ثمار الأوراق

ثمار الأوراق

منتدى تعليمي يهتم باللغة العربية علومها وآدابها.


    عطف البيان

    شاطر
    avatar
    أحمد
    إدارة ثمار الأوراق
    إدارة ثمار الأوراق

    عدد الرسائل : 16851
    الموقع : القاهرة
    نقاط : 39012
    تاريخ التسجيل : 17/09/2008

    عطف البيان

    مُساهمة من طرف أحمد في السبت مارس 23, 2013 3:43 am

    عَطْفُ البيان
    تَعريفُه


    هو التَّابعُ الجَامِدُ المُشبِه للصِّفَة في إيضَاحِ مَتْبُوعِه إن كان مَعْرِفةً ، وتَخْصِيصِه إن كانَ نَكِرَةً بنَفْسِه ، لا بمَعنىً في مَتبُوعه ، ولا في سَبَبِه ، وبهَذا خَرَجَ النَّعتُ ، ولا يجبُ فيه أن يَكونَ أوضحَ مِن مَتْبُوعِهِ ، بل يجوزُ أن يَكُونَ مَسَاوِياً أو أقلَّ ، والتَّوضِيحُ حِينَئِذٍ باجْتمَاعِهما ، نحو : قال أبو بكر عَتِيقٌ.

    مواضعه


    (1) اللَّقَبُ بعد الاسم ، نحو : عليٌّ زينُ العَابدين.

    (2) الاسمُ بعد الكُنية ، نحو : أَقسَمَ بالله أَبو حَفصٍ عُمر.

    (3) الظَّاهرُ المُحَلَّى بـ "أل" بعد اسمِ الإشارة ، نحو : هذا الكِتاب جَيِّدٌ.

    (4) المَوصُوف بعد الصفةِ ، نحو : الكَليمُ مُوسى.

    (5) التَّفسيرُ بعد المُفسَّر ، نحو : العَسْجَد أي الذَّهبُ.

    تَبعيَّته لما قَبْله


    يَتْبَع "عَطفُ البَيانِ" مَتْبوعَةُ بواحدٍ مِن النَّصبِ أو الرَّفعِ أو الكَسرِ ، وواحِدٍ من الإفراد أو التَّثْنِيةِ أو الجَمعِ ، ووَاحِدٍ من التَذكيرِ أو التأنيث ، ووَاحِدٍ من التَّعْريفِ أو التنكير ، فيكونان مَعْرفَتَينِ كما تقدَّم ، ونكرَتَينِ كـ "لبستُ ثَوباً مِعْطَفاً" ، ومنه قوله تعالى: (أَو كَفَّارةٌ طَعَامُ مَساكِينَ) فيمن نون كَفَّارة.

    - كُلُّ ما صَلَح أن يكونَ "عَطْفَ بَيَان" صَلَح أن يكُونَ "بدَلَ كُلّ" إلاّ في مسألتين :

    أ- ما لا يَستَغني التركيبُ عنه ، ومِنْ صُورِ ذلك قولك : هِنْدٌ قامَ زيدٌ أخوها ، فـ (أخوها) يتَعيَّنُ أن يكونُ عَطْفَ بيان على زَيد ، ولا يجوزُ أن يكونَ بَدلاً منه ، لأنه لا يَصحُّ الاستِغناءُ عنه : لاشتِمَالِه على ضَميرٍ رَابِطٍ للجملَةِ الوَاقِعَةِ خَبَراً لـ هِند ، فَوَجَبَ أن يُعربَ (أَخُوها) عَطفَ بَيَانٍ لا بَدَلاً ؛ لأنَّ البَدَل على نِيَّةِ تَكرارِ العَامِل ، فكأنَّه مِن جُملةٍ أُخرى ، فَتَخلُو الجمْلَةُ المُخبِرُ بها عن رَارِبِطٍ.

