ثمار الأوراق

ثمار الأوراق

منتدى تعليمي يهتم باللغة العربية علومها وآدابها.


    فوائد العرق للجسم

    شاطر
    avatar
    أحمد
    إدارة ثمار الأوراق
    إدارة ثمار الأوراق

    عدد الرسائل : 16861
    الموقع : القاهرة
    نقاط : 39032
    تاريخ التسجيل : 17/09/2008

    فوائد العرق للجسم

    مُساهمة من طرف أحمد في السبت أغسطس 16, 2014 3:08 am

    تفرز الغدد العرقية الماء والأملاح والمواد الضارة من تحت سطح الجلد.

    إن لإفرازات العرق أثراً هاماً في تلطيف درجة حرارة الجسم وتخليصه كذلك من الأملاح والسموم الضارة.


    تعتمد كمية إفرازات العرق على عوامل مختلف أهمها

    :
    درجة حرارة الجو والرطوبة النسبية وكمية السوائل التي يتناولها الإنسان وكذلك على الحالة العامة للجسم.



    وقد يزداد إفراز العرق أكثر من المعدل الطبيعي إما من أماكن محددة من الجسم مثل الأيدي والأقدام أو زيادة عامة من أجزاء الجسم المختلفة.

    أسباب زيادة إفراز العرق من عامة الجسم:
    يزداد إفراز العرق من الجسم بصفة عامة نتيجة لأسباب كثيرة أهمها
    :


    1- فسيولوجية:
    يزداد العرق في البيئة الحارة الرطبة، كما أن المجهود الزائد سواء كان جسمانياً أو نفسياً يسبب زيادة في نشاط الغدة العرقية.


    2-أمراض الحميات:
    مثل مرض الأنفلونزا والملاريا وغيرهما والتي يصاحبها ارتفاع بدرجة حرارة الجسم.


    3-أمراض الدماغ:
    الالتهابات أو الأورام في منطقة الدماغ المتوسط Hypothalmus تؤدي إلى زيادة عامة في التعرق.


    4-الهرمونات:
    زيادة في نشاط الغدة الدرقية والغدة النخامية، تسبب زيادة عامة في إفرازات العرق. كما تحدث زيادة عامة في إفرازات العرق بعد سن اليأس عند السيدات.


    5-البدانة:
    يصاحب السمنة الزائدة زيادة عامة في التعرق.

    ((زيادة التعرق الموضعي))
    :
    أكثر الأماكن عرضة لهذه الظاهرة هي الأيدي والأقدام وتحت الإبط. وقد يزداد العرق بتلك المناطق لدرجة أنها تسبب الكثير من الإزعاج لصاحبها. سبب التعرق الموضعي غير معروف تماماً. إلا أن الجهاز السمبثاوي العصبي هو المسؤول عن تنبيه الغدد العرقية وبالتالي يسبب زيادة في إفرازاتها.



    {زيادة التعرق نتيجة لعوامل نفسية وعصبية}
    :
    تؤثر العوامل النفسية المختلفة على زيادة إفراز العرق من الجسم. فالتوتر والقلق والخوف والمجهود الذهني هي من العوامل التي تؤثر كذلك. كما أن الإجهاد والتدخين لهما أثر على زيادة نشاط الغدة العرقية.


    وقد يكون للعامل الوراثي أو العائلي أثر في زيادة إفرازات العرق. وقد يشمل ذلك منطقة محددة من الجسم مثل تعرق الوجه عند الخجل أو الخوف أو من مناطق الجبهة أو الأنف.

