ثمار الأوراق

ثمار الأوراق

منتدى تعليمي يهتم باللغة العربية علومها وآدابها.


    الأسماء المبنية

    شاطر
    avatar
    أحمد
    إدارة ثمار الأوراق
    إدارة ثمار الأوراق

    عدد الرسائل : 16851
    الموقع : القاهرة
    نقاط : 39012
    تاريخ التسجيل : 17/09/2008

    الأسماء المبنية

    مُساهمة من طرف أحمد في السبت مارس 16, 2013 11:37 pm

    الأسماء :الأصل فيها الإعراب ,ولكن يُبني منها ما أشبهَ الحرف ,المبنيات من الأسماء

    وهي :

    1_أسماء الإشارة "هذا ,هذه ,........................"

    2_أسماء الموصول بنوعيها "الذي ,والتي ,ومن ,ما .............."

    3_ماانتهى بوهيه من الأعلام نحو "سيبويه ,نفطويه."مبني على الكسر "

    4_الأعداد المركبة من أحد عشر إلى تسعة عشر "مبنية على فتح الجزئين عدا اثني عشر ,واثنتي عشرة فالصدر يعرب إعراب المثنيى والعجز مبني على فتح الجزئين لا محل له.

    5_المنادى المفرد والنكرة المقصودة "تبني على ترفع به في محل نصب"نحو :ياعمرُ,يارجل "قاصدا بها"

    6_أسماء الاستفهام عدا أي "من ,ما ,أين ,متى............"

    7_أسماء الشرط عدا أي نحو:من ,ما ,مهما ,حيثما ,كيفما ...................

    8_كنايات العدد نحو :كم ,وكأين ,وذي ذيت ,وكيت كيت"

    9_بعض الظروف مفردة أو مركبة نحو :أمس ,قبلُ ,بعدُ ,وأول ودون وأسماء الجهات إذا حذف المضاف ونوي معناه,ليل صباح ...."

    10_ماكان لذم المرأة على فعالِ ك لكاع .

    11_بعض التراكيب كـ شذر مذر ,حيص بيص "تبنى على فتح الجزئين "

    12_أسماء الأفعال ,والأصوات نحو:صه ,ومه ,كخ ,عدس,نونو ..............


    _________________


    قناتي على موقع يوتيوب :
    https://www.youtube.com/channel/UCm8N-tHwIFM7hPnwtLrBMpg
    مدونتي:
    https://arabicfraed.blogspot.com.eg/
    avatar
    أحمد
    إدارة ثمار الأوراق
    إدارة ثمار الأوراق

    عدد الرسائل : 16851
    الموقع : القاهرة
    نقاط : 39012
    تاريخ التسجيل : 17/09/2008

