ثمار الأوراق

ثمار الأوراق

منتدى تعليمي، يهتم بنشر العلوم العربية والشرعية والتاريخ الإسلامي وكل شيء نافع.


    المنتقى من كلام و نقولات الشيخ أحمد سالم (أبو فهر)

    شاطر
    avatar
    أحمد
    إدارة ثمار الأوراق
    إدارة ثمار الأوراق

    عدد الرسائل : 16785
    الموقع : القاهرة
    نقاط : 38844
    تاريخ التسجيل : 17/09/2008

    المنتقى من كلام و نقولات الشيخ أحمد سالم (أبو فهر)

    مُساهمة من طرف أحمد في الخميس مارس 28, 2013 7:16 am

    إذا أراد أحد أن يضلل الناس = وجد بينهم من يؤيده من البلهاء وصغار النفوس.

    ميكافيللي.

    ...

    الكتب المهمة والمؤسِسة يتناسب انتفاعك بها زيادة ونقصاً مع المحصول الثقافي ودرجة الإدراك والوعي التي عندك.
    يظهر ذلك جلياً حين تعيد قراءة أحدها بعد مرور سنوات على القراءة الأولى. ستشعر أنك تقرأه لأول مرة، وتتعجب من كم الفوائد التي حصلتها منه كأن لم تمر عليها بالأمس.

    ..

    سأشعر أننا فقهنا القرآن عندما لا نرتاب ولا نتردد في الإعراض عن الجهلة والسفهاء.

    ..

    أحد أكثر الفرضيات التي أؤمن بها وأسعى دائماً لحشد الشواهد عليها: أن العلمانية المستبدة التي حكمتنا في العالم العربي ساهمت بقمعها واستبدادها في تشبث الناس بدينهم ومحافظة الحركات الاجتماعية الدينية على أصوليتها.

    وأن علمانية حقيقية حرة لو كانت قامت أو كانت ستقوم = فستقترن برقة دين على مستوى المجتمع وعلى مستوى الحركات الدينية.

    الريح الشديدة تدفعك للتمسك بملابسك، والشمس المفتوحة تدفعك للتخفف.

    ..

    أشتهي ما لا يكون ، أشتهي مكاناً لا يكون فيه أحد من الناس.

    أبو عبد الله أحمد بن حنبل.

    ..

    وأكثر الناس لا يطلبون العلم أول أمرهم لله، تلك حالة نفسية غالبة.

    أما الصوفية فكثر فيهم التضعيف عن طلب العلم بسبب تلك الآفة.

    وأما السلف فكانوا يستمرون في الطلب رجاء أن يصلح الله أحوالهم فيكون تعلمهم لله.

    ..

    الجهلة ومن بهم شعب من أمراض الخوارج هم من لا يستطيعون التفرقة بين بغض الكافر الذي لا يجوز أن يكون معه محبة إيمانية، وبين بغض المؤمن لمعصيته الذي لابد أن يقترن بمحبته لطاعته وأصل إسلامه.

    بعض الناس يبغض إخوانه المؤمنين بسبب معاصيهم بغضاً لو أراد أن يبغض كافراً لم يستطع أن يزيد في هذا البغض.

    ..

    ومن الخدع الظريفة التي يخدع بها المتعالمون أنفسهم أن يبدأ الواحد منهم في ارتداء لباس المصلحين الذين اتهمهم أقوامهم ، وحتة ابن تيمية على حتة ابن عبد الوهاب، وهذا المسكين ربما لا يحسن فهم صفحتين متتاليتين في درء التعارض أو الصفدية.

    ..

    ومن الخدع الظريفة للمتعالمين أنه يظن أن تثريبك عليه بسبب تعالمه إنما هو بسبب رده على شيوخ معينين أو خلافه مع شيوخ آخرين.

    ولا أدري حقيقة كيف يفكر هؤلاء؟!!

    نحن نتكلم عن شيء أنت تعرفه جيداً أنك جاهل.

    ليست المشكلة أنك دون هؤلاء المشايخ في العلم، بل المشكلة أنك جاهل.
    ليست المشكلة أنك ترد عليهم، رد عليهم كيف شئت حتى لو كنت دونهم في العلم، ولكن هناك حد أدنى لا بد من تحصيله قبل أن تتكلم فيما تتكلم فيه مشايخ وغيرهم.

    غيرك يرد على المشايخ وينتقدهم وليست لنا مشكلة معه؛ لأن معه هذا الحد الأدنى.

    حتى لو لم ترد على المشايخ وتكلمت في غير ذلك من أبواب العلم برضه ستكون لدينا مشكلة معك.

    عامان من الثورة والفيسبوك ماسورة بتطفح جرأة على الكلام في الدين والسياسة الشرعية بلا علم ولا هدى ولا كتاب منير.

    تخبيط تخبيط تخبيط.

    أليس في السماء إله ينظر إليكم ويرى تعالمكم وجهلكم وجرأتكم؟

    ..

    يسبك ويشتمك ويتسور على باطنك ويرميك بما هو كذب لا بينة عليه، ثم يسبل عينيه متورعاً: لماذا لا تقبل النصح يا أخي؟

    ..

    أكثر قول (لا أدري) عند السلف ليس باعثها الجهل، وإنما احتياج القول لفضل اجتهادٍ ونظرٍ.
    كثير مما يقول فيه الواحد من السلف (لا أدري) أحسب أنه قد كان معه فيه من العلم ما لو كان مع رجل من الناس اليوم=لحسب نفسه الفقيه الذي ليس في الدنيا مثله.

    وهذا هو ما غفل الناس عنه في زماننا، فكثرت الفتيا وَقَلَّتْ (لا أدري)؛ لأنهم ظنوا أن مجرد استحضار جوابٍ يغني عن (لا أدري)، وأنّ (لا أدري) لا تُقال إلا مِن جَهْلٍ.
    وليس كذلك ! .

    وكثير من العلم الذي يكون عند الرجل في المسألة هو علم ناقص يحتاج لاستكمال جمع ونظر وتأمل، وهو حقيق ألا يعتبره صاحبه شيئاً، وألا يفرح به.
    وإذا راعى الناس هذا= كثرت فيهم (لا أدري) كما كانت كثيرة عند أسلافهم، وتلك هي السلفية حقاً.




    _________________


    قناتي على موقع يوتيوب :
    https://www.youtube.com/channel/UCm8N-tHwIFM7hPnwtLrBMpg
    مدونتي:
    https://arabicfraed.blogspot.com.eg/
    avatar
    أحمد
    إدارة ثمار الأوراق
    إدارة ثمار الأوراق

    عدد الرسائل : 16785
    الموقع : القاهرة
    نقاط : 38844
    تاريخ التسجيل : 17/09/2008

    رد: المنتقى من كلام و نقولات الشيخ أحمد سالم (أبو فهر)

    مُساهمة من طرف أحمد في السبت أبريل 06, 2013 12:13 am

    عشرون عن القراءة.

    الحمد لله وحده..

    1- مهما كانت أشغالك اجعل لنفسك حداً أدنى من الساعات تحدده بموضوعية وفق بصرك بأمورك، ثم تلزم نفسك به فلا تنزل عنه في القراءة يومياً.
    2- من ضاق وقته حتى تزاحم عليه في يوم (المذاكرة والقراءة) = فليقرأ.
    3- طالب العلم لا تُنجحه المذاكرة فقط ولا تُنجحه القراءة فقط.
    4- من قرأ ولم يُعمل فكره فيما قرأ ويُعطي من وقته مساحة للتأمل في ذلك المحصول الذي قرأه ويتحين الفُرص ليعمل ويُعلم ما قرأ = فلم يصنع شيئاً؛ فالعمل والتعليم والنظر والتأمل هي ثمرات القراءة التي تجعل لها فائدة حقيقية.
    5-حسن اختيار الكتاب = نصف فائدته.
    6- ضن بوقتك ضن اليهودي البخيل بذهبه،واخش من الملهيات خشية الثور أُقعد للذبح من الشفرة تمر أمام عينه.
    7-أثبت في كراس عدد المجلدات التي تقرأها وطريقة ذلك أن تعد كل خمسمائة صفحة مجلد ،وهذه الطريقة تُشجع الإنسان ففي النفس شوق لإتمام الفراغات فمن وجد أنه قرأ تسعة مجلدات=أحب أن يجعلها عشرة.
    8-ليس كل كتاب تُسجل فوائده.
    9-وقت القراءة الأساسي له كتاب،وبعد ذلك فللسفر كتاب،وللانتظار عند الطبيب كتاب،وللرحلات كتاب،وللوقت الفارغ أثناء الدوام كتاب، ولقبيل النوم كتاب،وللسيارة -إن لم تكن تقود-كتاب،وإن كنت تقود فالاستماع.
    10- نوع قراءاتك ولا تجعلها في مجالك فحسب.
    11- قلل ما استطعت من الصحف والمجلات و فإنها تُفسد النظر.
    12- لا تُضع وقتك في الكتب متقاربة الأفكار والمضامين.
    13- اعمل بوصايا من تثق بهم في اختيار الكتب.
    14-الكتب المهمة لا تُقرأ استلقاءً ولا بغير ورقة وقلم.
    15- تدوين الفوائد على الصفحة الأولى من الكتاب أنفع وأسرع.
    16-ما دامت ساعات قراءتك قليلة= فلا تقرأ أكثر من كتاب في وقت واحد فإذا أعددت ساعتين للقراءة فلا تقسمها بين كتابين، ولا تنتقل لكتاب حتى تُنهي الأول.
    17-الحد الأدنى لعدد صفحات القراءة في الساعة 25 صفحة فمن لم يصل لها لابد له من تمرين نفسه للوصول إليها. أما في الكتب الخفيفة فالعدد يكبر.
    18- لا تبدأ في كتاب وتقطعه قبل أن تنهيه مهما كانت الظروف.
    19- لا يخلو كتاب من فائدة، ولكن هذا لا يعني عدم الانتقاء والتحري.
    20- لا تتعجل تحويل قراءاتك إلى موضوعات حديث مع الناس؛ لأن هذا لن يخلو من سطحية في الطرح، اترك الأفكار تختمر.


