ثمار الأوراق

ثمار الأوراق

منتدى تعليمي، يهتم بنشر العلوم العربية والشرعية والتاريخ الإسلامي وكل شيء نافع.


    ابن رشيق القيرواني

    شاطر
    avatar
    أحمد
    إدارة ثمار الأوراق
    إدارة ثمار الأوراق

    عدد الرسائل : 16775
    الموقع : القاهرة
    نقاط : 38826
    تاريخ التسجيل : 17/09/2008

    ابن رشيق القيرواني

    مُساهمة من طرف أحمد في الثلاثاء أغسطس 19, 2014 9:59 am

    الحسن بن رشيق القيرواني، أبو علي. أديب، نقاد، باحث. كان أبوه من موالي الأزد. ولد في المسيلة (بالمغرب) وتعلم الصياغة، ثم مال إلى الأدب وقال الشعر، فرحل إلى القيروان سنة 406 ومدح ملكها، واشتهر فيها. وحدثت فتنة فانتقل إلى الجزيرة صقلية، وأقام بمازر إحدى مدنها، إلى أن توفي. من كتبه (العمدة في صناعة الشعر ونقده - ط) و (قراضة الذهب - ط) في النقد، و (الشذوذ في اللغة) و (أنموذج الزمان في شعراء القيروان) و (ديوان شعره - ط) و (ميزان العمل في تاريخ الدول) و (شرح موطأ مالك) و (الروضة الموشية في شعراء المهدية) و (تاريخ القيروان) و (المساوي) في السرقات الشعرية. وجمع الدكتور عبد الرحمن ياغي، ما ظفر به من شعره في (ديوان - ط) ببيروت.

    http://ara.bi/poetry/poet/224/
    avatar
    أحمد
    إدارة ثمار الأوراق
    إدارة ثمار الأوراق

    عدد الرسائل : 16775
    الموقع : القاهرة
    نقاط : 38826
    تاريخ التسجيل : 17/09/2008

    رد: ابن رشيق القيرواني

    مُساهمة من طرف أحمد في الثلاثاء أغسطس 19, 2014 10:00 am

    هو أبو علي الحسن بن رشيق القيرواني الأزدي بالولاء ، شاعر ، ناقد ، مصنف ، أديب فاضل .ولد سنة 390 هـ بمدينة المحمدية بالمغرب ، فكان يعرف بالمحمدي والمسيلي نسبة إلى " المسيلة " وهو الاسم القديم لتلك المدينة .
    كان أبوه روميا من موالي الأزد فنسب إليهم ، وقد كان ابن رشيق نزيل صقلية غير أن ابن شرف القيرواني كان قد سبقه إليها ؛ لما سمع عن كرم أميرها ، وكانت بين الأديبين الكبيرين في القيروان مناقضات ومهاجاة ، أزكى نارها التنافس الأدبي بينهما والتفات الأمير المعز إلى هذا تارة وإلى ذاك أخرى ، فلما اجتمعا بصقلية تسامحا وأقاما بها زمنا ، ثم استنهض ابن شرف رفيقه على جواز الأندلس ، فأنشد ابن رشيق البيتين المشهورين :
    مِمَا يُزهَدني في أرْضِ أندَلس ٍ ..... أسمــاء مـُقتدِرٍ فيها ومُعتضِدِ
    ألقابُ سَلطَنةٍ في غيرِ مَملكَةٍ ..... كالهِرِّ يَحْكِي انتِفاخا ًصَوْلةَ الأسَدِ
    فأجابه ابن شرف بديهة :

    إن ترمِـكَ الغُربةُ في مَعْشَرٍ ..... قدْ جُبِلَ الطّبْعُ عَلى بُغْضِهِمْ
    فَدَارِهِمْ مَا دُمْتَ فِي دَارِهِمْ ..... وَأرْضِهِم مَا دُمْتَ فِي أرْضِهِمْ

    قال ياقوت : كان ابن رشيق شاعرا نحويا لغويا أديبا حاذقا عروضيا ، كثير التصنيف ، حسن التأليف تأدب على محمد بن جعفر القزاز النحوي القيرواني وغيره .


    بيئته وعصره :
    عاش ابن رشيق بين أواخر القرن الرابع والنصف الأول من القرن الخامس .
    وكانت العلوم والفنون قد تطورت في المغرب تطورا كبيرا وتركزت معظم الأنشطة الاجتماعية والعلمية والأدبية في مدينة القيروان . حيث كثرت الدواوين والمساجد وحلقات العلم والأدب ، وأدى التنافس بين الأدباء والشعراء إلى حركة فكرية وأدبية لم تر أفريقيا مثلها في عصر من عصور الدولة الإسلامية ، فقرأ القرآن والشعر وبعض العلوم في مدراس وكتاتيب " المحمدية" وتعلم الصياغة من أبيه وهو صغير ، فكان أديبا حاذقا .


