ثمار الأوراق

ثمار الأوراق

منتدى تعليمي يهتم باللغة العربية علومها وآدابها.


    فوائد نحوية (قديم)

    شاطر
    avatar
    أحمد
    إدارة ثمار الأوراق
    إدارة ثمار الأوراق

    عدد الرسائل : 16864
    الموقع : القاهرة
    نقاط : 39037
    تاريخ التسجيل : 17/09/2008

    فوائد نحوية (قديم)

    مُساهمة من طرف أحمد في الخميس أغسطس 05, 2010 2:54 pm

    كتاب الموجز للدكتور سعيد الأفغاني:

    http://www.islamguiden.com/arabi/m_a_r_60.htm

    __________________

    شرح ابن عقيل على ألفية ابن مالك:

    http://shamela.ws/browse.php/book-9904/page-2

    ____________________

    فوائد منتقاة من شرح أ.د. عبد الله جادالكريم على ألفية ابن مالك:

    http://themar.ahlamontada.net/t9641-topic#34454

    ......................

    منْذُ: تأتي بوجهين:
    1- ظرف زمان مبني على الضم في محل نصب مفعول فيه, وذلك إذا أتى بعدها:

    - اسم مرفوع نحو: (ما رأيته منذ يومان).
    - جملة اسمية نحو قول الشاعر: (وما زلتُ أبغي الخير منذ أنا يافع)
    - جملة فعلية (فعلها ماض) نحو: (سافر أخي منذ طلعت الشمس)
    2- حرف جر إذا أتى بعدها اسم مجرور نحو: (ما رأيته منذ يومين)

    ..


    (مذْ) معناها معنى (منذ) وتأخذ الأحكام نفسها.

    ..


    (وقتـَئذٍ): لفظ مركب من (وقت) + (إذْ).
    (وقت): ظرف زمان منصوب وعلامة نصبه الفتحة وهو مضاف. و(إذْ): ظرف زمان مبني على السكون المقدر لاشتغال المحل بتنوين العوض, في محل جر بالإضافة.

    ..

    عندَ: تلزم الإضافة وتأتي على وجوه:
    - ظرف مكان للقرب والحضور الحسي والمعنوي , نحو: (فلما رآه مستقرًا عنده) "النمل/40" و(قال الذي عنده علم من الكتاب) "النمل/40".
    - ظرف زمان نحو: (زرتك عند انبلاج الصبح) و(الصبر عند الصدمة الأولى).
    - مجرورة بحرف الجر (من) وهو كثير فيها نحو: (أتيتُ من عندِ معلمي).

    ..


    ( "عندما" : لفظ مركب من الظرف (عند) و(ما) المصدرية نحو: (أحس أنني بمأمن عندما أسير وأعمل): فـ"عندما" في الجملة تعرب هكذا: "عند" : ظرف زمان منصوب وعلامة نصبه الفتحة وهو مضاف, و"ما": حرف مصدري مبني على السكون لا محل له من الإعراب, والمصدر المؤول من "ما" والفعل بعدها في محل جر بالإضافة).

    ..

    الآنَ: ظرف للزمان الحاضر الذي أنت فيه، قال تعالى: (آلآن وقد عصيت قبل وكنت من المفسدين) (يونس 091) أي: أفي هذا الوقت وهذا الآوان تتوب وقد عصيت قبل؟.

     لدُنْ: ظرف زمان أو مكان بحسب ما يضاف إليه مبني على السكون في محل نصب مفعول فيه, ويجر غالبًا بـ"من", ولم يأت في كتاب الله إلا مجرورًا.
    مثال وقوعه ظرف مكان: (المال لدُن زيدٍ)
    ومثال وقوعه ظرف زمان: (زرتك لدن غدوة)
    ومثال وقوعه مجرورًا وهو الأكثر فيه قوله تعالى: (وعلمناه من لدنّا علما) "الكهف/65". و(من لدن حكيمٍ خبير) "هود/1".

     لدى: ظرف للزمان أو المكان بحسب ما يضاف إليه, مبني على السكون في محل نصب مفعول فيه, وقيل أنه لغة في (لدن), لكنه لا يجر مطلقًا, ولا يضاف إلا إلى الاسم الظاهر أو الضمير:
    مثال وقوعه ظرف زمان: (زرتك لدى طلوع الشمس)
    مثال وقوعه ظرف مكان: (جلست لديك).

     قبل:
    - ظرف زمان إذا أضيف إلى ما دلّ على الزمان نحو: (سازورك قبلَ المساء): قبل: ظرف زمان منصوب وعلامة نصبه الفتحة وهو مضاف و(المساء) مضاف إليه.
    - ظرف مكان إذا أضيف إلى ما دلّ على المكان مثل: (سأقابلك قبلَ المحطة).
    - قد يجر بحرف الجر مثل: (وصلت إلى المدرسة من قبلِ أن يحضر المعلم)
    - يبنى على الضم إذا حذف المضاف ونوي معناه ويكون في محل نصب مفعول فيه أو مجرورًا بحرف الجر حسب السياق الذي يرد فيه كقوله تعالى: (لله الأمر من قبلُ ومن بعدُ), فهو في الآية اسم مبني على الضم في محل جر بحرف الجر.

     بعد: يقال فيه ما قيل في (قبل).

     هنا: اسم إشارة للمكان, ويكون للتقريب نحو : (اجلس هنا) أي: قريبًا, وللتبعيد إذا اتصلت به كاف الخطاب: (هناك) أو كاف الخطاب واللام الزائدة: (هنالك).

     إنّما: لفظ مركب من (إنّ) الناسخة المكفوفة عن العمل, و(ما) الكافة التي كفتها عن العمل. ومن دلالات (إنما) :
    - المبالغة والتأكيد, وهو معنى لا يفارقها.
    - الحصر نحو: إنما الشاعر زيد.
    - المخالفة أو (المناقضَة) أو(الاستدراك) وهو كثير فيها, فتخالف حكما يكون مذكورًا قبلها أو بعدها, نحو: زيد ليس شاعرًا, إنما هو ناظم. ويصح هنا أن نضع (لكن) الاستدراكية مكانها: زيد ليس شاعرًا لكنه ناظم.
    ونحو: (الكتب المدرسية إنما مهمتها أن تكون مهمة الدليل الأمين, وليس مهمة الخصب والتفتح والانطلاق).



    ..

    غير: اسم ملازم للإضافة والإبهام فلا يتعرف.
    ويعرب حسب موقعه من الإعراب:
    - صفة نحو: (إنه عملٌ غير صالح) "هود/46. (غير هنا: صفة لـ"عمل" مرفوعة).
    - بمعنى "إلا" الاستثنائية فيعرب إعراب الاسم الواقع بعد "إلا".

     بينَ: ظرف مكان أو زمان بحسب ما يضاف إليه:
    (جلست بين الطلاب).............>ظرف مكان
    (سأزورك بين العصر والمغرب)............>ظرف زمان

    - يلزم الإضافة إلى ما دلّ على أكثر من واحد (المثنى والجمع):
    (حتى إذا بلغ بين السدين) الكهف (93).
    (وتلك الأيام نداولها بين الناس) آل عمران (140).
    (ولا يأتين ببهتان يفترينه بين أيديهن وأرجلهن) الممتحنة (12)

    - فإذا أضيف إلى المفرد وكان المفرد اسمًا ظاهرًا عطف عليه, والعطف يكون بالواو فقط بدون تكرار (بين) مثل:
    (واعلموا أن الله يحول بين المرء وقلبه) الأنفال (24)
    (فيتعلمون منهما ما يفرقون به بين المرء وزوجه) البقرة (102)

    - وإذا أضيف إلى الضمير وكان الضمير للواحد وجب العطف بتكرار (بين) مثل:
    (وجعلوا بينه وبين الجنة نسبا) الصافات (158)
    (من بعد أن نزغ الشيطان بيني وبين إخوتي) يوسف (100)

    - فإذا دلّ الضمير على الاثنين أو الجمع فقد يحتاج إلى العطف وقد لا يحتاج, فإذا احتيج العطف وجب أيضًا تكرار "بين" نحو:
    (فافرق بيننا وبين القوم الفاسقين) المائدة (25)
    (وحيل بينهم وبين مايشتهون) سبأ (54).
    وقد لا يحتاج إلى العطف نحو: (الله يجمع بيننا وإليه المصير) الشورى (15)
    (ألم ترى أن الله يزجي سحابًا ثم يؤلف بينه) النور (43) , (ولكن الله ألف بينهم) الأنفال (63).
    خلاصة: يعطف على "بين" بالواو دون تكرار إذا أضيف إلى الاسم الظاهر, ويعطف بتكرار الظرف إذا أضيف إلى الضمير.

    ..


    (قد يخرج "بين" من الظرفية ويعرب حسب موقعه من الإعراب, كأن يسبق بحرف جر كما في قوله تعالى: "يخرج من بين الصلب والترائب" الطارق (7), فهو هنا اسم مجرور بحرف الجر, أو يقع فاعلاً كما في قوله تعالى: "لقد تقطع بينُكم" الأنعام (94) في قراءة من رفع,أي: وصلكم, أو يأتي مضافًا إليه كما في قوله تعالى: "شهادة بينـِكم إذا حضر أحدكم الموت" المائدة (106)).

    ..

    قلَّما:
    - لفظ مركب من الفعل "قلّ" المكفوف عن العمل, و"ما" الكافة.
    - يستعمل لمعنيين: 1- إثبات الشيء القليل: (قلّما رددتُ عليه): أي: رددت عليه قليلاً, أو يقل ردي عليه.
    2- النفي الصرف, ففي المثال السابق يمكن أن يكون المعنى أيضًا: ما رددتُ عليه؛ لأن القليل قد يراد به العدم, وحُكي عن العرب: "مررتُ ببلاد قلّما تنبتُ إلا البصل والكراث" أي : ما تنبت شيئًا إلا هذين.


     حيثُ:
    - من الظروف المبنية: ظرف مكان مبني على الضم في محل نصب على الظرفية في الغالب.
    - يلزم الإضافة إلى الجملة الفعلية والاسمية (والغالب الفعلية) نحو: جلستُ حيثُ جلستَ. "حيثُ": ظرف مكان مبني على الضم في محل نصب على الظرفية.

