ثمار الأوراق

ثمار الأوراق

(ثمار الأوراق) : منتدى إسلامي / تعليمي / دعوي على عقيدة (أهل السنة و الجماعة) ، يهتم بنشر العلم الشرعي و العربية و التاريخ الإسلامي و كل ما ينفع المسلم


    قصيدة "الّذين يؤتون أجرين" للعلّامة السّيوطي

    شاطر

    أحمد
    إدارة ثمار الأوراق
    إدارة ثمار الأوراق

    عدد الرسائل : 16657
    الموقع : القاهرة
    نقاط : 38587
    تاريخ التسجيل : 17/09/2008

    قصيدة "الّذين يؤتون أجرين" للعلّامة السّيوطي

    مُساهمة من طرف أحمد في الجمعة يناير 25, 2013 12:26 am

    ((قَصِيدَةٌ تَجْمَعُ الّذِينَ يُؤتَونَ أجْرَينِ))


    ملحوظتان وملحوظة:
    1-إنّ الذي يجد خطأ في التّشكيل يُصحّحه.
    2-إنّ الشّطر الثّاني للبيت الثّالث "وألوضوء اثنتين..." غير مفهوم عروضيّا؛ فأرجو تصحيحه؛ والقصيدة من الطّويل.
    3-إنّ الأحاديث الّتي أوردها العلّامةُ السّيوطي في رسالته؛ أكثرها مدرجٌ في الحواشي؛ منها الصّحيح ومنها الضّعيف، ولعلّ طالب العلم يرجع إلى أهل الحديث ليُعلّمنا ماذا يقولون فيها –جزاهم الله خيرا- وشكرًا.


    قالَ السّيوطي في "مطلع البدرين فيمن يؤتى أجره مرتين" : وقد اجتمع من هذه الأحاديث والآثار جملة تزيد على الثلاثين وقد نظمتها فى أبيات فقلت:
    وَجَمْعٌ أتَى فِيْمَا رَوَيْنَاهُ أنّهُمْ ** يُثَنَّى لَهُمْ أجْــرٌ حَـوَوْهُ محـقّقاً
    فَأزواجُ خيرِ الخلقِ أولُّهم[1] ومَنْ ** على زوجِها أو للقريبِ تَصدّقا[2]
    وَقَارٍ بجهدٍ ذو اجتهادٍ أصابَه[3] ** وألوضوء اثنتين[4] والكتابيّ صدّقَا
    وعبدٌ أتى حقَّ الإلهِ وسَيِّدٌ ** وعابـــرُ يَسري مع غنيٍّ له تُقا[5]
    ومَنْ أمَةً يَشْرِي فأدّبَ مُحسِنا ** ويَنـكِحُها من بعده حينَ أعتَقا[6]
    ومن سنَّ خَيرا[7] أو أعادَ صلاتَه ** كذاك جبانٌ إذ يُجاهد ذا شَقا
    كذاك شَهيدٌ في البِحارِ[8] ومنْ أتَى ** له القتلُ من أهلِ الكتابِ فالحِقا[9]
    وطالبُ علمٍ مُدرِكٌ[10] ثم مُسبِغٌ ** وَضُوءًا لَدى البردِ الشّديدِ فحقّقا[11]
    ومستمعٌ في خطبةٍ قد دنا[12] ومَنْ ** بتـأخيرِ صفٍ أوَّلٍ مُسلمًا وقَا[13]
    وحافظُ عصرٍ[14] مع إمامٍ مؤذّنٍ[15]** ومن كان في وقتِ الفسادِ موفّقا
    وعاملُ خيرٍ مُخفيًا ثم إن بَدا ** يُرى فرِحَا مستبشرا بالّذي ارتقى[16]
    ومغتسلٌ في جمعةٍ عن جنابةٍ[17] ** ومَنْ فيه حقّا قد غــدا متصدّقا
    وماشٍ يُصلّي جمعةً ثم من أتى ** بذا اليوم خيرًا ما فَضِعفهُ مُطلَقا[18]
    ومن حتفُهُ قد جاءه من سلاحِه ** ونازعُ نعلٍ إن لخيرٍ تَــسبّقا
    وماشٍ لدى تشييع ميْتٍ[19] وغاسلٌ ** يدًا بعد أكلٍ والمجاهدُ أخفَقا
    ومتّبعٌ ميْتًا حياءً مِنَ اهْلِهِ ** ومُستمعُ القـرآن فيما روى الثّقَا[20]
    وفي مصحفٍ يَقرا[21] وقَارِيه مُعرِبَا[22] ** بتفهيمِ معناه الشريفِ محقّقا




