ثمار الأوراق

ثمار الأوراق

منتدى تعليمي يهتم باللغة العربية علومها وآدابها.


    من كتابات الدكتور محمد البنداري

    شاطر
    avatar
    أحمد
    إدارة ثمار الأوراق
    إدارة ثمار الأوراق

    عدد الرسائل : 16851
    الموقع : القاهرة
    نقاط : 39012
    تاريخ التسجيل : 17/09/2008

    من كتابات الدكتور محمد البنداري

    مُساهمة من طرف أحمد في الثلاثاء فبراير 19, 2013 8:46 pm

    لماذا جمعت كلمة ( المرسلين )
    فى قوله تعالى : ( كذبت قوم نوح المرسلين )

    سألنى مصرى فى الحرم بعدما عرف أننى أدرس القراءات قائلا : لماذا قال الله تعالى ( كذبت قوم نوح المرسلين ) رغم أن نوح - عليه السلام - وحده أرسل اليهم ، ولم يكن قبله أنبياء ؟
    فقلت : يا أخى لقد تعرض المفسرون فى مصنفاتهم لهذا وأجابوا بأن الأنبياء جاؤا بالتوحيد الخالص ، فدعوتهم واحدة ، فلما كان تكذيب القوم لنبيهم فى التوحيد كان تكذيبا لكل المرسلين ، والنبى - صلى الله عليه وسلم - يقول : " الأبياء إخوة لعلات أمهاتهم شتى ودينهم واحد " أى كالأخوة من أب واحد وأمهات مختلفة ، ومع كل نبى فى سورة الشعراء تجد الجمع ( كذبت عاد المرسلين ) ( كذبت ثمود المرسلين ) ( كذبت قوم لوط المرسلين ) ( كذب أصحاب الأيكة المرسلين ) ....
    وقلت : وهنا - أيضا - طالما أنت مدرس لغة عربية ، تأنيث للفعل ( كذبت ) على أن المراد بالقوم الأمة ....
    ونصحته أن يقرأ تفسير سورة الشعراء من تفاسير القرطبى ، والكشاف ، وفتح القدير ....
    لأن فيها من البلاغة الكثير ، الذى يجب توضيحه فى مصنف مستقل ، كما درس شيخنا أبو موسى سور الحواميم دراسة بلاغية مستقلة ، ودرس غيره بعض السور كسورة مريم للدكتور مخيمر ... الخ


    _________________


    قناتي على موقع يوتيوب :
    https://www.youtube.com/channel/UCm8N-tHwIFM7hPnwtLrBMpg
    مدونتي:
    https://arabicfraed.blogspot.com.eg/
    avatar
    أحمد
    إدارة ثمار الأوراق
    إدارة ثمار الأوراق

    عدد الرسائل : 16851
    الموقع : القاهرة
    نقاط : 39012
    تاريخ التسجيل : 17/09/2008

    رد: من كتابات الدكتور محمد البنداري

    مُساهمة من طرف أحمد في الثلاثاء فبراير 19, 2013 8:50 pm


    الحوار : تداول الكلام بين طرفين أو أكثر ، على أن لا يستأثر أحدهما به دون الآخر .
    ويجب أن لا يكون فى الحوار تعصباً لرأى وتعنتاً لفكرة ، إنما بحث عن الصواب ، فقد يرجع أحد الطرفين عن رأيه بعد حوار الطرف الآخر قناعة منه بصواب فكرته .
    والغضب والانفعال يؤثران سلباً على الحوار .


    _________________


    قناتي على موقع يوتيوب :
    https://www.youtube.com/channel/UCm8N-tHwIFM7hPnwtLrBMpg
    مدونتي:
    https://arabicfraed.blogspot.com.eg/
    avatar
    أحمد
    إدارة ثمار الأوراق
    إدارة ثمار الأوراق

    عدد الرسائل : 16851
    الموقع : القاهرة
    نقاط : 39012
    تاريخ التسجيل : 17/09/2008