    _________________


    قناتي على موقع يوتيوب :
    https://www.youtube.com/channel/UCm8N-tHwIFM7hPnwtLrBMpg
    مدونتي:
    https://arabicfraed.blogspot.com.eg/
    avatar
    أحمد
    إدارة ثمار الأوراق
    إدارة ثمار الأوراق

    عدد الرسائل : 16785
    الموقع : القاهرة
    نقاط : 38844
    تاريخ التسجيل : 17/09/2008

    رد: المنتقى من كلام و نقولات الشيخ أحمد سالم (أبو فهر)

    مُساهمة من طرف أحمد في الأحد أبريل 07, 2013 3:03 pm

    سبب الاضطراب الحاصل أنه يريد استعمال السلفية بالمعنى المعرفي الدال على جملة من الاختيارات العقدية والفقهية وفي الوقت نفسه يريد استعمالها بالمعنى العقدي الدال على التزام ما أجمع عليه صحابة النبي صلى الله عليه وسلم.

    فهو يستعملها بالمعنى المعرفي ليظهر خلافه مع الإخوان المسلمين والتبليغ وحتى الجهاديين، ويعود بعد ذلك ليستعملها بالمعنى العقدي؛ لأن الشرف والمدح الشرعي مرتبط بالمعنى العقدي لا المعرفي.

    وهذا هو سبب الاضطراب الحاصل سواء في المواقف أو حتى في استعمال عبارات غير منضبطة كعبارة الانتماء الحركي والذي لا يجوز استعماله هنا إلا إن كنت تقصد حركية فصيل سلفي معين وحينها استعمل اسم هذا الفصيل لينضبط كلامك فقل: فلان ليس من سلفية الإسكندرية.

    باختصار: السلفية بالمعنى المعرفي تطلق على مجموعة من الاختيارات العقدية والفقهية ساهم في تشكيلها مجموعة من الأعلام كابن تيمية وعلماء الدعوة النجدية ومشايخ السعودية المعاصرين والشيخ الألباني على خلافات بينهم ليست في الأصول إلا في مسألة أصلية واحدة وهي علاقة العمل بمسمى الإيمان.

    والسلفية بهذا المعنى لا يتعلق بها مدح ولا ذم شرعي إلا باعتبار أنك ترى أنها أصابت هنا وأخطأت هناك، وذلك لأنها تضم ما هو مجمع عليه من أصول الإيمان وفروع الفقه وتضم أيضاً اختيارات غير مجمع عليها.

    وبلا شك لا يطلق اسم السلفية بالمعنى المعرفي على الإخوان والتبليغ ولا يضرهم هذا؛ لأن غاية السلفية المعرفية أنها فصيل من الفصائل الإسلامية التي تطلب أن تكون من أهل السنة والجماعة كغيرها من الفصائل، فهي بهذا تشبه مذاهب الفقهاء التي تجمع بين المكونات العقدية والاختيارات الفقهية.

    أما السلفية بالمعنى العقدي المرادف لمصطلح أهل السنة والمتصل بحديث الفرقة الناجية فهي في الطرح العلمي عند السلفيين : في مقابل أهل الأهواء من الشيعة والقدرية والخوارج والمرجئة وذيولهم من الكلابية والأشعرية والماتريدية، وهي هنا علم على التزام ما يمكنك أن تحكي فيه إجماع الصحابة في الأصول والفروع.

    وبالتالي فالإخواني والتبلغي والجهادي يستحقون اسم السلفية العقدية ما لم يخالفوا إجماع الصحابة في أصل من الأصول أو في فروع كثيرة جداً على طريقة الشاطبي في التصنيف.

    مثال:

    قميص ولحية لا يأخذ منها ونقاب وابن باز والألباني = سلفية معرفية ويبقى له اسم المعرفية ولو فقد بعضها ما دام قامت بدائلها كالسلفي الذي يلبس بدلة ولحيته طويلة وزوجته منتقبة وهكذا تباديل وتوافيق، فإذا جمع لها مضمون العقيدة الواسطية مثلاً صار معرفية+ عقدية.

    بدلة وكرافتة والقرضاوي ولحية أخذ منها والزوجة مختمرة وأناشيد بدف/أغاني = ليس من السلفية المعرفية فإن كان مقر بمضمون الواسطية لابن تيمية فهو سلفي معتقداً وإن لم يكن سلفي من الناحية المعرفية.

    ولا يضره كونه ليس سلفياً من الناحية المعرفية إلا في وجهة نظرك عندما ترى أنه أخطأ في هذه الاختيارات ومعظم هذه الاختيارات ليس فيها إجماع ظاهر عن الصحابة ولا صلة لها بالسلفية المنهج العقدي.

    فإن كان إخوانياً أزهرياً على عقيدة الأشاعرة فليس سلفياً لا معرفياً ولا عقدياً وفقاً للرؤية السلفية لحديث الفرقة الناجية.

    بعبارة أخرى:

    تخيل أنك في الزمان الذي كان اسم أهل السنة يطلق فيه على الحنابلة، وتخيل أنه قد قيل فلان ليس من أهل السنة ماذا ستفعل؟

    سنقول للمتكلم: هل تقصد أنه ليس حنبلياً ؟

    إن قال نعم.

    قلنا له: لا يضره ذلك ما دام على عقيدة مالك التي هي عقيدة السلف.

    فإن قال : بل أقصد أنه ليس من أهل السنة لأنه ليس حنبلياً قيل له هذا خطأ لأن الموافقة في اختيارات أحمد الفقهية ليست شرطاً للسلفية الاعتقادية وإن كانت شرطاً للحنبلية.

    الخلاصة:

    الموافقة في اختيارات السلفية في النقاب والأخذ من اللحية ومنهج العمل السياسي ليست شرطاً في السلفية العقدية وإن كانت شرطاً في السلفية المعرفية وهي مجرد تصنيف معرفي لضبط أفكار الناس ولا يترتب عليها أثر شرعي.

    طيب: إخواني مؤمن بمضمون الواسطية ولكن خلل تطبيقي في التقارب مع الشيعة وخلل يخالف فيه ما أراه إجماع الصحابة كحرمة المعازف، هل يظل سلفياً معتقداً؟

    الجواب : نعم يظل؛ لأنه لا بد أن تكثر هذه الفروع جداً حتى تكفي لإخراجه من السلفية العقدية، ما دام يؤمن بالأصول الثابتة في الواسطية.

    تنبيه: التيار الوحيد الذي يصنع ماهاة بين السلفية المعرفية والعقدية فيخرج من الثانية من لم يكن من الأولى هم الجامية المدخلية.

    ملحوظة: ليس هذا رأيي في معايير التصنيف بالسلفية على المستوى العقدي فلا ترجيح لي حالياً في هذه المسألة، وجميع ما تقدم مبني على المنطق الداخلي لعملية التصنيف العقدي بناء على حديث الفرقة الناجية والتي استعملها ابن تيمية مع استعمال أداة الشاطبي في التصنيف، مع البناء على الفرق الظاهر بين الاسم الممدوح من جهة المعنى لارتباطه بإجماع السلف والاسم الذي يستعمل فقط كاستعمال إجرائي لمنظومة أفكار معينة.

    http://themar.ahlamontada.net/t8377-topic


    _________________


    قناتي على موقع يوتيوب :
    https://www.youtube.com/channel/UCm8N-tHwIFM7hPnwtLrBMpg
    مدونتي:
    https://arabicfraed.blogspot.com.eg/
    avatar
    أحمد
    إدارة ثمار الأوراق
    إدارة ثمار الأوراق

    عدد الرسائل : 16785
    الموقع : القاهرة
    نقاط : 38844
    تاريخ التسجيل : 17/09/2008

    رد: المنتقى من كلام و نقولات الشيخ أحمد سالم (أبو فهر)

    مُساهمة من طرف أحمد في الثلاثاء أبريل 16, 2013 7:03 am

    حلقات النص التيمي في باب المعرفة والإثبات:

    الواسطية= جمل الكتاب والسنة الثابتة بالوحي.

    التدمرية= خلاصة قواعد تقرير هذا الوحي ونقض شبه المحرفين له.

    شرح حديث النزول وشرح العقيدة الأصفهانية = حلقة وسطى من التقرير والنقض.

    درء التعارض وبيان التلبيس ومنهاج السنة= مطولات التقرير والنقض.


    _________________


    قناتي على موقع يوتيوب :
    https://www.youtube.com/channel/UCm8N-tHwIFM7hPnwtLrBMpg
    مدونتي:
    https://arabicfraed.blogspot.com.eg/
    avatar
    أحمد
    إدارة ثمار الأوراق
    إدارة ثمار الأوراق

    عدد الرسائل : 16785
    الموقع : القاهرة
    نقاط : 38844
    تاريخ التسجيل : 17/09/2008

    رد: المنتقى من كلام و نقولات الشيخ أحمد سالم (أبو فهر)

    مُساهمة من طرف أحمد في الثلاثاء أبريل 16, 2013 11:56 pm

    أشعري صديقي بينفي النزول، ويقول: معاذ الله أن أقول إن الله ينزل بل ينزل أمره ورحمته..

    قلت له: ينزل منين يا حبيبي مش انت قلت مافيش حد فوق أصلاً؟!!


    _________________


    قناتي على موقع يوتيوب :
    https://www.youtube.com/channel/UCm8N-tHwIFM7hPnwtLrBMpg
    مدونتي:
    https://arabicfraed.blogspot.com.eg/
    avatar
    أحمد
    إدارة ثمار الأوراق
    إدارة ثمار الأوراق

    عدد الرسائل : 16785
    الموقع : القاهرة
    نقاط : 38844
    تاريخ التسجيل : 17/09/2008

    رد: المنتقى من كلام و نقولات الشيخ أحمد سالم (أبو فهر)

    مُساهمة من طرف أحمد في السبت مايو 11, 2013 12:03 am

    كان أحمد بن حنبل يقول: ما أحوج أهل السنة إلى قصاص صدوق.
    وعلق يوماً على كلام قصاص بقوله: ما أنفعهم للعامة.

    القُصاص أو الوعاظ من أهم الحلقات الوسيطة لنقل الأفكار والمفاهيم للعامة، ومهمتهم الأسمى هي وصل الناس بجُمل القرآن والسنة الثابتة وتحسين الهداية وتقبيح الضلالة في قلوب الناس.

    متى يحدث الخلل؟

    حين ينسى القصاص أنه قصاص ويلبس لبوس العالم أو الفقيه أو المفكر، سواء لبسه هو أو ألبسه الناس إياه.

    أسلم الناس زِمامهم لقصاصين وسموهم علماء، ورضي القصاص التسمية واستملحها وصار يقول ويعمل بالاسم المجرد لا غير.