    ب- ما لا يَصلُح حلولُه محل الأول ، ومن صُورِه :

    - أن يكُونَ عطفُ البيانِ مُفْرَداً مَعْرفةً مُعْرَباً والمَتْبُوع مَنادىً ، ومِنه قول طالب بن أبي طالب:

    أَيَا أخَوَينا عبدَ شمسٍ ونَوفَلاً أعِيذُكُما باللّهِ أن تُحْدِثا حَربا


    (عبد شمس ونوفلا) يتعين كونهما معطوفين عطف بيان على أخوينا ، ويمتنع فيهما البدلية لأنهما -على تقدير البدلية- يحلان محل (أخوينَا) ، فيكون التقدير : "يا عبد شمس ونَوفَلا" بالنصب، وذلك لا يجوز لأن المنادَى إذا عُطِف عليه اسمٌ مجرد من "أل" وجبَ أن يُعطَى ما يَستَحقُّه لو كان منادى ، و "نوفل" لو كان منادى لقيل "يانوفلُ" بالضم لا "يانوفلا" بالنصب.

    - أو يكون "عطفُ البيان" بـ "أل" و "المَتْبُوعُ" مُنَادىً خَالياً منها ، نحو: "يا مُحمدُ المَهدي" ، أو يَكُون عَطْفُ البَيَانِ خَالياً من أَلْ و المَتْبُوعِ بـ "أل" قد أضيفَ إليه صِفَة بـ "أل"نحو : "أنا النَّاصِحُ الرجلِ محمدٍ" ، ومنه قول المرَّار الأَسَدي:

    أنَا ابنُ التَّاركِ البَكرِيِّ بِشْرٍ عليه الطَّيرُ تَرْقُبُهُ وُقُوعا


    (أراد ببشر: بشر بن عمرو ، المعنى: أنا ابن الذي ترك بِشْراً مُثخَناً بالجراح، يعالِجُ طُلُوع الرُّوح فالطير واقفَةٌ تَرْقَبُ مَوتَهُ لِتأْكلَ منه لأنها لا تَقَعُ عليه ما دامَ حيَّا).

    لأن الصفةَ المقرونةَ بأل كـ "النَّاصح" و "التارك" لا تضاف إلا لما فيه "أل" ، أو يُضافُ اسم التَّفضيل إلى عامِّ أُتبع بقِسمَيه نحو : محمَّدٌ أفضَلُ النّاس الرِّجالِ والنِّساءِ ، فاسمُ التَّفضِيلِ بعضُ ما يُضافُ إليه ، فيلزم على البَدَل كونُ محمَّدٍ بعضَ النِّساءِ.

    اختلاف عَطْفِ البَيَان عن البدل


    يَخَتَلِفُ بأمُورٍ منها أن :

    (1) عَطْفَ البَيَان لا يَكُونُ إلاَّ بالمَعَارِفِ.

    (2) عطفَ البَيَان في تَقْدِيرِ جُمْلةٍ واحِدَةٍ، والبَدَلُ في تَقْدِيرِ جُمْلَتَيْن على الأصح.

    (3) المُعْتَمد في البَدَل الثَّاني، والأول تَوْطِئةٌ له.

    (4) عَطْفُ البَيَان يُشتَرط مطابَقَتُه لما قَبْله في التَّعْرِيفِ بخلافِ البدل.

    (5) عَطْفَ البَيَان لا يَكُونُ مُضْمَراً ولا تابِعاً لِمُضْمَر، لأنه من الجَوَامِدِ نَظِيرُ النعت.

    (6) أنه لا يَكُونُ جُمْلةً، ولا تابِعاً لجُمْلةٍ، بِخِلافِ البَدَل.

    (7) لا يَكونُ فِعْلاً تَابِعاً لفعل بخلاف البدل.

    (8) لا يكونُ عَطفُ البيان بلفظ الأَوَّل ، ويجوزُ في البَدَل.

    (9) لَيْس في عَطْفِ البَيَان نِيَّةُ إحْلالِه مَحَلَّ الأول ، بِخلاَف البَدَل.