    [1]قال: الله تعالى مخاطبا أزواج نبيه - صلى الله عليه وسلم: (ومن يقنت منكن لله ورسوله وتعمل صالحا نؤتها أجرها مرتين).

    [2] أخرج الشيخان عن زينب امرأة عبدالله بن مسعود قالت: جئت إلى النبي - صلى الله عليه وسلم - فإذا امرأة من الأنصار حاجتها حاجة، فخرج علينا بلال، فقلنا له: ائت رسول الله - صلى الله عليه وسلم - فأخبره أن امرأتين بالباب، تسألانك تجزئ الصدقة عنهما على أزواجهما، وعلى أيتام في حجرهما، فدخل بلال فسأله فقال: (لهما أجران أجر القرابة، وأجر الصدقة).


    [3] أخرج الشيخان عن عائشة رضى الله تعالى عنها أن رسول - الله صلى الله عليه وسلم - قال: (الماهر بالقرآن مع السفرة الكرام البررة والذى يقرأه وهو عليه شاق له أجران).

    [4] أخرج ابن ماجه عن أبى بن كعب أن رسول الله - صلى الله عليه وسلم - دعا بماء فتوضأ مرة مرة، فقال: (هذا وظيفة الوضوء)، ثم توضأ مرتين مرتين ثم قال: (هذا وضوء من توضأه أعطاه الله كفلين من الأجر، ثم توضأ ثلاثا ثلاثا فقال: هذا وضوئى ووضوء المرسلين من قبلى).


    [5] أخرج ابن أبى حاتم فى تفسيره عن محمد بن كعب القرظى قال: إذا كان المؤمن تقيا غنيا آتاه الله أجره مرتين وتلا هذه الآية: (ومن أموالكم ولا أولادكم) إلى قوله: (فأولئك لهم جزاء الضعف). قال: تضعيف الحسنة.


    [6] أخرج الشيخان عن أبى موسى الأشعري قال: قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم: (ثلاثة لهم أجران - وفى لفظ يؤتون أجرهم مرتين - رجل من أهل الكتاب آمن بنبيه، وأدرك النبي - الله صلى الله عليه وسلم - فآمن به، واتبعه وصدقه فله أجران، وعبد مملوك أدى حق الله تعالى وحق سيده فله أجران، ورجل كانت له أمة فأدبها فأحسن أدبها ثم اعتقها وتزوجها فله أجران).


    [7] وأخرج مسلم عن جرير بن عبدالله قال: قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم - (من سن سنة حسنة فله أجرها، وأجر من عمل بها من بعده، من غير أن ينقص من أجورهم شيء).


    [8] أخرج ابن أبى شيبة فى المصنف ثنا وكيع عن سعيد بن عبدالعزيز عن علقمة بن شهاب قال: قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم: (من لم يدرك الغزو معى فليغز فى البحر، فإن غزوة فى البحر أفضل من غزوتين فى البر، وإن شهيد البحر له أجر شهيدى البر).


    [9] أخرج أبو داود عن قيس بن شماس قال: جاءت امرأة إلى النبي - صلى الله عليه وسلم - يقال لها: أم خلاد وهى منتقبة تسأل عن ابنها وهو مقتول فقال لها بعض أصحاب رسول الله - صلى الله عليه وسلم - جئت تسألين عن ابنك وأنت منتقبة؟ فقالت: إن أرزء ابنى فلن أرزء حيائى، فقال رسول الله - صلى الله عليه وسلم: (ابنك له أجر شهيدين) فقالت: ولم ذلك يا رسول الله؟ قال: (لأنه قتله أهل الكتاب).


