ثمار الأوراق

ثمار الأوراق

منتدى تعليمي يهتم باللغة العربية علومها وآدابها.


    الإضافة

    شاطر
    avatar
    أحمد
    إدارة ثمار الأوراق
    إدارة ثمار الأوراق

    عدد الرسائل : 16851
    الموقع : القاهرة
    نقاط : 39012
    تاريخ التسجيل : 17/09/2008

    الإضافة

    مُساهمة من طرف أحمد في الثلاثاء يوليو 29, 2014 12:24 pm

    أقسام الإضافة:

    س/ تنقسم الإضافة إلى قسمين. فما هما ؟ مثِّل لكل منهما.
    أولاً: الإضافة غير المحضة، وتسمَّى الإضافة اللفظية، ولا تكون هذه الإضافة إلا إذا جاء الاسم الأول (المضاف) وصفًا مشابهًا للفعل المضارع (اسم فاعل ـ اسم مفعول ـ صيغة مبالغة ـ صفة مشبهة )، وسنعرفُ هذا بالتفصيل في باب ما يعمل عمل الفعل إن شاء الله.
    أمثلة:
    1- المؤمن قائلُ الحقِّ.
    قائل الحقِّ: قائل:اسم فاعل (يعمل عمل فعله يقول) .
    الحق: مضاف إليه مجرور (من إضافة اسم الفاعل إلى معموله).
    فإذا نوَّنت قلت: قائلٌ الحقَّ (بدون إضافة كأنك قلت: المؤمن يقول الحقَّ)
    وإذا حذفت التنوين قلت: قائلُ الحقِّ (بالإضافة).

    2- الكريم معروفُ الفضلِ.
    معروفُ الفضلِ: معروف: اسم مفعول (يعمل عمل فعله المبني للمجهول).
    الفضل: مضاف إليه مجرور (من إضافة اسم المفعول إلى معموله).

    3- العربيّ مِنحارُ الإبلِ للضيوف.
    مِنحار: صيغة مبالغة (تعمل عمل فعلها المضارع: ينحر).
    الإبل: مضاف إليه مجرور، وعلامة جره الكسرة (من إضافة صيغة المبالغة إلى معمولها).

    ثانيًا: الإضافة المحضة ، وتُسمَّى الإضافة المعنوية، وهي كل إضافة ليس المضاف فيها (اسم فاعل ولا اسم مفعول ولا صيغة مبالغة ولا صفة مشبهة) .

    أمثلة:
    1- حفظت آيةَ الدَّيْن.
    آيةَ: ليست من المشتقات.
    الدَّيْنِ: مضاف إليه مجرور.

    2- قرأت كتاب الحديثِ
    كتاب: ليست من المشتقات.
    الحديثِ: مضاف إليه مجرور.

    3- صارعت أمواجَ البحرِ.
    أمواج: ليست من المشتقات.
    البحر: مضاف إليه مجرور.
    إذًا الإضافة في الأمثلة الثلاثة السابقة كلها إضافة معنوية (إضافة محضة).


    س/ قارن بين الإضافة المحضة (المعنوية) والإضافة غير المحضة (اللفظية).
    الإضافة المحضة (المعنوية)
    المضاف يكون أي نوع ما عدا اسم الفاعل أو اسم المفعول، أو صيغة المبالغة، أو الصفة المشبهة.
    المضاف يكتسب التعريف من المضاف إليه المعرفة، والتخصيص من المضاف إليه النكرة.
    المضاف لا يقبل دخول (أل) عليه؛ فلا يصح أن نقول: هذا الكتاب القراءة، بدلاً من هذا كتاب القراءة.

    الإضافة غير المحضة (اللفظية)
    المضاف لا يكون إلا اسم فاعل أو اسم مفعول أو صيغة مبالغة، أو صفة المشبهة.
    المضاف لا يكتسب من المضاف إليه تعريفًا وإنما يكتسب التخفيف (يعني حذف التنوين أو نون المثنى ونون جمع المذكر السالم).
    يمكن دخول (أل) على المضاف؛ فيمكن أن نقول: هنأت قارئ الكتاب، ونقول: هنأت القارئ الكتاب.


