضغ جزءًا صغيرًا منها في الفم مع اللعاب؛ فإذا شعر بلسعة أو بطعم لاسع فهذا دليل على أن المادة الفعّالة موجودة، أما إذا لم يشعر باللسعة فهذا يعني أن هذه الجذور تمّ تخزينها في مكانٍ معرّض للشمس أو في جوٍّ جافٍّ بعيدًا عن الرطوبة والشمس حتى لا يفقد السواك مزاياه وفاعليته.


    ((نظافة الفم والأسنان))

    وعن فوائد السواك يقول الدكتور أحمد عمر هاشم -رئيس جامعة الأزهر سابقًا-: كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يستاك مرارًا في نهار رمضان؛ فقد أخرج البخاري في صحيحه عن عامر بن ربيعة قال: "رأيت رسول الله -صلى الله عليه وسلم مالا أحصي- يستاك وهو صائم"، ويقول العلماء: إن السواك لا يزيل خلوف فم الصائم.. الذي هو أطيب عند الله من ريح المسك.. والسواك مُطهّر للفم؛ فلا يكره للصائم كالمضمضة، وهو مستحبٌّ في كل وقت وبعد الزوال للصائم.. أي بعد صلاة الظهر، يكون أكثر استحبابًا عند تغير الفم بسبب عدم الكلام والصمت لفترةٍ طويلة أو تناول طعام يجعل للفم رائحة، وعند القيام من النوم، وعند كل صلاة؛ لأنه يستحب أن تكون رائحة المسلم طيبة وزكية وهو خاشع في صلاته.
    ويشير الدكتور محسن محمد سليم -أستاذ التاريخ الإسلامي والحضارة بجامعة الأزهر- إلى أن الإسلام حث كل مسلم على الاعتناء بنظافته، ومنها نظافة الفم والأسنان ووقايتها من الأمراض، وحضّ على استعمال السواك؛ لأنه مطهر للفم من بقايا الطعام التي تلتصق بالأسنان واللسان وسقف الحنك، وينبغي بلُّ السواك قبل استعماله، وغسله بعد الاستعمال، واستعمال السواك من السنن القديمة للسلف؛ فعن عائشة رضي الله عنها عن النبي -صلى الله عليه وسلم- قال: "السواك مطهرة للفم مرضاة للرب"..
    والمعروف أن السواك يأتي من جذور شجرة دائمة الخضرة، وهي الأراك.. التي توجد في الجزيرة العربية وبلاد الشام وجنوب وادي النيل في مصر.


    avatar
    أحمد
    إدارة ثمار الأوراق
    إدارة ثمار الأوراق

    عدد الرسائل : 16841
    الموقع : القاهرة
    نقاط : 38992
    تاريخ التسجيل : 17/09/2008

