ثمار الأوراق

ثمار الأوراق

(ثمار الأوراق) : منتدى إسلامي / تعليمي / دعوي على عقيدة (أهل السنة و الجماعة) ، يهتم بنشر العلم الشرعي و العربية و التاريخ الإسلامي و كل ما ينفع المسلم


    الترهيب من سبغ الشعر بالسواد

    شاطر

    أحمد
    إدارة ثمار الأوراق
    إدارة ثمار الأوراق

    عدد الرسائل : 16657
    الموقع : القاهرة
    نقاط : 38587
    تاريخ التسجيل : 17/09/2008

    الترهيب من سبغ الشعر بالسواد

    مُساهمة من طرف أحمد في الإثنين يناير 21, 2013 12:53 am

    قال أبو داود في سننه : حدثنا أبو توبة ثنا عبيد الله عن عبد الكريم الجزري عن سعيد بن جبير عن ابن عباس رضي الله عنه قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :" يكون قوم يخضبون في آخر الزمان بالسواد كحواصل الحمام لا يريحون رائحة الجنة " .
    سنن أبي داود رقم ( 4212 ) 4/87 ، وأخرجه النسائي في السنن الكبرى رقم ( 9346 ) 5/415، وفي السنن الصغرى رقم ( 5075 ) 8 / 138 ، والضياء المقدسي في الأحاديث المختارة رقم ( 244 ) 10/232 ، وصححه الألباني في صحيح سنن أبي داود رقم ( 4212 ) 4/87 ، وفي صحيح سنن النسائي رقم ( 5075 ) 8 / 138، وفي صحيح الجامع رقم ( 8153 ) ، وفي صحيح الترغيب والترهيب رقم ( 2097 ) .
    قال مسلم في صحيحه : حدثني أبو الطاهر أخبرنا عبد الله بن وهب عن بن جريج عن أبي الزبير عن جابر بن عبد الله رضي الله عنه قال أتي بأبي قحافة يوم فتح مكة ورأسه ولحيته كالثغامة بياضاً فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " غيروا هذا بشيء واجتنبوا السواد " .
    صحيح مسلم رقم ( 2102 ) 3/1663، وأخرجه أبو داود رقم ( 4204 ) 4/ 85 ، والنسائي في السنن الكبرى رقم ( 9347 ) 5/416، وفي السنن الصغرى رقم ( 5076 ) 8 / 138 ، وأحمد رقم ( 14442 ) 3 / 316 ، ورقم ( 14495 ) 3 / 322 ، ورقم ( 12656 ) 3/160 ، والطيالسي رقم ( 1753 ) ص241 ، وابن حبان رقم ( 5471 ) 12/ 285 .
    قال ابن عبد البر رحمه الله : " سئل سعيد بن جبير عن الخضاب بالوشمة فقال : يكسو الله عز وجل في وجهه نورا ثم يطفئه بالسواد ، وممن كره الخضاب بالسواد مجاهد وعطاء وطاووس ومكحول والشعبي وروي ذلك عن أبي هريرة رضي الله عنه " . الاستذكار لابن عبد البر 8/441 .
    قال ابن أبي شيبة في مصنفه : حدثنا ابو بكر قال حدثنا أبو أسامة عن عبد الملك قال : سئل عطاء عن الخضاب بالوسمة فقال هو مما أحدث الناس قد رأيت نفراً من أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم فما رأيت أحداً منهم يختضب بالوسمة ما كانوا يخضبون إلا بالحناء والكتم وهذه الصفرة " .
    مصنف ابن أبي شيبة رقم ( 25027 ) 5/184، وانظر : الاستذكار لابن عبد البر 8/441 .
    وقال : حدثنا ابو بكر قال حدثنا وكيع عن سفيان عن أبي رباح عن مجاهد أنه كره الخضاب بالسواد وقال : " أول من خضب به فرعون " .
    مصنف ابن أبي شيبة رقم ( 25028 ) 5/184.
    قال ابن أبي شيبة أيضاً : حدثنا ابو بكر قال حدثنا عبد الأعلى عن برد عن مكحول أنه كره الخضاب بالوسمة وقال خضب أبو بكر بالحناء والكتم" .