    ..


    (قد يقع مجرورًا كما في قوله تعالى: (ومن حيثُ خرجتَ فول وجهك شطر المسجد الحرام) البقرة(149), فـ"حيث" في الآية: اسم مبني على السكون في محل جر بحرف الجر.
    وقد تتصل به "ما" الزائدة: (حيث + ما = حيثما) ويصبح حينئذٍ اسم شرط يجزم فعلين نحو: حيثما تجلسْ أجلسْ.)
    ..

    لو قلت لك :كيف حالك ؟

    يجوز لك أن تقول : كخير

    و التقدير : (كصاحب خير) .


    من كتاب (مغني اللبيب) لابن هشام


    عدل سابقا من قبل أحمد في الأحد أكتوبر 01, 2017 10:27 pm عدل 5 مرات
    avatar
    أحمد
    إدارة ثمار الأوراق
    إدارة ثمار الأوراق

    عدد الرسائل : 16864
    الموقع : القاهرة
    نقاط : 39037
    تاريخ التسجيل : 17/09/2008

    رد: فوائد نحوية (قديم)

    مُساهمة من طرف أحمد في السبت مايو 12, 2012 11:32 pm

    يجب حذف نون المثنى و جمع المذكر السالم عند الإضافة
    مثال :
    طالبان + الفصل = طالبا الفصل
    فلاحون + القرية = فلاحو القرية


    ...


    إذا أُتِيَ بعدَ اسمِ (إنَّ) أو (أنَّ) أو (لكنَّ) وخبرِها بعاطفٍ جازَ في الاسمِ الذي بعدَه وجهانِ:
    أَحَدُهما: النصبُ عَطفاً على اسمِ (إنَّ أو (أنَّ) أو (لكنَّ) والثاني: الرفع, وأمَّا (ليتَ ولَعَلَّ وكأنَّ) فلا يَجُوزُ معَها إلاَّ النصبُ، سواءٌ تَقَدَّمَ المعطوفُ أو تَأَخَّرَ، علل الأشموني ذلك فقال: لا يجُوزُ في المعطوفِِ معَ هذه الثلاثِِ إلا النصَبُ: تَقَدَّمَ المعطوفُ أو تأخََّرَ لزوالِِ معنى الابتداءِِ معَها..



    الشيخ العثيمين رحمه الله تعالى في شرح الألفية :

    ووجه عدم جواز رفع المعطوف على اسم هذه الثلاث وخبرها: أنه يختلف المعنى اختلافاً عظيماً، فمثلاً: ليت زيداً قائمٌ وعمرٌو، فعندما رفعنا (عمرو) جعلناه مبتدأ، وحينئذ لم يبق فيه معنى التمني، أي: تمني أنه قائم؛ لأنك إذا جعلته مبتدأ قطعته عما سبق، فلا يدخله التمني. كذلك نقول في لعل: لعل زيداً قائمٌ وعمرٌو، بالرفع: إنه لا يصح؛ لأنك لو فعلت هكذا لم يتبين لنا أنه داخل في الرجاء الذي تعلق بزيد. وكذلك: كأن زيداً أسدٌ وعمرٌو، لا يستقيم؛ لأننا لا ندري هل المراد: كأن زيداً أسد وعمرو قطٌّ، أم وعمرو أسد. إذاً: يجب أن نقول: ليت زيداً قائمٌ وعمراً، وكأن زيداً أسدٌ وعمراً، ولعل زيداً ناجح وعمراً، بنصب (عمرو) لا برفعها. (...)


    http://audio.islamweb.net/audio/inde...audioid=177201


    _________________


    قناتي على موقع يوتيوب :
    https://www.youtube.com/channel/UCm8N-tHwIFM7hPnwtLrBMpg
    مدونتي:
    https://arabicfraed.blogspot.com.eg/
    avatar
    أحمد
    إدارة ثمار الأوراق
    إدارة ثمار الأوراق

    عدد الرسائل : 16864
    الموقع : القاهرة
    نقاط : 39037
    تاريخ التسجيل : 17/09/2008

    رد: فوائد نحوية (قديم)

    مُساهمة من طرف أحمد في الأحد مايو 13, 2012 3:28 pm

    الجملة التي لا محل لها من الإعراب هي التي لا يصح وجود مفردٍ مكانها

    ...
    الجملة التي لها محل من الإعراب هي الجملة التي يصح ٱن يكون مكانها مفرد، كالجملة الحالية-مثلا-كقولك: '' جاء زيد يبتسمُ '' فالجملة الفعلية هنا يصح ٱن نقول في مكانها: ''مبتسمًا''، الذي هو مفرد

    ...

    الشيخ أبو مالك العوضي - حفظه الله - :
    ( تفصيل ما له محل من الإعراب وما ليس له محل من الإعراب:
    جميع الكلمات لا تخرج عن أن تكون اسما أو فعلا أو حرفا:
    أما الحروف فلا محل لها من الإعراب مطلقا.
    وأما الأسماء فلها محل من الإعراب مطلقا.
    وأما الأفعال ففيها تفصيل:
    فالمضارع له محل من الإعراب، والأمر لا محل له من الإعراب.
    وأما الماضي فالأصل فيه أن لا محل له من الإعراب إلا أن يقع في جملة شرطية فيكون في محل جزم.)
    والله أعلم."


    _________________


    قناتي على موقع يوتيوب :
    https://www.youtube.com/channel/UCm8N-tHwIFM7hPnwtLrBMpg
    مدونتي:
    https://arabicfraed.blogspot.com.eg/
    avatar
    أحمد
    إدارة ثمار الأوراق
    إدارة ثمار الأوراق

    عدد الرسائل : 16864
    الموقع : القاهرة
    نقاط : 39037
    تاريخ التسجيل : 17/09/2008

    رد: فوائد نحوية (قديم)

    مُساهمة من طرف أحمد في الأربعاء مايو 16, 2012 3:56 am

    إذا فسرت الفعل المسند إلى ضمير المتكلم المحكيَّ بالقول بـ(أي) جئت بضمير المتكلم على جهته، وإن فسرته بـعد (إذا) أبدلت من ضمير المتكلم ضمير المخاطب.
    مثال ذلك: تقول: صُحْتُ الجلد أي شققتُه، وتقول: صُحْتُ الجلدَ إذا شققتَه.


    إذا أردت باستفهامك التعيين استعملت الهمزة وأم فتقول: أزيد جاء أم عمرو؟ ويكون الجواب بتعيين الجائي فيقال مثلا: عمرو.
    أما إذا استعملت (هل) فأنت تستفهم عن صحة النسبة، فلا تعطف في حيزها بـ(أم) بل تعطف بـ(أو)، تقول: هل جاء زيد أو عمرو؟ كأنك تقول: هل جاء أحدهما؟ ويكون الجواب بنعم أو لا.
    أما ما شاع من نحو: هل تحب التفاح أم البرتقال؟ فمخالف لأوضاع الحروف، وإن خُرِّجَ على أن هل استعملت بمعنى الهمزة!



    د. تامر أنيس


    _________________


    قناتي على موقع يوتيوب :
    https://www.youtube.com/channel/UCm8N-tHwIFM7hPnwtLrBMpg
    مدونتي:
    https://arabicfraed.blogspot.com.eg/
    avatar
    أحمد
    إدارة ثمار الأوراق
    إدارة ثمار الأوراق

    عدد الرسائل : 16864
    الموقع : القاهرة
    نقاط : 39037
    تاريخ التسجيل : 17/09/2008

    رد: فوائد نحوية (قديم)

    مُساهمة من طرف أحمد في الأربعاء مايو 23, 2012 9:19 pm

    و مهفهفٍ كالغصن قلتُ له انتسب ... فأجاب : ماقَتْلُ المحبِّ حرامُ
    فما نسبه؟

    الجواب : تميمي ؛ لأنَّ (ما) في قوله : ماقتلُ المحب حرامُ ، تميمية لاتنصب الخبر .


    _________________


    قناتي على موقع يوتيوب :
    https://www.youtube.com/channel/UCm8N-tHwIFM7hPnwtLrBMpg
    مدونتي:
    https://arabicfraed.blogspot.com.eg/
    avatar
    أحمد
    إدارة ثمار الأوراق
    إدارة ثمار الأوراق

    عدد الرسائل : 16864
    الموقع : القاهرة
    نقاط : 39037
    تاريخ التسجيل : 17/09/2008

    رد: فوائد نحوية (قديم)

    مُساهمة من طرف أحمد في الأربعاء مايو 23, 2012 9:38 pm

    (من): تأتي على أربعة معان :
    الأول ابتداء الغاية في المكان نحو :سـرت من البصرة .
    الثاني التبعيض نحو :شربت من النهر .
    الثالث تبيين الجنس كقوله تعالى {فاجتنبوا الرجس من الأوثان }.
    الرابع زائدة كقوله سبحانه {ما جاءنا من بشير }.


