ثمار الأوراق

ثمار الأوراق

منتدى تعليمي يهتم باللغة العربية علومها وآدابها.


    الصفة المشّبَّهةُ باسم الفاعل

    شاطر
    avatar
    أحمد
    إدارة ثمار الأوراق
    إدارة ثمار الأوراق

    عدد الرسائل : 16840
    الموقع : القاهرة
    نقاط : 38991
    تاريخ التسجيل : 17/09/2008

    الصفة المشّبَّهةُ باسم الفاعل

    مُساهمة من طرف أحمد في الإثنين يناير 07, 2013 10:01 pm

    الصفة المشّبَّهةُ باسم الفاعل

    هي لفظ مُصُوغ من مصدر اللازم، للدلالة على الثُّبوت‏.‏

    ويغلب بناؤها من لازم باب فرح ومن باب شَرُف؛ ومن غير الغالب، نحو‏:‏ سيِّد ومَيِّت من‏:‏ ساد يسود ومات يموت، وشَيْخ‏:‏ من شَاخَ يَشيخُ‏.‏

    وأوزانها الغالبة فيها اثنا عشر وزناً‏:‏ اثنان مختصان بباب فَرِح، وهما‏:‏

    1- «أفْعَل» الذي مؤنثه «فعْلاء»، كأحمرَ وحمراء‏.‏

    2- «وفَعْلان» الذي مؤنثه «فَعْلى»، كعطْشانَ وعَطْشَى‏.‏

    وأربعة مختصة باب شَرُف، وهي‏:‏

    3- «فَعَل» بفتحتين، كحسَن وبَطَل‏.‏

    4- «وفُعُل» بضمتين كجُنُب وهو قليل‏.‏

    5- «وفُعَال» بالضم، كشُجاع وفُرات‏.‏

    6- «وفَعال» بالفتح والتخفيف، كرجل جَبَان، وامرأة حَصَان، وهي العفيفة‏.‏

    وستة مشتركة بين البابين‏:‏

    1- «فَعْل» بفتح فسكون، كسَبْطٍ وضَخْم، الأوَّل‏:‏ من سَبِط بالكسر؛ والثاني‏:‏ من ضَخُم بالضم‏.‏

    2- «وفِعْل» بكسر فسكون‏:‏ كصِفْر ومِلْح، الأوَّل‏:‏ من صَفِر بالكسر، والثاني‏:‏ من مَلُح بالضم‏.‏

    3- «فُعْل‏)‏ بضم فسكون، كحُرّ وصُلْب‏.‏ الأوَّل‏:‏ من حَرّ، أصله حَرِر بالكسر، والثاني‏:‏ من صَلُب بالضم‏.‏

    4- و«فَعِل» بفتح فكسر، كفَرِح ونَجِس، الأوَّل‏:‏ من فرِح بالكسر، والثاني‏:‏ من نَجُس بالضم‏.‏

    5- و«فاعِل»‏:‏ كصاحب وطاهر، الأوَّل‏:‏ من صَحِب بالكسر، والثاني‏:‏ من طَهُر بالضم‏.‏

    6- و«فَعِيل» كبخيل وكريم، الأوَّل‏:‏ من بَخِل بالكسر، والثاني‏:‏ من كَرُم بالضم‏.‏ وربما اشترك «فاعِل» و«فَعِيل» في بناء واحد، كَمَاجِد ومَجِيد، ونَابِهْ ونَبِيه‏.‏

    وقد جاءت على غير ذلك، كشَكُس بفتح فضم، لسيِّئ الخُلُق‏.‏

    ويطرَّد قياسُها من غير الثلاثيّ على زنة اسم الفاعل إذا أريد به الثبوت، كمعتدل القامة ومنطلق اللسان كما أنها قد تحول في الثلاث إلى زنة «فاعِل» إذا أريد بها التجدَّد والحدوث، نحو‏:‏ زيد شاجِعٌ أمسِ وشارِف غداً، وحاسِن وجهُه، لاستعمال الأغذية الجيدة والنظافة مثلاً‏.‏