    رد: من كتابات الدكتور محمد البنداري

    مُساهمة من طرف أحمد في الثلاثاء فبراير 19, 2013 8:52 pm

    شئ من الذكريا ت !
    فى عام 1996 وفى الصيف عقب حركة تنقلات الشرطة ، جاء مجدى أبو قمر الى محافظة قنا مديرا للمباحث ، وفى أيامه الأولى ذهبت مع صديق لى الى كلية التربية بقنا من الناحية الخلفية ، وانتظرته خارج الكلية ومعى دراجة حديثة وألبس ثوبا عربيا ، ولحيتى واضحة بعض الشئ ، فى ظهر يوم الخميس خرج مجدى أبو قمر من الاستراحة ، فقام العساكر بقطع الطريق فهالنى الموقف وانا على الدراجة أتأمل الموقف ، فما كان منه الا أن أوقف سيارته وأمر حرسه أن يأتوا بى ن فقلت له ماذا فعلت ، قال : : اركب ! فركبت معهم وأنا أقول له ماذا فعلت ! إننى طالب جامعى أنتظر صديقى ، ومن تكون ، والحراس ينهروننى ، ذهبت معه الى المكتب ، تركنى عند عامل التليفون ،
    وقال نائبه من هذا ؟ قالوا : كان يقف تحت بيت الباشا ! قال : كل يوم يجبلنا واحد ، اسمك وبطاقتك !
    جلست فى مكتبه ، ولما رأى أنفتى ، قال لى : كلما دخلت المكتب تقوم ،قلت : نعم ، قال زى ما قلت لك : أذكر أن اسمه كمال الدشناوى ( تقريبا ) ، وبعد ذلك لما دخل مرة اخرى وحاولت القيام قال لى : خلاص ، اجلس ، واتصل بالمأمور بعد ما قلت له القصة ، قال ومن صديقك : قلت : اسمه محمد عارف .
    بالتأكيد أرسلوا له يطلبوه ارتعد مسكين هو وأهله ، لأنهم قالوا له موضوع مهم بسبب زميلك / محمد مبارك ... هو ارهابى ... وبالطبع أحفظ القرآن ، أزهرى ، متفوق ، أعد فى ذلك الوقت فى نظر بعض المجتمع ارهابى ....
    قال له العسكرى : هذه المعلومات التى عندى وأمام المأمور قالوا له : هل تعرف محمد مبارك ، وهل قابلته اليوم .....
    وفى العصر ومجدى أبو قمر خارج من مكتبه قلت له : يا افندم أنا عاوز أروح ، أنا لم أفعل شئ ، وطبعا التحية من كل الموجودين الا أنا ، لا لشئ سوى جهلى بالتذلل - والحمد لله على ذلك مع وجود الأدب - فقال : حد كلمك ، قلت : لا ، قال : خليك شوية ....
    فى نهاية اليوم وصل الخبر البيت وبعد العشاء جاء أبى وأبو محمد عارف الى الشعبة فى المكان الذى أجلس فيه ، وقابلا كمال الدشناوى ، وقال : بس يروح أمن الدولة دققتين ، وأرسلونى الى أمن الدولة وخرجت الساعة الثالثة فجرا ... لماذا كنت تجلس أمام بيت الباشا .!!!هذه جناية ! يا فندم هذا شارع ، خلف الكلية ، أنتظر زميلى ..... هذه الشرطة المصرية وهذا هو جهاز أمن الدولة ....
    ولما خرجت سجلت اسمه فى ورقة ... واليوم .... وما حدث معى ..... يقينا منى أنه سيأتى يوم آخذ فيه حقى ...
    وقد كان فى ثورة يناير .... وقد كانت سعادتى لا توصف بعد هذه السنوات ، رغم أنه لا يتذكرنى ، لقد أصبحت أستاذا جامعيا ، وأصبح هو بلطجيا يحاكم من المجتمع ... ولله الحمد والمنة !
    هذه قصة حقيقية ، يعلم الله أننى لا أكذب لأثبت أننى بطل وصاحب مبدأ من مرحلة الشباب ...وأن الشرطة المصرية آذتنا .... ولكن ليعلم الجميع أن الحق سينتصر فى يوم من الأيام .


    تأجيل محاكمة مدير أمن البحيرة السابق بتهمة قتل المتظاهرين للشهر المقبل
    الإثنين، 28 يناير 2013 - 22:05

    قررت محكمة جنايات دمنهور برئاسة المستشار "السيد أبو سلام" وعضوية المستشارين "محمد عبد السميع" و"علاء مصطفى" تأجيل محاكمة مجدى أبو قمر مدير أمن البحيرة الأسبق، وعدد من ضباط وأفراد الشرطة بتهمة قتل المتظاهرين خلال ثورة 25 يناير لجلسة 27 و28 فبراير المقبل.