    ملحوظتان:
    1- أي ضمير يتصل بالاسم يعرب مضافًا إليه.
    2- هناك أخطاء شائعة في باب الإضافة المحضة (المعنوية) وهذه الأخطاء وردت كثيرًا ، منها:
    * رفضت الكلام الغير مقبول .
    لابد أن يأتي بعد كلمة (غير) مضاف إليه، وهذه إضافة محضة، فكيف يعرف فيها المضاف بـ (أل) ؟
    • أنفقت النصف جنيه
    هنا عُرِّفت كلمة ( النصف ) ، وهذا خطأ ، كان صوابه أن نقول : أنفقت نصف الجنيه .
    ومن العجيب أن يجيز مجمع اللغة العربية بالقاهرة هذا النوع من الإضافة الخاصة بالعدد لشيوعه على ألسنة المعاصرين، فبدلاً من تقويم ألسنتهم يُقعِّد الخطأ ، فأجاز تعريف العدد الذي يكون تمييزه مضافًا إليه، فسمح للمعاصرين أن يقولوا مثلاً: أنفقت المئةَ جنيهٍ، وشاركت في مشروعِ الألفِ كتابٍ.
    avatar
    أحمد
    إدارة ثمار الأوراق
    إدارة ثمار الأوراق

    عدد الرسائل : 16851
    الموقع : القاهرة
    نقاط : 39012
    تاريخ التسجيل : 17/09/2008

    رد: الإضافة

    مُساهمة من طرف أحمد في الثلاثاء يوليو 29, 2014 12:25 pm

    المجرور بالإضافة

    الإضافة تعني إضافة اسم إلى اسم آخر ، فيُسمّى الاسم الأول منها المضاف، ويُعرب حسب موقعه في الجملة، ويُسمّى الاسم الثاني المضاف إليه ويلزم الجر بالإضافة فيعرب: مضافًا إليه مجرورًا.
    أمثلة:
    جاء طالبُ العلمِ.
    طالب: فاعل مرفوع، وعلامة رفعه الضمة، وهو مضاف.
    العلم: مضاف إليه مجرور وعلامة جره الكسرة.

    سرت في ميدانِ التحريرِ.
    ميدان: اسم مجرور بـ (في) وعلامة جره الكسرة، وهو مضاف.
    التحرير: مضاف إليه مجرور، وعلامة جره الكسرة.

    شاهدت قائدَ المعركةِ.
    قائد: مفعول به منصوب، وعلامة نصبه الفتحة، وهو مضاف.
    المعركة: مضاف إليه مجرور وعلامة جره الكسرة.


    ملحوظة :لاحظت في الأمثلة السابقة أن المضاف إليه جاء معرفة، ولكن ليس هذا دائمًا فقد يأتي المضاف إليه نكرةً، كما في:
    هذا طالبُ علمٍ - سلمت على معلمِ نحوٍ - كلَّمتُ ناظرَ مدرسةٍ.

    س/ ماذا يستفيد المضاف من المضاف إليه ؟ وضِّح بالشرح.
    عرفنا منذ قليل أن المضاف إليه قد يكون معرفة، وقد يكون نكرة.
    فإذا كان معرفة فإن المضاف يكتسب منه التعريف كأن يقول تلميذٌ لزميله: (شاهدتُ ناظرَ المدرسةِ ومعلمَ الفصلِ)، فيفهم الزميلُ أن المشاهَدَ هو ناظر مدرستهما ومعلمَ فصلهما .

    أما إذا كان المضاف إليه نكرة، فإن المضاف يكتسب منه التخصيص، كأن يقول تلميذ لزميله: (شاهدتُ ناظرَ مدرسةٍ) فهنا يفهم الزميلُ أن المُشاهَدَ هو ناظرٌ، وهو ليس ناظر عزبة ولا ناظر مزرعة، وإنما هو ناظر مدرسة (على التخصيص)، وهذا ما نعنيه بأن المضاف يكتسب التخصيص من المضاف إليه النكرة.


    •ما يُحذف من أجل الإضافة:
    س / إذا وُجدت الإضافة فلابد أن يُحذف التنوين من المضاف المفرد أو المجموع جمع تكسير أو جمع مؤنث سالـمًا. وضح ذلك بالأمثلة.
    اللغة العربية لا تقبل أن يأتي المضاف منوَّنًا، سواء أكان مفردًا أو مجموعًا جمع تكسير، أو جمع مؤنث سالـمًا وانظر إلى هذا المثال: (استعرتُ قلمًا وكتبًا ومذكراتٍ)، تجد الكلمات: (قلمًا وكتبًا ومذكراتٍ) منوَّنةً وهي ليست مضافةً.
    فتعال نضيف إليها أسماء أخرى لنقول:
    استعرتُ قلمَ أخي، وكتبَ أختي ، ومذكراتِ زميلٍ.
    نجد أن التنوين حذف من الكلمات التي تحتها خط، فلماذا ؟ لأنها أضيفت.