    **ظهور رائحة العرق الكريهة**
    :
    يظهر للعرق أحياناً رائحة نفاذة وكريهة خاصة من مناطق الإبط والأقدام والمنطقة التناسلية. ويرجع سبب ذلك إلى عوامل مختلفة، إذ تحدث عادة بين بعض الأجناس.
    كما أن للجراثيم دوراً هاماً على تحلل المواد الدهنية وبالتالي تسبب الرائحة الكريهة للعرق.
    إن بعض أنواع الطعام مثل البصل والثوم والإسراف في تناول الدهنيات واللحوم قد تكون سبباً كذلك. وللوقاية من هذه الظاهرة يجب اتباع الآتي:

    1.النظافة:

    لها دور هام في التخلص من رائحة العرق فالاستحمام المتكرر باستعمال الصابون الطبي وتنظيف ثنايا الجلد جيداً.

    2.تغيير الملابس الداخلية والجرابات خاصة دورياً.

    3.ضرورة لبس ملابس خفيفة وواسعة، وأن تكون بقدر الإمكان خالية من النايلون.
    4.واختيار أنواع الأحذية المناسبة.
    5.عدم الإسراف في أكل اللحوم والدهنيات والثوم والبصل.
    6.معالجة بعض الأمراض الجلدية المصاحبة أحياناً مثل فطريات الأقدام أو الفخذين.

    العرق الملون
    :
    العرق في الأحوال العادية لا لون له. ولكن في بعض الأحوال يظهر العرق بلون أزرق خاصة بين عمال النحاس، وقد يظهر لون العرق مثل الصدئ أو يميل إلى الزرقة على الملابس الداخلية ويكون سبب ذلك تركيز مركبات الأملاح بالعرق.
    في حالات نادرة جداً يظهر العرق على الوجه بألوان مختلفة منها الأصفر أو الأزرق أو الأسود وقد يكون مخلوطاً بالدم أحياناً.

    ---عدم التعرق---
    :
    قد لا يظهر العرق على سطح الجلد ويرجع ذلك إلى أسباب أهمها:
    (أ) خلقي:
    وهو عدم وجود الغدد العرقية.

    (ب) مرضي:
    كما هو الحال في مرض السكر أو مرض الصدفية والفقاعة وكذلك بين المصابين بالحساسية الوراثية أحيانا، يتجمع العرق تحت الجلد وينشأ نتيجة ذلك ظهور بثور صغيرة تحت الجلد خاصة على المناطق المغطاة بالملابس مثل الصدر والظهر.
    وتسبب هذه وخز وحرقان بالجلد مع ضيق عام كما هو الحال في مرض "حمو النيل" أو ما يسمى أحياناً "حبوب الحرارة".
    وتظهر بثور مثل حبة الشعير ذات لون فاتح وقد يظهر بها سائل شفاف وهو العرق تحت سطح جلد الأصابع في بعض حالات تجمع العرق تحت الجلد.


    وقد تلتهب الغدد العرقية نتيجة غزوها بالجراثيم ويؤدي ذلك إلى ظهور دمامل خاصة تحت الإبط ومنطقة الفخذين.
    avatar
    أحمد
    إدارة ثمار الأوراق
    إدارة ثمار الأوراق

    عدد الرسائل : 16861
    الموقع : القاهرة
    نقاط : 39032
    تاريخ التسجيل : 17/09/2008

    رد: فوائد العرق للجسم

    مُساهمة من طرف أحمد في السبت أغسطس 16, 2014 3:09 am


    التعرق الشديد.. فوائده ومضاره

    يشمل كل أنحاء الجسم أو مواضع منه


    كمبريدج (ولاية ماساتشوستس الأميركية): هارفي ب. سايمون*
    تبدو مشكلتي سخيفة بالمقارنة مع المشكلات الصحية المطروحة. إلا أنني آمل في أن تنصحني بشأن أمر يزعجني كثيرا.. ألا وهو التعرق الشديد.
    * على الرغم من أن التعرق الشديد لا يعتبر مرضا كبيرا، فإنه لا يعتبر أيضا أمرا عاديا. وفي الواقع فإنه قد يكون مزعجا، ويؤثر على العلاقات الشخصية.