    كان من المقرر عقد جلسة المحاكمة يومى 30 و31 يناير الجارى، وتم تأجيلها نظرا لأحداث العنف الجارية وعدم استقرار الأوضاع الأمنية فى البلاد.


    http://www1.youm7.com/News.asp?NewsID=925871&SecID=203&IssueID=168#.UQcUDXWN7Dc.facebook


    _________________


    قناتي على موقع يوتيوب :
    https://www.youtube.com/channel/UCm8N-tHwIFM7hPnwtLrBMpg
    مدونتي:
    https://arabicfraed.blogspot.com.eg/
    avatar
    أحمد
    إدارة ثمار الأوراق
    إدارة ثمار الأوراق

    عدد الرسائل : 16851
    الموقع : القاهرة
    نقاط : 39012
    تاريخ التسجيل : 17/09/2008

    رد: من كتابات الدكتور محمد البنداري

    مُساهمة من طرف أحمد في الثلاثاء فبراير 19, 2013 9:12 pm

    معنى ( يَخِصّمون )فى سورة يس
    كنت جالسا فى الحرم وبجوارى مصرى يقرأ سورة يس ، فتلا قوله تعالى : " ما ينظرون الا صيحة واحدة تأخذهم وهم يخصمون ) بالتخفيف ، فرددته قائلا : ( يخصّمون ) بالتشديد ، فأمعن النظر فى المصحف ، لأنه لا يقرأ علىّ وتعجب من الرد السريع ، ولما تأكّد ، قرأها بالتشديد ، ثم قال لى : وما معناها ، فقلت له : أى يختصمون ،أما سبب التشديد فهذه قاعدة صرفية معروفة فقد أبدلت التاء ( تاء الافتعال ) صادا وأدغمت فيها ، لما بينهما من اختلاف فى صفات الحروف ، وحدث هذا من اجل التقريب ....
    المهم : المعنى يختصمون فيما بينهم غافلون عن الآخرة - والله أعلم - .

    ..

    تبا لها من حضارة !
    يقول الحاكم الفرنسى للجزائر إبان الاستعمار الفرنسى : " إننا لن ننتصر على الجزائريين ما داموا يقرؤون القرآن ويتكلمون العربية "
    ( من كتاب / قادة الغرب : يقولون : دمروا الإسلام ابيدوا أهله ، لجلال العالم )
    ويقول وليم جيفور بالكراف : " متى توارى القران ومدينة مكة عن بلاد العرب ، يمكننا حينئذ أن نرى العربى يتدرج فى طريق الحضارة الغربية بعيدا عن محمد وكتابه "
    ( من كتاب / رد افتراءات المبشرين على ايات القران الكريم ، محمد جمعة عبدالله )

    ..

    شهادة بعض المستشرقين بعظمة القرآن ( 1 )
    المستشرق المعروف ( بلاشير ) لم يأل جهداً فى الطعن فى القرآن ومعاداته ، فى كتابه القرآن ، بيد أن الحقيقة غلبته فقال :
    " إن القرآن ليس معجزة بمحتواه وتعليمه فقط ، إنه - أيضا - يمكنه أن يكون قبل أى شئ آخر تحفة أدبية رائعة ؛ تسمو على جميع ما أقرته الانسانية وبجّلته من التحف ""
    ( ينظر هذه الشهادة وغيرها فى الكتاب القيم : قالوا عن الاسلام للكاتب الاسلامى / عماد الدين خليل ط . الندوة العالمية للشباب 1412هـ)

    ..

    حكم عزل القاضى
    فى حقيقة الامر أنعم الله علينا بالدراسة فى الأزهر الشريف ، ففيه درسنا الفقه على المذهب المالكى - السائد فى صعيد مصر - ولا يمكن أن ننسى الشرح الصغير للشيخ الدردير ، خاصة الجزء الاخير فى السنة الرابعة من المرحلة الثانوية والتى تبدأ بباب القضاء ، وربما حفظنا هذه الأبواب طلبا للدرجات العليا - آنذاك - ولكن الحمد لله بقى ما درسناه فى الذاكرة ، رزقنا الله وإياكم الاخلاص فى العلم والعمل .
    المهم باب القضاء يبدأ بتعريف الكلمة ومادة ق . ض . ى التى لها أكثر من معنى لأنها من المشترك اللفظى ،وشروط القاضى وحكم تولى المرأة القضاء ...وحكم قبول الهدايا .... وحكم عزل القاضى ...
    يجوز لمن ولّى القاضى أن يعزله بشرط : ان يبين له علة العزل
    وأنها ليست لعيب طارئ فيه لئلا يظن انه عزل لقبوله الرشى أو ما شاكل ذلك ....