    رد: الأسماء المبنية

    مُساهمة من طرف أحمد في الأربعاء أبريل 17, 2013 1:11 am

    الأسماء المبنية
    الأَصل في الأَسماءِ أن تكون معربة، والإِعراب ظاهرة مطردة فيها. ولكنَّ أَسماء قليلة أَتت مبنية. ويعنينا منها هنا ما يطَّرد فيه البناءُ قياساً لأَنه ذو جدوى عملية، وقبل بيان ما يطَّرد بناؤُه من الأَسماء، نعرض بإِيجاز للمبني سماعاً، فقد درج النحاة على التماس علل لبنائه نلخصها فيما يلي:
    البناءُ سمة الحروف، وإنما بني ما بني من الأَسماء لشبهه بالحرف في وجه من الأَوجه الأَربعة الآتية:
    1- الشبه الوضعي: بأَن يكون الاسم على حرف أو حرفين كالضمائر ذهبْتُ، ذهبنا، ذهبتم، هو، هي، إلخ..
    2- الشبه المعنوي: لدلالتها على معنى يعبر عما يشبهه عادة بالحرف، فنحن نعرف أَن التمني والترجي والتوكيد والجواب والتنبيه والنفي يعبر عنها بالحروف، فما أشبهها من المعاني كالشرط والاستفهام، يعبر عنهما بالحرف تارة وبالاسم تارة، ويلحق بهما الإِشارة، ولهذا الشبه المعنوي بنيت أسماءُ الشرط وأَسماء الاستفهام وأَسماءُ الإِشارة.
    3- الشبه الافتقاري: الحرف لايدل على معنى مستقل بنفسه، فهو مفتقر إلى غيره حتى يفيد معنىً ما. ويلحق بالحروف في هذا: الأَسماءُ الموصولة فهي لا تفيد إلا إِذا وصلت بجملة تسمى صلة الموصول فجعلوا هذا الافتقار علة بنائها.
    4- الافتقار الاستعمالي: من الحروف ما يؤثر في غيره ولا يتأَثر وهي الأَحرف العاملة كالنواصب والجوازم، ويشبهها في التأْثير وعدم التأَثر أَسماءُ الأَفعال، فكان هذا الشبه علة بناءٍ أَسماءِ الأَفعال عندهم.
    ومن الحروف ما لا يؤثر ولا يتأَثر، كالأَحرف غير العاملة، مثل أَحرف الجواب ((نعم، بلى))، وأَحرف التنبيه، ويشبهها في ذلك أَسماءُ الأَصوات، فهي لا تعمل في غيرها، ولا يعمل غيرها فيها. فمن هنا بنيت على ما قالوا.
    وهذه الأَسماءُ كلها مبنية سماعاً. ومن المبني سماعاً أيضاً بعض الظروف مثل ((حيث، إِذا، الآن، إِذ، إلخ..)) وكل هذه المبنيات لا يخطئُ أَحد في استعمالها على ما سمعت عليه إذ لا قاعدة لها. لكن هناك قواعد لبناءِ الأَسماء المعربة على الضم أَو الفتح أَو الكسر، إن أُريد منها معنى خاص أَو استعمال خاص، هي التي تحتاج إلى بيان:
    1- يطرد البناء على الفتح في المواضع الآتية
    أَ-كل ما ركب تركيب مزج أَصاره كالكلمة الواحدة:
    1- من الظروف، زمانية أَو مكانية مثل: أَقرأُ صباحَ مساءَ - اختلفوا فريقين ووقف خالد بينَ بينَ (أَي بين الفريق الأَول والفريق الثاني).
    2- ومن الأحوال مثل: جاورني بيتَ بيتَ (أَي ملاصقاً بيتاً لبيتٍ) تساقطوا أَخول أَخولَ (أي متفرقين) ومثلها تفرقوا شَذَرَ مَذرَ.
    3- ومن الأَعداد وهي أَحدَ عشر إِلى تسعة عشر، باستنثاء (اثني عشر واثنتي عشرة فإِنهما معربتان).
    4- ومن الأَعلام (الجزءُ الأَول فقط) مثل: بعلبَك، بُختَنصر حضرَموتَ.
    ب- يجوز بناءُ أَسماءِ الزمان المبهمة إِذا أُضيفت لجملة مثل: (على حينَ عاتبت المشيبَ على الصبا، هذه ساعَةُ يربح المجتهد) إِلا أَن البناءَ أَحسن إِذا ولي الأَسماءَ مبني كالمثال الأَول، والإِعراب أَحسن إِذا وليه معرب كالمثال الثاني، فرفع (ساعة) أَفصح من بنائها لأَن ما بعدها فعل مضارع معرب.
    جـ - ويجوز بناءُ المبهمات حين تضاف إلى مبني مثل: {لَقَدْ تَقَطَّعَ بَيْنَكُمْ} و{مِنّا الصّالِحُونَ وَمِنّا دُونَ ذَلِكَ} و(ساءَني إِخفاقُ يومَئِذٍ). وإِعراب ذلك كله جائز أيضاً فتقول: تقطع بينُكم، منا دونُ ذلك. إِخفاق يومِئذ.
    د- اسم لا النافية للجنس إِذا كان غير مثنى ولا جمعاً سالماً للمذكر أَو للمؤنث، تقول: لا رجلَ في القاعة، لا طلابَ في المدرسة.
    أما المثنى وجمع المذكر السالم وجمع المؤنث السالم، فتبنى مع لا على ما تنصب به كما هو معلوم، إلا أنهم جوزوا بناء جمع المؤنث السالم على الفتح في بعض اللغات، فعلى هذا يجوز بناء (لا طالباتَِ في القاعة) على الفتح وعلى الكسر.
    2- ويطرد بناء الاسم على الكسر في المواضع الآتية
    أَ- وزن ((فعالِ)) وقد جاءَ هذا الوزن:
    1- في أَعلام الإِناث مثل (حذامِ قطامِ) تقول: (جاءَت قطامِ مستبشرة).
    2- في سبهنَّ مثل (يا خباثِ تجنبي الأَذى).
    3- في أَسماءِ فعل الأَمر وستمر بك مثل: حذارِ أَن تكذبوا.
    ب- كل ما ختم بـ(ويهِ) من الأَسماء الأَعجمية مثل (سيبويه، نِفْطويْه، دُرُسْتَويه) تقول: (كان سيبويه رأْس النحاة).
    3- ويطَّرد البناءُ على الضم في كل ما قُطع عن الإِضافة من المبهمات مثل: (أَتعتذر بسفر أَبيك؟ أَعرفك من قبلُ ومن بعدُ) أَي: من قبل السفر ومن بعده. فالبناءُ على الضم هنا دليل على أَن هناك مضافاً إِليه محذوفاً لفظاً، ملاحَظاً معنىً. ومثله: (صدر الأَمر من فوقُ) أَي (من فوقنا). و(بقي ساعتان ليس غيرُ) أَي (ليس غيرهما باقياً).
    فإِذا لم يكن المضاف إليه منوياً أُعرب المبهم تقول: (عُذبت قبلاً) أَي في زمن من الأَزمان الماضية.
    ولا يخفى أن الظرف المبني هنا معرفة، وما نُوّن فلم يَبنَ فهو نكرة.
    هذا ولا ينس القارئُ أن المنادى المفرد المعرفة والنكرة المقصودة مبنيان على الضم دائماً مثل: (يا عديُّ، يا رجالُ) وأَن ((أَيّ)) الموصولية يجوز بناؤُها على الضم إِذا أُضيفت وحذف صدر صلتها، مثل: {فَلْيَنْظُرْ أَيُّها أَزْكَى طَعاماً}، وإِعرابها جائز.
    الشواهد:
    (أ)
    ـقوم يسقط بينَ بينا
    1- نحمي حقيقتنا وبعض الـ
    عبيد بن الأبرص
    لا أُمَّ لي إِن كان ذاك ولا أَبُ
    2- هذا لعمركمُ الصغارُ بعينه
    همام بن مرة
    وقلت: أَلما أَصْحُ والشيب وازع
    3- على حينَ عاتبت المشيب على الصبا
    النابغة
    4- { قالَ اللَّهُ هَذا يَوْمُ يَنْفَعُ الصّادِقِينَ صِدْقُهُمْ}
    [المائدة: 5/122]
    5- {فَلَمّا جاءَ أَمْرُنا نَجَّيْنا صالِحاً وَالَّذِينَ آمَنُوا مَعَهُ بِرَحْمَةٍ مِنّا وَمِنْ خِزْيِ يَوْمِئِذٍ إِنَّ رَبَّكَ هُوَ الْقَوِيُّ الْعَزِيزُ}
    [هود: 11/66]
    فهي من تحتُ مُشيحاتُ الـحُزُم
    6- ثم تفري اللُجْم من تَعْدائها
    طرفة
    أَكاد أَغصُّ بالماءِ الفرات
    7- وساغ لي الطعام وكنت قبلاً
    يزيد بن الصعق
    وأَتيت فوق بني كليب من علُ
    8- ولقد سددت عليك كلَّ ثنية
    الفرزدق
    كجلمود صخرٍ حطَّه السيل من علِ
    9- مِكرٍ مفرٍ مقبل مدبرٍ معاً
    امرؤ القيس
    فإِن القول ما قالت حَذامِ
    10- إِذا قالت حَذامِ فصدقوها
    لجيم بن صعب
    وجرداءَ مثلِ القوس سمحٍ حجولها
    11- نَعاءِ أَبا ليلى لكل طِمِرَّة
    طمرة: فرس، سمح: واسع .جرير
    ومضى بفصل قضائه أَمسِ
    12- اليوم أَعلم ما يجيءُ به