    رد: السواك .. هدي نبوي وفوائد طبية

    مُساهمة من طرف أحمد في الثلاثاء يناير 01, 2013 1:33 pm

    أحكام السواك مدعمة بكلام الشيخين ابن باز وابن عثيمين وغيرهم
    1) السواك في شريعة من قبلنا في شريعة ابراهيم لحديث اربع من سنن المرسلين الحياء والتعطر والسواك والنكاح والحديث حسنه الترمذي
    2) العبادة قد تكون قليلة ويرتب عليها أجر كثيرا كعبادة السواك....
    3) كان الرسول عليه السلام يواظب على السواك في جميع أحيانه
    4) لو حافظ العبد على السواك في جميع أحيانه المتاكدة جدا لفعله أكثر من 10 مرات
    بل لو قيل إنه يفعله أكثر من 50 مرة لم يكن هذا بعيدا...........
    5) لا حرج في ذكر الفوائد الطبية والصحية لبعض العبادات ...وان كان بعض الصالحين يكره ذلك ويقول نحن نفعل العبادة ليست خدمة للجسم وانما طاعة للرب وقربه له جلا وعلا......وهذا صحيح ولكن لا يمنع أن تذكر الفوائد الصحية ونحوها في العبادة لحديث مطهرة للفم
    6) وردت أحاديث كثيرة في فضل السواك وان يتضاعف أجر الصلاة التي فيها سواك الى سبعين ضعف...ولكن الحديث ضعيف
    كما نص على تضعيفه كل من أبو زرعة وابن معين وقال باطل لا أصل له والبيهقي والنوووي وابن القيم وابن باز والالباني
    7) أحاديث التسوك بالاصبع ضعيفة ولا تصح عن النبي صلى الله عليه وسلم كما ضعفها البيهقي والنوووي ولكنه خير من الذي لا ينظف فاه أبدا....ولكن هل يحصل له أجر التسوك بالسواك أم لا ؟
    الصواب أنه يحصل له بقدر الانقاء كما نص على ذلك ابن قدامة وابن ابي عمر وصاحب الفائق والنووي وابن باز وابن عثيمين وابن جبرين
    خصوصا مع الوضوء وقد اعتبره بعض المالكية من الدلك المشروع في الوضوء ...
    وهذا السر الذي كنت أبحث عنه قديما أنه البعض يدخل أصابعه أثناء المضمضة ولله الحمد
    8) السواك أفضل من الفرشاة طبا وشرعا بعد التجارب ولله المنة والحمد
    9) السواك سنة مؤكدة بالنصوص الصحيحة واجماع المسلمين كما نقله ابن عبدالبر رحمه الله تعالى
    10) وهل يجب السواك أم لا ؟ جماهير العلماء على انه لا يجب لقوله لولا أن أشق فهذا ظاهر في عدم الوجوب
    وذهب داوود الظاهري الى انه شرط في صحة الصلاة ,....ونسب الى اسحاق القول بالوجوب ولا يصح عنه كما نص بعضهم
    والصواب أنه لا يجب ولكنه سنة مؤكدة جدا ...
    11) اختلف العلماء هل هو واجب على الرسول أم لا .؟؟؟
    ولا يبعد القول بوجوبه فإنه يناجي من لا نناجي وقد جاء التصريح في الوجوب ولكن في اسناه مقال
    وقوى شيخ الاسلام ابن تيمية كما في شرح العمدة القول بعدم وجوبه على الحبيب عليه السلام
    12) خلاف داوود الظاهري وابن حزم من الخلاف المعتبر وعدم الاعتبار بقولهما من التعصب (كذا قال بعضهم)
    قلت لو قيل هذا الا في المسائل التي شذوا من أجل القياس فلو اعتبرت أقوالهم الا في الجمود الشنيع لكان اولى
    وقد بحث المسألة الشيخ د/ الشويعر في المجلة الاسلامية
    13) قال العلامة بكر أبو زيد لا يثبت في السواك ذكر يذكر من الاحاديث وحديث اللهم اجعل سواكي رضاك واجعله طهورا وتمحيصا وبيض وجهي كما تبيض أسناني حديث موضوع كما بين الشوكاني وغيره ...
    بل قال النووي باطل لا أصل له .
    14) خلوف فم الصائم أطيب عند الله ولكن هل هذا في الدنيا أم الاخرة
    قيل في الدنيا والاخرة أطيب من ريح المسك وليس خاصا بالاخرة وهذا اختيار ابن الصلاح وصنف مصنفا في الرد على العز بن عبدالسلام ....
    ومال الى ذلك ابن القيم في الوابل وهو قول ابن حبان والله علم
    15) حكم السواك للصائم ..
    أ) قال شيخ الاسلام هو جائز بلا نزاع ولكن هل يكره أم لا ؟؟ على قولين
    ب)وذهبت جمهور الامة الاسلامية على عدم القول بالكراهة بل هو مسنون وهذا اختيار شيخ الاسلام كما نص عليه صاحب الفروع وهو اختيار ابن القيم والعز بن عبدالسلام وابن حزم والنووي والشوكاني وابن باز وابن عثيمين وابن جبرين
    بل جاء في حديث حسنه الحافظ ابن حجر أن الرسول يتسوك كثيرا حتى ان الصحابي لا يحصي ذلك ...
    16) لا يكره السواك للصائم مطلقا بيابس ولا رطب أو حار أو بارد وقبل الزوال وبعده والله أعلم
    الا في مسألة الأسوكة الجديدة التي فيها نكهة الليمون ونحو فقد يقال أنها ممنوعة وقد تفطر
    17) حكم السواك في المسجد ؟؟ كرهه البعض وهذا في الحقيقة دال على عدم التريث قليلا ..
    فان الرسول صلواته كلها في المسجد حال اقامته اتفاقا ومع هذا أمر بالسواك عند كل صلاة كما في الصحيحين...
    18) لا يشرع السواك من أجل المسجد قياسا على المنزل كما اختاره شيخ الاسلام وابن عثيمين
    لان كل عبادة وجد سببها في عهد النبوة ولم يفعلها الرسول عليه السلام فلا تشرع ......
    19) لا يكره التسوك بحضرة الناس لفعل النبي عليه السلام وهذا الصواب واختاره ابن عثيمين رحمه الله
    20) لا يكره التسوك في الخلاء لان الكراهية حكم شرعي يحتاج الى دليل ولا دليل والله أعلم
    21) لا تشرع التسمية على السواك ولا دليل عليه
    22) السواك مشروع عند الوضوه خصوصا وهذا قول جمهور العلماء واختاره الشيخان ابن باز وابن عثيمين لحديث عند كل وضوء
    خلافا لمن قال وأول ذلك أنه للصلاة فينهما فرق ظاهر والصواب الاول والله أعلم
    23) يشرع السواك عند الوضوء خصوصا ولا يشرع عند التيمم ويتوجه القول بمشروعيته عند الغسل ..
    24) لا يشرع السواك عند سجود التلاوة وسجود الشكر لعدم الدليل ولان الصحيح أنهما ليستا بصلاة ....
    25) هل يستاك طولا أم عرضا ؟ فيه خلاف طويل عند الفقهاء ..ويرجح الأطباء أن السواك عرضا مضر لذا يستحب طولا لاجل كلامهم ...وقال شيخنا ابن عثيمين الامر واسع
    26) يمسك السواك بيده اليسرى استحبابا واختاره شيخ الاسلام بل ونقل الاتفاق على ذلك وهذا قول قوي جدا
    واختاره الشيخ ابن باز وابن جبرين .....
    للفائدة يرى شيخنا ابن عثيمين والالباني أن الامر واسع...
    27) لا يستحب وضع السواك في موضع لم نتعبد به كوضعه فوق الاذن والاحاديث الوارة ضعيفة ..
    28) أقل ما يحصل السواك مرة واحدة ولو أكثر لاكثر من الاجر
    29) السواك لا يجتاج الى نية لانه إزالة للاذى وهو من باب ازالة القاذورات ولا يحتاج في ذلك الى نية ولذلك نمسكه باليد اليسرى
    وقد يقال إذا كان التسوك لتحصيل السنة فيحتاج الى نية مثل الصلاة والقران والوضوء ونحوها
    30) إذا أعطى السواك للغير فيعطي الاكبر قبل اللايمن لقوله كبر كبر كما في الصحيح
    31) قال بعض الفقهاء لا يشرع السواك والامام داخل في الصلاة بل نص البعض على التحريم ...قلت وفيه نظر .
    ويشرع للعبد ان يتسوك قبل دخوله المسجد أو أثناء دخوله حتى لا يقع فيما ذكروه من التحريم أو الكراهة
    32) يستحب للوالد أن يعود ولده على العبادات ومنها السواك
    33) ثبت طبيا أن الافضل أن يقطع السواك من الجزء المستخدم كل 24 ساعة