    .


    شيخ اللغويين تمام حسان فى ذمة الله
    من أيام قلائل طالعت إحدى الصحف فوجدت هذا الخبر الذى صدمنى ن وهو موت العالم اللغوى تمام حسان ، وقد التقيت به اكثر من مرة فى جامعة جنوب الوادى ، لا سيما يوم مناقشة الزميل د / وحيد الطاهر ، وتبادلت معه الحديث ن وكنا نفخر بأنه من قنا قرية الكرنك ، والتى منح على لهجتها الماجستير .
    ولد تمام حسان فى 27 يناير 1918) ، وهو عالم نحوي عربي، صاحب كتاب جامع فى اللغة العربية " اللغة العربية معناها ومبناها " الذي وضع فيه نظرية خالفت أفكار النحوي الكبير سيبويه. وقد قال لى فى يوم من الايام عالم لغوى : لولم يكن لتمام حسان سوى هذا الكتاب لكفاه .
    و يعد تمام حسان أول من استنبط موازين التنغيم وقواعد النبر في اللغة العربية، وقد أنجز ذلك في أثناء عمله في الماجستير (عن لهجة الكرنك) والدكتوراه (عن اللهجة العدنية) وشرحه في كتابه "مناهج البحث في اللغة" عام 1955.
    ويعد الباحث الوحيد الذى حاول تقعيد ظاهرة التنغيم ، وهى رفع الصوت وخفضه ن وكذا النبر وهو الضغط على مقطع معين ، وقد اطلعت على رسالته باللغة الانجليزية ن وأخبرنى د/ عصام وهو من تلاميذه أنه وبعض الشباب يعكفون على ترجمتها .
    وقد رزق الكتور تمام بحسن الخلق والكرم ، فكان نعم الأب مع تلاميذته ن كريما هاشا باشا ن وقلت فى يوم للدكتور عصام هل الدكتور تمام كريم ؟ قال : نعم ، ولا تنس أنه حصل على جائزة الملك فيصل العالمية في اللغة العربية والآداب العام 1426 هـ- 2006م.
    وإذا أردنا أن نتتبع السيرة الذاتية للدكتور تمام حسان فسنجد أنه ولد بقرية الكرنك بمحافظة قنا بصعيد مصر، أتمَّ حفظ القرآن الكريم سنة 1929م، ثم غادر قريته ليلتحق بمعهد القاهرة الأزهري عام 1930م، ليحصل على الثانوية الأزهرية عام 1935م.
    وبعدها التحق بكلية دار العلوم عام 1939م وحصل على دبلوم دار العلوم عام 1943م ثم إجازة التدريس عام 1945م، ولم يكد يبدأ الدكتور تمام حسان حياته العلمية معلمًا للغة العربية بمدرسة النقراشي النموذجية عام 1945م، حتى حصل على بعثة علمية إلى جامعة لندن عام 1946م، لينال درجة الماجستير في لهجة الكرنك من صعيد مصر، ثم يحصل على الدكتوراة في لهجة عدن.
    وعقب عودة الدكتور تمام من رحلته العلمية عُين مدرسًا بكلية دار العلوم كما انتدب مستشارًا ثقافيًّا للجمهورية العربية المتحدة في العاصمة النيجيرية لاجوس عام 1961م. وحين عاد إلى مصر عام 1965م، شغل منصبي رئيس القسم ووكيل الكلية قبل أن يتولى عمادتها عام 1972م.