    ملحوظة


    (من النحاة من لم يثبت عطف البيان، بل جعله من البدل المطابق).

    ===========
    المصدر:
    انظر كتاب "معجم القواعد العربية" للشيخ/ عبد الغنى الدقر.


    _________________


    قناتي على موقع يوتيوب :
    https://www.youtube.com/channel/UCm8N-tHwIFM7hPnwtLrBMpg
    مدونتي:
    https://arabicfraed.blogspot.com.eg/
    avatar
    أحمد
    إدارة ثمار الأوراق
    إدارة ثمار الأوراق

    عدد الرسائل : 16851
    الموقع : القاهرة
    نقاط : 39012
    تاريخ التسجيل : 17/09/2008

    رد: عطف البيان

    مُساهمة من طرف أحمد في الجمعة أبريل 12, 2013 2:05 am


    عطفُ البيانِ هو تابعٌ جامدٌ، يُشبهُ النّعتَ في كونه يكشفُ عن المراد كما يكشفُ النّعتُ، ويُنزّلُ من المتبوع مَنزلةَ الكلمةِ الموضّحة لكلمةٍ غريبةٍ قبلها، كقول الراجز: "أقسمَ باللهِ أبو حَفصٍ عُمَر". (فعمر عطف بيان على "أبو حفص"، ذُكر لتوضيحه والكشف عن المراد به، وهو تفسير له وبيان، وأراد به سيدنا عمر بن الخطاب، رضي الله عنه).

    وفائدته إيضاحُ متبوعهِ إن كان المتبوعُ معرفةً، كالمثال السابق، وتخصيصه إن كان نكرةً، نحو "اشتريتُ حُلِيًّا سِوارًا". ومنه قولهُ تعالى: "أو كفّارةٌ طَعامُ مَساكينَ".

    ويجبُ أن يُطابقَ متبوعَهُ في الإعرابِ والإفرادِ والتّثنيةِ والجمع والتّذكير والتأنيث والتعريفِ والتنكير.

    ومن عطفِ البيان ما يقعُ بعد "أَيْ وأنْ" التّفسيريتينِ، غيرَ أنَّ "أَيْ" تُفسّرُ بها المُفرداتُ والجُمَلُ، و"أَنْ" لا يفسَّر بها إلا الجُمل المشتملةُ على معنى القول دونَ أحرفهِ، تقول: "رأيتُ ليثًا، أي أَسدًا" و "أشرتُ إليهِ، أي اذهبْ"، وتقولُ: "كتبتُ إليهِ، أنْ عَجَّلْ بالحضور".

    وإذا تضمّنتْ "إذا" معنى "أي" التفسيريَّةِ كانت حرفَ تفسيرٍ مثلها، نحو "تقولُ: امتطيتُ الفرسَ- إذا ركبتَه". وسيأتي لهذا البحث فضلُ بيانٍ في باب الحروف.

    أَحكامٌ تَتَعَلَّقُ بِعَطْفِ البَيَان:
    1- يجبُ أن يكون عطفُ البيان أوضح من متبوعهِ وأشهر، وإلا فهو بدلٌ نحو "جاءَ هذا الرجل"، فالرجلُ بدلٌ من اسم الإشارة، وليس عطفَ بيان؛ لأنَّ اسمَ الإشارةِ أوضح من المعرَّف بأل.
    وأجازَ بعضُ النّحويين أن يكونَ عطفَ بيان؛ لأنهم لا يشترطون فيه أن يكون أوضح من المتبوع، وما هو بالرأي السديد؛ لأنه إنما يُؤتى به للبيان، والمبيِّنُ يجبُ أن يكونَ أوضحَ من المُبيَّن.

