ثمار الأوراق

ثمار الأوراق

(ثمار الأوراق) : منتدى إسلامي / تعليمي / دعوي على عقيدة (أهل السنة و الجماعة) ، يهتم بنشر العلم الشرعي و العربية و التاريخ الإسلامي و كل ما ينفع المسلم

    يرى أحدكم القذى في عين أخيه ، و لا يرى الجذع في عينه !

    شاطر

    أحمد
    إدارة ثمار الأوراق
    إدارة ثمار الأوراق

    عدد الرسائل: 13564
    الموقع: القاهرة
    نقاط: 32090
    تاريخ التسجيل: 17/09/2008

    يرى أحدكم القذى في عين أخيه ، و لا يرى الجذع في عينه !

    مُساهمة من طرف أحمد في الأربعاء يونيو 08, 2011 4:04 pm

    ذكر ابن الأنباري في نزهة الألباء في طبقات الأدباء (ص61-62) :
    أن الكسائي اجتمع واليزيدي عند الرشيد , فحضرت صلاة الجهر فقدموا الكسائي فصلى بهم , فأرتج عليه في قراءة (قل يا أيها الكافرون) فلما سلم قال اليزيدي: قارئ الكوفة يرتج عليه في (قل يا أيها الكافرون)
    فحضرت صلاة الجهر فتقدم اليزيدي فصلى , فأرتج عليه سورة الحمد , فلما سلم قال :
    احفظ لسانك لا تقول فتبتلى***إن البلاء موكل بالمنطق
    وقد صح عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال:
    يرى أحدكم القذى في عين أخيه ولا يرى الجذع في عينه





    أحمد
    إدارة ثمار الأوراق
    إدارة ثمار الأوراق

    عدد الرسائل: 13564
    الموقع: القاهرة
    نقاط: 32090
    تاريخ التسجيل: 17/09/2008

    رد: يرى أحدكم القذى في عين أخيه ، و لا يرى الجذع في عينه !

    مُساهمة من طرف أحمد في الأربعاء يونيو 08, 2011 4:05 pm

    كان الفقهاء يتواصون بثلاث, ويكتب بعضهم إلى بعض:
    1- أنه من أصلح سريرته أصلح الله علانيته
    2-ومن أصلح ما بينه وبين الله أصلح الله ما بينه وبين الناس
    3-ومن عمل للآخرة كفاه الله الدنيا

    أحمد
    إدارة ثمار الأوراق
    إدارة ثمار الأوراق

    عدد الرسائل: 13564
    الموقع: القاهرة
    نقاط: 32090
    تاريخ التسجيل: 17/09/2008

    رد: يرى أحدكم القذى في عين أخيه ، و لا يرى الجذع في عينه !

    مُساهمة من طرف أحمد في الإثنين أكتوبر 21, 2013 4:24 am

    قال الكسائي : صليت بالرشيد فأعجبته قراءتي ، فغلطت في كلمة ما غلط فيها صبي قط ،
    أردت أن أقرأ : ( لعلهم يرجعون )، فقرأت : " لعلهم يرجعين "
    قال: فوالله ما اجترأ الرشيد أن يرد علي ، ولكني لما سلمت ، قال لي : يا كسائي ، أي لغة هذه ؟
    فقلت : يا أمير المؤمنين ، قد يعثر الجواد! فقال : أما هذا فنعم .

      الوقت/التاريخ الآن هو الخميس يوليو 31, 2014 9:37 pm