    وأسس د. تمام حسان الجمعية اللغوية المصرية عام 1972م، وكان أول رئيس لها وأنشأ أول قسم للدراسات اللغوية بجامعة الخرطوم في السودان، كما أسس بجامعة أم القرى قسم التخصص اللغوي والتربوي وتولى أمانة اللجنة العلمية الدائمة للغة العربية بالمجلس الأعلى للجامعات المصرية وانتخب عضوًا بمجمع اللغة العربية عام 1980م. أشرف الدكتور تمام على العديد من الرسالات الجامعية في مصر والدول العربية.
    إنجازاته
    يعد الدكتور تمام حسان أول عالم لغوي يدرس المعجم باعتباره نظامًا لغويًّا متكاملاً تربطه علاقات محدودة وليس مجموعة مفردات أو كلمات كما كان المستقر عليه عالميًّا فهو الذي نبه إلى فكرة النظام اللغوي للمعجم، وأن هناك كلمات تفرض الكلمات التي تستعمل معها، وهو أول من أعاد تقسيم الكلام العربي على أساس المبنى والمعنى رافضًا التقسيم الثلاثي (اسم وفعل وحرف) إلى سبعة أقسام، وهي الاسم والصفة بحيث يختلف الاسم عن الصفة أنه لا يكون إلا مسندًا إليه مبتدأ بخلاف الصفة، ثم الفعل ثم الظروف ثم الضمائر ثم الأدوات ثم الفواصل؛ وذلك بحسب السلوك النحوي الخاص بكل لغة، وهذا مفاد كتابه "اللغة العربية معناها مبناها".
    كان أول من فرَّق بين الزمن النحوي والزمن الصرفي فقال بالزمن الصرفي الذي هو وظيفة الصيغة المفردة من دون الجملة (ماضٍ، مضارع، أمر) والزمن النحوي الذي يختلف عنه وقد يخالفه مثلما هو الحال في قوله تعالى ﴿لَمْ يَكُنْ الَّذِينَ كَفَرُوا مِنْ أَهْلِ الْكِتَابِ وَالْمُشْرِكِينَ مُنفَكِّينَ حَتَّى تَأْتِيَهُمْ الْبَيِّنَةُ﴾ (البينة)، فهو زمن مضارع مصرفيًّا لكنه ماضٍ نحويًّا.
    سُجلت حول كتبه الكثير من الدراسات اللغوية في الجامعات المصرية والعربية، وما زال عمله رهن الدراسة حتى الآن، ويعتبر الدكتور تمام أن دراسته للقرآن منذ البداية كانت فاتحة الخير وكانت سببًا في الاجتهاد في اللغة، ويقول: التوصل إلى فكرة القرائن النحوية جعلني أنظر نظرةً جديدةً في تفسير التراكيب والتعرف بشكلٍ جيدٍ على الأسلوب العربي.[1]
    مؤلفاته
    على مدى هذه السنوات الطويلة لم ينقطع العطاء العلمي من تأليفٍ وترجمةٍ فألف أهم كتبه "مناهج البحث في اللغة"، و"اللغة العربية بين المعيارية والوصفية"، و"اللغة العربية معناها ومبناها"، و"الأصول والتمهيد لاكتساب اللغة العربية لغير الناطقين بها" و"مقالات في اللغة والأدب"، و"البيان في روائع القرآن"، و"الخلاصة النحوية"، إضافةً إلى عشرات المقالات والبحوث التي نشرت في الدوريات العربية.
    ومن الكتب التي قام بترجمتها "مسالك الثقافة الإغريقية إلى العرب والفكر العربي ومكانته في التاريخ" و"اللغة في المجتمع أوائل العلم في المجتمع" و"النص والخطاب والإجراء".
    • اللغة العربية معناها ومبناها.