    الآن : هل يمكنك أن تغير هذا الأمر الواقع وأن تقول له إن العالم النحرير الذي تظنه ليس إلا مجرد قصاص وأنك استسمنت ذا ورم فتحدث لهم إفاقة؟

    لا أظن.

    فالغلو ورفع الناس فوق منازلهم لا زال سنة مستمرة وإنك لتراهم اليوم يقيمون قصاصين جدداً ينصبونهم علماء ومفكرين وقادة.

    وطالما ظل الوعي في الحضيض والقدرة على التفكير المستقيم في أضعف حالاتها = ستظل هذه المشكلة قائمة.

    الوعي هو الحل.


    _________________


    قناتي على موقع يوتيوب :
    https://www.youtube.com/channel/UCm8N-tHwIFM7hPnwtLrBMpg
    مدونتي:
    https://arabicfraed.blogspot.com.eg/
    avatar
    أحمد
    إدارة ثمار الأوراق
    إدارة ثمار الأوراق

    عدد الرسائل : 16785
    الموقع : القاهرة
    نقاط : 38844
    تاريخ التسجيل : 17/09/2008

    رد: المنتقى من كلام و نقولات الشيخ أحمد سالم (أبو فهر)

    مُساهمة من طرف أحمد في الجمعة مايو 17, 2013 2:00 am

    كان ربيعة بن أبي عبد الرحمن يقول:

    مروءة السفر: بذل الزاد، وقلة الخلاف على أصحابك، وكثرة المزاح في غير مساخط الله.

    ومروءة الحضر: إدمان الاختلاف إلى المساجد، وكثرة الإخوان في الله تعالى، وتلاوة القرآن.


    _________________


    قناتي على موقع يوتيوب :
    https://www.youtube.com/channel/UCm8N-tHwIFM7hPnwtLrBMpg
    مدونتي:
    https://arabicfraed.blogspot.com.eg/
    avatar
    أحمد
    إدارة ثمار الأوراق
    إدارة ثمار الأوراق

    عدد الرسائل : 16785
    الموقع : القاهرة
    نقاط : 38844
    تاريخ التسجيل : 17/09/2008

    رد: المنتقى من كلام و نقولات الشيخ أحمد سالم (أبو فهر)

    مُساهمة من طرف أحمد في الجمعة مايو 17, 2013 2:00 am

    المصنفان، وسنن البيهقي، والأصل والحجة والآثار والجامعان والسير لمحمد بن الحسن، وموطأ مالك، والأم والرسالة للشافعي، ومسائل أحمد = معاقل العلم المهجورة !!


    _________________


    قناتي على موقع يوتيوب :
    https://www.youtube.com/channel/UCm8N-tHwIFM7hPnwtLrBMpg
    مدونتي:
    https://arabicfraed.blogspot.com.eg/
    avatar
    أحمد
    إدارة ثمار الأوراق
    إدارة ثمار الأوراق

    عدد الرسائل : 16785
    الموقع : القاهرة
    نقاط : 38844
    تاريخ التسجيل : 17/09/2008

    رد: المنتقى من كلام و نقولات الشيخ أحمد سالم (أبو فهر)

    مُساهمة من طرف أحمد في الإثنين مايو 20, 2013 12:08 am

    قال سفيان الثوري لأصحابه: نحن اليوم على الطريق، فإذا رأيتمونا قد أخذنا يميناً وشمالاً = فلا تقتدوا بنا.


    _________________


    قناتي على موقع يوتيوب :
    https://www.youtube.com/channel/UCm8N-tHwIFM7hPnwtLrBMpg
    مدونتي:
    https://arabicfraed.blogspot.com.eg/
    avatar
    أحمد
    إدارة ثمار الأوراق
    إدارة ثمار الأوراق

    عدد الرسائل : 16785
    الموقع : القاهرة
    نقاط : 38844
    تاريخ التسجيل : 17/09/2008

    رد: المنتقى من كلام و نقولات الشيخ أحمد سالم (أبو فهر)

    مُساهمة من طرف أحمد في الإثنين مايو 20, 2013 12:08 am

    من المقاييس النافعة التي يمكن أن تقيس بها مدى عقلك وفقهك:

    أن تحسب عدد المرات التي هممت فيها بكلمة فحبستها لله تطلب السلامة لدينك، وأن تحصي عدد المرات التي مسحت فيها كلاماً بعد أن كتبته خشية ألا يرضي الله وألا تكون أعطيته حقه من النظر والتأمل.


    _________________


    قناتي على موقع يوتيوب :
    https://www.youtube.com/channel/UCm8N-tHwIFM7hPnwtLrBMpg
    مدونتي:
    https://arabicfraed.blogspot.com.eg/
    avatar
    أحمد
    إدارة ثمار الأوراق
    إدارة ثمار الأوراق

    عدد الرسائل : 16785
    الموقع : القاهرة
    نقاط : 38844
    تاريخ التسجيل : 17/09/2008

    رد: المنتقى من كلام و نقولات الشيخ أحمد سالم (أبو فهر)

    مُساهمة من طرف أحمد في الإثنين مايو 20, 2013 12:09 am

    يقول شيخ الإسلام:

    في شريعته صلى الله عليه وسلم من اللين والعفو والصفح ومكارم الأخلاق أعظم مما في الإنجيل.
    وفيها من الشدة والجهاد وإقامة الحدود على الكفار والمنافقين أعظم مما في التوراة.

    وهذا هو غاية الكمال ولهذا قال بعضهم بعث موسى بالجلال وبعث عيسى بالجمال وبعث محمد بالكمال .


    _________________


    قناتي على موقع يوتيوب :
    https://www.youtube.com/channel/UCm8N-tHwIFM7hPnwtLrBMpg
    مدونتي:
    https://arabicfraed.blogspot.com.eg/
    avatar
    أحمد
    إدارة ثمار الأوراق
    إدارة ثمار الأوراق

    عدد الرسائل : 16785
    الموقع : القاهرة
    نقاط : 38844
    تاريخ التسجيل : 17/09/2008

    رد: المنتقى من كلام و نقولات الشيخ أحمد سالم (أبو فهر)

    مُساهمة من طرف أحمد في الإثنين مايو 20, 2013 12:11 am

    كان الزهري يقول: هاتوا من أشعاركم، هاتوا من طُرفكم، أفيضوا في بعض ما يخف عليكم وتأنس به طباعكم.


    _________________


    قناتي على موقع يوتيوب :
    https://www.youtube.com/channel/UCm8N-tHwIFM7hPnwtLrBMpg
    مدونتي:
    https://arabicfraed.blogspot.com.eg/
    avatar
    أحمد
    إدارة ثمار الأوراق
    إدارة ثمار الأوراق

    عدد الرسائل : 16785
    الموقع : القاهرة
    نقاط : 38844
    تاريخ التسجيل : 17/09/2008

    رد: المنتقى من كلام و نقولات الشيخ أحمد سالم (أبو فهر)

    مُساهمة من طرف أحمد في الثلاثاء مايو 21, 2013 1:26 am

    قال سفيان الثوري رحمه الله: ((ما عالجت شيئاً أشد عليَّ من نفسي، مرة لي ومرة عليَّ)).


    _________________


    قناتي على موقع يوتيوب :
    https://www.youtube.com/channel/UCm8N-tHwIFM7hPnwtLrBMpg
    مدونتي:
    https://arabicfraed.blogspot.com.eg/
    avatar
    أحمد
    إدارة ثمار الأوراق
    إدارة ثمار الأوراق

    عدد الرسائل : 16785
    الموقع : القاهرة
    نقاط : 38844
    تاريخ التسجيل : 17/09/2008

    رد: المنتقى من كلام و نقولات الشيخ أحمد سالم (أبو فهر)

    مُساهمة من طرف أحمد في الثلاثاء مايو 21, 2013 1:27 am

    قال ابن حزم الأندلسي: ((حد الشجاعة: بذل النفس للموت عن الدين والحريم وعن الجار المضطهد وعن المستجير المظلوم وعن الهضيمة ظلمًا في المال والعرض وفي سائر سبل الحق، سواء قل من يعارض أو كثر. والتقصير عما ذكرنا جبن وخور، وبذلها في عرض الدنيا تهور وحمق)).


    _________________


    قناتي على موقع يوتيوب :
    https://www.youtube.com/channel/UCm8N-tHwIFM7hPnwtLrBMpg
    مدونتي:
    https://arabicfraed.blogspot.com.eg/
    avatar
    أحمد
    إدارة ثمار الأوراق
    إدارة ثمار الأوراق

    عدد الرسائل : 16785
    الموقع : القاهرة
    نقاط : 38844
    تاريخ التسجيل : 17/09/2008

    رد: المنتقى من كلام و نقولات الشيخ أحمد سالم (أبو فهر)

    مُساهمة من طرف أحمد في الثلاثاء مايو 21, 2013 1:29 am

    وأعظم سير الأنبياء وأجلها بعد سيرة نبينا محمد صلى الله عليه وسلم= سيرة الخليل إبراهيم عليه الصلاة والسلام، وفيها من تحقيق التوحيد ما لا يوجد في سيرة نبي.


    _________________


    قناتي على موقع يوتيوب :
    https://www.youtube.com/channel/UCm8N-tHwIFM7hPnwtLrBMpg
    مدونتي:
    https://arabicfraed.blogspot.com.eg/
    avatar
    أحمد
    إدارة ثمار الأوراق
    إدارة ثمار الأوراق

    عدد الرسائل : 16785
    الموقع : القاهرة
    نقاط : 38844
    تاريخ التسجيل : 17/09/2008

    رد: المنتقى من كلام و نقولات الشيخ أحمد سالم (أبو فهر)

    مُساهمة من طرف أحمد في الثلاثاء مايو 21, 2013 1:29 am

    قال سفيان الثوري لأصحابه: نحن اليوم على الطريق، فإذا رأيتمونا قد أخذنا يميناً وشمالاً = فلا تقتدوا بنا.


    _________________


    قناتي على موقع يوتيوب :
    https://www.youtube.com/channel/UCm8N-tHwIFM7hPnwtLrBMpg
    مدونتي:
    https://arabicfraed.blogspot.com.eg/
    avatar
    أحمد
    إدارة ثمار الأوراق
    إدارة ثمار الأوراق

    عدد الرسائل : 16785
    الموقع : القاهرة
    نقاط : 38844
    تاريخ التسجيل : 17/09/2008

    رد: المنتقى من كلام و نقولات الشيخ أحمد سالم (أبو فهر)

    مُساهمة من طرف أحمد في الثلاثاء مايو 21, 2013 1:30 am

    لا تصنعوا لأنفسكم أهدافاً من ورق وتجروا وراءها، فلا هي تتحقق ولا أنتم تَسلمون.