    فائدة التعرق

    * التعرق بحد ذاته عملية طبيعية وضرورية. فهو إحدى وسيلتين للتخلص من حرارة الجسم، وهي الحرارة التي تكون ناتجا ثانويا للأيض (التمثيل الغذائي). أما الوسيلة الثانية فهي توصيل الحرارة من الجسم إلى الهواء المحيط به.

    وعندما يكون الهواء حارا فإن من الصعب تبديد حرارة الجسم والتخلص منها بطريقة التوصيل. وعندما يكون الهواء رطبا فإن العرق لن يتمكن من التبخر، الأمر الذي يجعل فقدان الحرارة بواسطة العرق غير فعال. ولهذا يحدث الانزعاج في موسم الصيف بسبب الحرارة والرطوبة معا.

    ومن دون التعرق فإن جسم الإنسان «سيحترق»! لذلك فإن فرط التعرق هو أكثر من ضروري لتنظيم درجة حرارة الجسم.

    أنواع التعرق الشديد ويأتي فرط التعرق بشكلين: فرط التعرق العمومي، وفرط التعرق الموضعي.

    * فرط التعرق العمومي generalized hyperhidrosis. أن التعرق في كل مناطق الجسم هو استجابة طبيعية للحرارة والرطوبة والتمارين الرياضية التي تؤدي إلى تنشيط عمليته عبر كل الجسم، إلا أن التعرق العمومي يمكن أن يكون أيضا علامة على وجود اضطراب في الأيض (مثل فرط نشاط الغدة الدرقية أو داء السكري)، أو نتيجة العدوى (التي تمتد في نطاق من الإنفلونزا إلى التدرن الرئوي) أو وجود أورام معينة (خصوصا في العقد اللمفاوية) أو تناول المشروبات الكحولية بكثرة، أو تناول الأدوية (مثل مضادات الاكتئاب «فنلافاكسين» venlafaxine أو «إفيكسور» Effexor). كما أن التغيرات الهرمونية هي من الأسباب الشائعة له، خصوصا عند وصول المرأة إلى سن اليأس من المحيض، وكذلك عند العلاج بالحرمان من الأندروجينات لدى الرجال المصابين بسرطان البروستاتا. وأخيرا فإن القلق هو سبب شائع أيضا.

    ولأن فرط التعرق العمومي ينجم عن أسباب كثيرة، فإن من المهم التوجه لاستشارة الطبيب للبحث عن المشكلات المسببة له. وإن لم يجد الطبيب أية مشكلة فيمكنه السيطرة على التعرق بإعطاء الأدوية المضادة للكولين. ولهذه الأدوية آثار جانبية سيئة (منها جفاف الفم، والإمساك، وانحباس البول) ولذا يجب التعامل معها بحذر كما أنها لا توصف إلا للحالات الصعبة.

    * فرط التعرق الموضعي localized hyperhidrosis. ينحصر التعرق الشديد في منطقة محدودة من الجسم، في العادة في راحة اليدين والقدمين ومنطقة ما تحت الإبط. ومن المستبعد أن توجد مشكلة صحية أخرى تتسبب في حدوثه. والأسباب التي تقود إلى حدوث هذا النوع من التعرق هي العواطف المحتدمة (خصوصا القلق)، والرائحة والطعم القويين (خصوصا الأطعمة المحضرة بالفلافل، وفواكه الحمضيات، والقهوة، والشوكولاته، والتفاح). وغالبا ما يكون من الصعب تحديد سبب فرط التعرق الموضعي.

    وقد يصبح التحكم في فرط التعرق الموضعي صعبا. فإن لم تفد مضادات التعرق العادية فإن أنواعا أخرى موصوفة طبيا حاوية على 20 في المائة من هيكساهيدرات كلوريد الألمنيوم («درايسول» Drysol) قد تكون أكثر فائدة. ولكن لبعض الأشخاص المصابين فإن أفضل الوسائل هو الحقن بجرعات قليلة من سم البوولونيوم «إيه» (البوتوكس).