    ومن شعره :
    فِي الناسِ مَنْ لا يُرتجَى نفعُه ...... إلا إذا مُــسَّ بإضْرارِ
    كالعُـودِ لا يُطمَعُ في طِيبِه ِ...... إلا إذا أحْــرِقَ بالنّارِ

    ومنه أيضا يمدح " تميم بن المعز " أمير " المهدية " :

    أصَحُّ وأقوَى مَا سَمِعْنَاهُ فِي النَّدى ...... مِـنَ الخَبَرِ المَأثـُورِ مـُنذُ قَدِيمِ
    أحَادِيثُ ترْوِيهَا السُّيولُ عن الحَيَا ...... عَنِ البَحْرِ عَنْ كفِّ الأمِيرِ تَمِيمِ

    وكان صاحب دعابة وظرف فهو يقول مثلا :

    أوصِــيكَ بِالبَغْلِ شرّاً ......فإنــهُ ابنُ الحِمَارِ
    لا يَصْلحُ الــبَغلُ إلا ...... للكَــدِّ والأسْفَارِ

    من تصانيفه :
    1. قراضة الذهب في نقد أشعار العرب
    2. أنموذج الزمان في شعراء القيروان
    3. طراز الأدب
    4. الممادح والمذام
    5. متفق التصحيف
    6. تحرير الموازنة
    7. الاتصال
    8. أرواح الكتب
    9. غريب الأوصاف ولطائف التشبيهات لما انفرد به المحدثون
    10. شعراء الكتّاب
    11. المعونة في الرخص والضروريات
    12. الرياحين
    13. صدق المدائح
    14. الأسماء المعربة
    15. إثبات المنازعة
    16. التوسع في مضايق القول
    17 . معالم التاريخ
    18. الحيلة والاحتراس
    19. ميزان العمل في تاريخ الدول
    20. شرح موطأ مالك
    21. ساجور الكلب ( وهو رسالة في أغلاط ابن شرف القيرواني )
    22.نجح الطلب
    23. قطع الأنفاس
    24. فسخ الملح ونسخ اللمح
    25. الشذوذ في اللغة .
    26. الرسالة المنقوضة ورسالة رفع الأشكال ودفع المحال .

    وقد تتلمذ ابن رشيق على عدد من شيوخ وعلماء عصره ، ولعل أبرزهم :

    ** أبو الحسن علي بن أبي الرجال .
    ** أبو عبد الله محمد بن جعفر القزاز القيرواني .
    ** أبو إسحاق إبراهيم بن علي الحصري .
    ** أبو محمد عبد الكريم النهشلي .
    وقد استفاد منه :
    ** خلف بن أحمد القيرواني الشاعر ، الذي وصفه ابن رشيق بأنه شاعر مطبوع .
    ** أبو عبد الله محمد بن أبي سعيد محمد المشهور بابن شرف القيرواني الجذامي ، وقد كان منافسا لابن رشيق في قصر المعز بن باديس ، وكانت بينهما مناقضات ومهاجاة .


    وفـــاته :

    اختلف العلماء في تاريخ وفاة ابن رشيق ، فقيل :
    أنه توفي سنة 463 هـ ، وقيل : سنة 456 هـ ، ولعل الراجح الثاني .


    _________________


    قناتي على موقع يوتيوب :
    https://www.youtube.com/channel/UCm8N-tHwIFM7hPnwtLrBMpg
    مدونتي:
    https://arabicfraed.blogspot.com.eg/
    avatar
    أحمد
    إدارة ثمار الأوراق
    إدارة ثمار الأوراق

    عدد الرسائل : 16775
    الموقع : القاهرة
    نقاط : 38826
    تاريخ التسجيل : 17/09/2008

    رد: ابن رشيق القيرواني

    مُساهمة من طرف أحمد في الثلاثاء أغسطس 19, 2014 10:01 am

    ابن رشيق القيرواني
    390 – 463 هـ / 1000 – 1071 م

    أبو علي الحسن بن رشيق المعروف بالقيرواني؛ أحد الأفاضل البلغاء. أديب ونقاد وباحث، له التصانيف المليحة منها: كتاب العمدة في معرفة صناعة الشعر ونقده وعيوبه، وكتاب الأنموذج والرسائل الفائقة والنظم الجيد.