    _________________


    قناتي على موقع يوتيوب :
    https://www.youtube.com/channel/UCm8N-tHwIFM7hPnwtLrBMpg
    مدونتي:
    https://arabicfraed.blogspot.com.eg/
    avatar
    أحمد
    إدارة ثمار الأوراق
    إدارة ثمار الأوراق

    عدد الرسائل : 16785
    الموقع : القاهرة
    نقاط : 38844
    تاريخ التسجيل : 17/09/2008

    رد: المنتقى من كلام و نقولات الشيخ أحمد سالم (أبو فهر)

    مُساهمة من طرف أحمد في الأربعاء يونيو 05, 2013 10:38 am

    فتح أفق جديد للتفكير والنظر في مسألة ما أو باب ما هو من أشرف العلم؛ لأنه يفتح باباً لزيادة بيان العلم.

    لذلك قال النبي صلى الله عليه وسلم: هذا جبريل جاء يعلمكم دينكم ، رغم إن جبريل عليه السلام لم يزد عن السؤال.

    لكن لما كان السؤال فاتحاً لباب البيان جُعل هو نفسه بياناً وعلماً.

    وكذا كل ما يفتح باب النظر في العلم؛ لذلك كان الصحابة يعجبهم أن يأتي الرجل من أهل البادية فيسأل النبي صلى الله عليه وسلم؛ لما يفتحه ذلك لهم من أبواب بيان الوحي.


    _________________


    قناتي على موقع يوتيوب :
    https://www.youtube.com/channel/UCm8N-tHwIFM7hPnwtLrBMpg
    مدونتي:
    https://arabicfraed.blogspot.com.eg/
    avatar
    أحمد
    إدارة ثمار الأوراق
    إدارة ثمار الأوراق

    عدد الرسائل : 16785
    الموقع : القاهرة
    نقاط : 38844
    تاريخ التسجيل : 17/09/2008

    رد: المنتقى من كلام و نقولات الشيخ أحمد سالم (أبو فهر)

    مُساهمة من طرف أحمد في الأربعاء يونيو 05, 2013 10:38 am

    عقوبة المرتد..بالعقل



    بسمِ اللهِ الرَّحمنِ الرَّحيمِ

    الحمد لله وحده..
    مشكلة حرية الاعتقاد والفرق بين موقف الإسلاميين المقيد بالوحي وبين موقف الليبراليين الوضعي الفلسفي،هي من المشكلات الدقيقة التي يحتاج تحريرها إلى بسط تاريخي واستدلالي.
    لكني أكتفي في هذا المقال بالكلام عن الردة ومدى انسجام موقف الوحي منها مع العقل الصحيح؛لبيان أن الشريعة التي قررها الله سبحانه في الوحي هي شريعة عقلانية تفوق في سمو مقاصدها وسلامة بناءها العقلي الشرائعَ الوضعية التي يزعم الليبراليون ونحوهم أنها هي المناسبة لزماننا وأنها زبدة نتاج العقل الإنساني في العصر الحديث.
    وإذا ثبت أن هذه الشريعة الثابتة بالوحي جارية على أصول العقل السليم،يمكن إثبات حسنها بالعقل= امتنع تقديم الشرائع الوضعية عليها؛ لأنه إما أن يقال إن شريعة الوحي جمعت العقل الصحيح مع كونها صادرة عن الله الخالق المدبر العليم الخبير فاجتمع لها حسنان أوجبا تقديمها،وإما أن يقال إنها شريعة ثبتت صلاحيتها بأدلة عقلية وجب على من يطعن فيها أن يرد على هذه الأدلة العقلية وأن يثبت أن الشريعة التي يستند هو إليها قامت على أصول عقلية أحسن وأوفى،أما تقديم الشرائع والقوانين الوضعية على القوانين الثابتة بالوحي مع عدم خوض هذا المعترك الاستدلالي المقارن فهو نهج غير علمي وتحيز غير موضوعي،يأباه المنهج العلمي الصحيح ويرفضه العقل الحر .
    وواضح جداً أنني لن أتكلم عن عقوبة المرتد وصورتها في الشريعة وخلاف الفقهاء حولها وحول شروط إنفاذها؛إذ إن من نحاورهم ينكرون مطلق عقوبة المرتد ويرون أن فيها عدواناً على حرية الاعتقاد فناسب أن نثبت لهم معقولية هذه العقوبة وسلامة بنائها العقلي والقانوني بقطع النظر عن صورتها وكيفيتها.
    وواضح جداً أيضاً أن حديثنا هنا هو مع من يرد العقوبة الشرعية لأنه يرى فيها عدواناً على القيم سواء كان يقر بأن هذه العقوبة هي شرع الله بالفعل أو كان ينازع في هذا.

    فنقول :
    عندنا مجموعتان من النصوص ،المجموعة الأولى هي التي تنتظم نصوص عدم الإكراه في الدين كقوله سبحانه :
    ((لا إكراه في الدين))،وقوله سبحانه : ((فذكر إنما أنت مذكر لست عليهم بمصيطر)) ،وقوله سبحانه : ((ولو شاء ربك لآمن من في الأرض كلهم جميعا أفأنت تكره الناس حتى يكونوا مؤمنين)).
    والمجموعة الثانية هي التي تنتظم نصوص حاكمية الوحي وسلطانه وحرمة الفكاك منها كقوله سبحانه : ((وما كان لمؤمن ولا مؤمنة إذا قضى الله ورسوله أمراً أن يكون لهم الخيرة من أمرهم))،وكقوله في الحديث الذي رواه البخاري : ((من بدل دينه فاقتلوه)).

    وضربُ مجموعتي النصوص هاتين ببعضهما ومعارضة المجموعة الأولى بالمجموعة الثانية فيه مغالطة أدت إلى الغفلة عن أن المجموعتين لا تردان على محل واحد،وإنما هما تعالجان حالتين مختلفتين.
    وهذه المغالطة متكررة الحدوث ومن أمثلتها ضرب نصوص السِلم في القرآن بنصوص الجهاد ،وجعل الإسلام سلم كله أو حرب كله أو اتهامه بالتناقض،بينما واقع الحال هو أن نصوص السلم لها موضع ومشروطية معينة،ونصوص الحرب لها موضع ومشروطية مختلفة تماماً.
    وفي مسألتنا نجد أن المجموعة الأولى تعالج أمر الذين لم يؤمنوا بهذا الدين ولم يقروا بالالتزام بأوامره وأحكامه،فليس لحامل الرسالة الإسلامية معهم سوى الدعوة والتذكير والنصح،وليس له أن يكرههم أن يكونوا مؤمنين،والدليل على أن هذا هو المراد بآيات هذا المجموعة ظاهر جداً في دلالات ألفاظ الآيات فالآيات تتحدث عن قوم لم يؤمنوا وتمنع إكراههم على الإيمان.

    وفي المقابل تتحدث المجموعة الثانية من النصوص عن قوم آمنوا وعن قوم دانوا بهذا الدين والتزموا أحكامه ،فهي تخاطب المؤمن والمؤمنة والحديث يخبر عن من دان بدين الإسلام بالفعل ،وهنا لا يسوي الوحي بين الحالتين أبداً،ويجعل حكم الذي آمنوا ودانوا بهذا الدين هو وجوب الالتزام بأحكامه وحرمة عصيانها وأنهم معاقبون إن عصوا ومعاقبون إن ارتدوا عن هذا الدين بعد أن آمنوا به وانضووا تحت لوائه.

    وهذ التفريق الذي أتى به الوحي هو الذي يؤيده العقل الصحيح وتسير عليه القوانين المعاصرة،فإن إجماع القوانين والنظم المعاصرة قائم على التفريق بين من أقروا بالالتزام بالقانون وبين من لم يدخلوا تحت مظلته أصلاً،فالمقرون معاقبون إن خالفوا ومن لم يدخلوا تحت مظلة القانون فلا سلطة للقانون عليهم،والأمثلة التالية توضح ذلك :

    (1) فلو انتخب رجل حكومة بالانتخاب الحر ،ثم أتت هذه الحكومة بعد أن استوت على سدة الحكم فشرعت قانوناً ،فجاء هذا الرجل وقال إن لي حرية عدم التزام هذا القانون بما أني كنت حراً في اختيار هذه الحكومة أصلاً = لأجمع العقلاء جميعاً على أن هذا التصرف غير جائز وعلى أن الحرية قبل الانتخاب لا تعني الفكاك من الإلزام القانوني الذي تأتي به هذه الحكومة المنتخبة.
    (2) الانتماء بالولاء لدولة أجنبية ليس جريمة يعاقب عليها القانون إلا إذا كان هذا المنتمي قد سبق له الدخول تحت ولاء دولة أخرى،وحينها يكون ولاءه لدولة ثانية إشكالاً قانونياً قد يصل لحد اتهامه بالخيانة العظمى بحسب طبيعة الولاء الذي صرفه لتلك الدولة الأجنبية.
    (3) تفرق القوانين المعاصرة بين القانون قبل أن يُسن تشريعياً فهو في هذه الحالة غير ملزم ولا يعاقب المواطن على مخالفته وتقوم المحاكم الإدارية بإلغاء أي عقوبة بنيت على أساس قانون لم يشرع بالطرق التشريعية المقررة في الدولة،أما إذا سن القانون تشريعياً وتم الإعلام به فإن المواطن يعد مقراً ضمنياً بوجوب الالتزام به ويعاقب عند مخالفته.
    (4) تتم معاقبة الفرد الأجنبي الموجود داخل حدود دولة غير دولته بقوانين تلك الدولة لإقراره الضمني عند دخوله باحترام البلد الذي دخله وقوانينه،في الوقت نفسه الذي لا سلطة لهذا البلد عليه إن ارتكب جريمة خارج حدودها.
    (5) يحاسب على نقض الاتفاقات والمعاهدات الدولية من دخل طرفاً فيها دون غيره.
    تنبيه: مسألة الولاء للدولة أوردناها كمثال على معقولية التفريق بين ما قبل الولاء وما بعده،وبالتالي فلا يعترض بأن الدول تسمح بالتجنس بدون عقوبة لأن هذا ليس هو المحل الذي أوردنا الولاء للدولة شاهداً له،كما أن من المعقول أن تُعد الردة من باب خيانة الولاء لا من باب تغييره المباح،ولو جعلت دولة ما تغيير جنسيتها بمثابة الخيانة لكان هذا قانوناً معقولاً بقطع النظر عن وجود قوانين أخرى لا تعده كذلك فالكلام في امتناع تقبيح ذلك عقلاً.
    وإذاً : فالعقل السليم شاهد على أن لصاحب السلطة القانونية الإلزامية أن يفرق في الأحكام والعقوبات بين من سبق له الالتزام بقانونه والإقرار بالخضوع له،وبين من لم يخضع لهذا القانون أصلاً.
    ومن هنا فقد جاء الوحي بعقوبة من التزم بالخضوع لأحكام الشرع والانضواء تحت مظلة الإسلام إن هو أراد الردة عن الدين أو معصية أحكام الشرع،وهذه العقوبة في هذه الحالة سليمة البناء العقلي والقانوني،ولا يمكن الزعم بأن هذه العقوبة مضادة لحرية الاعتقاد ؛لأن هذه الحرية ليست مطلقة وإنما هي كحرية التملك وحرية الحركة وحق الحياة كلها حقوق وحريات يمكن تقييدها والحد منها بالقوانين التي تكون ملزمة للمنضوين تحت الإطار الإلزامي للقانون .
    ولذلك :
    (1) تقيد حرية الحركة بقوانين الهجرة والجنسية بل وبقوانين السجن.
    (2) ويقيد حق التملك بألا يكون هذا التملك بطريق السرقة .
    (3) ويقيد حق التصويت بألا يكون المصوت دون السن القانونية.
    (4) ويقيد حق الحياة وينزع من الإنسان عقوبة له على انتزاع حياة غيره عمداً.
    (5) وتقيد الحرية الجنسية في القوانين الغربية بمنع معاشرة القاصرات.