    وما دمت لم تتطرق في سؤالك إلى تفاصيل عن مشكلات التعرق، فإن من المستحيل علي توجيهك بالضبط، ولذا فإنني ألجأ فقط إلى نصيحة أصيلة لحالات التعرق الشديد: حافظ على هدوئك، وبرد نفسك إن كان ذلك ممكنا!

    * طبيب، رئيس تحرير رسالة هارفارد «مراقبة صحة الرجل»، خدمات تريبيون ميديا

    http://classic.aawsat.com/details.asp?section=15&article=628031&issueno=11896#.U-8d0MV_tmg


    _________________


    قناتي على موقع يوتيوب :
    https://www.youtube.com/channel/UCm8N-tHwIFM7hPnwtLrBMpg
    مدونتي:
    https://arabicfraed.blogspot.com.eg/
    avatar
    أحمد
    إدارة ثمار الأوراق
    إدارة ثمار الأوراق

    عدد الرسائل : 16861
    الموقع : القاهرة
    نقاط : 39032
    تاريخ التسجيل : 17/09/2008

    رد: فوائد العرق للجسم

    مُساهمة من طرف أحمد في السبت أغسطس 16, 2014 3:10 am

    يفرز الشخص البالغ في المعدل بين نصف لتر ولتر واحد يوميا من العرق
    الدكتور الصيدلاني صبحي العيد *
    جنسترا الصحة والتغذية
    العرق إفراز طبيعي ينتج عن استجابة الجسم أو رد فعله لتأثير العوامل الخارجية ، كالأجواء الحارة الجافة ، أو ارتداء الملابس السميكة. أو العوامل الداخلية التي تتمثل ببذل المجهود العضلي والتوتر والتهيج والغضب والخجل والمرض والخوف والفزع أو تناول السكريات الطبيعية والمصنعة، والأغذية الحارة والحاوية على التوابل الحارة، وانقطاع الحيض، وتناول الأنسولين والكحول وبعض الأدوية كمخفضات الحرارة ومسكنات الألم والكافيين.
    وفي جميع هذه الحالات، ترتفع درجة حرارة الجسم أكثر من حدها الطبيعي 37 درجة سلسيوس فيفرز العرق ، الذي عند تبخره ، يبرد الجلد فتنخفض حرارة الجسم إلى وضعها الطبيعي.
    ويفرز العرق من الغدد العرقية التي تتكون الواحدة منها من أنبوب ملتف تغرز حوله الأوعية الدموية الشعرية التي يترشح منها العرق إلى هذا الأنبوب الذي ينتهي بدوره عند سطح البشرة. ويبلغ عدد الغدد العرقية في الأدمة أكثر من مليوني غدة في جميع أنحاء الجسم، ويزداد تركزها في منطقة الجبهة وراحتي اليدين وأخمصي القدمين والإبطين ومنطقة العانة.

    أنواع الغدد العرقية:
    الغدد العرقية على نوعين :
    · الأولى تسمى غدد العانة وتحت الثديين، وتفرز هذه الغدد العرق البارد أثناء التهيج الجنسي والعاطفي.
    · النوع الثاني من الغدد العرقية، فينتشر في جميع أجزاء الجسم الأخرى باستثناء الرموش.
    والعرق الموجود داخل الغدد العرقية عديم الرائحة واقل كثافة من ذلك المفرز على سطح البشرة، حيث أن الأخير تزداد كثافته عند تعرضه للتبخر، ويصبح ذا رائحة معروفة غير طيبة نتيجة لتخمر فضلات الخلايا الميتة على سطح الجلد بواسطة البكتيريا والفطريات الموجودة على البشرة، كما يصبح ذا رائحة عند تناول الثوم والحلبة وأثناء فترة الحيض وتناول بعض الأدوية.
    ويفرز الشخص البالغ في المعدل بين نصف لتر ولتر واحد يوميا، وتزداد هذه الكمية نتيجة العوامل المذكورة سابقا، وتجدر الإشارة ، أن هذا العرق يحتوي على الأملاح والماء وبعض المواد العضوية فضلا عن إنزيم له القدرة على تحطيم أنواع معينة من البكتيريا التي تعيش على سطح الجلد وهذا الإنزيم موجود أيضا في اللعاب والدموع والمخاط.


