ثمار الأوراق

ثمار الأوراق

منتدى تعليمي يهتم باللغة العربية علومها وآدابها.


    أهمية الحفظ

    شاطر
    avatar
    أحمد
    إدارة ثمار الأوراق
    إدارة ثمار الأوراق

    عدد الرسائل : 16841
    الموقع : القاهرة
    نقاط : 38992
    تاريخ التسجيل : 17/09/2008

    أهمية الحفظ

    مُساهمة من طرف أحمد في السبت يناير 05, 2013 8:12 am

    مما يدل على منزلة الحفظ ما حدث للشيخ أبي حامد الغزالي
    –رحمه الله- فقد سافر إلى جُرجان وقرأ على كثير من علمائها وهو صغير، فكان يكتب تعليقات أستاذه في الفقه، والفوائد التي أخذها منه، وجمعها في كراريس سماها ((التعليقة))، وقد كان يريد الاكتفاء بالكتابة دون الحفظ، غير أن هذا الإهمال لقَّنه درسًا قاسيًا حيث قُطعت عليه الطريق وهو في طريق عودته إلى طوس، وأخذ قُطَّاع الطرق جميع ما كان مع القافلة، بما فيه المخلاة –أي الحقيبة- التي كان فيها تعليقته.
    وقد حكى الغزالي هذه الحادثة فقال: فتبعتهم فالتفت إليَّ كبيرهم، وقال: ويحك! ارجع وإلا هلكت. فقلت: أسألك بالذي ترجو السلامة منه أن تردَّ عليَّ تعليقتي فقط، فما هي بشيء تنتفعون به. فقال لي: وما هي تعليقتك؟ فقلت: كتب في تلك المخلاة هاجرت لسماعها وكتابتها ومعرفة علمها؛ فضحك وقال: كيف تدَّعي أنك عرفت علمها وقد أخذناها منك فتجرَّدت من معرفتها وبقيت بلا علم؟! ثم أمر بعض أصحابه فسلَّم لي المخلاة.
    قال: فقلت: هذا مستنطق أنطقه الله ليرشدني به أمري، فلما وافيت طوس أقبلت على الاشتغال ثلاث سنين حتى حفظت جميع ما علَّقته، وصرتُ بحيث لو قُطع عليَّ الطريق لم أتجرد من علمي.


    _________________


    قناتي على موقع يوتيوب :
    https://www.youtube.com/channel/UCm8N-tHwIFM7hPnwtLrBMpg
    مدونتي:
    https://arabicfraed.blogspot.com.eg/
    avatar
    أحمد
    إدارة ثمار الأوراق
    إدارة ثمار الأوراق

    عدد الرسائل : 16841
    الموقع : القاهرة
    نقاط : 38992
    تاريخ التسجيل : 17/09/2008

    رد: أهمية الحفظ

    مُساهمة من طرف أحمد في السبت يناير 05, 2013 8:15 am

    أخرج الخطيب رحمه الله بسنده عن عبد الرزاق قال: كلُّ علم لا يدخل مع صاحبه الحمَّام فلا تعتبره علمًا.
    ومقصد عبد الرزاق –رحمه الله- أن يقول: إن العلم هو ما وعته الذاكرة فاستغنت به عن الكتب والأسفار، وأصبحتْ رموزه منقوشة على لوح الذاكرة، ومحفورة على صفحة القلب؛ كما قال الشافعي رحمه الله في هذا المعنى:
    عِلمي مَعي حَيثُما يَمَّمتُ يَنفَعُني

    قَلبي وِعاءٌ لَهُ لا بَطنُ صُندوقِ

    إِن كُنتُ في البَيتِ كانَ العِلمُ فيهِ مَعي

    أَو كُنتُ في السوقِ كانَ العِلمُ في السوقِ

    وأخرج الخطيب أن هذين البيتين لبشار.


    _________________


    قناتي على موقع يوتيوب :
    https://www.youtube.com/channel/UCm8N-tHwIFM7hPnwtLrBMpg
    مدونتي:
    https://arabicfraed.blogspot.com.eg/

      الوقت/التاريخ الآن هو الأحد سبتمبر 24, 2017 1:28 pm