    _________________


    قناتي على موقع يوتيوب :
    https://www.youtube.com/channel/UCm8N-tHwIFM7hPnwtLrBMpg
    مدونتي:
    https://arabicfraed.blogspot.com.eg/
    avatar
    أحمد
    إدارة ثمار الأوراق
    إدارة ثمار الأوراق

    عدد الرسائل : 16864
    الموقع : القاهرة
    نقاط : 39037
    تاريخ التسجيل : 17/09/2008

    رد: فوائد نحوية (قديم)

    مُساهمة من طرف أحمد في السبت مايو 26, 2012 8:32 pm

    إليكم بعض الثوابت النحوية :
    • كلمات تعرب مفعولا مطلقا ( حقا - جدا - تحديدا- حتما - أيضا - حمدا -خاصة- خصوصا – شكرا - صبرا- يقينا ـ سعديك - حجا مبرورا - حبا وكرامة - سبحان ـ عموما ـ خصوصا ـ مثلا ـ أيضا ـ لبيك ـ صفحا ) .
    • كلمات تعرب حالا غالبًا (جميعا – أجمعين – معا – قاطبة – كافة – بندا بنـدا – طوعا ـ غالبا سويا – وحدةً ـ أولا ـ ثانيا ـ ماديا ـ أدبيا ـ عامة ـ عمدا ـ خطأ ـ سهوا.)
    • ألفاظ تعرب ظرفا: ( أبدا ـ قط ـ فقط ـ أمس ـ قديما ـ حديثا ـ عند ـ وسط ـ لدى ـ لدن ـ هنا ـ ثم ـ حيث
    • نكرة + نكرة قد تعرف بـ (ال) تعرب الثانية مضاف إليه.(رجل شرطة)
    ... • نكرة + نكرة لا تعرف بـ (ال) تعرب نعتا. (طالب ناجح)
    • المعرفة بـ (ال) بعد النكرة تعرب مضاف إليه. (فصل الربيع)المعرفة بعد المعرفة تعرب الثانية نعتا. (الرجل الناجح(
    • الاسم الجامد بعد(أيها-أيتها) يعرب بدلا مرفوعا. (أيها الرجل)
    • الاسم المشتق بعد(أيها-أيتها) يعرب نعتا مرفوعا. (أيها الطالب(
    • المعرف بـ (ال) بعد اسم الإشارة يعرب بدلا. (هذا العمل(
    • النكرة بعد الإشارة تعرب خبرا. (هذا رجل(
    • اسم الإشارة والاسم الموصول بعد المعرف بـ (ال) يعرب نعتا (الطالب الذى- الطالب هذا(
    • اسم نكرة منونا منصوبا يعرب تمييزا إذا جاء بعد: ( نعم – بئس – ازداد – امتلأ- كم – لا سيما – أفعل التفضيل ( كلمة علي وزن أفعل ) – ما أفعله – كفى(
    • فعل + نون الوقاية + ياء المتكلم + فاعل (أسعدني أحمد) أحمد فاعل
    • الأسماء الخمسة (أب – أخ – حم – فو – ذو ) ترفع بالواو ، وتنصب بالألف
    وتجر بالياء. الأفعال الخمسة: كل مضارع اتصل به ألف الاثنين – واو الجماعة – ياء المخاطبة (يفهمان – تفهمان – يفهمون – تفهمون – تفهمين(
    • الضمير بعد الاسم مضاف إليه )مساعدتك (
    • الضمير بعد الفعل مفعول به )ساعدتك) أو فاعل ( كتبت(
    • )كلا – كلتا ) بدون ضمير تعرب حسب موقعها بعلامات إعراب مقدرة . (فاز كلا الفريقين (
    • (كلا – كلتا) + ضمير مع جواز حذفها تعربان توكيدا معنويا (فاز الفريقان كلاهما). وتعربان إعراب المثني .
    • (كل + اسم ظاهر) تعرب حسب موقعها ( كل الطلاب ناجحون) مبتدأ .
    • (كل + مصدر ما قبلها) تعرب نائبا عن المفعول المطلق (ساعدتك كل المساعدة)
    • ( كل + ما يدل على زمن) تعرب نائب عن الظرف منصوب( انتظرتك كل الوقت)


    _________________


    قناتي على موقع يوتيوب :
    https://www.youtube.com/channel/UCm8N-tHwIFM7hPnwtLrBMpg
    مدونتي:
    https://arabicfraed.blogspot.com.eg/
    avatar
    أحمد
    إدارة ثمار الأوراق
    إدارة ثمار الأوراق

    عدد الرسائل : 16864
    الموقع : القاهرة
    نقاط : 39037
    تاريخ التسجيل : 17/09/2008

    رد: فوائد نحوية (قديم)

    مُساهمة من طرف أحمد في السبت يونيو 23, 2012 3:09 pm

    قال تعالى : إِنَّمَا ٱلتَّوۡبَةُ عَلَى ٱللَّهِ لِلَّذِينَ يَعۡمَلُونَ ٱلسُّوٓءَ بِجَهَٰلَة ثُمَّ يَتُوبُونَ مِن قَرِيب فَأُوْلَٰٓئِكَ يَتُوبُ ٱللَّهُ عَلَيۡهِمۡۗ وَكَانَ ٱللَّهُ عَلِيمًا حَكِيما [النِّساء]

    قال الإمام الآلوسي: "وفي العطف بـ "ثُمَّ" إيذان بسعة عفوه --. اهـ
    روح المعاني 4/239 ط دار إحياء التراث العربي.


    _________________


    قناتي على موقع يوتيوب :
    https://www.youtube.com/channel/UCm8N-tHwIFM7hPnwtLrBMpg
    مدونتي:
    https://arabicfraed.blogspot.com.eg/
    avatar
    أحمد
    إدارة ثمار الأوراق
    إدارة ثمار الأوراق

    عدد الرسائل : 16864
    الموقع : القاهرة
    نقاط : 39037
    تاريخ التسجيل : 17/09/2008

    رد: فوائد نحوية (قديم)

    مُساهمة من طرف أحمد في الأربعاء ديسمبر 05, 2012 12:32 am

    قال الصبان: قال الفارضي: إذا اجتمعت المفاعيل قدم المفعول المطلق، ثم المفعول به الذي تعدى إليه الفاعل بنفسه، ثم الذي تعدى إليه بواسطة الحرف، ثم المفعول فيه الزماني، ثم المكاني، ثم المفعول له، ثم المفعول معه. نحو: ضربت ضربا محمدا بسوط نهارا هنا تأديبا وطلوع الشمس. والظاهر أن هذا الترتيب أولى لا واجب، ومن الخير أن يراعى تقديم الأهم والمقصود مهما كان.
    من "أوضح المسالك إلى ألفية ابن مالك"


    _________________


    قناتي على موقع يوتيوب :
    https://www.youtube.com/channel/UCm8N-tHwIFM7hPnwtLrBMpg
    مدونتي:
    https://arabicfraed.blogspot.com.eg/
    avatar
    أحمد
    إدارة ثمار الأوراق
    إدارة ثمار الأوراق

    عدد الرسائل : 16864
    الموقع : القاهرة
    نقاط : 39037
    تاريخ التسجيل : 17/09/2008

    رد: فوائد نحوية (قديم)

    مُساهمة من طرف أحمد في الأربعاء ديسمبر 12, 2012 9:55 am

    ثلاثـون فـائدة نـحـوية

    الفائدة الأولى : إذا نــوِّن المنقوص حذفت ياؤه رفعاً وجراً . تقول ( هذا قاضٍ ) و( مررت بقاضٍ )

    الفائدة الثانية : ضمير الغائب يستتر جوازاً ، وأما ضمير المتكلم والمخاطب يستتر وجوباً .

    الفائدة الثالثة : أفعال الشروع هي كل فعل بمعنى بدأ أو شرع ، وهي أفعال ناسخة خبرها جملة فعلية فعلها مضارع مثل ( بدأ زيد يأكلُ الطعام ) .

    الفائدة الرابعة : كل اسم محلى بـ ( الـ ) وقع بعد اسم إشارة فهو بدل مثل قوله تعالى ( ذلك الكتاب ) .

    الفائدة الخامسة : كل ما يقع بعد الظرف فهو مضاف إليه سواء أكان مفرداً أم جملة . مثل ( ذهبتُ نحو دارِ الهجرة ) .

    الفائدة السادسة : اللام في خبر إن تسمى المزحلقة لأنها زُحلقت من الاسم إلى الخبر كراهة اجتماع مؤكدين . مثل ( إن زيداً لقائمٌ ) .

    الفائدة السابعة : إذا وقع الاسم الجامد بعد ( أيّهـا ) فهو بدل ، وإن كان مشتقاً فهو صفة . والجامد هو الذي لم يؤخذ من شيء آخر مثل ( الرجل ) تقول : أيّها الرجل ، وأما المشتق فهو الذي أُخذ من فعل آخر مثل ( القائم ) أخذ من قام – يقوم
    تقول ( أيّها القائم ) .

    الفائدة الثامنة : إذا جاءت أن وبعدها الفعل المضارع فإنها تسمى مصدراً مأوّلاً وتعرب على حسب موقعها من الجملة فإن كانت في محل المبتدأ تعرب به مثل
    ( أن تأكل خيرٌ لك ) ، وإن وقعت في محل المفعول به تعرب به نحو ( لم يستطع محمد أن يأكل التفاحة )

    الفائدة التاسعة : الأفعال التي تنصب مفعولين أصلهما المبتدأ والخبر هي :
    ظـنَّ – خال – حسِب – زعم – جعل – عدَّ – حَجا ( ظنَّ ) – هبَّ – صيَّر- ردَّ
    ترك – تخـذ – اتـخذّ – رأى ( القلبية) – علم – وجد – ألفى – درى .

    الفائدة العاشرة : لا النافية للجنس تعمل عمل ( إنّ ) تقول ( لا رجلَ قائمٌ ) .

    الفائدة الحادية عشرة : سُمّيت الأفعال الناسخة بذلك لأنها تنسخ حكم المبتدأ والخبر وهي ( كان ، صار ، أصبح ، أمسى ، ليس ، مازال ، ما فتئ ، مابرح ، ماانفك ، مادام ، أضحى )
    الفائدة الثانية عشرة : لكنّ ( بالتشديد ) تعمل عمل إنّ ، أما لكن ( بالتخفيف ) فهي حرف استدراك لا عمل لها تقول : محمد عالمٌ لكنْ أخوه جاهل .

    الفائدة الثالثة عشرة : ( قلّما ، طالما ، كثرما ، شدّما ) أفعال ماضية مكفوفة عن العمل ، وإنّ وأخواتها إذا اتصلت بها ( ما ) كفتها عن العمل .

    الفائدة الرابعة عشرة : صيغة منتهى الجموع هي كل جمع تكسير بعد ألف تكسيره حرفان مثل ( مساجد ) أو ثلاثة أحرف أوسطها حرف ساكن مثل ( عصافير ) .

