ثمار الأوراق

ثمار الأوراق

منتدى تعليمي، يهتم بنشر العلوم العربية والشرعية والتاريخ الإسلامي وكل شيء نافع.


    مجزوء الوافر

    شاطر
    avatar
    أحمد
    إدارة ثمار الأوراق
    إدارة ثمار الأوراق

    عدد الرسائل : 16785
    الموقع : القاهرة
    نقاط : 38844
    تاريخ التسجيل : 17/09/2008

    مجزوء الوافر

    مُساهمة من طرف أحمد في السبت أغسطس 22, 2015 10:57 am

    ( دروس في علم العروض )

    للأستاذ زياد المنيفي‏

    ■الدرس الخامس عشر :
    ●مجزوء الوافر :
    أشرنا في درس مضى إلى أن بحر الوافر يتكون من ثلاث تفعيلات في كل شطر ، وأن وزنه :
    مفاعلتن مفاعلتن فعولن مفاعلتن مفاعلتن فعولن

    ولكن قد يأتي هذا البحر بتفعيلتين فقط في كل شطر ، ويسمى ( مجزوء الوافر ) ، ووزنه :
    مفاعلتـــــن مفاعلتــــــن مفاعلتــــن مفاعلتــــــن

    ● عروض هذا البحر ( التفعيلة الثانية في الشطر اﻷول ) تأتي غالبآ صحيحة ، ويجوز فيها ( العصب ) وهو تسكين الخامس المتحرك .

    ● ضرب هذا البحر ( التفعيلة الثانية في الشطر الثاني ) يجب أن يلزم حالة واحدة ؛ فهو إما صحيح أو معصوب ؛ وذلك نظرآ لنظام القافية .

    ● حشو هذا البحر : يدخل عليه زحاف ( العصب ) وهو تسكين الخامس المتحرك ، كما وضحناه سابقآ .

    ● أمثلة متنوعة :
    1- العروض صحيحة والضرب صحيح :
    أخ لي عنده أدب صداقة مثله نسب

    2- العروض معصوبة والضرب صحيح :
    رعى لي فوق ما أرعى وأوجب فوق ما يجب

    3- العروض صحيحة والضرب معصوب :
    أنا اﻹسلام أدبني أنا اﻹسلام رباني

    4- العروض معصوبة والضرب معصوب :
    ولكن أين ما نرجو وكل سعادة تفنى

    ●توضيح هام : قد يدخل ( العصب ) على حشو مجزوء الوافر وعروضه وضربه ، فتصبح ( مفاعلتن ) بتسكين( التاء )على وزن ( مفاعيلن ) ، وحينئذ يشتبه ببحر الهزج ، ووزنه :

    مفاعيلن مفاعيلن مفاعيلن مفاعيلن

    ويفرق بينهما بأن ورود ( مفاعلتن ) صحيحة - أي متحركة التاء - ولو مرة واحدة في القصيدة ، يحكم على القصيدة بأنها من مجزوء الوافر ، وعدم ورود ( مفاعلتن ) صحيحة ، ولو مرة واحدة ، يحكم على القصيدة بأنها من بحر الهزج .

    ● مثال مع التقطيع :
    أنلإسلا مأدبني أنلإسلا مربباني
    //ه/ه/ه //ه///ه //ه/ه/ه //ه/ه/ه
    مفاعلتن مفاعلتن مفاعلتن مفاعلتن

    وهنا نجد أن ( العصب ) قد دخل على الحشو والضرب .↑

    ●تمرين : قطع البيت اﻵتي - مبينآ ما به من زحاف - :
    ولكن أين ما نرجو وكل سعادة تفنى

    والحمدلله رب العالمين ، وصلى الله على نبيه الصادق اﻷمين .

      الوقت/التاريخ الآن هو الجمعة أغسطس 18, 2017 10:24 am