    مصنف ابن أبي شيبة رقم ( 25030 ) 5/184 .
    وقال : حدثنا ابو بكر قال حدثنا ملازم بن عمرو عن موسى بن نجدة عن جده زيد بن عبد الرحمن قال سألت أبا هريرة ما ترى في الخضاب بالوسمة فقال لا يجد المختضب بها ريح الجنة " .
    مصنف ابن أبي شيبة رقم ( 25031 ) 5/184 .
    وقال : حدثنا أبو بكر قال حدثنا يحيى بن آدم قال حدثنا حماد بن زيد عن أيوب قال سمعت سعيد بن جبير وسئل عن الخضاب بالوسمة فكرهه فقال يكسو الله العبد في وجهه النور ثم يطفئه بالسواد " .
    مصنف ابن أبي شيبة رقم ( 25032 ) 5/184 .
    وقال : حدثنا ابو بكر قال حدثنا بن يمان عن عبد الملك عن عطاء في الخضاب بالوسمة فقال : هو محدث .
    مصنف ابن أبي شيبة رقم ( 25033 ) 5/184 .
    قال ابن عبد البر رحمه الله : " وكان هشيم يخضب بالسواد فأتاه رجل فسأله عن قول الله - عز وجل وجاءكم النذير فاطر 37 فقال له قد قيل له إنه الشيب فقال له السائل فما تقول في من جاءه نذير من ربه فسود وجهه فترك هشيم الخضاب بالسواد .
    الاستذكار لابن عبد البر 8/441 .
    قال النووي رحمه الله : " اتفقوا على ذم خضاب الرأس أو اللحية بالسواد ثم قال الغزالي في الإحياء والبغوي في التهذيب وآخرون من الأصحاب هو مكروه وظاهر عباراتهم أنه كراهة تنزيه والصحيح بل الصواب أنه حرام وممن صرح بتحريمه صاحب الحاوي في باب الصلاة بالنجاسة قال إلا أن يكون في الجهاد وقال في آخر كتابه الأحكام السلطانية يمنع المحتسب الناس من خضاب الشيب بالسواد إلا المجاهد ودليل تحريمه حديث جابر رضي الله عنه . المجموع للنووي 1/360 .
    قال الهيثمي رحمه الله : " الكبيرة الحادية عشرة بعد المائة خضب نحو اللحية بالسواد لغير غرض نحو جهاد وذكر حديث ابن عباس رضي الله عنهما قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم يكون قوم يخضبون في آخر الزمان بالسواد كحواصل الحمام لا يريحون رائحة الجنة . أخرج أبو داود والنسائي وابن حبان في صحيحه والحاكم وقال صحيح الإسناد وزعم ضعفه ليس في محله . تنبيه عد هذا من الكبائر هو ظاهر ما في هذا الحديث الصحيح من هذا الوعيد الشديد . الزواجر للهيثمي 1/305 .
    قال ابن قدامة رحمه الله : " فصل ويستحب خضاب الشيب بغير السواد قال أحمد إني لأرى الشيخ المخضوب فأفرح به .. .. ويكره الخضاب بالسواد قيل لأبي عبد الله تكره الخضاب بالسواد قال إي والله ، قال وجاء أبو بكر بأبيه إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم ورأسه ولحيته كالثغامة بياضا قال رسول الله صلى الله عليه وسلم غيروهما وجنبوه السواد وروى أبو داود بإسناده عن ابن عباس مرفوعا يكون قوم في آخر الزمان يخضبون بالسواد كحواصل الحمام لا يريحون رائحة الجنة ورخص فيه إسحاق للمرأة تتزين به لزوجها " . المغني لابن قدامة 1/66 .
    وقد رخص بعض العلماء في الخضاب بالسواد ولعلهم لم تبلغهم أحاديث النهي
    قال ابن أبي شيبة : " حدثنا ابو بكر قال حدثنا أبو بكر بن عياش عن عبد العزيز بن رفيع عن قيس مولى خباب قال دخلت على الحسن والحسين وهما يخضبان بالسواد " .