    ولكن ماذا لو توقف إفراز العرق؟
    إذا توقف التعرق تماما، فإن حياة الفرد تصبح في خطر لارتفاع درجة حرارة الجسم، وتتمثل أهم أسباب شح التعرق بما يأتي:
    اضطراب الجهاز العصبي، الحروق، جفاف الجسم، مرض الغدة العرقية، وتناول بعض الأدوية. وينصح في هذه الحالة بالإكثار من أكل الكرفس والبقدونس والحمضيات والشمام والبطيخ والحلبة والجرجير، وتناول الكثير من السوائل والماء والعصير، مع تكرار الاستحمام بالماء البارد. ويفضل التقليل من أكل الرمان والجوز والنعناع.

    فائدة التعرق؟
    · يسهم العرق في تنظيم وتلطيف درجة حرارة الجسم.
    · يخلص الجسم من الأملاح والسموم الضارة.
    · يحمي الجلد من الجفاف.
    · يساعد الجهاز البولي على تنظيم كمية الماء والأملاح في الجسم.
    · عندما يتبخر العرق يترطب الجلد، ويحدث الشيء نفسه للدم الذي يجري تحت الجلد، وهذا يؤدي إلى الانتعاش.
    وقد أكدت دراسة ألمانية حديثة، أن العرق يشكل خط دفاع أولي لمكافحة الالتهابات الناجمة عن البكتيريا والفطريات، كما يتولى الجلد أيضا إنتاج مضاداته الحيوية الخاصة للغرض نفسه.

    فرط التعرق:
    يحدث أحيانا فرط في إفراز العرق وذلك نتيجة لزيادة نشاط الغدد العرقية بسبب العوامل المذكورة سابقا، واضطراب عمل الغدد الصماء ولا سيما فرط إفراز الغدة العرقية.
    أما كثرة التعرق في الابطين وباطني القدمين وراحتي اليدين وتحت الثديين، فتعود لأسباب نفسية وعضلية، وتعد من الأمور الطبيعية، وغالبا ما يكون لون الجلد في تلك المنطقة التي تصاب بفرط التعرق ورديا إلى ابيض مزرق، وقد يكون مشتقا ومقشرا أحيانا، وتكرار حالة فرط التعرق يعد من العوامل المساعدة على إصابة الجلد بالأمراض الفطرية والبكتيرية. وكثرة التعرق هي ظاهرة شائعة بين عدد كبير من الناس، تحصل عند الجنسين وتبدأ في مرحلة الطفولة أو البلوغ.

    مضاعفات التعرق الزائد:
    1. الاكزيما التعرقية، وهي تصيب اليدين والقدمين وأطراف الأصابع.
    2. الاكزيما التماسية.
    3. انسداد الغدد العرقية.
    4. نتن العرق.
    5. تلون العرق.
    6. القلق والتوتر والخجل الزائد من العرق أو الرائحة الكريهة له، أو من تصبغه، وهذا يؤدي إلى ازدياد التعرق أيضا.
    7. إن التعرق الزائد وخاصة تعرق اليدين قد يعيق الشخص عن ممارسة بعض الأعمال التي يقوم بها.