    -----------------------------
    الفوائد الحديثية في السواك
    1) السواك كان في شريعة إبراهيم إسناده صحيح
    2) في البخاري يقول الحبيب عليه السلام أكثرت عليكم في السواك
    3 ) حديث السواك مطهرة للفم مرضاة للرب رواه النسائي وصححه ابن خزيمة والنووي
    واحمد شاكر والالباني وابن باز
    4) حديث لولا أن أشق ,,,,,عند كل وضوء رواه أحمد وصححه النووي وابن خزيمة والحاكم وابن باز..
    5) ما زال النبي صلى الله عليه وسلم يأمرنا بالسواك حتى خشينا أن ينزل فيه شيء حديث حسن
    6) حديث صلاة بسواك كسبعين فريضة بدون سواك ضعيف كما بين النووي والبيهقي وابن معين وابن باز والالباني
    فائدة / قال شيخنا ابن جبرين رحمه الله قال بعضهم نظما
    به الصلاة فضلت سبعين ****** كذا رواه أحمد مسندا يقينا
    7) قال ابن مسعود كان الرسول عليه السلام يجتني سواكا من الاراك حديث صحيح
    8) ابن عمر كان لا يرى بالسواك بأسا للصائم رواه البخاري
    9) حديث كان اللرسول لا ينام الا والسواك عند رأسه فاذا استيقظ بدأ به حديث حسن
    10) حديث استاكوا لا تدخلوا علي قلحا حديث ضعيف كما ذكر النووي والبيهقي والالباني
    11) حديث استاكوا عرضا ضعيف لا أصل له كما قال ابن الصلاح والنووي وابن تيمية ...قال النووي وعقد البيهقي بابا في الاستياك عرضا
    ولم يذكر حديثا يحتج به

    المواطن التي يتأكد اسواك فيها

    1) قبل كل صلاة باتفاق العلماء بل نص بعض العلماء على الوجوب ...
    2) الانتباه من نوم باتفاق العلماء خصوصا نوم الليل ...
    3) قارءة القران باتفاق العلماء لحديث في سنن ابن ماجة ان أفواهكم طرق القران فطيبوها بالسواك والحديث
    قال المنذري فيه اسناده جيد وحسنه الالباني رحمهما الله
    4) دخول المنزل باتفاق العلماء لحديث عائشة في صحيح مسلم ...
    5) الاستياك يوم الجمعة لحديث وتسوك ...
    6) تغير الفم بمأكول وغيره باتفاق العلماء


    _________________


    قناتي على موقع يوتيوب :
    https://www.youtube.com/channel/UCm8N-tHwIFM7hPnwtLrBMpg
    مدونتي:
    https://arabicfraed.blogspot.com.eg/

      الوقت/التاريخ الآن هو السبت سبتمبر 23, 2017 11:02 pm