    مصنف ابن أبي شيبة رقم ( 25017 ) 5/ 183.
    وقال : حدثنا ابو بكر قال حدثنا وكيع عن عمرو بن عثمان قال رأيت موسى بن طلحة يختضب بالوسمة " . مصنف ابن أبي شيبة رقم ( 25018 ) 5/ 183.
    وقال : حدثنا ابو بكر قال حدثنا وكيع عن عبد الله بن عبد الرحمن بن موهب قال رأيت نافع بن جبير يختضب بالسواد " .
    مصنف ابن أبي شيبة رقم ( 25019 ) 5/ 183.
    وقال : حدثنا ابو بكر قال حدثنا بن علية عن بن عون قال كانوا يسألون محمدا عن الخضاب بالسواد فقال لا أعلم به بأسا
    مصنف ابن أبي شيبة رقم ( 25020 ) 5/ 183.
    وقال : حدثنا ابو بكر قال حدثنا وكيع وبن مهدي عن سفيان عن سعد بن إبراهيم عن أبي سلمة أنه كان يخضب بالسواد
    مصنف ابن أبي شيبة رقم ( 25021 ) 5/ 183.
    وقال : حدثنا ابو بكر قال حدثنا وكيع عن سفيان عن حماد عن إبراهيم قال لا بأس بالوسمة إنما هي بقلة " .
    مصنف ابن أبي شيبة رقم ( 25022 ) 5/ 183.
    وقال : حدثنا ابو بكر قال حدثنا بن نمير عن إسرائيل عن عبد الأعلى قال سألت بن الحنفية عن الخضاب بالوسمة فقال هي خضابنا أهل البيت
    مصنف ابن أبي شيبة رقم ( 25023 ) 5/ 184.
    وقال : حدثنا ابو بكر قال حدثنا حفص عن محمد بن إسحاق قال كان أبو جعفر يختضب بثلثي حناء وثلث وسمة
    مصنف ابن أبي شيبة رقم ( 25024 ) 5/ 184.
    وقال : حدثنا ابو بكر قال حدثنا شبابة قال حدثنا ليث بن سعد قال حدثنا أبو عشانة المعافري قال رأيت عقبة بن عامر يخضب بالسواد ويقول نسود أعلاها وتأبى أصولها . مصنف ابن أبي شيبة رقم ( 25025 ) 5/ 184.
    وقال : حدثنا ابو بكر قال حدثنا بن يمان عن أبي صالح عن عبد الأعلى عن بن الحنفية قال كان يختضب بالوسمة " .
    مصنف ابن أبي شيبة رقم ( 25026 ) 5/ 184.
    قال ابن عبد البر رحمه الله : وقد خضب بالسواد الحسن والحسين ومحمد بنو علي بن أبي طالب رضي الله عنه وقال عبد الأعلى سألت ابن الحنفية عن الخضاب بالوشمة فقال هو خضابنا أهل البيت .
    وقال محمد بن إسحاق كان أبو جعفر بن علي بن حسين يخضب بالحناء والوشمة ثلثين بالحناء وثلثا وشمة .
    وخضب بالسواد نافع بن جبير وموسى بن طلحة وأبو سلمة بن عبد الرحمن وعقبة بن عامر وكان عقبة بن عامر ينشد في ذلك :
    أسود أعلاها وتأبي أصولها ** ولا خير في الأعلى إذا فسد الأصل
    وكان الحسين بن علي يقول في ذلك :
    نسود أعلاها وتأبي أصولها ** فليت ما يسود منها هو الأصل
    وكان هشيم يخضب بالسواد فأتاه رجل فسأله عن قول الله - عز وجل وجاءكم النذير فاطر 37 فقال له قد قيل له إنه الشيب فقال له السائل فما تقول في من جاءه نذير من ربه فسود وجهه فترك هشيم الخضاب بالسواد .
    الاستذكار لابن عبد البر 8/441 .


    _________________


    قناتي على موقع يوتيوب :
    https://www.youtube.com/channel/UCm8N-tHwIFM7hPnwtLrBMpg
    مدونتي:
    https://ahmed26413.blogspot.com.eg/

      الوقت/التاريخ الآن هو الجمعة ديسمبر 09, 2016 8:20 am