    فلا يمكن إذاً الاعتراض على البناء العقلي والقانوني لعقوبة المرتد في الشريعة الإسلامية،وليس تقييد هذه العقوبة لحرية الاعتقاد بأعظم من تقييد عقوبة الإعدام في القوانين المعاصرة لحق الحياة نفسه.

    وبالتالي لا يجوز الاعتراض على عقوبة المرتد بكونها مضادة لحرية الاعتقاد ؛لأن مجرد كون القانون يقيد حرية من الحريات ليس مطعناً فيه ،وإنما يكون محل النظر العقلي هو هل مصلحة تقييد الحرية بهذا القانون أعظم وأكبر وأنفع للبناء القانوني ولصالح الناس والمجتمعات أم مصلحة بقاء هذه الحرية على حالها من غير تقييد.

    فإنه لا نزاع بين دعاة الحرية في أن هذه الحرية محكومة ومقيدة بعدم العدوان على الغير ،وبالتالي فإن حرية الاعتقاد لا يصح ولا يجوز أن تبلغ مبلغ العدوان على أحكام الدين التي سبق لهذا المسلم أن أقر بوجوب الالتزام به،ومن حق مشرع القانون وقتها أن يعاقبه على عدم التزامه بالقانون الذي أقر هو بأنه سيلتزم به.
    والذي نزعمه ثابتاً ثبوتاً عقلياً ناصعاً هو أن مصلحة تقييد حرية الاعتقاد أعظم بكثير من من مصلحة عدم التقييد؛لأن هذا التقييد يتضمن عقوبة لمن أقر بالالتزام بأحكام الدين إذا أراد أن ينحل منها ،وعقوبة من يريد الانحلال من الأحكام التي أقر بها والتزمها لا يجادل في مشروعيتها منصف؛وإلا تلعب الناس بالأحكام ولم تكن لها حرمة،والحفاظ على الدين من العبث هو في منظومة التشريع الإسلامي لا يقل أهمية عن أهمية الحفاظ على ثوابت الانتماء الوطني من العبث.

    فإن قيل : هذا رأيه فلم لا تناقشونه بالرأي ؟
    قلنا : إن هذا الرأي ليس مجرداً بل هو رأي يتضمن نقض العقد الذي سبق وقطعه هذا المسلم على نفسه بالالتزام بأحكام الشريعة،ومن هنا كان من حق الطرف الثاني من العقد أن يعاقبه على نقضه لهذا العقد وفق مظلته القانونية المعلنة ؛ولذلك فإنه لو أتى رجل وتخابر لصالح إسرائيل فإن للقانون المصري معاقبته ولا يقول عاقل حينها إنه لا تجوز معاقبته لأن له رأياً مفاده أن مصر تصادر حق إسرائيل في إقامة دولتها؛لأن القانون المصري المعلن يجرم هذا التخابر ويقيد بهذا التجريم مساحة حرية الرأي هذه؛كي لا تتضمن عدواناً على حقوق الآخرين.
    فإن قيل : فلم لا تقرون هذه العقوبة على المرتد من دينه إلى دين الإسلام؟
    كان الجواب : أن هذا في البناء العقلي القانوني للتشريع الإسلامي متسق جداً ؛لأن خروج الإنسان عن دين آخر ليدخل دين الإسلام هو زيادة في الخير ورحمة بهذا الذي فعل هذا وهو غرض الدعوة أصلاً ولسنا مخولين بالحفاظ على المنظومات الدينية للآخرين إن اختاروا هم تركها بإرادتهم.
    وبالتالي فإن تشكل الدول المحكومة بالشريعة الإسلامية من غالبية مسلمة يوجب التسامح في المعاملة مع أهل الملل الأخرى،ولا يقبل في الوقت نفسه أن يترك المسلم دينه لأن في ذلك إخلالاً بالعقد الذي عقده هذا المسلم على نفسه حين دخل الإسلام،ولا يرى إشكالاً في أن ينضم من الأقليات عدد ما لدين الأغلبية؛لأن ذلك في صالح توطيد دعائم الدولة،فوق أنه لا يخالف قانوناً أو عقداً سبق وأن التزم به هذا الذي أسلم مع الدولة القائمة المحكومة بالشريعة الإسلامية،وهذا مثل أن للدولة أن تعاقب مواطنها إن تخابر عليها لصالح دولة أجنبية وليس لها أن تعاقب مواطناً آخر إن تخابر لصالح نفس الدولة؛لأن مظلة الدولة القانونية لا تشمل هذا المواطن ولا يضر بناءها الأمني أن يتخابر لصالح دولة غير وطنه،وكذلك ارتداد الذي يدين بدين غير دين الإسلام عن دينه ولو إلى دين غير الإسلام هو شيء لا يضر البناء الاجتماعي للدولة المحكومة بالشريعة الإسلامية.

    هذا ما أردنا بيانه فيما يتعلق بسلامة البناء العقلي والقانوني لعقوبة المرتد في الشريعة الإسلامية،وأنه من جنس الأبنية العقلية والقانونية التي لا ينازع في معقوليتها المؤمنون بالقوانين الوضعية.

    تبقى مسألة مهمة وهي مدى معقولية عقوبة من ولد لأبوين مسلمين،ولم يختر الإسلام بإرادته.

    فالمخالف يقول: لو سلمنا أن مسوغ كونه المرتد يعاقب هو أنه اختار الدين بإرادته=فلم يعاقب من كان مسلماً لمجرد أنه ولد لأبوين مسلمين؟

    والجواب: أن لهذه المسألة صورتان:
    الصورة الأولى: ألا تحدث الردة إلا بعد بلوغه مسلماً وإقراره بالإيمان ولو ساعة قبل أن يرتد = فحكمه حينها حكم سائر المرتدين.
    الصورة الثانية: أن يرتد قبل بلوغه أو عند بلوغه مباشرة فلا يصدر منه إقرار بالإيمان بعد البلوغ قط.

    ورغم ندرة هذه الصورة فالصواب في ذلك هو معقولية عقوبته أيضاً كسائر المرتدين ،بناء على ولادته لأبوين مسلمين ثبت له حكم الإيمان بانتسابه لهما،وإن لم يختر الإيمان بعد بلوغه،وسائر القوانين المعاصرة تعطي للطفل حكم أبويه في إثبات التجنس وفي وجوب الالتزام بالقوانين التي أقر بها أبواه،وتعاقب من لم يبلغ سن الرشد على جرائمه ،وتعاقبه عقوبة الراشد ولو ارتكب جريمته بعد الرشد بيوم واحد،وتلزمه الدول بطاعة الحكومة القائمة والتزام قانونها رغم أنه لم يشارك في اختيار هذه الحكومة؛وإنما كان هذا النمط من التعامل مع الطفل بإلحاقه بالقوانين القائمة وإن لم يخترها ومعاملته ملحقاً بوالديه؛لأن هذا هو مقتضى العدل؛إذ إنه منذ ولد وهو يأخذ جميع حقوقه لمجرد ولادته لهذين الأبوين،سواء في ذلك حقوق المواطنة كما في صورة قوانين الدول أو حقوق المسلم كما في مسألتنا محل البحث، وليس من العدل أن يفرح بحقوق استحقها لمجرد الولادة لهذين الأبوين ثم يحتج على الواجبات التي تجب عليه بهذا الانتساب.

    فإذا تقررت معقولية العقوبة على هذا الوجه=تأتي بعد ذلك النصوص القطعية المقررة لهذه العقوبة وممارسات الصحابة ومن بعدهم في تطبيقها وإجماع المسلمين على تقريرها لترفع أدنى شك في هذه المعقولية ولتقرن هذا الحسن العقلي للعقوبة بأحكامه الشرعية.

    والحقيقة أن سبب ظهور هذه المعقولية: هو أن الدولة القومية الحديثة قد سحبت عقوبة المرتد من الأحكام الدينية وعلمنتها لصالحها، فصار الغارقون في العلمنة يستسيغون هذا التصرف من الدولة ولا يستسيغونه لحق الله بعدما تم مسخ عقولهم بهذه الدولة القومية المعلمنة.

    والحمد لله رب العالمين.


    _________________


    قناتي على موقع يوتيوب :
    https://www.youtube.com/channel/UCm8N-tHwIFM7hPnwtLrBMpg
    مدونتي:
    https://arabicfraed.blogspot.com.eg/
    avatar
    أحمد
    إدارة ثمار الأوراق
    إدارة ثمار الأوراق

    عدد الرسائل : 16785
    الموقع : القاهرة
    نقاط : 38844
    تاريخ التسجيل : 17/09/2008

    رد: المنتقى من كلام و نقولات الشيخ أحمد سالم (أبو فهر)

    مُساهمة من طرف أحمد في الأربعاء يونيو 05, 2013 10:38 am

    الحمد لله وحده..

