ثمار الأوراق

ثمار الأوراق

منتدى تعليمي يهتم باللغة العربية علومها وآدابها.


    (خمسُ نصائحَ لتنظيم وقت الدِّراسة)

    شاطر
    avatar
    أحمد
    إدارة ثمار الأوراق
    إدارة ثمار الأوراق

    عدد الرسائل : 16861
    الموقع : القاهرة
    نقاط : 39032
    تاريخ التسجيل : 17/09/2008

    (خمسُ نصائحَ لتنظيم وقت الدِّراسة)

    مُساهمة من طرف أحمد في السبت أبريل 18, 2015 1:00 pm

    ...((خمسُ نصائحَ لتنظيم وقت الدِّراسة)).....
    استخلصتها مِن تجرِبتي سابقاً، وأسألُ الله أن ينفعَ بها:
    1_ لا تقسِّم برنامج دراستك اليوميَّ إلى ساعات؛ كأن تنوي 8 ساعات يوميَّاً (من 8 إلى 10 عربي ،من 12 إلى 2 كذا)
    وإنَّما قسِّمه إلى عدد من الدُّروس ينبغي حفظُها بوجه يُلائم الوقت المُتبقِّي للامتحان، كأن تنوي عشرة دروس يوميَّاً بتركيز سواءٌ أدرستها بثلاث ساعات وحسْب أم استغرقت دراستها عشرَ ساعات.
    *لأنَّ الطَّالبِ الَّذي نوى الدِّراسة من السَّاعة كذا إلى كذا سيشردُ ويضعف تركيزه باللَّاشعور؛ لأنَّه يعرفُ أنَّه سوف يرتاح بانقضاء الوقت مهما كان إنجازه قليلا. في حين يجدُ الطَّالبُ الَّذي نوى في المدَّة الصَّباحيَّة دراسة ثلاثة دروس سواء أنهاها بساعة أم بثلاث قدرةً أكبر على التَّركيز.
    2_ توقَّف عن لوم نفسِك في هذا الشَّهر؛ فشعورُ الأسف لأنَّك مُقصِّر ولأنَّ ابن خالك يدرس أكثر وابنة جارتك أنهت المنهاج وهي الآن تُعيده، ولأنَّك تنسى ما حفظت، والوقت يمرُّ سريعاً كلُّ هذا... شعورٌ طبيعيٌّ في هذا الشَّهر.
    حاول أن تكون راضياً عن نفسِك، وعاتبها مساءً إذا قصَّرتْ، واقطع وعداً بأنَّك ستجتهد أكثرَ غداً. وقارن بين دراستك اليومَ وبين دراستك أمس لتجد التَّحسُّن وتشعر بالرِّضى، وإذا أردت أن تقارن نفسك بغيرك فقارنها بمَن هم من طبقتك أو أعلى بقليل.
    فمقارنتها بالمتفوِّقين سيهبك القلق المُستمرَّ، ومقارنتها بأصدقائك المُقصِّرين سيهبك راحةً نفسيَّةً خادعة.
    * لا يُشترَط إذا كان فلان صديقي المُفضَّل في المُدرسة أو يسكن بجوارنا أن أدرسَ كما يدرس.
    3_ لا تقلِّد أصدقاءك بطريقة دراستهم، فبعضهم يدرس بطريقة كتابة ما حفظ وبعضهم يدرس ماشياً، ويردِّد بصوت عالٍ ما حفظ، فلكلِّ إنسان طريقة تلائمه، لا ضيرَ في تجريب أكثر من طريقة إن كنت حتَّى الآن تشعر أنَّك تبذل مجهوداً أكبرَ ممَّا تنجز.
    * فلعلَّ السَّبب أنَّك تدرس ماشياً كما أخبرك صديقك بأنَّه يفعل، وهذه طريقة لا تُلائمك.
    4_ حافظ ما استطعتَ على بَدء نهارك من الفجر، فلا شيءَ يعدلُ دراسة الفجر لأنَّ الذِّهن يكون أصفى، والهواء أنقى، ويعرفُ مَن ذاق الدِّراسة من الخامسة حتَّى الثَّامنة طعمها !
    قال تعالى : (وجعلنا اللَّيلَ سُباتا. والنَّهار معاشا)، وقال عليه الصَّلاة والسَّلام: بُورِك لأمَّتي في بكُورها.
    *واعلم هنا أنَّ أفضل وقت للقيلولة هو قُبيل الظُّهر لا بعد الغداء كما يفعل أكثرنا أو وقت الضَّحى كما يفعل من يبدأ من الفجر، وأنَّ أكثرها فائدة هي القصيرة الَّتي لا تمتدُّ أكثر من نصف ساعة.
    قال الشَّاعر:
    ألا إنَّ نوماتِ الضُّحى تورث الفتى *** خَبالا ونوماتِ العصير جنونا
    5_ ادرس في مكان لا تسمعُ فيه صوت الأهل_ إن أمكن_ ولكن حاول أن تكون قريباً منهم، متوقِّعاً أن يدخلَ أحدهم في أيِّ لحظة، فمتى شعر المرء أنَّه مُستقلٌّ عن النَّاس تماماً وقفل باب الغرفة، يبدأ الشَّيطان بالوسوسة وإبعاده عن دراسته،
    وانوِ عندَ الجلوس للدِّراسة أنَّك نويت ألَّا تقوم إلَّا بعدَ أن أنهيت ما خططتَ له، فالنِّيَّة قبلَ الدِّراسة بأهمِّية نيَّة عدد ركعات الصَّلاة وتحديدها. ولا تنسَ أن تترك آخر نصف ساعة من كلِّ يوم لمراجعة ما حفظت، وأوَّل نصف ساعةٍ صباحاً لإعادة المراجعة، لأنَّ المعلومة تُكتسب بسهولة وتتفلَّت بسهولة إذا لم تُحفظ بإتقان وتُراجع قبل الانتقال إلى غيرها.
    وافتتح دراستك بقراءة صفحة من القرآن الكريم، وهذا لا يستغرق أكثر من 5 دقائق، ولا تنسَ دعاء بَدء الدِّراسة_وَقَالَ رَبُّكُمُ ادْعُونِي أَسْتَجِبْ لَكُم_ :
    اللَّهمَّ إنِّي أسألك فَهْمَ النَّبيِّين وحفظَ المُرسَلين والملائكة المقرَّبين،
    اللَّهمَّ أخرجنا من ظلمات الوهن، وأكرمنا بنور الفهم، وافتح علينا بمعرفة العلم
    ودعاء الانتهاء:
    اللَّهم استودعك ما قرأتُ وما حفظتُ وتعلَّمتُ، فردَّه لي عندَ حاجتي إنَّك على ما تشاء قدير.
    وخصَّص يوميَّاً ما لا يقلُّ عن ربع ساعة لمناجاته تعالى واطلب إليه بصدق وخشوع ألَّا يضيعَ جهدك، وأن يوفِّقك، ويُحقِّق لك ما تصبو إليه،
    *ادعُ بما تعرف؛ فالله تعالى يسمعُ الدُّعاء المأثور ويسمعُ الدُّعاء بالعامِّيَّة مهما كانت كلماته بسيطةً.

    الأستاذ رامي تكريتي

      الوقت/التاريخ الآن هو الخميس نوفمبر 23, 2017 8:30 pm