    الفائدة الخامسة عشرة : تعلق الجار والمجرور بالفعل أو ما فيه معنى الفعل ، كقولك ( وكان أبو بكر أول رجل من قريش إسلاماً ) فـ ( من قريش ) متعلقة بالفعل كان ، والتقدير ( رجل كائن من قريش ) ، وإلا فبصفة من الاسم النكرة ، أو حال من المعرفة .

    الفائدة السادسة عشرة : ( خلا – عدا – حاشا ) أفعال ماضية تفيد الاستثناء .
    إن سُبقت بـ ( ما ) فيكون ما بعدها منصوباً يعرب مفعولاً به . مثل ( حضر الناسُ ما عدا الشيخَ ) ، وإن لم تسبق بـ( ما ) فيجوز أن تكون أفعالاً ، أو حروف جر . مثل ( حضر الناس عدا الشيخِ ) .

    الفائدة السابعة عشرة : قد يكون الظرف جار ومجرور اسم فعل كقولنا ( عليك نفسك ) أو ( دونك الكتاب ) فيعمل عمل الفعل ؛ يتحول من جار ومجرور إلى اسم فعل يرفع وينصب ، والفاعل ضمير مستتر تقديره ( أنت ) .

    الفائدة الثامنة عشرة : ( أمّـا ) حرف شرط وتفصيل ، وتسد مسد فعل الشرط إذا وقع بعدها اسم مرفوع كان مبتدأً ، وجملة جواب الشرط المقترنة بالفاء تسد مسد الخبر كقوله تعالى ( فأما اليتيم فلا تقهر )

    الفائدة التاسعة عشرة : ( إذا ، لو ، لولا ، كلّما ، لوما ، لمّا ) أدوات شرط غير جازمة أي يكون لها فعل شرط وجواب شرط ولكنهما غير مجزومين .
    مثل ( لو تأتونَ نكرمُكم ) .

    الفائدة العشرون : أقسام المنادى خمسة :
    1) مفرد علم : مثل يا محمدُ . 2 ) نكرة مقصودة : مثل يا رجلُ خذ بيدي.
    وهذان القسمان يُبنيان على يرفعان به في محل نصب .
    3 ) منادى مضاف : مثل يا عبدَ الله .
    4 ) منادى شبيه بالمضاف : مثل يا طالعاً جبلاً .
    5 ) نكرة غير مقصودة : مثل يا رجلاً خذ بيدي .
    وهذه الأقسام الثلاثة معربة وتكون منصوبة .

    الفائدة الحادية والعشرون : ( ما ) الاستفهامية إذا اتصلت بحرف جر حذفت ألفها
    مثل : ( عمَّ ) و ( بمَ ) و ( ممَّ ) و ( لـمَ ) .

    الفائدة الثانية والعشرون : الفاء السببية : هي الفاء المسبوقة بنفي أو طلب ، ويكون الفعل المضارع بعدها منصوبا بأن المضمرة وجوباً .
    مثل قوله تعالى ( .. ألم تكن أرضُ الله واسعةً فتُهاجروا فيها ) .

    الفائدة الثالثة والعشرون : إذا وقع الاسم منصوباً بعد اسم التفضيل فهو تمييز .
    مثل : أنا اليوم أشـدّ افتقـاراً .

    الفائدة الرابعة والعشرون : الأفعال التي تنصب مفعولين ليس أصلهما المبتدأ والخبر هي : ( أعطى – سأل – منح – منع – كسى – ألبس ) .
    والأفعال التي تنصب ثلاثة مفاعيل هي : ( أرى – أعلم – أنبأ – نبّأ – حدّث - خبّر)

    الفائدة الخامسة والعشرون : إذا وقعت الباء في خبر ليس كانت حرف جر زائد .
    مثل : ليس الجمالُ بمئزرٍ ، ( مئزر ) خبر ليس مجرور لفظاً منصوب محلاً .

    الفائدة السادسة والعشرون : إذا كانت الأفعال الناسخة بمعناها الأصلي فهي تامة وتكتفي بالمرفوع كما في قوله تعالى ( وإن كان ذو عسرةٍ فنظِرة إلى ميسرة ) .
    فكان هنا بمعنى وُجد . وكذلك أصبح زيدٌ أي دخل في الصباح .

    الفائدة السابعة والعشرون : ( كم ) الاستفهامية والخبرية إذا كان ما بعدها يحتاج إليها سلّط عليها ، وإلا فهي مبتدأ .
    أمثلة : كم كتاباً عندك . فـ ( كم ) هنا مبتدأ . كم كتاباً اشتريت ؟ ( كم ) مفعول به.
    كم يوماً صمت ؟ ( كم ) ظرف زمان . كم بلدة زرت ؟ ( كم ) ظرف مكان .
    كم أكلةً أكلت ؟ ( كم ) نائب مفعول مطلق .
    مثال لـ ( كم ) في محل رفع مبتدأ كقوله تعالى ( كم من فئة قليلة غلبت فئة كثيرة )
    فـ ( كم ) هنا خبرية وقعت مبتدأ و ( غلبت ) خبرها .

    الفائدة الثامنة والعشرون : يُصاغ اسم الفاعل والمفعول من الثلاثي على وزن فاعل ومفعول مثل ( كاتب ومكتوب ) ، ومن غير الثلاثي على وزن مضارعه بعد إبدال حرف المضارعة ميماً مضمومة وكسر ما قبل الآخر في اسم الفاعل وفتحه في اسم المفعول .
    مثــال : أكــرَمَ ... يـُـكـرِمُ .... مــكْـرٍم ( بكسر الراء ) اسم فاعل .
    أكــرَمَ ... يـُـكرِمُ .... مــكْـرَم ( بفتح الراء ) اسم مفعول .

    الفائدة التاسعة والعشرون : المصدر يعمل عمل الفعل وهكذا كل المشتقات كاسم الفاعل مثل ( الظالم أهلُها ) ، واسم المفعول مثل ( المؤلفة قلوبهم )
    والصفة المشبّهة مثل ( محمد حسنٌ وجهُه ) .

    الفائدة الثلاثون : في الاسم المنقوص تبين علامة النصب فقط ، ونقدّر علامة الرفع والجر مثل ( جاء القاضي ) و ( مررتُ بالقاضي ) و ( رأيتُ القاضيَ ) .


    وكتبه / عامر بن عيسى اللهو


    http://www.saaid.net/Doat/allahuo/19.htm


    _________________


    قناتي على موقع يوتيوب :
    https://www.youtube.com/channel/UCm8N-tHwIFM7hPnwtLrBMpg
    مدونتي:
    https://arabicfraed.blogspot.com.eg/
    avatar
    أحمد
    إدارة ثمار الأوراق
    إدارة ثمار الأوراق

    عدد الرسائل : 16864
    الموقع : القاهرة
    نقاط : 39037
    تاريخ التسجيل : 17/09/2008

    رد: فوائد نحوية (قديم)

    مُساهمة من طرف أحمد في السبت ديسمبر 22, 2012 3:50 am

    قواعد إعرابية هامة


    1 - الجملة الاسمية هي التي تتكون من مبتدأ + خبر ، والخبر هو المتمم لمعنى الجملة ، فإذا وجدنا مبتدأ نسأل عن خبره بعبارة " المبتدأ ماله " ؟
    إجابة السؤال هي الخبر .
    * مثل : " المجاعات التي تحدث في إفريقيا بسبب النقص الحاد لمياه الأمطار مأساة إنسانية قاسية .

    2 - الجملة الفعلية هي التي تتكون من " فعل + فاعل + مفعول به إذا كان الفعل متعدياً " ، و نسأل عن الفاعل بـ [من] الذي قام بعمل الفعل أو اتصف به
    * مثل : شاهد محمد المباراة .
    و إذا كان الفعل متعدياً [أي يحتاج إلى مفعول به او أكثر ؛ ليتمم المعنى]
    فنسأل عن المفعول به بـ " إيه ، أو ماذا " أو من الذي وقع عليه فعل الفاعل .

    3 - تذكر أن المفعول لأجله اسم نكرة منصوب وقع في جملة فعلية ، و كان سبباً و تعليلاً لتلك الجملة الفعلية ..
    و نسأل عنه بـ لماذا ، أو ليه فعلنا الفعل ؟
    * مثل : يذاكر الطالب رغبةً في التفوق - أصلي طمعاً في رضا خالقي .

    4 - تذكر أن : المفعول المطلق اسم منصوب مأخوذ من نفس حروف الفعل الذي أتى قبله .
    * مثل : اجتهد في المذاكرة اجتهاداً كبيراً .

    هام جداً : كلمات إعرابها دائماً مفعول مطلق لفعل محذوف :

    [سبحان وخصوصاً وعموماً ومثلاً وأيضاً وفضلاً ومعاذَ ومهلاً وحقاً وشكراً وعفواً بمعنى صفحاً وخلافاً ووفاقاً ومكابرة وعناداً وبعداً ] .

    5 - تذكر أن الحال اسم نكرة منصوب وقع في نهاية جملة فعلية غالباً ؛ ليبين شكل [ هيئة] الفاعل أو المفعول به ، و نسأل عنه بعبارة : كيف الحال ؟
    * مثل : عاد القائد منتصراً . - استمعت إلى نصائح أبي مصغياً .

    هام جداً : كلمات إعرابها دائماً حال :
    [ أولاً وثانياً وثالثاً إلخ ، مادياً وأدبياً وسياسياً، وما شابه هذه الكلمات. و جميعاً ، وعوضاً، وبدلاً، وخاصة، وعامة و قاطبة، وعمداً وخطأً، وسهواً، وسوياً، و معاً ، وكلمة وحد المضافة إلى الضمير تعرب حالاً نحو: ذاكر وحدك. حضروا جميعاً].

    6 - هام جداً : خطأ يقع فيه أغلب الطلاب و هو أن يعتقدوا أن الاسم النكرة المنصوب الواقع بعد كان أو إحدى أخواتها إعرابه : حال .
    و الصواب أنه : خبر منصوب لتلك الأفعال ، و ليس حالاً .
    * مثل : كان كريم كسولاً ، ثم أصبح مجتهداً ، ثم صار متفوقاً .