    فهذا تقرير عقوبة المرتد بكلام علماء المسلمين، مع الحرص على النقول المحررة المحققة عنهم؛ تعضيدًا لما سبق ذكره بالنقل والعقل عن هذه العقوبة، مع ملاحظة أني سأذكر أقوالهم في تقرير عقوبة المرتد بقطع النظر عن قول من يقول بعدم قتل المرتدة وبقطع النظر عن خلافهم هل يستتاب أم لا؛ لأن كل العلماء حتى الذين يقولون بعدم قتل المرتدة وحتى الذين يقولون بالاستتابة ويرفعون مدتها إلى شهر أو شهرين(وهو أقصى ما ثبت عن الأئمة) كل هؤلاء يقرون أن بعد هذه المدة اليسيرة يقتل المرتد ولو لم يكن محاربًا وهذا هو محل الحجة على المخالفين في ذلك من المعاصرين..

    الإمام أبو حنيفة:
    «قلت(أي: لأبي حنيفة): أَرَأَيْت الرجل الْـمُسلم إِذا ارْتَدَّ عَن الْإِسْلَام كَيفَ الحكم فِيهِ قَالَ: يعرض عَلَيْهِ الْإِسْلَام فَإِن أسلم وَإِلَّا قتل مَكَانَهُ إِلَّا أَن يطْلب أَن يُؤَجل فتؤجله ثَلَاثَة أَيَّام قلت: فَهَل بلغك فِي هَذَا أثر قَالَ: نعم بلغنَا عَن النَّبِي صلى الله عَلَيْهِ وَسلم فِي قتل الْمُرْتَد نَحْو من هَذَا وبلغنا عَن عَليّ بن أبي طَالب وعبد الله بن مَسْعُود ومعاذ بن جبل نَحْو من هَذَا وَهَذَا الحكم وَالسّنة» «السير الصغير» (ص/197).

    «وسئل: أَرَأَيْت الْمُرْتَد هَل تُؤْكَل ذَبِيحَته قَالَ: لَا قلت: وَإِن كَانَ نَصْرَانِيّا قَالَ: وَإِن كَانَ؛ لِأَنَّهُ لَيْسَ بِمَنْزِلَة الْيَهُودِيّ وَالنَّصْرَانِيّ أَلا ترى أَنه لَا يتْرك على دينه حَتَّى يسلم أَو يقتل» «السير الصغير» (ص/200).

    الإمام الشافعي : قال في «الأم»:
    «فلم يختلف المسلمون أنه لا يحل أن يفادى بمرتد بعد إيمانه ولا يمن عليه ولا تؤخذ منه فدية ولا يترك بحال حتى يسلم أو يقتل». «الأم» (6/169).
    وقال: «وَقَدْ آمَنَ بَعْضُ النَّاسِ ثُمَّ ارْتَدَّ ثُمَّ أَظْهَرَ الْإِيمَانَ فَلَمْ يَقْتُلْهُ رَسُولُ اللَّهِ - صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ - وَقَتَلَ مِنْ الْمُرْتَدِّينَ مَنْ لَمْ يُظْهِرِ الْإِيمَانَ». «الأم» (6/180).

    الإمام أحمد:
    في «مسائله- برواية ابنه الفضل»: «وَقَالَ أبي: الْمُرْتَد يُسْتَتَاب ثَلَاثَة أَيَّام حَدِيث عمر أَلا أدخلتموه بَيْتا وَابْن مَسْعُود استتاب وَقتل وَحَدِيث أنس يروي عَن عمر أدخلهم من الْبَاب الَّذِي خَرجُوا مِنْهُ أحب إِلَيّ من كَذَا وَكَذَا وقصة معَاذ قدم الْيمن وَقد كَانَ أَبُو مُوسَى استتاب الرجل شهرا فَقَالَ معَاذ: لَا أنزل حَتَّى أضْرب عُنُقه، وَقَالَ أبي: التبديل الْإِقَامَة على الشّرك فَأَما من تَابَ فَإِنَّهُ لَا يكون تبديلا أَرْجُو».(2/476)
    وفي «مسائل عبد الله»: «سَمِعت أبي: يَقُول فِي الْمُرْتَد: يُسْتَتَاب ثَلَاث فَإِن تَابَ وإلا قتل على حَدِيث عمر بن الْخطاب».(430).

    الإمام الترمذي:
    «عن عكرمة: أن عليا حرق قوما ارتدوا عن الإسلام فبلغ ذلك ابن عباس فقال : لو كنت أنا لقتلتهم؛ لقول رسول الله صلى الله عليه و سلم: «من بدل دينه فاقتلوه»... هذا حديث صحيح حسن والعمل على هذا عند أهل العلم في المرتد». «سنن الترمذي» (1458).

    الإمام ابن جرير الطبري:
    قال في «تفسيره»: «المسلمون جميعا قد نقلوا عن نبيهم صلى الله عليه وسلم أنه أكره على الإسلام قوما فأبى أن يقبل منهم إلا الإسلام وحكم بقتلهم إن امتنعوا منه وذلك كعبده الأوثان من مشركي العرب وكالمرتد عن دينه دين الحق إلى الكفر». «تفسير الطبري» (3/17).

    الإمام ابن عبد البر:
    قال «التمهيد»:
    «من ارتد عن دينه حل دمه، وضربت عنقه، والأمة مجتمعة على ذلك، وإنما اختلفوا في استتابته .. فالقتل بالردة - على ما ذكرنا - لا خلاف بين المسلمين فيه و لا اختلفت الرواية و السنة عن النبي صلى الله عليه و سلم فيه». «التمهيد» (5/306-318 ).
    الإمام أبو محمد ابن حزم:
    قال في « المحلى»: «هَذِهِ الآيَةَ لَيسَت عَلَى ظاهِرِها؛ لأََنَّ الأُمَّةَ مُجمِعَةٌ عَلَى إكراهِ المُرتَدِّ عَن دِينِهِ فَمِن قائِلٍ: يُكرَهُ وَلاَ يُقتَلُ، وَمِن قائِلٍ: يُكرَهُ وَيُقتَلُ».

    الإمام المنذري:
    «الناس مخيرون بين إحدى ثلاث كما جاء عند المصنف (الإمام مسلم) من حديث سليمان بن بريدة عن أبيه، إما الإسلام، فإن أبوا فالجزية، فإن أبوا فالقتال، ولذلك ٹ ٹ {لا إكراه في الدين} البقرة: 256 ولم يعرف في تاريخ المسلمين أنهم أكرهوا أحدًا على الدخول في الإسلام، اللهم إلا أن يكون ذلك في المرتدين فإنه لا يقبل منهم إلا الإسلام أو يقتلون». «مختصر مسلم» (1/5).
    الإمام ابن قدامه:
    قال: «المرتد: هو الراجع عن دين الإسلام إلى الكفر ... وأجمع أهل العلم على وجوب قتل المرتد». «المغني» (9/16).
    أبو الحسن الماوردي:
    قال في «الحاوي»: «فإذا ثبت خطر الردة بكتاب الله تعالى فهي موجبة للقتل بسنة رسول الله صلى الله عليه وسلم وإجماع صحابته رضي الله عنهم». «الحاوي» (13/147)
    الإمام تقي الدين ابن دقيق العيد:
    قال: «قال رسول الله صلى الله عليه و سلم: «لا يحل دم امرىء مسلم .. إلا بإحدى ثلاث: الثيب الزاني والنفس بالنفس والتارك لدينه المفارق للجماعة».. و المراد بـ «الجماعة»: جماعة المسلمين وإنما فراقهم بالردة عن الدين وهو سبب لإباحة دمه بالإجماع في حق الرجل». «إحكام الأحكام شرح عمدة الأحكام» (4/84).
    الإمام النووي:
    قال: «و يقتل المرتد بضرب الرقبة .. ولا خلاف أنه لا يخلى في مدة الإمهال بل يحبس ولا خلاف أنه لو قتل قبل الاستتابة أو قبل مضي مدة الإمهال لم يجب بقتله شيء وإن كان القاتل مسيئا بفعله». «روضة الطالبين» (10 /76).
    وفي «شرح صحيح مسلم»: «قوله في اليهودي الذي أسلم: «ثم ارتد .. فأمر به فقتل». فيه: وجوب قتل المرتد وقد أجمعوا على قتله لكن اختلفوا في استتابته، هل هي واجبه أم مستحبة». «شرح النووي على صحيح مسلم»(12/208).
    شيخ الإسلام ابن تيميه :
    قال في «الصارم المسلول»: «رد الخروج من الدين يوجب القتل وإن لم يفارق جماعة الناس»1/320.
    وقال: «وقد استقرت السنة بأن عقوبة المرتد أعظم من عقوبة الكافر الأصلي من وجوه متعددة: منها: أن المرتد يقتل بكل حال». «الفتاوى الكبرى» (3/555) انتهى.
    ويقول شيخ الإسلام في «مجموع الفتاوى»: «طائفة كانت مسلمه فارتدت عن الإسلام .. وهؤلاء أعظم جرما عند الله – وعند رسوله و المؤمنين من الكافر الأصلي من وجوه كثيرة. فإن هؤلاء يجب قتلهم حتما ما لم يرجعوا إلى ما خرجوا عنه لا يجوز أن يعقد لهم ذمة ولا هدنه ولا أمان ولا يطلق أسيرهم ولا يفادى بمال ولا رجال ويقتل من قاتل منهم ومن لم يقاتل كالشيخ الهرم والأعمى والزَّمِن – باتفاق العلماء .. فالكافر المرتد أسوأ حالا في الدين والدنيا من الكافر المستمر على كفره .. وفيهم صنف رابع شر من هؤلاء؛ وهم قوم ارتدوا عن شرائع الإسلام وبقوا مستمسكين بالانتساب إليه. فهؤلاء الكفار المرتدون والداخلون فيه من غير التزام لشرائعه والمرتدون عن شرائعه لا عن سمته: كلهم يجب قتالهم بإجماع المسلمين حتى يلتزموا شرائع الإسلام وحتى لا تكون فتنة ويكون الدين كله لله وحتى تكون كلمة الله – التي هي: كتابه وما فيه من أمره ونهيه و خبره – هي العليا. هذا إذا كانوا قاطنين في أرضهم فكيف إذا استولوا على أراضي الإسلام من العراق وخراسان... والروم؟! فكيف إذا قصدوكم وصالوا عليكم بغيا وعدوانا؟! «مجموع الفتاوى» (28/413- 416 ).