    وتناول فيه بأسلوب سهل مستويات التحليل اللغوى الاصوات والصرف والنحو التراكيب والدلالة .........

    • الأصول.
    • مناهج البحث في اللغة.
    • اللغة بين المعيارية والوصفية.
    • الخلاصة النحوية.
    • البيان في روائع القرآن - جزئين.
    • التمهيد لاكتساب اللغة العربية لغير الناطقين بها.
    • مقالات في اللغة والأدب - جزئين.
    • مسالك الثقافة الإغريقية إلى العرب (مترجم).
    • الفكر العربي ومكانته في التاريخ (مترجم).
    • اللغة في المجتمع (مترجم).
    • أثر العلم في المجتمع (مترجم).
    • النص والخطاب والإجراء (مترجم).
    • خواطر من تأمل لغة القرآن الكريم (2006).
    • اجتهادات لغوية (2007).
    • مفاهيم ومواقف في اللغة والقرآن (2010).
    جوائز
    • جائزة آل بصير بالمملكة العربية السعودية عام 1984.
    • جائزة صدام عام 1987.
    • جائزة الملك فيصل العالمية 2006.
    • تكريم في المؤتمر الدولي للغة العربية والتنمية البشرية بوجدة، المغرب، 2008

    رحمك الله يا عالمنا الجليل ، ولا نقول الا كما علمنا النبى - صلى الله عليه وسلم - إن القلب ليحزن والعين لتدمع ولا نقول الا ما يرضى الرب وانا لفراقك يا د تمام لمحزنون ، وإنا لله وإنا إليه لراجعون


    _________________


    قناتي على موقع يوتيوب :
    https://www.youtube.com/channel/UCm8N-tHwIFM7hPnwtLrBMpg
    مدونتي:
    https://arabicfraed.blogspot.com.eg/
    avatar
    أحمد
    إدارة ثمار الأوراق
    إدارة ثمار الأوراق

    عدد الرسائل : 16851
    الموقع : القاهرة
    نقاط : 39012
    تاريخ التسجيل : 17/09/2008

    رد: من كتابات الدكتور محمد البنداري

    مُساهمة من طرف أحمد في الثلاثاء فبراير 19, 2013 9:15 pm

    حب الأوطان من الإسلام
    إن حب الانسان للمكات الذى ولد فيه ، ونشأ على ترابه من الإسلام ، فالنبى - صلى الله عليه وسلم - كان يحب مكة ولولا ان اخرجه اهلها منها ما خرج ، ولما ذهب الى المدينة الوطن الثانى دعى ربه أن يحبب إليهم المدينة ، فكان ذلك .
    ولا يقتصر ذلك على المسلمين ، فالجاهليون كانوا يحبون هذه الصحراء ، وقمة السعادة أن يستظل بظل شجرة عند شدة الحر ، وميسون التى تزوجها سيدنا معاوية ، وأسكنها قصرا لم تفرح وقالت :
    ولبس عباءة وتقر عينى ///// احب إلى من لبس الشفوف
    ومن الغريب أن يحن الثعبان إلى جحره ، وكذا العقرب ......أى حب الاوطان يشترك فيه الحيوان مع بنى الانسان .
    ومن الطريف أن تسأل امراة الخليفة العباسى بقولها : والله ما يقيم الفأر فى بيتنا إلا لحب الوطن ، كناية عن الفاقة .
    ومن الطريف- أيضا - أن نذكر فلسفة العرب فى اختيار كلمة ( حب ) فالحاء مهموسة ضعيفة قريبة من موطن الحب والكره ( القلب ) والحب فى أوله سهل ، واختاروا الباء لما فيها من غلظ وشدة بل كررها ، لأن الحب فى آخره صعب ، يكلف الانسان الكثير من الجهد والتعب ، وتخرج من الشفتين ، أى آخر مخرج ، فكان الحب متغلغل من اول مخرج - الحلق مخرج الحاء - غلى آخر مخرج وهو الشفتان .
    فهلم نحب اوطاننا ونذود عن حياضها ، ونقاتل من أجلها .

    ..

    قل الهوية بالضم ولا تقل الهوية بالفتح
    غالب الناس يقولون الهوية بالفتح ، وهو غلط ؛ والصواب بالضم لأنها مأخوذة من هو ، إنهم اشتقوا الهوية من ما هو ، والكمية من كم والكيفية من كيف والأنوية والأنانية من أنا .


    _________________


    قناتي على موقع يوتيوب :
    https://www.youtube.com/channel/UCm8N-tHwIFM7hPnwtLrBMpg
    مدونتي:
    https://arabicfraed.blogspot.com.eg/
    avatar
    أحمد
    إدارة ثمار الأوراق
    إدارة ثمار الأوراق

    عدد الرسائل : 16851
    الموقع : القاهرة
    نقاط : 39012
    تاريخ التسجيل : 17/09/2008

    رد: من كتابات الدكتور محمد البنداري

    مُساهمة من طرف أحمد في الجمعة مارس 01, 2013 12:45 pm

    كلمة ( مجانا )
    نجد هذه الكلمة مجانا كثيرا على بعض المطبوعات ، فقال لى بعض الناس : انها عامية مبتذلة ، واأن الصواب أن يستعمل مكانها ( بدون مقابل ) ونحوه ، فقلت رأيتها فى معجم مقاييس اللغة لابن فارس - رحمه الله - : " والمجان : هو عطية الرجل شيئا بلا ثمن " تح . عبد السلام هارون 5/299
    ووجدت عالم الاجتماع ومؤسسه ابن خلدون يقول فى المقدمة : فليست اللغات وملكاتها مجانا " تح . على عبد الواحد وافى ص