    7 - الاسم النكرة المنصوب الواقع بعد اسم التفضيل [أفعل] إعرابه : تمييز منصوب .
    * مثل : محمد أكثر الطلاب تفوقاً ، و أكثرهم نشاطاً .

    8 - من أشكال المضاف إليه :
    (أ) اسم نكرة مباشرة اسم معرفة = مضاف إليه مجرور .
    * مثل : مدرسة الفاروق بوابة التفوق - علم مصر سيظل عالياً .
    (ب) أي اسم يأتي بعد " كل - غير - سوى - أي - كلا - كلتا - جميع - بعض - الظرف "
    إعراب هذا الاسم : مضاف إليه مجرور .
    * مثل : كل عامل - غير طالب - أمام المدرسة - الجنة تحت أقدام الأمهات .
    (جـ) أي ضمير يتصل بالاسم إعراب هذا الضمير : مضاف إليه في محل جر
    * مثل : كتابــــي - بلدنا - أبوك - قلمـــــه - مدرستــنا .

    9 - اسم نكرة مباشرة اسم نكرة = نعت بشرط الوصف .
    * مثل : طالب مجتهد - عمل إنساني - آثار خالدة - تفوق رائع .
    هام جداً : إذا كانت النكرة الثانية لاتصف ، فإعرابها : مضاف إليه مجرور0
    * مثل : كرة قدم - رصيف شارع - كعب حذاء - باب فصل .

    10 - اسم معرفة مباشرة اسم معرفة = نعت بشرط الوصف .
    * مثل : الدول العربية - منتخبنا الوطني - الحياة التي نعيشها سريعة .

    11 - تذكر أن : الاسم المشتق الواقع بعد ( أيها - أيتها ) يعرب : نعت مرفوع .
    * مثل : أيها الطلابُ - أيتها الطالبةُ .

    12 - تذكر أن : كلمة (ابن) إذا وقعت بين(علمين) يحذف ألفها وتعرب (نعت) .
    * مثل : عمر بن الخطاب ثاني الخلفاء الراشدين .

    13 - إذا اتصل ضمير بإن أو إحدى أخواتها ، فإعراب الضمير : اسم إن في محل نصب
    * مثل : إنــك مجتهد - لعلــها الفائزة - ليتــكم متفوقون .
    وغالباً الاسم الواقع بعد الضمير إعرابه : خبر مرفوع (اسم مكمل للمعنى)

    14 - الضمائر الآتية " الكاف - الياء - الهاء " إذا اتصلت بآخر الفعل
    فإعرابها : مفعول به في محل نصب .
    * مثل : أسعدنــي محمدٌ بتفوقه - القاهرة بناها الفاطميون ، و حدثــها محمد علي .
    وغالباً ما بعد الضمير : فاعل مرفوع

    15 - ضمير مباشرة اسم
    مبتدأ خبر

    مثل : هي نشيطة

    هم مجتهدون

    16 - اسم إشارة مباشرة اسم نكرة

    مبتدأ خبر
    مثل : هذا كتاب قيم
    تلك قصة رائعة

    17 - أشكال البدل المطابق :
    أ - اسم إشارة مباشرة اسم معرف بـ [أل] = بدل مطابق
    * أمثلة : هذا الطالب - هذه الفتاة - تلك الحياة - ذلك الكتاب .

    ب - اسم معرف بـ [أل] مباشرة اسم إنسان - بلد = بدل مطابق
    * أمثلة : الرئيس السابق مبارك - العالم زويل - اللص عتريس - الشقيقة لبنان .

    جـ - اسم معرف بالإضافة مباشرة اسم إنسان - بلد = بدل مطابق
    * أمثلة : رئيس الجمهورية السابق مبارك - صديقي محمد - أمير الشعراء شوقي - بلد الحضارة مصر.

    18 - إذا دخلت (ما) على إن وأخواتها فإنها تبطل عملها وبذلك يكون الاسم الواقع بعدها يعرب مبتدأ مع ملاحظة أن (ما) عندما تلتحق بـ (ليت) يجوز فيها الإعمال والإهمال
    * مثل : إنما المؤمنون أخوة - ليتما الشبابَ [الشبابُ] يعود يوماً

    19 - (مع) تعرب ظرف زمان أو مكان وما بعدها مضافاً إليه إلا إذا نونت بالنصب فتعرب حالاً

    * مثل : استيقظت مع شروق الشمس/ تجولت مع الزملاء/ حضر الطلاب معاً .

    20 - الكلمات (دائماً - أبدا - قط أو فقط - أمس - قديماً - حديثاً - عوض - ريثما - عند) تعرب ظروف للزمان ، و (دون - حيث - ثم - لدى - وسط) تعرب ظروف مكان .

    21 - الكلمات الآتية(هنا - هناك) تعرب خبراً مقدماً .
    * مثل : هنا القاهرة هناك الأقصر .

    22 - الكلمات (جيداً - سريعاً - حثيثاً - كثيراً - طويلاً - جداً ) تعرب :
    نائباً عن المفعول المطلق
    * مثل : سعى الطلاب إلى الامتحان حثيثاً. احترم المخلصين كثيراً .

    23 - الاسم الذي يقع بعد لولا يعرب دائماً مبتدأ وخبره يكون محذوفاً وجوباً
    * مثل : لولا اللهُ ما اهتدينا .

    24 - الاسم الواقع بعد (بخاصة) يعرب مبتدأ مؤخراً وبخاصة جار ومجرور في محل رفع خبر مقدم .
    * مثل : أحترم الطلاب وبخاصة المتفوقون

    25 - الاسم الواقع بعد (خصوصا - خاصة) يعرب مفعول به لفعل محذوف تقديره أخص وكلمة "خصوصاً" نفسها تعرب مفعولاً مطلقاً لفعل محذوف .

    * مثل : أشاهد برامج التلفزيون وخصوصاً مباريات كرة القدم

    26- كلمة (مذ - منذ) إذا جاء بعدها فعل تعرب ظرف زمان دائماً .
    * مثل : حضرت منذ بدأ المدرس الشرح .


    http://www.khayma.com/medhatfoda/nho.htm


    _________________


    قناتي على موقع يوتيوب :
    https://www.youtube.com/channel/UCm8N-tHwIFM7hPnwtLrBMpg
    مدونتي:
    https://arabicfraed.blogspot.com.eg/
    avatar
    أحمد
    إدارة ثمار الأوراق
    إدارة ثمار الأوراق

    عدد الرسائل : 16864
    الموقع : القاهرة
    نقاط : 39037
    تاريخ التسجيل : 17/09/2008

    رد: فوائد نحوية (قديم)

    مُساهمة من طرف أحمد في السبت ديسمبر 22, 2012 3:52 am

    قواعد هامة جداً
    تذكر أن :