    * إذن يُحذف التنوين من الاسم المفرد، وجمع التكسير، وجمع المؤنث السالم عند الإضافة، وهذا حكم من أحكام الإضافة.

    س/ وماذا يحدث للمثنى وجمع المذكر السالم عند الإضافة ؟ وضِّح بالتفصيل.
    تحذف النون منهما؛ لأن النون فيهما عوضٌ عن التنوين في المفرد، وقد عرفنا أن التنوين يحذف عند الإضافة، فكذلك النون تحذف من المثنى وجمع المذكر السالم عند الإضافة. وانظر إلى المثال التالي:
    هؤلاء معلمون عندهم كتابان ومسطرتان.
    تجد كلمة (معلمون) بها نون جمع المذكر السالم، وتجد الكلمتين (كتابان، ومسطرتان) بهما نون المثنى.
    فتعال نضيف إليها أسماء أخرى، لنقول:
    هؤلاء معلمو الفصلِ عندهم كتابا زميلةٍ، و مسطرتا زميلٍ.
    نجد أن النون حذفت من الكلمات التي تحتها خط، فلماذا ؟ لأنها أضيفت.

    * إذن تحذف نون المثنى ونون جمع المذكر السالم عند الإضافة، وهذا حكم من أحكام الإضافة.

    الخلاصة:
    لا يمكن أن يأتي المضاف منوَّنًّا أو به نون المثنى أو جمع المذكر السالم.


    معاني الإضافة:
    س/ تأتي الإضافة على معنى: (اللام)، أو (مِن)، أو (فيِ). وضِّح ذلك بالأمثلة.
    - الأصل في الإضافة أن تأتي بمعنى اللام، فإذا قلت: (هذا كتابُ عليٍّ وقلمُ محمدٍ)؛ فالمعنى: هذا كتابٌ لعليٍّ وقلمٌ لمحمدٍ.

    - وقد تأتي بمعنى (مِن) إذا كان المضاف إليه جنسًا للمضاف، فإذا قلت: اشتريت متر قماشٍ ؛ فالمعنى: اشتريتُ مترًا مِن قماشٍ.

    - وقد تأتي بمعنى (في) إذا كان المضاف إليه ظرفًا وقع فيه المضاف، فإذا قلت: يؤذيني صياحُ الليل ؛ فالمعنى: يؤذيني صياحٌ في الليل.

    http://montada.arahman.net/t46514.html


    _________________


    قناتي على موقع يوتيوب :
    https://www.youtube.com/channel/UCm8N-tHwIFM7hPnwtLrBMpg
    مدونتي:
    https://arabicfraed.blogspot.com.eg/
    avatar
    أحمد
    إدارة ثمار الأوراق
    إدارة ثمار الأوراق

    عدد الرسائل : 16851
    الموقع : القاهرة
    نقاط : 39012
    تاريخ التسجيل : 17/09/2008

    رد: الإضافة

    مُساهمة من طرف أحمد في الإثنين أغسطس 11, 2014 10:29 pm

    الإضافة:
    ______
    علامة الإضافة حذف التنوين من المفرد المنصرف أو جمع المؤنث السالم أو جمع التكسير غير المقترن بأل
    مثل : كتابُ النحو .... فإذا حذف المضاف إليه يعود التنوين (كتابٌ)
    وكذلك حذف النون من المثنى وجمع المذكر السالم فالكلمة محذوفة التنوين أو النون هي المضاف وما بعدها هو المضاف إليه
    مثل: معلمو المعهد ..... وعند حذف المضاف إليه تعود النون (معلمون)


    _________________


    قناتي على موقع يوتيوب :
    https://www.youtube.com/channel/UCm8N-tHwIFM7hPnwtLrBMpg
    مدونتي:
    https://arabicfraed.blogspot.com.eg/

      الوقت/التاريخ الآن هو الإثنين أكتوبر 23, 2017 11:59 pm