ثمار الأوراق

ثمار الأوراق

منتدى تعليمي يهتم باللغة العربية علومها وآدابها.


    فوائد منتقاة من شرح أ.د. عبد الله جادالكريم على ألفية ابن مالك

    شاطر
    avatar
    أحمد
    إدارة ثمار الأوراق
    إدارة ثمار الأوراق

    عدد الرسائل : 16864
    الموقع : القاهرة
    نقاط : 39037
    تاريخ التسجيل : 17/09/2008

    فوائد منتقاة من شرح أ.د. عبد الله جادالكريم على ألفية ابن مالك

    مُساهمة من طرف أحمد في الثلاثاء أغسطس 11, 2015 12:56 pm

    الدرس الأول:

    (1) الكلام وما يتألف منه :

    يقول ابن مالك :
    كلامنا لفظ مفيد كاستقم واسم وفعل ثم حرف الكلم
    واحده كلمة والقول عم وكلمة بها كلام قد يؤم

    - الكلام المصطلح عليه عند النحاة : (عبارة عن اللفظ المفيد فائدة يحسن السكوت عليها) ، فاللفظ جنس يشمل الكلام والكلمة والكلم ، ويشمل المهمل كـ (ديز) والمستعمل كـ (عمرو) ، ومفيد أخرج المهمل ـ وفائدة يحسن السكوت عليها أخرج الكلمة وبعض الكلم وهو ما تركب من ثلاث كلمات فأكثر ولم يحسن السكوت عليه ؛ نحو: إن قام زيد .

    - لا يتركب الكلام إلا من اسمين ؛ نحو : (زيدٌ قائمٌ) أو من فعل واسم كـ(قام زيد) ـ وكقول ابن مالك (استقمْ) فإنَّه كلام مركب من فعل أمر وفاعل مستتر والتقدير: استقم أنت .

    - الكلام في اللغة: اسم لكل ما يتكلم به ؛ مفيدًا كان أو غير مفيد .

    - الكلم : اسم جنس ، واحده كلمة . والكلم :ما تركب من ثلاث كلمات فأكثر كقولك إن قام زيد .

    - القول : يعم الجميع والمراد أنه يقع على الكلام أنه قول ويقع أيضا على الكلم والكلمة أنه قول وزعم بعضهم أن الأصل استعماله في المفرد.

    - الكلمة قد يقصد بها الكلام ؛ كقولهم في (لا إله إلا الله) : كلمة الإخلاص .
    ومنه قوله (صلى الله عليه وسلم): ( أفضل كلمة قالها شاعر لبيد بن ربيعة :
    ألا كلُّ شيءٍ ما خلا الله باطلُ ) وكل نعيم لا محالة زائلُ .
    ومنه : قالت العميدة كلمة في حفل استقبال الطالبات.

    - قد يجتمع الكلام والكلم في الصدق ، وقد ينفرد أحدهما ، فمثال اجتماعهما (قد قام زيد) فإنه كلام لإفادته معنى يحسن السكوت عليه ، وكلم لأنه مركب من ثلاث كلمات ـ ومثال انفراد الكلم (إن قام زيد) ومثال انفراد الكلام (زيد قائم).

      الوقت/التاريخ الآن هو الأربعاء يناير 17, 2018 5:29 am