    1 - الاسم الواقع بعد لولا يعرب دائماً مبتدأ وخبره يكون محذوفاً وجوباً .
    مثل : لولا اللهُ ما اهتدينا .
    2 - الاسم الواقع بعد (بخاصة) يعرب مبتدأ مؤخراً وبخاصة جار ومجرور في محل رفع خبر مقدم .
    مثل : أحترم الطلاب وبخاصة المتفوقون .
    3 - الاسم الواقع بعد (خصوصا - خاصة) يعرب مفعولاً به لفعل محذوف تقديره أخص أو أعني وكلمة " خصوصاً " نفسها تعرب مفعولاً مطلقاً لفعل محذوف .
    مثل : أشاهد برامج التلفزيون وخصوصاً مبارياتِ كرة القدم .
    4 - (خصوصا - بخاصة) إذا لم يقع بعدهما اسم يعربان حالاً ،
    مثل : أحب مباريات كرة القدم بخاصة .
    5 - اسم لا النافية للجنس يكون مبنياً في محل نصب إذا كان مفرداً ، ويكون منصوباً إذا كان مضافاً أو شبيه بالمضاف .
    &أمثلة لتوضيح الفرق بين أنواع اسم لا
    مثال اسم لا المضاف : " لا طالبَ علم كسول. (بعده مضاف إليه و يكون اسماً نكرة فقط)
    مثال اسم لا الشبيه بالمضاف : " لا طالباً للعلم كسول. (غالباً الشبيه بالمضاف ينتهي بتنوين اً)
    مثال اسم لا المفرد : " لا طالبَ كسول.
    6 - الكلمات(معاً - جميعاً - وحيدا ً- وحدها - وحده) دائما تعرب : حال منصوب بالفتحة .
    7 - (مع) تعرب ظرف زمان أو مكان وما بعدها مضافاً إليه إلا إذا نونت بالنصب(معاً) فتعرب حالاً .
    أمثلة : استيقظت معَ شروق الشمس / تجولت معَ أصدقائي / حضر الطلاب معاً .
    8 - صيغة منتهى الجموع التي تمنع من الصرف هي : { - - ا - - / - - ا - يْ - }
    ( وهي كل جمع تكسير ثالثه ألف زائدة بعدها حرفان أو ثلاثة أوسطها ياء ساكنة )
    مثل : (مساجد - كنائس - قناديل ) .
    9 - الاسم الواقع بعد نعم أو بئس إذا كان نكرة منصوبة فإنه يعرب تمييزاً . مثل : نعم خلقاً الوفاء .
    10 - المخصوص بالمدح أو بالذم مع (نعم - بئس) يعرب " مبتدأ مؤخرًا" أو " خبراً لمبتدأ محذوف" .
    مثل : " نعم الطلاب المصريون"
    أما الاسم الواقع بعد ( حبذا - لاحبذا ) فيعرب : مبتدأ مؤخراً فقط ويُسمى : المخصوص .
    مثل : حبذا التفوق
    11 - المتعجب منه في صيغة (ما أفعله) يعرب دائماً مفعولاً به . ما أجمل الصدقَ !
    12 - المتعجب منه في صيغة (أفعل به) يعرب دائماً فاعلاً في محل رفع . أجمل بالصدق !
    13 - الاسم المنصوب الواقع مباشرة بعد كان أو إحدى أخواتها يعرب خبراً منصوباً للفعل الناسخ وليس حالاً .
    مثل : شادي أصبح نشيطاً في مذاكرته .
    14 - الاسم الواقع بعد (إنما) يعرب مبتدأ مرفوعاً
    مثل : إنما المؤمنون أخوة .
    15- الاسم الواقع بعد (إياك) التحذيرية إذا لم يسبقه الواو أعرب مفعولاً به ثان و(إياك) مفعولاً به أول ، وإذا سبقته الواو أعرب مفعولاً به لفعل محذوف وجوباً .
    مثل : إياك الخيانة / إياك والخيانة .
    16- الاسم الذي يقع بعد (ماخلا - ماعدا) يعرب دائماً مفعولاً به فقط
    مثل : شاهدت المباريات ماعدا (ما خلا) مباراة .
    17- المصدر الصناعي : اسم ينتهي بياء مشددة وتاء مربوطة بشرط ألا يعرب نعتاً .
    مثل : ( الاشتراكية - الجدية ) .
    - فإذا أعرب نعتاً كان اسماً منسوباً .
    مثل : ( الاشتراكية مذهب سياسي في الدول الاشتراكية ).
    الاشتراكية الأولى ( مصـدر صـناعي ) والثانية ( اسـم منسـوب ) .
    18 - أي فعل أمر آخره واو الجماعة مثل : اعدلوا - اجتهدوا
    إعرابه : فعل أمر مبني على حذف النون .
    19 - أي فعل ماضٍ آخره واو الجماعة مثل : كتبوا - رفعوا .
    إعرابه : فعل ماضٍ مبني على الضم .
    20 - أي فعل (ماض - مضارع - أمر) يتصل بآخره نون النسوة . إعرابه : فعل(ماض - مضارع - أمر ) مبني على السكون
    21 - ينصب الفعل المضارع إذا سبقته :
    [أنْ - لن - كي - لام التعليل - حتى - لام الجحود - فاء السببية] .
    22 - الفعل المضارع المعطوف على مضارع منصوب قبله فهو منصوب مثله
    مثل : عليكم أن تجتهدوا في المذاكرة وتخلصوا .
    23 - الاسم المشتق الواقع بعد (أيها - أيتها) يعرب : نعتاً مرفوعاً . مثل : أيها الشبابُ .
    24 - الاسم النكرة المنصوب الواقع بعد اسم التفضيل [أفعل]
    إعرابه : تمييز منصوب مثل : محمد أكثر الطلاب تفوقاً .
    25 - إذا اتصل ضمير بان أو إحدى أخواتها .
    فإعراب الضمير : اسم إن في محل نصب
    26 - الضمائر الآتية " الكاف - الياء - الهاء " إذا اتصلت بآخر الفعل
    فإعرابها : مفعول به في محل نصب
    27 - إذا طلب منك أن تستخرج ( اسم فاعل لفعل ثلاثي ) فابحث عن اسم يكون على وزن ( فاعل - فاعٍ ) .
    مثل : كاتب - داع .
    - أما إذا طلب منك أن تستخرج (اسم فاعل لفعل غير ثلاثي ) فابحث عن اسم يبدأ بميم مضمومة و الحرف قبل الأخير يكون مكسوراً أو ياء مد
    مثل : مُعلم - مُستقيم .
    واعلم أن : الاسم الواقع بعد اسـم فاعـل مقترن بـ (أل) هو معموله ويعرب غالباً : فاعلاً مرفوعاً أو مفعولاً به منصوباً
    مثل : يحب الناس الشخص المبتسم وجهه - حضر التلميذ الراكب دراجته .
    28 - إذا طلب منك أن تستخرج (اسم مفعول لفعل ثلاثي) فابحث عن اسم على وزن ( مفعول)
    مثل : منصور - مدعوّ .
    أما إذا طلب منك أن تستخرج ( اسم مفعول لفعل غير ثلاثي ) فابحث عن اسم يبدأ بميم مضمومة ، وما قبل الأخير يكون مفتوحاً أو ألف مد
    مثل : مُستعمـَل - مُستجاب .
    واعلم أن : اسم المفعول يرفع نائب فاعل بعده (معموله)
    مثل : المظلوم مُستجاب دعاؤه .
    29 - إذا طلب منك أن تستخرج ( صيغة مبالغة ) فابحث عن أحد الأوزان الآتية :
    ( فَعَّال - فَعيل - فَعول - مِفعال - فَعِل )..
    مثل : ( غفار - رحيم - شكور - معطاء - حذر ) .
    30 - إذا طلب منك أن تستخرج (اسم تفضيل) ثم تزنه ، فابحث عن اسم على وزن (أفعـل أو فُـعـْلَى) .
    مثل : أفضل/ فضلى - الأكبر / الكبرى - أصغر / صغرى - أعلى / عليا - أدنى / دنيا ، وكذلك كلمتي : خير - شر .
    31 - إذا طلب منك أن تستخرج جملة لا محل لها من الإعراب فاستخرج الجملة الأولى في القطعة . أو ابحث عن اسم موصول ( الذي - التي .. ) ، وخذ الجملة التي جاءت بعده .
    32 - إذا طلب منك أسلوب اختصاص مع بيان المختص وإعرابه ابحث في القطعة عن ( ضمير مثل : أنا - نحن - نا - كم ) ، وخذ الاسم الواقع بعده يُسمى المختص ، ويُعرب : مفعول به لفعل محذوف تقديره أخص .
    مثل نحن العربَ نعشق التفرُّق . (من علامات المختص أنه يمكن حذفه من الجملة و لا يختل المعنى)
    33 - إذا طلب منك جعل كلمة مثل "الاجتهاد" مغرى به ، فلك الحق أن تختار من ثلاثة إجابات هي :
    الاجتهاد أيها الطالب (الإفراد)
    أو الاجتهاد الاجتهاد أيها الطالب (التكرار)
    أو : الاجتهاد والإخلاص أيها الطالب(المعطوف عليه).
    34 - إذا طلب منك جعل الفعل (يعمل) واجب التوكيد بالنون فعليك بالآتي : ضع قبل الفعل : والله ثم ضع في أول الفعل لاماً وفي أخره نون التوكيد
    مثل : والله ليعملن الناس الخير .
    35 - إذا طلب منك جعل الفعل (يعمل) جائز التوكيد فعليك بالآتي : ضع قبل الفعل [هل - أ] .
    ونقول : هل يعمل (يعملن) الناس ؟
    36 - إذا طلب منك خبراً لناسخ فاعلم أن النواسخ هي (إن وأخواتها - كان وأخواتها - كاد وأخواتها)
    37 - أشكال البدل المطابق :
    أ - اسم إشارة مباشرة اسم معرف بـ [أل] = بدل مطابق
    &أمثلة : هذا الطالب - هذه الفتاة - تلك الحياة - ذلك الكتاب .
    ب - اسم معرف بـ [أل] مباشرة اسم إنسان - بلد = بدل مطابق
    &أمثلة : الرئيس السابق مبارك - العالم زويل - اللص عتريس - الشقيقة ليبيا .
    جـ - اسم معرف بالإضافة مباشرة اسم إنسان - بلد = بدل مطابق
    &أمثلة : رئيس الجمهورية السابق مبارك - صديقي محمد - أمير الشعراء شوقي .
    38 - تذكر أن جمع المؤنث إذا كان منصوباً فهو منصوب بالكسرة فقط .
    مثل : شاهدت الطالباتِ .
    39 - تذكر أن فعل الأمر المتصل بآخره الضمائر (و . ا . ي)
    مثل : اجتهدا - اجتهدوا - اجتهدي
    إعرابه : فعل أمر مبني على حذف النون .
    40 - تذكر أن التوابع هي : (النعت - التوكيد - العطف - البدل).
    41 - تذكر طلب (أمر - نهي - استفهام) + مضارع = فعل مضارع مجزوم جوازاً في جواب الطلب
    مثل : اجتهدوا فى العمل تحققوا الأمل .
    42 - تذكر طلب (أمر - نهي - استفهام) + مضارع في أوله الفاء = فعل مضارع منصوب بفاء السببية
    مثل : اجتهدوا فى العمل فتحققوا الأمل .
    43 - إذا طلب منك في الامتحان أن تصل بين جملتين بأداة شرط جازمة مناسبة ، وتغير ما يلزم .
    مثل : (يؤدي الموظف عملاً أحسن - يزداد الدخل القومي ) ، أو (تذاكرون بإخلاص - تحققون التفوق).
    فتذكر عند الربط أن تحذف حرف العلة إذا كان آخر حرف أو قبل آخر حرف واحذف النون من الفعلين في المثال الثاني ، فيصيران هكذا :
    - إن يؤدَّ الموظف عملاً أحسن يزددْ الدخل القومي .
    - متى تذاكروا بإخلاص - تحققوا التفوق.
    * و تذكر إذا اقترن جواب الشرط بالفاء فلا تحذف حرف العلة و لا النون
    مثال : - إن يؤدَّ الموظف عملاً أحسن فسوف يزداد الدخل القومي .
    - متى تذاكروا بإخلاص - فستحققون التفوق.


    http://www.khayma.com/medhatfoda/naho%202th/2thn12.htm


    _________________


    قناتي على موقع يوتيوب :
    https://www.youtube.com/channel/UCm8N-tHwIFM7hPnwtLrBMpg
    مدونتي:
    https://arabicfraed.blogspot.com.eg/
    avatar
    أحمد
    إدارة ثمار الأوراق
    إدارة ثمار الأوراق

    عدد الرسائل : 16864
    الموقع : القاهرة
    نقاط : 39037
    تاريخ التسجيل : 17/09/2008

    رد: فوائد نحوية (قديم)

    مُساهمة من طرف أحمد في الأحد ديسمبر 23, 2012 4:05 am

    مواضع زيادة الباء :
    1 - في خبر (ليس) مثل: ليس التفوق بمستحيل - ليس الحر بشديد
    2 - في خبر (ما)التي تعمل عمل ليس مثل قوله تعالى: (وما ربك بظلام للعبيد).
    3 - في فاعل (كفى) مثل: كفى بالله شهيدا - كفى بعقلك رادعاً .
    بالله : فاعل مجرور لفظاً بحرف الجر الزائد مرفوع محلا .
    4 - في المبتدأ إذا كان لفظ (حسب) . مثل : بحسبك درهم.
    حسب : مبتدأ مجرور لفظا مرفوع محلا .
    5 - في المفعول به . مثل قوله تعالى " وهزي إليك بجذع النخلة " .
    6 - في فاعل (أفعل) في التعجب مثل (أكرم بالمجتهد) .
    7 - بعد اسم الفعل (عليك)الذي بمعنى الزم مثل : (عليك بالصدق) .



