ثمار الأوراق

ثمار الأوراق

منتدى تعليمي يهتم باللغة العربية علومها وآدابها.


    لفتة في لام التقوية

    شاطر
    avatar
    أحمد
    إدارة ثمار الأوراق
    إدارة ثمار الأوراق

    عدد الرسائل : 16864
    الموقع : القاهرة
    نقاط : 39037
    تاريخ التسجيل : 17/09/2008

    لفتة في لام التقوية

    مُساهمة من طرف أحمد في الجمعة يونيو 19, 2015 5:27 am

    لفتة في لام التقوية.
    بقلم أحمد عبد الكريم زنبركجي.
    ......................................................
    1- توطئة:
    من أمثلة لام التقوية:
    - ( والذين هم لفروجهم حافظون ) / لفروجهم / دخلت عليها اللام بسبب تقدم المفعول على عامله، ولأن العامل فرع من الفعل
    ( مشتق : اسم فاعل ) وهو ( حافظون ) .
    - ( فعّال لما يريد ) / لما / دخلت اللام على المفعول لأن العامل فرع أيضا ( مشتق مبالغة اسم الفاعل ) وهو ( فعال ) .
    - ( يوم نطوي السماء كطي السجل للكتب ) / للكتب / دخلت عليها اللام لأن العامل فيها هو المصدر ( طي ) .
    ...................
    2- لام التقوية لامٌ جارة لفظا، والأرجح هو عدم حاجتها إلى التعليق.
    وإن ما دخلت عليه مجرور لفظا منصوب محلا على أنه مفعول به.
    ...................
    3- يكون دخولها على المفعول جوازا.
    ..................
    4- اللفتة:
    عندما يضاف المصدر العامل إلى فاعله؛ فإنه لا يخلو أن يكون هذا الفاعل أحد أمرين: أن يكون اسما ظاهرا، أو أن يكون ضميرا:
    ففي الآية السابقة: ( ..... كطي السجل للكتب ) أضيف المصدر
    ( طي ) إلى فاعله في المعنى الذي جاء اسما ظاهرا ( السجل ).
    وهنا دخلت اللام .
    ...........
    أما في الحديث : ( حبك الشيء يعمي ويصم ) - وضعف هذا الحديث لا يؤثر في الاستشهاد به لغويا - فقد خلا المفعول به ( الشيء ) من اللام، وذلك لأن المصدر أضيف إلى لفظ خفيف رشيق وهو الضمير
    ( الكاف ) .
    ...........
    نستنتج من هذين المثالين أنه إذا أضيف المصدر العامل إلى فاعله الاسم الظاهر فإن الأفصح هو إدخال لام التقوية على مفعوله.
    وأما إذا اضيف إلى فاعله الضمير المتصل فإن خلو المفعول من اللام هو الأفصح.
    ...........
    هذا ما بدا لي الآن، وقد أكون مخطئا.
    هذا والله أعلم.

      الوقت/التاريخ الآن هو الأربعاء يناير 17, 2018 5:30 am