    تبع بن الأقرن
    13- {ثُمَّ لَنَنْزِعَنَّ مِنْ كُلِّ شِيعَةٍ أَيُّهُمْ أَشَدُّ عَلَى الرَّحْمَنِ عِتِيّاً}
    [مريم: 19/69]
    لقاؤُك إِلا من وراءُ وراءُ
    14- إِذا أَنا لم أُومَنْ عليك ولم يكن
    عتي بن مالك العقيلي
    فما شربوا بعداً على لذة خمرا
    15- ونحن قتلنا الاسدَ أُسد خفية
    عقيلي
    أُديْهم يرمي المستجير المعوَّرا
    16- متى تردنْ يوماً سفارِ تجدْ بها
    الفرزدق
    لعناً يُشَنُّ عليه من قدامُ
    17- لعن الإِله تَعِلَّة بن مسافر
    تميمي
    (ب)
    وليس عليك يا مطرُ السلام
    18- سلام الله يا مطرٌ عليها
    الأحوص
    يا عديّاً لقد وقتك الأَواقي
    19- ضربتْ صدرها إِليَّ وقالت
    عدي أخو المهلهل
    طلباً وابغ للقيامة زادا؟
    20- آتٍ الرزقُ يومَ يومَ فأَجملْ
    إلى بيت قعيدته لَكاعِ
    21- أُطوف ما أُطوف ثم آوي
    الحطيئة
    وباشرت حدَّ الموتِ والموتُ دونُها؟
    22- أَلم تريا أَني حميت حقيقتي
    أَما ترى الموت لدى أَوراكِها؟
    23- تراكِها من إِبلٍ تراكِها
    فهلكت جهرةً وبارُ
    24- ومرَّ دهر على وبارِ
    الأعشى
    ورد التركيب في غير الظرف والعدد والحال مثل قولهم: (وقعوا في حيصَ بيصَ) أي في شدة، فيحفظ ولا يقاس عليه.
    بناء على هذا الوزن في الأعلام على الكسر لغة أهل الحجاز، وهي اللغة الشائعة. أما نبو تميم فمنهم من يعربها إعراب ما لا ينصرف فيقول: (جاءت قطامُ ورأيت قطامَ، ومررت بقطامَ). وأكثرهم يبني على الكسر ما ختم بالراء منها مثل: (سفارِ، وبارِ) ويجري الباقي إجراء ما لا ينصرف.
    المشيح: المقبل عليك، وأشاح بوجهه: أعرض. والمشيح الحذر أيضاً والجاد.
    سفار: منهل ماء بين المدينة والبصرة. المستجير: المستسقي: المعور: الذي لا يسقى