    ....



    مواضع زيادة من :
    1 - إذا سبقها نفي ودخلت على اسم نكرة مثل: (ما من طالب غائب).
    طالب: مبتدأ مجرور لفظا مرفوع محلا .
    2 - إذا سبقها نهي ودخلت على اسم نكرة مثل: (لا يتأَخر منكم من أَحد) .
    أَحد : فاعل مجرور لفظا مرفوع محلا .
    3 - إذا سبقها هل ودخلت على اسم نكرة مثل: قوله تعالى "فهل لنا من شفعاء فيشفعوا لنا"؟ (من سورة الأعراف الآية 53) - (هل رأَيت من خلل)؟.


    _________________


    قناتي على موقع يوتيوب :
    https://www.youtube.com/channel/UCm8N-tHwIFM7hPnwtLrBMpg
    مدونتي:
    https://arabicfraed.blogspot.com.eg/
    avatar
    أحمد
    إدارة ثمار الأوراق
    إدارة ثمار الأوراق

    عدد الرسائل : 16864
    الموقع : القاهرة
    نقاط : 39037
    تاريخ التسجيل : 17/09/2008

    رد: فوائد نحوية (قديم)

    مُساهمة من طرف أحمد في الأحد ديسمبر 23, 2012 4:06 am

    مواضع زيادة الكاف :
    1 - تزاد الكاف في كلمة (مثل) فقط كما في قوله تعالى: " ليس كمثله شيء "
    &استعمالات (ما) :
    1 - شرطية جازمة؛ مثل: (ما يأتي به القدر فلا هروب منه) .
    2 - اسم موصول : (وهي التي تكون بمعنى الذي) مثل : (افعل ما يأمرك الله به).
    3 - اسم استفهام لغير العاقل مثل : (ما أفضل كتاب قرأته ؟) .
    4 - تعجبية : مثل: (ما أجمل الطبيعة!).
    5 - حرف نفي : مثل : ما غاب أحد عن الدرس.
    6 - كافة مثل : إنما محمد رسول - قلما ، طالما (كفت ما الأفعال السابقة عن طلب الفاعل) &وتكف حرف الجر (ربّ) عن العمل مثل : ربما أزورك .
    7 - حرف مصدري فتؤول مع ما بعدها بمصدر مثل : (سرني ما عملته) ؛ أي: سرني عملك

    & (وَأَوْصَانِي بِالصَّلاةِ وَالزَّكَاةِ مَا دُمْتُ حَيّاً) أي: مدة دوامي حياً.
    8 - نعت لاسم نكرة ، مثل : جئت لأمر ما .
    9 - حرف زائد مثل : إذا ما حضر الأب انتهي شجار الأبناء - عما قريب سيبدأ الامتحان - لا يجب أن تضيع أوقات المؤمن دونما عمل - وما في لاسيما قد تأتي حرف جر زائد .


    _________________


    قناتي على موقع يوتيوب :
    https://www.youtube.com/channel/UCm8N-tHwIFM7hPnwtLrBMpg
    مدونتي:
    https://arabicfraed.blogspot.com.eg/
    avatar
    أحمد
    إدارة ثمار الأوراق
    إدارة ثمار الأوراق

    عدد الرسائل : 16864
    الموقع : القاهرة
    نقاط : 39037
    تاريخ التسجيل : 17/09/2008

    رد: فوائد نحوية (قديم)

    مُساهمة من طرف أحمد في الأحد ديسمبر 23, 2012 4:11 am

    استعمالات (من):
    1 - شرطية ، فتجزم فعل الشرط وجواب الشرط. وتعرب مبتدأ غالباً .
    مثل : من يذاكر ينجح.
    2 - استفهامية ، وتعرب مبتدأ مثل: من أخوك؟ ، ومفعولاً به مثل: من تصادق ؟
    3 - اسم موصول ، وتعرب على حسب موقعها في الجملة. مثل: تكرم الدولة من يتعلم


    ...


    استعمالات (لا):
    1 - ناهية فتجزم المضارع ، مثل : لا تؤجل عمل اليوم إلى الغد .
    2 - نافية ، مثل : لا يتكاسل إلا ضعيف الطموح .
    3 - عاطفة بين اسمين ، مثل : المؤمن قوي لا ضعيف .
    4 - نافية للجنس فتعمل عمل (إن) ، مثل : لا أمان لمن لا أمانة عنده .
    5 - حرف جواب لاستفهام مثبت ، مثل : أحضر أبوك ؟ - لا ، لم يحضر .


    ...


    استعمالات (اللام):
    1 - لام القسم إذا دخلت على قد أو إنْ أو المضارع المؤكد.
    & مثل : لقد ذاكرت - ولئن لم يفعل ما آمره ليسجنَن.
    2 - لام الابتداء إذا دخلت على المبتدأ أو وقعت بعد إنْ .
    & مثل: لأنت صديقي - إن الله لذو فضل على الناس.
    3 - لام التعليل إذا دخلت على المضارع المنصوب ولم تسبق يكون منفي .
    &مثل : اجتهد لتنجح.
    4 - لام الجحود إذا دخلت على المضارع وسبقت يكون منفي ، مثل : ما كنت لأكسل.
    5 - لام الأمر إذا جزمت المضارع، مثل: ليلزمْ كل إنسان حده.
    6 - واقعة في جواب لو أو لولا إذا وقعت بعدهما .
    & مثل: لولا الله لهلكنا، ولو كنت أعلم الغيب لاستكثرت من الخير.
    7 - لام الجر: ، مثل : الحمد لله - يا لعظمة الخالق (لام الجر هنا تفيد التعجب).


    _________________


    قناتي على موقع يوتيوب :
    https://www.youtube.com/channel/UCm8N-tHwIFM7hPnwtLrBMpg
    مدونتي:
    https://arabicfraed.blogspot.com.eg/
    avatar
    أحمد
    إدارة ثمار الأوراق
    إدارة ثمار الأوراق

    عدد الرسائل : 16864
    الموقع : القاهرة
    نقاط : 39037
    تاريخ التسجيل : 17/09/2008

    رد: فوائد نحوية (قديم)

    مُساهمة من طرف أحمد في الإثنين ديسمبر 24, 2012 5:53 am

    كلمة : { دون} ـ لها تسعة معان :
    ـ تأتي بمعنى " قبل "
    ـ تأتي بمعنى " أمام "
    ـ تأتي بمعنى " وراء "
    ـ تأتي بمعنى " تحت "
    ـ تأتي بمعنى " فوق "
    ـ تأتي بمعنى " الساقط من الناس وغيرهم "
    ـ تأتي بمعنى " الشريف "
    ـ تأتي بمعنى " الأمر "
    ـ تأتي بمعنى " الإغراء "
    ـ تأتي بمعنى " الوعيد "
    فأما ـ دون ـ بمعنى " قبل " ، فكقولك : دون النهر قتال ؛ ودون قتل الأسد أهوال ؛ أي : قبل أن تصل إلى ذلك .
    و" الوعيد " ’ كقولك : دونك صراعي ؛ ودونك فتمرس بي .
    وفي " الأمر " : دونك الدرهم ، أي : خذه ، وفي " الإغراء " ؛ دونك زيدا في حفظه
    { و ـ دون ـ بمعنى : " الأمر " ؛ تستخدم في بلدي ـ ليبيا ـ كثيرا بلغتنا العامية الدارجة ؛ فيقولون : دونك الرجل ، دونك الجدار ؛ وكذلك تستخدم عندنا بمعنى " التحذير " فيقولون : دونك النار والبئر والحفر .....إلخ }
    وبمعنى " تحت " ، كقولك : دون قدمك خد عدوك ، أي : تحت قدمك ؛ وبمعنى " فوق " كقولك : إن فلانا لشريف ،فيجيب آخر فيقول : ودون ذلك أي : فوق ذلك ، وقال الفراء : "دون " تكون بمعنى " على " وتكون بمعنى "علّ " وتكون بمعنى " بعد " وتكون بمعنى " عند " وتكون إغراء وتكون بمعنى أقل من ذا وأنقص من ذا .
    ذكر هذا كله ابن منظور في ( لسان العرب ) في مادة " دون " ( 13/165ـ166)
    وقد نظم الشيخ محمد ابن الشيخ العلامة علي بن آدم الإتيوبي الولّوي هذه المعاني في قوله :
    ـ لدون تسعة من المعاني * قبل وفوق تحت خذ بياني
    ـ أمام والساقط والإغـراء * والأمـر والوعيـد زد وراء
    وعـلّ عنـد وبمـعنى بعـد * فاحفظ فحفظ العلم نعم السعد


    _________________


    قناتي على موقع يوتيوب :
    https://www.youtube.com/channel/UCm8N-tHwIFM7hPnwtLrBMpg
    مدونتي:
    https://arabicfraed.blogspot.com.eg/
    avatar
    أحمد
    إدارة ثمار الأوراق
    إدارة ثمار الأوراق

    عدد الرسائل : 16864
    الموقع : القاهرة
    نقاط : 39037
    تاريخ التسجيل : 17/09/2008

    رد: فوائد نحوية (قديم)