    الإمام ابن رجب: قال في كتابه ((جامع العلوم و الحكم)): « النبي صلى الله عليه و سلم قال: «لا يحل دم امرىء مسلم إلا بإحدى ثلاث: رجل كفر بعد إسلامه أو زنى بعد إحصانه أو قتل نفسا بغير نفس» .. والقتل بكل واحدة من هذه الخصال الثلاث متفق عليه بين المسلمين».

    الإمام الشوكاني :
    قال: «قتل المرتد عن الإسلام متفق عليه في الجملة». «السيل الجرار» (4/ 372).
    الطاهر ابن عاشور:
    قال: «حكمة تشريع قتل المرتد مع أن الكافر بالأصالة لا يقتل= أن الارتداد خروج فرد أو جماعة من الجامعة الإسلامية فهو بخروجه من الإسلام بعد الدخول فيه ينادي على أنه لما خالط هذا الدين وجده غير صالح ووجد ما كان عليه قبل ذلك أصلح فهذا تعريض بالدين واستخفاف به، وفيه أيضا تمهيد طريق لمن يريد أن ينسل من هذا الدين وذلك يفضي إلى انحلال الجامعة، فلو لم يجعل لذلك زاجر ما انزجر الناس ولا نجد شيئا زاجرا مثل توقع الموت، فلذلك جعل الموت هو العقوبة للمرتد حتى لا يدخل أحد في الدين إلا على بصيرة، وحتى لا يخرج منه أحد بعد الدخول فيه، وليس هذا من الإكراه في الدين المنفي بقوله تعالى: {لا إكراه في الدين} البقرة: 256 على القول بأنها غير منسوخة، لأن الإكراه في الدين هو إكراه الناس على الخروج من أديانهم والدخول في الإسلام وأما هذا فهو من الإكراه على البقاء في الإسلام». «التحرير والتنوير»(2/319).
    الشيخ محمد متولي الشعراوي:
    قال: «الذين اعترضوا على القصاص اعترضوا أيضًا على إقامة حَدّ الردَّة، ورأوا فيه وحشية وكَبْتًا للحرية الدينية التي كفَلها الإسلام في قوله تعالى: {لا إكراه في الدين} البقرة: 256
    والحقيقة أن الإسلام حينما شرع حَدَّ الردة، وقال بقتل المرتد عن الدين أراد أن يُصعِّب على غير المسلمين الدخول في الإسلام، وأن يُضيِّق عليهم هذا الباب حتى لا يدخل في الإسلام إلا مَنْ أخلص له، واطمأنَّ قلبه إليه، وهو يعلم تمامًا أنه إنْ تراجع عن الإسلام بعد أن دخل فيه فجزاؤه القتل.
    فهذه تُحسَب للإسلام لا عليه؛ لأنه اشترط عليك أولًا، وأوضح لك عاقبة ما أنت مُقدِم عليه.
    أما حرية الدين والعقيدة فهي لك قبل أن تدخل الإسلام دخولًا أوليًّا، لا يجبرك أحد عليه، فلك أنْ تظلَّ على دينك كما تحب، فإنْ أردتَ الإسلام فتفكّر جيدًا وتدبّر الأمر وابحثه بكل طاقات البحث لديك». «تفسيره».


    _________________


    قناتي على موقع يوتيوب :
    https://www.youtube.com/channel/UCm8N-tHwIFM7hPnwtLrBMpg
    مدونتي:
    https://arabicfraed.blogspot.com.eg/
    avatar
    أحمد
    إدارة ثمار الأوراق
    إدارة ثمار الأوراق

    عدد الرسائل : 16785
    الموقع : القاهرة
    نقاط : 38844
    تاريخ التسجيل : 17/09/2008

    رد: المنتقى من كلام و نقولات الشيخ أحمد سالم (أبو فهر)

    مُساهمة من طرف أحمد في الأربعاء يونيو 05, 2013 10:39 am

    أدلة وجوب قتل المرتد:

    ـ في الصحيحين عن عبد الله بن مسعود رضي الله عنه، قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «لا يحل دم امرئ مسلم، يشهد أن لا إله إلا الله وأني رسول الله، إلا بإحدى ثلاث: الثيب الزاني، والنفس بالنفس، والتارك لدينه المفارق للجماعة».

    ـ وعن عثمان بن عفان رضي الله عنه: سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: «لا يحل دم المسلم، إلا بثلاث: إلا أن يزني وقد أحصن فيرجم، أو يقتل إنسانا فيقتل، أو يكفر بعد إسلامه فيقتل».(صحيح)

    ـ وفي البخاري عن عكرمة، أن عليا رضي الله عنه، حرَّق قوما، فبلغ ابن عباس رضي الله عنهما فقال: لو كنت أنا لم أحرقهم؛ لأن النبي صلى الله عليه وسلم قال: «لا تعذبوا بعذاب الله«، ولقتلتهم كما قال النبي صلى الله عليه وسلم: «من بدل دينه فاقتلوه».ي)..

    ـ في ((الصحيحين)) أن النبي صلى الله عليه وسلم بعث أبا موسى الأشعري رضي الله عنه واليا إلى اليمن، ثم أتبعه معاذ بن جبل رضي الله عنه، فلما قدم عليه ألقى أبو موسى وسادة لمعاذ، وقال: انزل، وإذا رجل عنده موثق، قال معاذ: ما هذا؟ قال: كان يهوديا فأسلم ثم تهود، قال: اجلس، قال: لا أجلس حتى يقتل، قضاء الله ورسوله ـ ثلاث مرات ـ فأمر به فقتل.

    ـ في الصحيحين عن أبي هريرة، قال: لما توفي رسول الله صلى الله عليه وسلم واستخلف أبو بكر بعده، وكفر من كفر من العرب، قال عمر لأبي بكر: كيف تقاتل الناس؟ وقد قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «أمرت أن أقاتل الناس حتى يقولوا: لا إله إلا الله، فمن قال: لا إله إلا الله عصم مني ماله ونفسه، إلا بحقه وحسابه على الله»، فقال: والله لأقاتلن من فرق بين الصلاة والزكاة، فإن الزكاة حق المال، والله لو منعوني عقالاً كانوا يؤدونه إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم لقاتلتهم على منعه، فقال عمر: «فوالله ما هو إلا أن رأيت الله قد شرح صدر أبي بكر للقتال، فعرفت أنه الحق».

    ـ عن عبيد الله بن عبد الله بن عتبة، عن أبيه، قال: أخذ ابن مسعود قوما ارتدوا عن الإسلام من أهل العراق؛ فكتب فيهم إلى عمر فكتب إليه: «أن اعرض عليهم دين الحق، وشهادة لا إله إلا الله فإن قبلوها= فخل عنهم، وإن لم يقبلوها= فاقتلهم، فقبلها بعضهم= فتركه، ولم يقبلها بعضهم = فقتله». (صحيح).

    ـ وعَنْ أَبِي عَمْرٍو الشَّيْبَانِيِّ قَالَ: أُتِيَ عَلِيٌّ بِشَيْخٍ كَانَ نَصْرَانِيًّا ثُمَّ أَسْلَمَ، ثُمَّ ارْتَدَّ عَنِ الْإِسْلَامِ، فَقَالَ لَهُ عَلِيٌّ: «لَعَلَّكَ إِنَّمَا ارْتَدَدْتَ لِأَنْ تُصِيبَ مِيرَاثًا ثُمَّ تَرْجِعَ إِلَى الْإِسْلَامِ» قَالَ: لَا. قَالَ: «فَلَعَلَّكَ خَطَبْتَ امْرَأَةً فَأَبَوْا أَنْ يُنْكِحُوكَهَا فَأَرَدْتُ أَنْ تَزَوَّجَهَا ثُمَّ تَرْجِعَ إِلَى الْإِسْلَامِ» قَالَ: لَا. قَالَ: «فَارْجِعْ إِلَى الْإِسْلَامِ» قَالَ: أَمَا حَتَّى أَلْقَى الْمَسِيحَ فَلَا، فَأَمَرَ بِهِ عَلِيٌّ فَضُرِبَتْ عُنُقُهُ، وَدُفِعَ مِيرَاثُهُ إِلَى وَلَدِهِ الْمُسْلِمِينَ .(صحيح).


    _________________


    قناتي على موقع يوتيوب :
    https://www.youtube.com/channel/UCm8N-tHwIFM7hPnwtLrBMpg
    مدونتي:
    https://arabicfraed.blogspot.com.eg/
    avatar
    أحمد
    إدارة ثمار الأوراق
    إدارة ثمار الأوراق

    عدد الرسائل : 16785
    الموقع : القاهرة
    نقاط : 38844
    تاريخ التسجيل : 17/09/2008

    رد: المنتقى من كلام و نقولات الشيخ أحمد سالم (أبو فهر)

    مُساهمة من طرف أحمد في الأربعاء يونيو 26, 2013 8:00 pm

    عدم اقتناعك ليس دليلاً على وهاء الحجة بل أحياناً كثيراً يكون لعدم استواء علمك وفقهك إلى الدرجة التي تؤهلك للبصر بالحجج.

    أحمد سالم


    _________________


    قناتي على موقع يوتيوب :
    https://www.youtube.com/channel/UCm8N-tHwIFM7hPnwtLrBMpg
    مدونتي:
    https://arabicfraed.blogspot.com.eg/
    avatar
    أحمد
    إدارة ثمار الأوراق
    إدارة ثمار الأوراق

    عدد الرسائل : 16785
    الموقع : القاهرة
    نقاط : 38844
    تاريخ التسجيل : 17/09/2008

    رد: المنتقى من كلام و نقولات الشيخ أحمد سالم (أبو فهر)

    مُساهمة من طرف أحمد في الثلاثاء نوفمبر 19, 2013 9:00 am

    لا تتولوا ما كُفيتم، ولا تُضيعوا ما وُليتُم.

    هذا هو أصل الإصلاح وذروة سنامه؛ ألا يشغل الإنسان عمره إلا بما يتقنه ويقدر على تجويده والتميز فيه.

    ابحث بهدوء وأناة عن مواهبك ومكامن تميزك، وطورها وأصلحها وأصلح بها.

    فاعلية المجموع من فاعلية الأفراد، وعندما لا يقوم كل فرد بدوره على أتم وجه= لا تنتظر من أية أمِّةٍ أن تكون أمَّةً فاعلةً مؤثرةً.

    وقيام كل فرد بدوره يعني عدة أمور:

    أولاً: أن يبذل أقصى جهده في الفعل المتقَن لما يُحسنه.