    ..................

    من كتاب الموجز للدكتور سعيد الأفغاني


    _________________


    قناتي على موقع يوتيوب :
    https://www.youtube.com/channel/UCm8N-tHwIFM7hPnwtLrBMpg
    مدونتي:
    https://arabicfraed.blogspot.com.eg/
    avatar
    أحمد
    إدارة ثمار الأوراق
    إدارة ثمار الأوراق

    عدد الرسائل : 16851
    الموقع : القاهرة
    نقاط : 39012
    تاريخ التسجيل : 17/09/2008

    رد: الأسماء المبنية

    مُساهمة من طرف أحمد في الخميس أكتوبر 02, 2014 10:17 pm

    الأسماء المبنية هي :
    1- أسماء الإشارة: (هذا، هذه، أولاء، هؤلاء ...)
    مثل : هذا الطالبُ يذاكرُ دروسَهُ. درستُ في هذهِ المدرسة. رأيتُ هؤلاءِ الأخوةِ في المسجدِ.
    أمّا أسماء الإشارة المثنّاة فإنها معربة، وتعرب إعراب المثنّى، مثل: هذانِ الطالبان مجتهدان . هاتانِ زهرتانِ جميلتان.
    الرفع بالألف لأنه مثنى.
    2- الأسماء الموصولة: (الذي، التي، الذين ...)
    مثل: الذيْ يذاكرُ ينجحُ. جاءَت التي اجتهَدَتْ.
    أمّا الأسماء الموصولة المثنّاة فإنها معربة، وتعرب إعراب المثنّى، مثل : اللّذَانِ ذَاكَرَا نَجَحَا. و: (أكرَمْتُ اللّذَيْنِ أكرَماني)
    3- أسماء الشرط: (ما، إِنْ، متى، كيف، أين ...)
    مثل: (ما تفعلوا من خيرٍ تجدوهُ). ومثل: (إِنْ تُسافرْ أسافرْ مَعَك) ومثل: (متى رحلتَ ذهبتُ معك)
    4- أسماء الأفعال: مثل (أفٍّ، شتّان، آمينْ، هيهاتْ، صهْ)
    فنقول : صهْ يا محمد، ومثل : قوله تعالى وَلا تَقُلْ لهمَا أُفٍّ
    5- الظروف المركبة: رأيتُكَ صباحَ مساءَ. ( صباحَ) و (مساءَ) ظرفي زمان إذا أصبحا مركبين يبنيان على الفتح.
    6- ما خُتِمَ بـ ( ـوَيْهِ ) من الأعلام، مثل : سيبـوَيْهِ، نفطـوَيْهِ، مِسْكَـوَيْهِ. وهي مبنية على الكسر دائما.
    فنقول : سيبـوَيْهِ عالـمٌ في النحو. فكلمة (سيبـوَيْهِ) مبتدأ مرفوع محلًا ومجرور لفظًا.
    7- الأعداد المركبة: (من 11 إلى 19) عدا اثني عشر واثنتي عشرة فإنهما معربان.
    8- الضمائر:مثل : (أنتَ، نحنُ، تاء الفاعل .. إلخ)
    9- أسماء الاستفهام: مثل: (منْ أنتَ؟) ومثل: (متى ستسافر؟) ومثل: (كيف حالك؟)


    _________________


    قناتي على موقع يوتيوب :
    https://www.youtube.com/channel/UCm8N-tHwIFM7hPnwtLrBMpg
    مدونتي:
    https://arabicfraed.blogspot.com.eg/

      الوقت/التاريخ الآن هو الإثنين أكتوبر 23, 2017 11:56 pm