    2- الفرقُ بين البدلِ وعطف البيان أنَّ البدلَ يكونُ هو المقصودَ بالحكم دُون المُبدلِ منه، وأمّا عطفُ البيان فليس هو المقصودَ، بل إنَّ المقصود بالحُكم هو المتبوعُ، وإنما جيءَ بالتابع (أي عطف البيان) تَوضيحًا له وكشفًا عن المراد منه.
    3- كلُّ ما جازَ أن يكونَ عَطفَ بيانٍ جازَ أن يكونَ بدلَ الكلِّ من الكلِّ إذا لم يُمكن الاستغناءُ عنه أو عن متبوعهِ، فيجبُ حينئذٍ أن يكون عطفَ بيان.
    فمثالُ عدمِ جواز الاستغناء عن التابع قولكَ: "فاطمةُ جاء حسينٌ أخوها"؛ لأنكَ لو حذفتَ "أخوها" من الكلام لفسد التركيبُ.
    ومثالُ عدَم جواز الاستغناءِ عن المتبوعِ قولُ الشاعر:
    أَنا ابنُ التَّارِكِ الْبَكْرِيِّ بِشْرٍ * عَلَيْهِ الطَّيْرُ تَرْقُبُهُ وقُوعا
    فبشر عطفُ بيانٍ على "البكري"، لا بدلٌ منه؛ لأنكَ لو حذفت المتبوعَ، وهو "البكري" لوجب أن تضيفَ "التّارك" إلى "بشر"، وهو ممتنعٌ؛ لأنّ إضافةَ ما فيه "ألْ" إذا كان ليس مُثنى أو مجموعًا جمعَ مذكرٍ سالمًا، إلى ما كان مُجرَّدًا عنها- غيرُ جائزة.
    ومن ذلك قول الآخر:
    أَيا أَخَوَيْنا عَبْدَ شَمْسٍ ونَوْفَلًا * أُعِيذُ كُما بِاللهِ أَنْ تُحْدِثا حَربا
    فعبدَ شمس معطوفٌ على "أخوينا" عطفَ بيان، و"نوفلًا" معطوف بالواو على "عبد شمس"، فهو مثله عطف بيان. ولا تجوزُ البدليَّةُ هنا؛ لأنه لا يُستغنى عن المتبوع؛ إذ لا يصحُّ أن يقال: "أيا عبدَ شمسٍ ونوفلًا"، بل يجبُ أن يقال: "ونوفلُ" بالبناءِ على الضم؛ لأن المنادى إذا عُطف عليه اسمٌ مُجرَّد من "ألْ" والإضافة، وجبَ بناؤه؛ لأنك إن ناديتَهُ كان كذلك، نحو "يا نوفلُ".
    ومن ذلكَ أن تقول: "يا زيدُ الحارث"؛ فالحارث عطفُ بيان على "زيد"، ولا يجوز أن يكون بدلًا منه؛ لأنك لو حذفتَ المتبوع، وأحللتَ التابعَ محلَّهُ- لقلتَ: "يا الحارثُ"، وذلك لا يجوز؛ لأنَّ "يا" و "أل" لا يجتمعان إلا في لفظ الجلالة.
    4- يكونُ عطفُ البيان جملةً، كقوله تعالى: {فَوَسوسَ إليه الشيطانُ قال يا آدمُ هل أدُلُّك على شجرةِ الخُلدِ ومُلكٍ لا يَبلَى}، فجملةُ "قال يا آدمُ هل أدُلُّك" عطفُ بيان على جملة "فوسوَس إليه الشيطان".
    وقد منعَ النُّحاة عطفَ البيانِ في الجُمل، وجعلوه من باب البدل. وأثبتهُ علماء المعاني، وهو الحقُّ. ومنه قولهُ تعالى أيضًا: {ونُودُوا أن تِلكُمُ الجنةُ}، فجملة "أن تلكُمُ الجنةُ" عطف بيانٍ على جملة "نُودوا".