    ثانياً: أن يستمر في تطوير نفسه على مستوى تجويد الأدوات وتجويد الفعل وتجويد ما يُحسن وزيادته.

    ثالثاً: أن ينطلق في فعله من مرتكزاته الخِلقية والقِيمية وأن يجعلها أساس تحديد الخيارات.

    رابعاً: شُعَبُ الخير والإيمان وأبواب خدمة الدين كثيرة؛ فلا تنصرف عما تحسن إلى شيء لا تُحسنه، أو إلى شيء قد قام به غيرك.

    خامساً: دوائر اهتمامك لا ينبغي أن تطغى على دوائر تأثيرك، اهتم بقضايا المسلمين لكن لا تبذل في هذا الاهتمام إلا أقل طاقتك، والباقي اصرفه للقضايا التي تستطيع أن تُحدث فيها تغييراً ملموساً.

    ستؤجر على كل باب من أبواب المسلمين تحمل همَّه، لكنك ستُسأل عن كل باب لم تقم فيه بما كان في وسعك، ووزر التقصير يأكل أجر الهمِّ العاري عن الفعل.

    أي شيء ينفعك الهمُ والحيرة والضيق بواقع المسلمين= بينما أمام عينك وبجوار بيتك، وعلى طَرَفِ الثُّمَامِ منك، وبين جنبات نفسك= أبوابٌ مُشرعةٌ وشُعبُ إيمان تنتظر من يشغلها؟!


    _________________


    قناتي على موقع يوتيوب :
    https://www.youtube.com/channel/UCm8N-tHwIFM7hPnwtLrBMpg
    مدونتي:
    https://arabicfraed.blogspot.com.eg/
    avatar
    أحمد
    إدارة ثمار الأوراق
    إدارة ثمار الأوراق

    عدد الرسائل : 16785
    الموقع : القاهرة
    نقاط : 38844
    تاريخ التسجيل : 17/09/2008

    رد: المنتقى من كلام و نقولات الشيخ أحمد سالم (أبو فهر)

    مُساهمة من طرف أحمد في الجمعة يناير 31, 2014 10:57 pm

    مما لا شك فيه أنه لو أتيح للهند أن تسيطر على العالم= لأصبح تطهير الأرامل بالنار أحد حقوق المرأة، ولأصبح ذبح البقر ممنوعاً لأنه يعتبر جريمة ضد حق الحياة.

    سيرج لاتوش.


    _________________


    قناتي على موقع يوتيوب :
    https://www.youtube.com/channel/UCm8N-tHwIFM7hPnwtLrBMpg
    مدونتي:
    https://arabicfraed.blogspot.com.eg/
    avatar
    أحمد
    إدارة ثمار الأوراق
    إدارة ثمار الأوراق

    عدد الرسائل : 16785
    الموقع : القاهرة
    نقاط : 38844
    تاريخ التسجيل : 17/09/2008

    رد: المنتقى من كلام و نقولات الشيخ أحمد سالم (أبو فهر)

    مُساهمة من طرف أحمد في الجمعة يناير 31, 2014 11:00 pm

    لا أعلم رجلاً جعل الآخرة بين عينيه، وأحب للناس ما يُحب لنفسه= إلا كان التوفيق غالب أمره.


    _________________


    قناتي على موقع يوتيوب :
    https://www.youtube.com/channel/UCm8N-tHwIFM7hPnwtLrBMpg
    مدونتي:
    https://arabicfraed.blogspot.com.eg/
    avatar
    أحمد
    إدارة ثمار الأوراق
    إدارة ثمار الأوراق

    عدد الرسائل : 16785
    الموقع : القاهرة
    نقاط : 38844
    تاريخ التسجيل : 17/09/2008

    رد: المنتقى من كلام و نقولات الشيخ أحمد سالم (أبو فهر)

    مُساهمة من طرف أحمد في الجمعة يناير 31, 2014 11:00 pm

    عما قليل يقوم الناس لرب العالمين، وليس إلا عدله وفضله، فإنه سبحانه يعدل مع من يعدل، ويتفضل على من يتفضل، والراحمون يرحمهم الرحمن.


    _________________


    قناتي على موقع يوتيوب :
    https://www.youtube.com/channel/UCm8N-tHwIFM7hPnwtLrBMpg
    مدونتي:
    https://arabicfraed.blogspot.com.eg/
    avatar
    أحمد
    إدارة ثمار الأوراق
    إدارة ثمار الأوراق

    عدد الرسائل : 16785
    الموقع : القاهرة
    نقاط : 38844
    تاريخ التسجيل : 17/09/2008

    رد: المنتقى من كلام و نقولات الشيخ أحمد سالم (أبو فهر)

    مُساهمة من طرف أحمد في الجمعة يناير 31, 2014 11:01 pm

    وأما ما ينفع الناس فيمكث في الأرض، وخير الناس أنفعهم للناس، وليس يخرج الرجل من الدنيا بشيء أحسن من أن يُحب الخير للناس جميعاً.


    _________________


    قناتي على موقع يوتيوب :
    https://www.youtube.com/channel/UCm8N-tHwIFM7hPnwtLrBMpg
    مدونتي:
    https://arabicfraed.blogspot.com.eg/
    avatar
    أحمد
    إدارة ثمار الأوراق
    إدارة ثمار الأوراق

    عدد الرسائل : 16785
    الموقع : القاهرة
    نقاط : 38844
    تاريخ التسجيل : 17/09/2008

    رد: المنتقى من كلام و نقولات الشيخ أحمد سالم (أبو فهر)

    مُساهمة من طرف أحمد في الجمعة يناير 31, 2014 11:01 pm

    الحل الأساسي لكي تزرع في هذه الحياة شيئاً يعجبك يوم حصاده= أن تتعامل معها ساعة بساعة وليس حتى يوماً بيوم.

    كل ساعة لا بد أن تعمل فيها حُسناً.


    _________________


    قناتي على موقع يوتيوب :
    https://www.youtube.com/channel/UCm8N-tHwIFM7hPnwtLrBMpg
    مدونتي:
    https://arabicfraed.blogspot.com.eg/
    avatar
    أحمد
    إدارة ثمار الأوراق
    إدارة ثمار الأوراق

    عدد الرسائل : 16785
    الموقع : القاهرة
    نقاط : 38844
    تاريخ التسجيل : 17/09/2008

    رد: المنتقى من كلام و نقولات الشيخ أحمد سالم (أبو فهر)

    مُساهمة من طرف أحمد في الجمعة يناير 31, 2014 11:03 pm

    أنا أفهم الإسلامي المحافظ الذي يرفض خوض الإسلاميين للصراع السياسي كلياً أو يرفض الصراع السياسي الذي يهدف الوصول للحكم؛ لأنه في ظل المنظومة الحالية لا يمكن النجاح فيه بغير ذوبان مفاهيمي لا يُشرع بأي حال؛ ولذلك ينتقد نقداً محافظاً صارماً تنازلات من وصلوا للحكم؛ لينصح نصحاً عساه يحول بدرجة ما دون تسرب هذا الذوبان لمفاهيم عامة الناس.

    وأفهم الإسلامي التنويري الذي يدعو لخوض الصراع السياسي ولا مانع عنده في الجملة لا من وصول الإسلاميين للحكم ولا من ممارساتهم للتنازلات التوافقية وانغماسهم في ممارسة سياسية تقل فيها نسبة الصلابة المفاهيمية لحدها الأدنى؛ بداعي التدرج والمرونة.

    الذي لا أستطيع فهمه: هو الإسلامي الذي يختار الوصول للحكم ثم يظن أن المرونة المفاهيمية ومساحات التنازلات المطلوبة منه سيستطيع أن يتحكم فيها؛ فيظن أنه يملك أدوات التصلب متى شاء.

    وأيضاً لا أستطيع فهم التيارات الإسلامية والسلفية المحافظة والتي تطالب وتُشجع الإسلاميين؛ ليصلوا لسدة الحكم، ثم يوسعون من يصل للحكم نقداً إن أظهر العلمنة كما في حالة أردوجان أو بالغ في التوافق والتنازل كما في حالة الغنوشي.

    وهي نفس التيارات اليوم التي تبكي سقوط الإخوان، رغم إن الاحتمالات الوحيدة لاستمرار الإخوان-إن وجدت- هي فقط في سلوك مسار أردوغان والغنوشي.

    إذا كنت تريد الحفاظ على المفاهيم الشرعية من أن تنتهكها تنازلات السياسة= انزع من رأسك فكرة الصراع الديمقراطي على السلطات السياسية العليا؛ لأن الجمع بين النجاح فيه وبين النجاة من الذوبان المفاهيمي مستحيلة في ظل النظام العالمي الحالي.

    وإن كنت مصراً على خوض الإسلاميين لهذا الصراع وتدعوهم له من أجل تطبيق الشريعة كما تقول= فلا تلم الغنوشي وأردوغان فحساباتهم المصلحية تقول إنه يسعهم أن يفعلوا كل ما تنكره عليهم، وأن خياراتهم في التصلب محدودة، وأنهم يفعلون كل ذلك تدرجاً ومرونة؛ كي لا يسقطوا سقوط من تبكي عليهم.

    هذه هي المعادلة ببساطة: فخذ أو دع.


    _________________


    قناتي على موقع يوتيوب :
    https://www.youtube.com/channel/UCm8N-tHwIFM7hPnwtLrBMpg
    مدونتي:
    https://arabicfraed.blogspot.com.eg/
    avatar
    أحمد
    إدارة ثمار الأوراق
    إدارة ثمار الأوراق

    عدد الرسائل : 16785
    الموقع : القاهرة
    نقاط : 38844
    تاريخ التسجيل : 17/09/2008

    رد: المنتقى من كلام و نقولات الشيخ أحمد سالم (أبو فهر)

    مُساهمة من طرف أحمد في الجمعة يناير 31, 2014 11:04 pm

    من اتبع طريق الصواب فأخطأه= كان خيراً ممن أصابه من غير طريقه.

    فإن من أصاب الصواب من غير طريقه مرة= أخطأه مراراً.

    ومن أخطأه من طريقه مرة= أصابه مراراً.

    الدكتور صالح محمد علي.


    _________________


    قناتي على موقع يوتيوب :
    https://www.youtube.com/channel/UCm8N-tHwIFM7hPnwtLrBMpg
    مدونتي:
    https://arabicfraed.blogspot.com.eg/

      الوقت/التاريخ الآن هو الجمعة أغسطس 18, 2017 10:21 am