    معالجة فرط التعرق:
    ملعقة طعام من مطحون أوراق الريحان والحرمل، تذر على الإبطين مساء، وتكرر صباحا بعد مسحها بالماء وتجفيفها.
    ملعقة طعام مطحون من الزعتر والنعناع والشب والبابنك وأوراق كل من الختمة والخرشوف، تخلط ويذر على مناطق التعرق قليلا، أو توضع ملعقة من الخليط في قدح ماء مغلي وبعد أن يبرد ويصفى، تغمس به قطنة وتمسح مناطق التعرق ثلاث مرات يوميا.
    التقليل من تناول بذور الحلبة والشعير وعرق السوس والكزبرة والجرجير والكرفس والبقدونس والشمام والبطيخ والحمضيات والقهوة والشاي والكولا والثوم والبصل ، و الإكثار من الجوز والرمان والنعناع والباذنجان.
    يفضل الاستحمام وتغيير الملابس الداخلية يوميا. و تجنب التعرض المباشر للشمس قدر المستطاع. وارتداء الملابس القطنية الخفيفة.
    ضرورة غسل مناطق العرق وتجفيفها جيدا قبل استعمال مضادات العرق حتى لا تؤدي إلى مضايقات أو التهابات للجلد.
    ينصح باستخدام حقن البوتكس في الأماكن التي تعاني من التعرق المفرط كحل أخير.
    يمكن اللجوء للجراحة كحل نهائي في حالة شدة الأعراض وعدم الاستجابة للعلاج الدوائي.


    الغدد ذات العلاقة برائحة العرق:
    هناك ثلاثة أنواع من الغدد ذات العلاقة برائحة العرق هي:
    الغدد العرقية المفرزة: وهي الأهم حيث تفرز كميات قليلة من سائل زيتي عديم الرائحة إلى أن يصل إلى سطح الجلد، حيث تقوم بعض أنواع الجراثيم بتحرير بعض الحموض الدسمة ذات الروائح الخاصة وتحتاج هذه العملية على عدة ساعات عادة حتى تتم.
    الغدد العرقية الفارزة، وهي تفرز سائلا عديم الرائحة لكنه يحمل عادة مواد غذائية المنشأ مثل الثوم، أو دوائية، مما يجعله سببا أيضا في إطلاق روائح هذه المواد، كما أن ازدياد كمية العرق الذي تفرزه هذه الغدد يزيد من تحلل الطبقات السطحية المتقرحة من الجلد، فيطلق أيضا بعض الروائح الخاصة.
    الغدد الدهنية، والتي تتميز بأن مفرزاتها ذات رائحة خاصة بشكل طبيعي.

    الطب الشعبي يعالج رائحة العرق:
    تؤخذ ملعقتان من عصير اللفت، وتدهن تحت الإبطين بعد اخذ حمام، ستختفي الرائحة لفترة طويلة.
    توضع كمية قليلة من خل التفاح في صحن صغير، ثم تغمس قطعة قماش و تدهن منطقة تحت الإبط، ستشعر ببعض الألم في البداية ثم لا يلبث أن يختفي هذا الإحساس بالألم.
    خليط مكون من الشب المطحون يضاف إليها القليل من المسك ثم تدلك تحت الإبطين فتختفي الرائحة. والشب هو حجر طبيعي يحتوي على كبريتات الألومنيوم Al2(SO4)3، وهذه المادة هي المكون الأساسي غالبا لجميع مزيلات العرق المتاحة في الأسواق.
    استخدام الصابون الطبي المناسب أو الخاص بالبكتيريا والفطريات.


    _________________


    قناتي على موقع يوتيوب :
    https://www.youtube.com/channel/UCm8N-tHwIFM7hPnwtLrBMpg
    مدونتي:
    https://arabicfraed.blogspot.com.eg/
    avatar
    أحمد
    إدارة ثمار الأوراق
    إدارة ثمار الأوراق

    عدد الرسائل : 16861
    الموقع : القاهرة
    نقاط : 39032
    تاريخ التسجيل : 17/09/2008

    رد: فوائد العرق للجسم

    مُساهمة من طرف أحمد في السبت أغسطس 16, 2014 3:11 am

    القليل من العرق يمكن أن يساعدك في الحصول على بشرة نضرة وصحة افضل. هذا ما يقوله الاطباء هذه الايام.