    جامع الدروس العربية للشيخ الغلاييني


    _________________


    قناتي على موقع يوتيوب :
    https://www.youtube.com/channel/UCm8N-tHwIFM7hPnwtLrBMpg
    مدونتي:
    https://arabicfraed.blogspot.com.eg/
    avatar
    أحمد
    إدارة ثمار الأوراق
    إدارة ثمار الأوراق

    عدد الرسائل : 16851
    الموقع : القاهرة
    نقاط : 39012
    تاريخ التسجيل : 17/09/2008

    رد: عطف البيان

    مُساهمة من طرف أحمد في الجمعة أبريل 12, 2013 2:05 am

    الفرق بين البدل و عطف البيان :

    http://themar.ahlamontada.net/t7964-topic#26411


    _________________


    قناتي على موقع يوتيوب :
    https://www.youtube.com/channel/UCm8N-tHwIFM7hPnwtLrBMpg
    مدونتي:
    https://arabicfraed.blogspot.com.eg/
    avatar
    أحمد
    إدارة ثمار الأوراق
    إدارة ثمار الأوراق

    عدد الرسائل : 16851
    الموقع : القاهرة
    نقاط : 39012
    تاريخ التسجيل : 17/09/2008

    رد: عطف البيان

    مُساهمة من طرف أحمد في الأربعاء أبريل 17, 2013 1:46 am

    عطف البيان
    تابع جامد يشبه الصفة في توضيح متبوعه إن كان معرفة وفي تخصيصه إن كان نكرة مثل: جاءَ خالدٌ التميميُّ معه أبو زيد عمرانُ، انظر الرجلَ هذا، مررت بالفائزِ بكرٍ، جارتك جاءَ خالدٌ أَخوها، {فَوَسْوَسَ إِلَيْهِ الشَّيْطانُ قالَ}، رأَيت غضنفراً أَي أَسداً، أشرت إِليه أَنِ اقرأ.
    فأَنت ترى أَن التابع في هذه الأمثلة أَوضح من المتبوع وهذا شرطه، فإِن لم يكن كذلك فهو بدل.
    وأَفراد عطف البيان غالباً هي: اللقب بعد الاسم، والاسم بعد الكنية، والموصوف بعد الصفة (الفارس عنترة)، والتفسير بعد المفسَّر مثل: (عندي عسجد أَي ذهب).. إلخ.
    بعض النحاة لا يقول بتابع خامس هو عطف البيان، ويجعل التوابع أربعة فقط، وكل أمثلة عطف البيان يجعلها من البدل المطابق (بدل كل من كل). والحق أن هذا يمكن في بعض الأمثلة لا كلها، فحيثما بقيت الجملة سليمة بوضعنا التابع مكان المتبوع تصح البدلية فيها وعطف البيان، وحيثما يختل اللفظ أو المعنى فالتابع عطف بيان حتماً، فالجملة (جارتك جاء خالد أخوها) تختل إذا حذفت منها عطف البيان (أخوها)، ولو كان بدلاً ما اختلت. وإليك زيادة بيان:
    فروق بين البدل وعطف البيان:
    1- البدل هو المقصود بالحكم وأُتي بالمتبوع قبله تمهيداً لذكر البدل، على حين عطف البيان متبوعه هو المقصود وإنما أُتي بعطف البيان للتوضيح فهو كالصفة.
    2- عطف البيان أوضح من متبوعه، ولا يشترط ذلك في البدل.
    3- يخصون عطف البيان بالمعارف أو النكرات المختصة (عند بعضهم) ولا يشترط ذلك في البدل.
    4- لك في البدل أن تستغني عن التابع أو المتبوع فقولك (جاءَ الشاعر خالدٌ) يبقى سليماً إذا أسقطت البدل أو المبدل منه: (جاءَ الشاعر)، (جاء خالدٌ). لأَن البدل على نية تكرير العامل كما يقولون: فلذا صح تسليط عامل المبدل منه على البدل.
    ولا يتأَتى ذلك دائماً في عطف البيان فالجمل الآتية لا تبقى على سلامتها لو أَسقطت التابع أَو المتبوع:
    يا أيها الرجل: لا يقال (يا الرجلُ) ولا يقتصر على (يا أيها).
    يا زيدُ الفاضل: لا يقال (يا الفاضل)
    يا رفيقيَّ عبد الله وخالداً: لا يقال (يا عبد الله وخالداً)، بل (يا عبد الله وخالدُ).
    رأَيت غضنفراً أَي أسداً: لا يقال (رأَيت غضنفراً أي) ولا (رأَيت أَيْ أَسداً)
    جارك ماتت زينب أُمه: لا يقال (جارك ماتت زينب).
    ولذا يكون التابع في هذه الجمل وفي أمثالها عطف بيان، لعدم صحة حلوله مكان المبدل منه.
    وحين تبقى الجملة سليمة بإِسقاط التابع أو المتبوع، صح في التابع أن يكون بدلاً أَو عطف بيان، لكن الأصح إعرابه عطف بيان إذا كان أوضح أو أشهر من المتبوع.
    الشواهد:
    1- {يا أَيُّها الَّذِينَ آمَنُوا لا تَقْتُلُوا الصَّيْدَ وَأَنْتُمْ حُرُمٌ وَمَنْ قَتَلَهُ مِنْكُمْ مُتَعَمِّداً فَجَزاءٌ مِثْلُ ما قَتَلَ مِنَ النَّعَمِ يَحْكُمُ بِهِ ذَوا عَدْلٍ مِنْكُمْ هَدْياً بالِغَ الْكَعْبَةِ أَوْ كَفّارَةٌ طَعامُ مَساكِينَ}
    [المائدة: 5/95]
    2- {يُوقَدُ مِنْ شَجَرَةٍ مُبارَكَةٍ زَيْتُونَةٍ لا شَرْقِيَّةٍ وَلا غَرْبِيَّةٍ}
    [النور: 24/35]
    ما مسَّها من نَقَبٍ ولا دبَرْ
    3- أَقسم بالله أَبو حَفص عمرْ
    عبد الله بن كيسبة (الضمير يعود على ناقته، النقَب تمزق الخف من كثرة المسير، والدَبَرْ تقرح ظهر البعير).
    عليه الطيرُ ترقبه وقوعا
    4- أنا ابن التاركِ البكريِّ بشرٍ
    المرار الفقعسي
    أُعيذكما بالله أن تحدثا حربا
    5- أَيا أَخويْنا عبدَ شمس ونوفلاً
    طالب بن أبي طالب
    للتفسير حرفان: ((أنْ)) ولا تدخل إلا على الجمل مثل: {وَنُودُوا أَنْ تِلْكُمُ الْجَنَّةُ أُورِثْتُمُوها بِما كُنْتُمْ تَعْمَلُونَ} وتسبق بما يدل على معنى القول دون معنى القول دون حروفه مثل: نادى، أشار، أوحى... إلخ والحرف الثاني ((أيْ)) يدخل على المفردات وعلى الجمل.