    ولد بالمسيلة وتأدب بها قليلاً، ثم ارتحل إلى القيروان سنة ست وأربعمائة. وقال غيره: ولد بالمهدية سنة تسعين وثلثمائة،، وأبوه مملوك رومي من موالي الأزد، وتوفي سنة ثلاث وستين وأربعمائة. وكانت صنعة أبيه في بلدة – وهي المحمدية – الصياغة، فعلمه أبوه صنعته، وقرأ الأدب بالمحمدية، وقال الشعر، وتاقت نفسه إلى التزيد منه وملاقاة أهل الأدب، فرحل إلى القيروان واشتهر بها ومدح صاحبها واتصل بخدمته، ولم يزل بها إلى أن هاجم العرب القيروان وقتلوا أهلها وأخربوها، فانتقل إلى جزيرة صقلية، واقام بمازر إلى أن مات.

    ومن تصانيفه أيضاً: قراضة الذهب، وهو لطيف الجرم كبير الفائدة، وله كتاب الشذوذ في اللغة، يذكر فيه كل كلمة جاءت شاذة في بابها. وكتاب طراز الأدب وكتاب الممادح والمذام وكتاب متفق التصحيف وكتاب تحرير الموازنة وكتاب الاتصال وكتاب المن والفداء وكتاب غريب الأوصاف التشبيهات لما انفرد به المحدثون وكتاب أرواح الكتب وكتاب شعراء الكتاب وكتاب المعونة في الرخص والضرورات وكتاب الرياحين وكتاب صدق المدائح وكتاب الأسماء المعربة وكتاب إثبات المنازعة وكتاب معالم التاريخ وكتاب التوسع في مضايق القول وكتاب الحيلة والاحتراس. وكانت بينه وبين أبي عبد الله محمد بن أبي سعيد بن أحمد المعروف بابن شرف القيرواني وقائع ومجاريات كثيرة.

    المرجع: وفيات الأعيان

    من قصائده:..

    أَرَى النَّاسَ مِنْ ضِدَّيْنِ صِيغَتْ طِباعُهُمْ
    بَيْنَ أَجْفَانِكِ سِحْرٌ
    خَليلَيَّ هَلْ لِلْمُزْنِ مُقْلَة ُ عاشِقٍ
    أرى بارِقاً بالأبرقِ الفَرْدِ يومِضُ
    وَقَدْ كُنْتُ لا آتي إِليْكَ مُخاتلاً
    الْعَفْرُ في فَمِ ذاكَ الصَّارخِ الناعِي
    أَلَمْ تَرَهُمْ كَيفَ استَقَلُّوا بِهِ ضُحى ً
    إِليكَ يُخاضُ البَحْرُ فَعماً كَأَنَّهُ
    أَجَدِّكَ لَمْ أَجِدْ للصَّبْر بابا
    لَيْسَ کلَّذي صَحِبَ کلزَّمانَ بِباقي
    يا مَوْضِعَي أَمَلي عَلى التَّحْقيقِ
    لِكُلِّ حَيٍّ وإنْ طالَ المَدَى هُلُكُ
    ما أَغْرَبَتْ في زِيِّها
    مَنْ يَصْحَبِ النَّاسِ مَطْوِيًّا على دَخَلٍ
    رَمَى حَرَّ قَلْبي بأَجْفانِهِ
    سَقَطَتْ ثَنِيَّتُهُ فأُوجِعَ قَلْبُهُ
    أَهْوَاكَ إِلاَّ أَنَّني أَكُتُمُ
    ذُمَّتْ لعينكَ أَعينُ الغِزلانِ
    كَمْ كانَ فيها منْ كِرامٍ سادة


    _________________


    قناتي على موقع يوتيوب :
    https://www.youtube.com/channel/UCm8N-tHwIFM7hPnwtLrBMpg
    مدونتي:
    https://arabicfraed.blogspot.com.eg/
    avatar
    أحمد
    إدارة ثمار الأوراق
    إدارة ثمار الأوراق

    عدد الرسائل : 16775
    الموقع : القاهرة
    نقاط : 38826
    تاريخ التسجيل : 17/09/2008

    رد: ابن رشيق القيرواني

    مُساهمة من طرف أحمد في الثلاثاء أغسطس 19, 2014 10:03 am

    http://shamela.ws/index.php/author/839


    _________________


    قناتي على موقع يوتيوب :
    https://www.youtube.com/channel/UCm8N-tHwIFM7hPnwtLrBMpg
    مدونتي:
    https://arabicfraed.blogspot.com.eg/

      الوقت/التاريخ الآن هو الإثنين يوليو 24, 2017 12:30 pm