    بالرغم من أننا نحاول دائما إخفاءه، وقفه ومنعه إلا أن العرق إفراز طبيعي يساعد الجسم على التخلص من الفضلات بطريقة آمنة ويروج لحياة صحية. ولكن لا تدع الفوائد تغريك بالاستمتاع بالعرق لدرجة التسبب في اختناق المحيطين بك.



    فوائد العرق:

    يحافظ على درجة حرارة الجسم الطبيعية.

    يقول طبيب الجلد آدم فريدمان، طبيب في المركز لطب الأمراض الجلدية في نيويورك، " يعرف التعرق بأنه أفضل آلية داخلية لتنظيم درجة حرارة الجسم". في الحقيقة، الوظيفة الرئيسية للعرق هو تبريد الجسم بينما ترتفع درجة حرارة جسمك الداخلية أثناء ممارسة الرياضة، الجلوس في حمام بخار أو العمل في الحديقة في يوم حار.



    يقول فريدمان، "التعرق يساعد جسمك في التخلص من الحرارة الفائضة حتى لا ترتفع درجة حرارتك وتصاب بالامراض".



    التعرق هام جدا في عملية تبريد الجسم الطبيعية لدرجة أن عدم القدرة على التعرق يمكن أن تعتبر حالة صحية خطرة. ارتفاع درجة الحرارة الزائد له تأثيرات مضادة على القلب ووظائف الجسم الأخرى. لذا كن شاكرا لقدرتك على التعرق.



    يبقى الوجه صافيا.

    يساعد التعرق على فتح مسامات الوجه، الامر الذي قد يساعد على كبح اندلاع البثور وحب الشباب. في حالة الجلد الصحي، تخرج الزيوت إلى سطح الجلد عن طريق جذور الشعر. إذا كانت خلايا الجلد الميتة، الزيت الفائض، الخ ، محشورة في الداخل، فستظهر الاورام الصغيرة التي تعرف باسم حب الشباب.



    لذا ينصح باستعمال حمام البخار من حين لأخر التي تقلد عملية التعرق وبالتالي تفتح المسامات وتخرج الترسبات والمكونات التي تسبب اندلاع البثور وتشوه البشرة.



    يروج لدورة دموية صحية.

    عندما تتعرق، يزداد معدل نبضات قلبك وبالتالي تزداد حركة الدم، خصوصا في الجلد، تقول كارا روجرز، محررة العلوم الطبية الحيوية لموسوعة بريتانيكا، " تقع كل قاعدة غدة عرقية عميقا في طبقة الجلد في مكان قريب من الأوعية الدموية الصغيرة جدا. عندما تصبح هذه الغدد نشيطة تزداد كمية الدم في الجلد، الأمر الذي يساعد على دفع حركة دوران الدم".



    وتنصح روجرز بالقيام بالتمارين بانتظام ومن حين لآخر القيام بحمامات بخار يمكن أن تساعد على تحسين الدورة الدموية خلال التعرق.



    محاربة العدوى.

    يقول الأطباء بأن المتعرقين يساعدون على طرد ومقاومة البكتيريا سيئة السمعة MRSA methicillin Staphylococcus aureus ، المعروفة بأنها مسؤولة عن صعوبة معالجة بعض الإصابات. يقول فريدمان، " يلعب العرق دورا هاما في صد البكتيريا والفطريات الخطيرة."



    ذلك لأن العرق يحتوي على النيتريت، التي تعمل فور وصولها إلى سطح الجلد على التحول على أكسيد النتريك، غاز فعال ذو خصائصه قوية في مكافحة الجراثيم و الفطريات.



    يقول فريدمان، "يحتوي العرق أيضا على مضاد حيوي طبيعي أو peptide مضاد للميكروبات يعرف باسم DermIcidin، الذي يمكن أن يقتل البكتيريا MRSA وأي جراثيم أخرى على سطح الجلد.



    يساعد في التخلص من السموم الضارة.