    .................

    من كتاب الموجز للدكتور سعيد الأفغاني


    _________________


    قناتي على موقع يوتيوب :
    https://www.youtube.com/channel/UCm8N-tHwIFM7hPnwtLrBMpg
    مدونتي:
    https://arabicfraed.blogspot.com.eg/
    avatar
    أحمد
    إدارة ثمار الأوراق
    إدارة ثمار الأوراق

    عدد الرسائل : 16851
    الموقع : القاهرة
    نقاط : 39012
    تاريخ التسجيل : 17/09/2008

    رد: عطف البيان

    مُساهمة من طرف أحمد في الخميس سبتمبر 11, 2014 10:04 am

    قال المحقق الرضي في شرحه على (الكافية 2/379 ) :
    [أنا إلى الآن لم يظهر لي فرق جلي بين بدل الكل من الكل وبين عطف البيان، بل لا أرى عطف البيان إلا البدل، كما هو ظاهر كلام سيبويه..]


    _________________


    قناتي على موقع يوتيوب :
    https://www.youtube.com/channel/UCm8N-tHwIFM7hPnwtLrBMpg
    مدونتي:
    https://arabicfraed.blogspot.com.eg/

      الوقت/التاريخ الآن هو الإثنين أكتوبر 23, 2017 11:46 pm