    تنبيهان‏:‏

    الأول‏:‏ بالتأمل في الصفات الواردة من باب فرح يعلم أن لها ثلاثة أحوال باعتبار نسبتها لموصوفها، فمنها‏)‏ ما يحصُل ويُسْرع زواله، كالفرح والطرب‏.‏ ومنها ما هو موضوع على البقاء والثبوت، وهو دائر بين الألوان والعيُوب والحِلَى، كالحُمْرة والسُّمرة والحُمْق والعَمَى والغَيَد والهَيَف‏.‏ ومنها ما هو في أمور تحصل وتزول، لكنها بطيئة الزوال، كالرّي والعَطَش والجوع والشِّبَع‏.‏

    الثاني‏:‏ قد ظهر لك مما تقدَّم أن فَعِيلاً يأتي مصدراً، وبمعنى فاعِل، وبمعنى مفعول، وصفة مشبهة‏.‏ ويأتي أيضاً بمعنى مُفاعِل، بضم الميم وكسر العين، كجليس وسَمير، بمعنى مُجالس ومُسامر، وبمعنى مُفْعَل بضم الميم وفتح العين حَكيم بمعنى مُحْكم، وبمعنى مُفْعِل، بضم الميم وكسر العين كبديع بمعنى مُبْدِع‏.‏ فإذا كان فَعيل بمعنى فاعِل أو مُفاعِل، أو صفة مشبهة، لحقته تاء التأنيث في المؤنث، نحو‏:‏ رَحيمة وشَريفة وجَليسة ونَديمة، وإن كان بمعنى مفعول، استوى فيه المذكر والمؤنث إن تبع موصوفه‏:‏ كرجل جَرِيح وامرأة جَرِيح، وربما دخلته الهاء مع التبعية للموصوف، نحو‏:‏ صفة ذميمة، وخَصْلة حميدة‏.‏


    المصدر : كتاب شذا العرف في فن الصرف


    _________________


    قناتي على موقع يوتيوب :
    https://www.youtube.com/channel/UCm8N-tHwIFM7hPnwtLrBMpg
    مدونتي:
    https://arabicfraed.blogspot.com.eg/
    avatar
    أحمد
    إدارة ثمار الأوراق
    إدارة ثمار الأوراق

    عدد الرسائل : 16840
    الموقع : القاهرة
    نقاط : 38991
    تاريخ التسجيل : 17/09/2008

    رد: الصفة المشّبَّهةُ باسم الفاعل

    مُساهمة من طرف أحمد في الأربعاء أبريل 10, 2013 1:23 pm

    الصفة المشبهة
    اسم مصوغ من مصدر الثلاثي اللازم للدلالة على من قام به الفعل على وجه الثبوت .
    وتأتى من باب فرح على ثلاثة أوزان :
    1- فَعِل والمؤنث منه على فَعِلَة
    2- أفْعَلَ والمؤنث منه على فَعْلاَء
    3- فَعْلاَن والمؤنث على فَعْلَى
    وتأتى من باب كَرُمَ على أوزان كثيرة أشهرها :
    فَعِيلٌ ، فَعْلٌ
    ،فُعَالٌ ،فَعَالٌ ،فَعَلٌ ،فُعْلٌ
    عمل الصفة المشبهة
    تعمل عمل اسم الفاعل المتعدي لواحد
    أحوال معمول الصفة المشبهة :
    1- أن يكون مرفوعا على الفاعلية
    2- أن يكون منصوبا على شبه المفعولية إن كان معرفة ويكون منصوبا على المفعولية أو على التمييز إن كان نكرة
    3- أن يكون مجرورا بالاضافة
    =====================
    النحو الواضح : للأستاذين علي الجارم ومصطفى أمين


    _________________


    قناتي على موقع يوتيوب :
    https://www.youtube.com/channel/UCm8N-tHwIFM7hPnwtLrBMpg
    مدونتي:
    https://arabicfraed.blogspot.com.eg/
    avatar
    أحمد
    إدارة ثمار الأوراق
    إدارة ثمار الأوراق