    _________________


    قناتي على موقع يوتيوب :
    https://www.youtube.com/channel/UCm8N-tHwIFM7hPnwtLrBMpg
    مدونتي:
    https://arabicfraed.blogspot.com.eg/
    avatar
    أحمد
    إدارة ثمار الأوراق
    إدارة ثمار الأوراق

    عدد الرسائل : 16851
    الموقع : القاهرة
    نقاط : 39012
    تاريخ التسجيل : 17/09/2008

    رد: من كتابات الدكتور محمد البنداري

    مُساهمة من طرف أحمد في الأربعاء أبريل 17, 2013 4:58 am

    يقول الله عز وجل: "وَإِذَا قُرِئَ القُرْآنُ فَاسْتَمِعُوا لَهُ وأَنْصِتُوا لَعَلَّكُمْ تُرْحَمُونَ " ( سورة الأعراف : 204 )، ويقول سبحانه: " قُلْ هُوالذِّى أَنْشَأَكُمْ وَجَعَلَ لَكٌمٌ السَّمْعَ وَالأَبْصَارَ وَالأَفْئِدَةَ قَلِيلاً مَا تَشْكُرُون َ" ( سورة النحل : 78 ) .

    فالخالق - عز وجل - فى هاتين الآيتين – وفى غيرهما، فقد وردت مادة (س م ع ) فى القرآن الكريم 204 مرة، يبين لنا دور السمع والاستماع واستخدامه فى التفاعل الحياتى مع المعطيات الموقفية، بل يعد الاستماع أول حاسة تعمل لدى الإنسان وهوداخل فى بطن أمه كما ذكر الله تعالى فى الآية السابقة .

    ويعد الاستماع أوالإصغاء أهم وسيلة إلى الفهم والتفكير، وكذلك وسيلة الاتصال بين الأستاذ المتحدث والطالب، فالاستماع يمثل مع غيره من المهارات جوهر اللغة، فهويؤدى دورًا مهمًا فى عملية التعلم؛ كونه يشكل المنهج الطبعى والمنطقى للاستقبال الخارجى للأفكار والمفاهيم، وذلك عن طريق الإنصات إلى الرموز المنطوقة، والتنبه إليها ومحاولة فهم مدلولها حتى لا ينشأ عن ذلك الوقوع فى الخطأ، أو فى التشتت عن موضوع الحديث، أو فى الخروج عن الإطار العام لمضمون الكلام، وبخاصة إذا تم التسليم بأن الاستماع يجسد لنا «عملية استلام وملازمة لتخصيص معنى التحفيز السمعى، وعرف على أنه إنصات وفهم وتفسير ونقد وتوظيف» .

    وهنا ندرك أن عملية الاستماع ترتكز على استلام ما يتلفظ به من المعلم، والتأمل فيه وملازمته قصد فك رموز الإشارات التى يتضمنها كى يتم التعرف إلى المدلولات وإسهام المخزون المعرفى وإدراك المعنى، والتقاط دينامية النص .

    يقول ابن المقفع ( ت142هـ ) فى كتابه " الأدب الكبير " الذى حمل كثيرًا من الدرر والفوائد التى لا يستغنى عنها طالب علم، يقول مرشداً الطلاب إلى حسن الاستماع: " تعلّم حسن الاستماع كما تتعلم حُسن الكلام، ومن حسن الاستماع إمهال المتكلم حتى ينقضى حديثه وقلة التلفت إلى الجواب، والإقبال بالوجه والنظر إلى المتكلم . والوعى لما يقول، ومن الأخلاق السيئة مغالبة الرجل على كلامه والاعتراض فيه، وقطع حديثه .

    وكأنك تظهر للناس من الأخلاق التى أنت جدير بتركها، إذا حدث الرجل حديثاً تعرفه، ألا تسابقه إليه، وتفتحه عليه، وتشاركه فيه، حتى كأنك تظهر للناس أنك تريد أن يعلموا أنك تعلم مثل الذى يعلم .

    والجدير بالذكر أن التعامل مع المادة المتلفظ بها عن طريق مهارة السماع تراعى فيها مستويات ثلاثة:

    مستويات الاستماع :

    أ‌-السماع: هو التقاط الأذن لأصوات دون أن يكون مخيرًا؛ وذلك من مثل: سماع صوت الأغانى والموسيقى دون الرغبة فى ذلك، أو سماع صراخ الطفل، أو أصوات الازدحامات أو السيارات وما إلى ذلك، قال تعالى: " وإذا سمعوا اللغو أعرضوا عنه " (القصص : 55) .