    [10] أخرج الدارمى فى مسنده والبيهقى في المفصل والطبرانى فى الكبير بسند رجاله موثوقون عن واثلة بن الأسقع قال: قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم: (من طلب علما فأدركه كتب الله له كفلين من الأجر، ومن طلب علما فلم يدركه كتب الله له كفلا من الأجر).


    [11] أخرج الطبرانى فى الأوسط عن على قال: قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم: (من أسبغ الوضوء فى البرد الشديد كان له من الأجر كفلان).


    [12] أخرج الطبرانى فى الكبير عن أبى أمامة قال: قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم: (من اغتسل يوم الجمعة وابتكر، ودنا واستمع، وأنصت كان له كفلان من الأجر).


    [13] أخرج فى الأوسط عن ابن عباس قال: قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم: (من ترك الصف الأول مخافة أن يؤذى مسلما، ويصلى فى الصف الثانى أو الثالث ضعف له أجر الصف الأول).


    [14] أخرج عبدالرزاق فى مصنفه عن يزيد بن أبى حبيب أن النبي - صلى الله عليه وسلم - قال: (إن هذه الصلاة التى فرضت على من كان قبلكم - يعنى العصر - فضيعوها فمن حفظها اليوم فله أجرها مرتين، ولا صلاة بعدها حتى يرى الشاهد).


    [15] أخرج أبو الشيخ ابن حيان عن أبى هريرة قال: قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم: (للإمام والمؤذن مثل أجر من صلى معهما).


    [16] أخرج الترمذى عن أبى هريرة قال: قال رجل : يا رسول الله الرجل يعمل العمل فيسره فإذا طلع عليه أعجبه؟ قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم: (له أجران أجر السر وأجر العلانية).


    [17] أخرج الطبرانى فى الكبير عن أبى أمامة قال: قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم: (من اغتسل يوم الجمعة وابتكر، ودنا واستمع، وأنصت كان له كفلان من الأجر).


    [18] أخرج ابن أبى شيبة فى المصنف عن كعب قال: (الصدقة تضاعف يوم الجمعة)، وأخرج عنه أيضا قال: (يوم الجمعة تضاعف فيه الحسنة والسيئة).


    [19] أخرج سعيد بن منصور فى سننه عن أبى موسى الأشعرى أنه خطب فقال: (أيها الناس إنكم فى زمان لعامل الله فيه أجر واحد وإنه سيكون من بعدكم زمان يكون لعامل الله فيه أجران).
    وقال ثنا إسماعيل بن إبراهيم ثنا سعيد الجريرى عن أبى السليل عن عبدالله بن رياح الأنصارى قال: (للماشى فى الجنازة قيراطان، وللراكب قيراط).


    [20] قال الدارمى فى مسنده: ثنا أبو المغيرة ثنا عبدة عن خالد بن معدان قال: (إن الذى يقرأ القرآن له أجر، وإن الذى يستمع له أجران).


    [21] أخرج الطبرانى والبيهقى فى الشعب عن أوس الثقفى قال: قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم: (قراءة الرجل فى غير المصحف ألف درجة، وقراءته فى المصحف تضاعف ألفى درجة).

    [22] أخرج البيهقى فى الشعب أيضا عن ابن عمر قال: قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم: (من قرأ القرآن فأعربه كان له بكل حرف عشرون حسنة، ومن قرأ بغير إعراب كان له بكل حرف عشر حسنات).


    _________________


    قناتي على موقع يوتيوب :
    https://www.youtube.com/channel/UCm8N-tHwIFM7hPnwtLrBMpg
    مدونتي:
    https://ahmed26413.blogspot.com.eg/

      الوقت/التاريخ الآن هو الأربعاء ديسمبر 07, 2016 5:37 am