    عدد الرسائل : 16840
    الموقع : القاهرة
    نقاط : 38991
    تاريخ التسجيل : 17/09/2008

    رد: الصفة المشّبَّهةُ باسم الفاعل

    مُساهمة من طرف أحمد في الأربعاء أبريل 17, 2013 1:17 am

    الصفة المشبهة باسم الفاعل
    أَسماء تصاغ للدلالة على من اتصف بالفعل على وجه الثبوت مثل: كريم الخلق، شجاع، نبيل. ولا تأْتي إِلا من الأَفعال الثلاثية اللازمة، وصيغها كلها سماعية إِلا أَن الغالب في الفعل من الباب الرابع ((باب طرِب يطرَب)) أَن يكون على إِحدى الصيغ الآتية:
    1- على وزن ((فَعِل)) إِذا دل على فرح أَو حزن مثل: ضَجِر وضجرة، طَرِب وطربة.
    2- على وزن ((أَفعل)) فيما دل على عيب أَو حسن في خلقته أَو على لون مثل: أَعرج، أَصلع، أَحور، أَخضر. ومؤنث هذه الصيغة ((فعلاءً)): عرجاءُ، صلعاءُ، حوراءُ، خضراءُ. والجمع ((فُعْل)): عُرْج، صُلع، حُور، خُضْر.
    3- على وزن ((فَعْلان)) فيما دل على خلوّ أَو امتلاءٍ: عطشان وريان، جَوْعان وشبعان والمؤنث ((فَعْلى)): عطشى وربّا، وجَوْعى وشَبْعى.
    وإذا كان الفعل اللازم من باب ((كرُم)) فأَكثر ما تأْتي صفته على ((فعيل)) مثل كريم وشريف. وله أَوزان أُخرى مثل: شجاع وجبان وصُلْب وحسَن وشهْم.
    هذا وكل ما جاءَ من الثلاثي بمعنى اسم فاعل ووزنه مغاير لوزن اسم الفاعل فهو صفة مشبهة مثل: سيّد وشيخ هِمّ وسيء.
    ملاحظة: إذا قصدت من اسم الفاعل أو اسم المفعول الثبوت لا الحدوث أصبح صفة مشبهة يعمل عملها مثل: أنت محمودُ السجايا طاهر الخلقُ معتدل الطباع. أما إذا قصدت من الصفة المشبهة الحدوث جئت بها على صيغة اسم الفاعل فتعمل عمله مثل: أنت غداً سائدٌ رفاقَك (الصفة سيد). فضيّق الصفة المشبهة إذا أردت منها الحدوث قلت: صدرك اليوم ضائق على غير عادتك.
    عمل الصفة المشبهة:
    معمول الصفة المشبهة إِما أَن يرفع على الفاعلية: (أَخوك حسنٌ صوتُه) وأَما أَن يجر بالإِضافة: (أَخوك حسنُ الصوتِ) وهو أَغلب أَحواله، وإِما أَن ينصب على التمييز إن كان نكرة، أَو شبه المفعولية إِن كان معرفة: (أَخوك حسنٌ صوتاً، حسنٌ صوتَه).
    وتمتنع الإِضافة إذا كانت الصفة بـ(ال) ومعمولها خالٍ منها ومن الإِضافة إلى محلى بها، فلا يقال (أَخوك الحسن صوتِه) على الإِضافة ويقال (أَخوك الحسن الصوتِ، أَخوك الحسن أَداءِ الغناءِ).

    ...............

    من كتاب الموجز للدكتور سعيد الأفغاني


    _________________


    قناتي على موقع يوتيوب :
    https://www.youtube.com/channel/UCm8N-tHwIFM7hPnwtLrBMpg
    مدونتي:
    https://arabicfraed.blogspot.com.eg/

      الوقت/التاريخ الآن هو السبت سبتمبر 23, 2017 8:40 am