    ب‌- الاستماع: وهو تلقى المادة الصوتية بوضوح وقصد، ولكنه لا يكون مدركاً لكل معانيه، قال تعالى: " وإذ صرفنا إليك نفرًا من الجن يستمعون القرآن " (الأحقاف :29) .

    ج-الإنصات: وهو أعلى درجات الاستماع التى تتجسد فيها كل الوظائف ولا تنقطع لأى سبب من الأسباب؛ وذلك لأن المستمع فى هذا المستوى يملك ناصية الاستماع؛ أى يملك عزيمة قوية وغريزة داخلية تدفعه إلى إنصات وتنمى فيه - أيضا - هذه الملكة، فالإنصات هو التركيز العميق فيما يقوله المتحدث، وإدراك وعى لكل ما يقال، قال تعال : ( وإذا قرئ القرآن فاستمعوا له وأنصتوا لعلكم ترحمون ) ( الأعراف / 204 ) .

    ومن المفيد لنا أن نذكر مكونات عملية الاستماع وذلك حتى يستقيم كلامنا عن هذه المهارة، وهذه المكونات تنبنى على ثلاثة محاور، وهى: ( المرسل، المادة المرسلة، المستمع) ولكل محور منها شروط نوردها على النحو التالى، المرسل وهو الأستاذ الجامعى لا بدّ أن يتوفر فيه:

    -امتلاك الصوت الجهور الواضح حتى تكون عملية الإرسال مؤدية لغرضها.

    -سلامة أجهزة النطق حتى تكون مخارج الكلمات والحروف سليمة .

    -مراعاة المعطيات الموقفية ومن ثم العملية البنائية للتراكيب المرسلة

    -ضرورة استخدام عناصر الجذب والتشويق والمثيرات للتأثير فى المرسل .

    -الهيئة الخارجية يجب أن تكون باعثة على الانتباه .

    شروط المستقبل ( المستمع ) وهو الطالب:

    -حسن الإصغاء وتركيز الانتباه والإنصات .

    -التنبيه إلى الكلام المرسل دون مقاطعة المتحدث أثناء إرساله للكلام .

    -إظهار التفاعل مع المادة الصوتية المرسلة والمسموعة.

    -ضرورة احترام المتكلم فى شخصه، واحترام رأيه وأخذه بعين الاعتبار.

    - إبداء الرأى بلطف واحترام للطرف الآخر ورأيه .

    - الاهتمام بالملاحظات اللافتة للانتباه المساعدة على الفهم والاستيعاب والاستذكار واسترجاع المعلومات .

    شروط المادة الصوتية (المسموعة):

    -يجب أن تختار المادة المتلفظ بها فى مستوى المستمعين، ومناسبة لملكاتهم الذهنية وقدراتهم المعرفية الاستيعابية.

    -الابتعاد عن التعقيدات الدوالية والمدلولاتية التى تقف عراقيل فى وجه ملكة الفهم لدى الطالب واستبيان المعلومات .

    -أن تتلاءم هذه المادة مع تصور المجتمع الذى نعيش فيه .

    -لابد لها أن تتصل بحياة المتعلمين وغاياتهم وحاجاتهم وميولاتهم ورغباتهم المنشودة .

    ويفهم من هذا كله أن مهارة الاستماع بإمكانها المساهمة فى تنمية القدرة والكفاءة الفردية على استقبال العلم والتفاعل مع المعلم، وذلك على أساس العلاقة الماثلة بين المتكلم الأستاذ والمستمع أى الطالب، تلك العلاقة التكاملية والتبادلية فى آن واحد كونهما يمثلان طرفا الدائرة التواصلية للعملية التعليمية، وأختم مقالى بقول فيلسوف المعرفة: " إذا قلت المحال رفعت صوتى وإذا قلت اليقين أطلت همسى " .

    • عضو هيئة التدريس فى جامعتى أم القرى بمكة والأزهر بمصر


    _________________


    قناتي على موقع يوتيوب :
    https://www.youtube.com/channel/UCm8N-tHwIFM7hPnwtLrBMpg
    مدونتي:
    https://arabicfraed.blogspot.com.eg/

      الوقت/التاريخ الآن هو الإثنين أكتوبر 23, 2017 11:41 pm