    التعرق يساعد جسمك في التخلص من السموم بشكل طبيعي. يقول روجرز، "أظهر بحث سابق بأن العرق يحتوي على العديد من الأنواع المختلفة من المركبات، بضمن ذلك كميات صغيرة من المعادن السامة، مثل الكادميوم، الألمنيوم، والمنغنيز. ولهذا السبب يعبتر التعرق نوعا من العلاج الطبيعي للتخلص من السموم.



    يحتوي الجلد على 2 الى 5 مليون غدة عرقية، ويمكن أن يلعب التعرق دورا هاما في إزالة الكثير من المواد السامة من الجسم. وينتج أكثر العرق في الغدد العرقية التي تنفتح مباشرة إلى الجلد، بينما توجد السموم نموذجيا في عمق الجلد. ولكن مع التعرق تبدأ هذه السموم بالخروج إلى السطح من خلال المسامات، سوية مع أي ترسبات. كل ذلك التطهير من السموم يمكن أن يعطي نظام مناعتك دفعة لطيفة ويساعدك على مكافحته الامراض والالتهابات.


    _________________


    قناتي على موقع يوتيوب :
    https://www.youtube.com/channel/UCm8N-tHwIFM7hPnwtLrBMpg
    مدونتي:
    https://arabicfraed.blogspot.com.eg/
    avatar
    أحمد
    إدارة ثمار الأوراق
    إدارة ثمار الأوراق

    عدد الرسائل : 16861
    الموقع : القاهرة
    نقاط : 39032
    تاريخ التسجيل : 17/09/2008

    رد: فوائد العرق للجسم

    مُساهمة من طرف أحمد في السبت أغسطس 16, 2014 3:12 am

    جميعنا يكره العرق على الرغم من فوائده، فرائحته الشاذة المخجلة تدفعنا لكرهه، على الرغم من أنه منعش للجسم ومفيد له.

    يوضح الدكتور كريم معتز، أخصائى الجلدية، أن العرق لا ضرر منه بل إن فوائده كثيرة، ولا يضير الإنسان ويزعجه سوى رائحته التى لا تطاق، وهو أمر يسهل التعامل معه بالمياه، والتى تنهى على العرق وتنظف الجسم وتقضى على الجراثيم والفطريات والبكتيريا التى تزيد من رائحة العرق، فالاستحمام بالمياه والتركيز على غسل أماكن إفراز العرق الشديدة يسهل عمل الغدد العرقية، ويسهل أيضا وضع الكريمات وموانع ومزيلات العرق التى تفيد فى عدم إظهار الرائحة لمدة من الوقت، ولكن الأساس يكون بالتنظيف وليس بوضع المزيلات.

    وتابع د.كريم أن العرق أفضل منقى ومصفى ومنتج لعناصر جسم الإنسان، حيث ينقيه من شوائبه والمشكلات التى يحدثها، وليس ذلك فحسب بل أن العرق يزيد من إفراز الأملاح والصوديوم والزنك والبوتاسيوم، وهى عناصر مهمة جدا للجسم ويحتاجها فى جهده اليومى، وخلال بنائه وإنتاج طاقته ويزيد من كفاءة عمل تلك العناصر على أكمل وجه، وبالتالى يستفيد الجسم منها بشكل أقصى.

    وأضاف د.كريم أن الشخص الذى يعرق كثيراً، لا يجب أن يشعر بالضيق والضجر، بل عليه أن يسعد لأنه بذلك يتخلص من مشكلات عديدة ومكونات كثيرة إذا مكثت فى الجسم فقد تسبب له مشكلات لا حصر لها، مشدداً على أن الغدد العرقية كلما أفرزت عرقا من أماكن الجسم المتعددة، كلما ساهم ذلك فى تنظيفه وتخليصه وتنقيته من الشوائب.



    _________________


    قناتي على موقع يوتيوب :
    https://www.youtube.com/channel/UCm8N-tHwIFM7hPnwtLrBMpg
    مدونتي:
    https://arabicfraed.blogspot.com.eg/

      الوقت/التاريخ الآن هو الثلاثاء نوفمبر 21, 2017 5:11 am