    مُساهمة من طرف أحمد في الإثنين ديسمبر 24, 2012 5:55 am

    * كلمة : "كاد " *
    لفظ معناه للمقاربة
    قال النووي ـ رحمه الله ـ : { .... قال أهل اللغة : " كاد " موضوعة للمقاربة ، فإن لم يتقدمها كانت لمقاربة الفعل ، ولم يفعل ، كقوله تعالى : ( يكاد البرق يخطف أبصارهم ) وإن تقدمها نفي كانت للفعل بعد بطء ، وإن شئت قلت : لمقاربة عدم الفعل ، كقوله تعالى : ( وما كادوا يفعلون)}
    " شرح مسلم ـ ( 1/ 57 ) "
    وقد اشتهر بين النحويين أن "كاد " إثباتها نفي ، ونفيها إثبات حتى جعله بعضهم لغزا ، حيث قال :
    أنحويّ هذا العصر ما هي لفظة * جرت في لساني ْجرهم وثمود
    إذا استعملت في صورة النفي أثبتت * وإن أثبتت قامت مقام جحود
    والصحيح كما قال الفاكهي ، وغيره : أنها كسائر الأفعال ،نفيها نفي ، وإثباتها إثبات وقوله تعالى : ( فذبحوها) لا ينافي قوله تعالى : ( وما كادوا يفعلون) ؛ لأن معنى الكلام : أنهم ذبحوها ولم يكونوا قبل الذبح قريبين إلى الذبح ، بناء على التعنتات الصادرة عنهم
    وحاصله : أن انتفاء مقاربتهم إلى الذبح إنما كان قبل زمان الذبح فلما انقطعت تعللاتهم ، وانتهت سؤالاتهم فعلوه كالمظطرالملجأ إلى الفعل ، والله أعلم ـ { راجع : " الكواكب الدرية على متممة الآجرومية ص :115}


    _________________


    قناتي على موقع يوتيوب :
    https://www.youtube.com/channel/UCm8N-tHwIFM7hPnwtLrBMpg
    مدونتي:
    https://arabicfraed.blogspot.com.eg/
    avatar
    أحمد
    إدارة ثمار الأوراق
    إدارة ثمار الأوراق

    عدد الرسائل : 16864
    الموقع : القاهرة
    نقاط : 39037
    تاريخ التسجيل : 17/09/2008

    رد: فوائد نحوية (قديم)

    مُساهمة من طرف أحمد في الإثنين ديسمبر 24, 2012 11:26 pm

    يقول سيبويه:

    " وتقول سيفعل ذلك وسوف يفعل ذلك فتلحقها هذين الحرفين لمعنى كما تلحق الألف واللام الأسماء للمعرفة"

    المُضَارع قبل دخُول (السَّين) و(سوف) عليه يكون صالحًا للحال والاستقبال، فإذا دخلتا عليه اختصًّ بزمن المستقبل وانقطعت دلالته الحالية بسببهما، ويعبر عن هذا المعنى بـ(التنفيس) حيث يقولون: حرفا التنفيس،يقول سيبويه "سوف فتنفيسٌ فيما لم يكن بعد. ألا تراه يقول: سوفته".، وفسّره ابن هشام بأنه: "حرف توسيع، وذلك أن السَّين نقلت المضارع من الزمن الضيق وهو الحال إلى الزمن الواسع وهو الاستقبال"، فإذا كانت (ال) مؤدية لغرض تعريفي في الأسماء، فالسين وسوف تؤديان غرض التخصيص للأفعال المضارعة.

    الكتاب لسيبويه (4/ 233)، (1/ 14)


    _________________


    قناتي على موقع يوتيوب :
    https://www.youtube.com/channel/UCm8N-tHwIFM7hPnwtLrBMpg
    مدونتي:
    https://arabicfraed.blogspot.com.eg/
    avatar
    أحمد
    إدارة ثمار الأوراق
    إدارة ثمار الأوراق

    عدد الرسائل : 16864
    الموقع : القاهرة
    نقاط : 39037
    تاريخ التسجيل : 17/09/2008

    رد: فوائد نحوية (قديم)

    مُساهمة من طرف أحمد في الثلاثاء ديسمبر 25, 2012 10:45 pm

    ظهر لأحد الإخوة في*
    أنواع الفعل : المُضارع ، والأمْر ، والمَاضي .

    أن كل فعلٍ من هذه الأفعال تكون حركة آخره موافقة لحركة الميم في اسمه*
    قد تكون هذه الفائدة التقريبية للفهم غير مهمة عند البعض إلا أنها مهمة جدا عند المعلمين لتقريب الأصل الإعرابي للمضارع والبنائي للأمر وللماضي عند المتعلمين*
    توضيح*
    ذهبَ ====> مَـاضي
    يذهبُ ====> مُـضارع
    اذهبْ ====> أمـْـر

    تنبيه : الكلام على الفعل المجرد وهو الأصل *
    والله الهادي



    ........

    1 ـ الغرض من أسماء الأفعال المبالغة فمعنى هيهات بعُد كثيراً.
    2 ـ إذا نعت بمفرد وجملة فالأكثر تقديم المفرد مثل: أخوك رجل عاقل يتدبر العواقب.
    3 ـ إذا أريد نعت مذكر ومؤنث أو عاقل وغيره غلُب المذكر على المؤنث والعاقل على غيره نحو: كافأت البنين والبنات المجتهدين ووجدت الجمل والجارية الضائعتين واعلم أن التغليب يكون في التثنية والجمع وفي عود الضمير والوصف والعدد نحو: ووصينا الإنسان بوالديه.
    4 ـ إذا توسطت أنَّ بين لمَّا والفعل دلت على أن الفعل كان فيه تراخ نحو: فلما أن جاء البشير.
    5 ـ العلم قد يتعدى بنفسه بالياء تزداد على مفعوله قياساً، نحو ألم يعلم بأن الله يرى، ولا يتعد بمن إلا إذا أريد به التمييز نحو والله يعلم المفسد من المصلح.
    6 ـ قد تزاد الواو بعد إلا لتأكيد الحكم المطلوب إثباته نحو: ما من أحد إلا وله طمع وحسد.
    7 ـ خمسة أشياء بمنزلة شيء واحد، وهي الموصول مع صلته، والفعل والفاعل, والجار والمجرور، والمضاف والمضاف إليه, والصفة والموصوف.
    8 ـ يجوز أن ينسب الشيء إلى جميع المذكور وإن كان متلبساً ببعضه وعليه قوله تعالى: {نسياً حوتهما}.
    9 ـ الفرق بين قولك: أنا فاعِل كذا وأنا فاعِلٌ كذا أن فاعل بدون تنوين يدل على وقوع الفعل في الماضي، وأما فاعل بالتنوين فيدل على الاستقبال، ويؤيد ذلك قوله تعالى: {ولا تقولن لشيء إني فاعل ذلك غداً، إلا أن يشاء الله{.
    10 ـ كلمة ابن تتبع ما قبلها في حركة الإعراب لأنها بدل منه أو صفة ويمتنع تنوين الاسم الذى قبلها تخفيفاً، وتحذف ألف ابن بشرط أن يكون مضافاً إلى علم نحو: محمد بن علي، وإلا فيبنون وتبقى الألف نحو: محمد ابن أختنا، ويجر ما بعد ابن بالإضافة، وإن كان ممنوعاً من الصرف جر بالفتحة، وإذا وقعت بعد المتكرر صفة فتتبع كلمة ابن الأولى في الإعراب نحو: حضر محمد بن علي بن عثمان بن زيد بن عمر القرشي.
    11 ـ حرف الجر الأصلي هو ما له معنى ويحتاج إلى متعلق مثل: خرجت من البيت، وحرف الجر الزائد هو ما ليس له معنى، ولا يحتاج إلى متعلق مثل: لست بكسلان. وحرف الجر الشبيه بالزائدة هو ما له معنى ولا يحتاج إلى متعلق مثل: ربّ إشارة أبلغ من عبارة.
    12 ـ لا النافية تجامع النفي الضمني لا الصريح فيصح أن تقول امتنع عن المجيء زيد لا عمر ولا يصح أن تقول ما جاء زيد لا عمرو.
    13 ـ إذا كان المبدل منه اسم استفهام أو شرط وجب اقتران البدل بهمزة الاستفهام مع الأول وبإن الشرطية مع الثاني نحو: ما هذا أيوسف أم إبراهيم؟ ونحو: ما نَصْنع إن خيراً أو شراً تجد.
    14 ـ يلاحظ مثل قولك استبدلت كذا بكذا أن الباء داخلة على المتروك ويؤيد ذلك قوله تعالى: {أتستبدلون الذي هو أدنى بالذي هو خير{.
    15 ـ إفراد كاف الخطاب المتصلة باسم الإشارة جائز في خطاب الجماعة كما في قوله تعالى: {ثم عفونا عنكم من بعد ذلك}.
    16 ـ فعلنا معاً يفيد الاجتماع في حال الفعل وفعلنا جميعاً بمعنى كلنا. سواء اجتمعنا أم لا.
    17 ـ خبر كان لا يجوز أن يكون ماضياً إلا إذا كان مع قد نحو: كان زيد قد قام.
    18 ـ لا يعلق سوى أفعال القلوب إلا انظر واسأل نحو: )فانظر ماذا يرجعون)، واسأل من أبو عمرو.
    19 ـ المعطوف على النفي يزاد فيه لا، كثيراً نحو: ما عندي دينار ولا درهم.
    20 ـ ربَّ شيء يجوز مشاكلة ولا يجوز استقلالاً مثل: {ومكروا ومكر الله{.
    21 ـ النكرة إذا كانت بدلاً من المعرفة وبالعكس فلا بد أن تكون النكرة موصوفة نحو: أكرم أكرم أباك شفيقاً أو أكرم أبا شفيقاً أباك.
    22 ـ الظرف والجار والمجرور يعتبران شبه جملة فإن قدرت متعلقهما فعلاً فهي فعلية وإلا فهي إسمية، نحو: القاهرة بين النيل وسفح المقطم، والتقدير تقع أو واقعة.
    23 ـ ليس في المبدلات ما يخالف البدل حكم المبدل منه إلا في الاستثناء وحده، فإنك إذا قلت ما قام أحد إلا زيد فقد نفيت القيام عن أحد وأثبته لزيد وهو بدل منه.
    24 ـ الأكثر في الاستعمال تقديم الظرف على النكرة الموصولة نحو: عندي ثوب جديد.
    25 ـ الأصل في الظن أن يفيد معنى الشك وقد يفيد معنى اليقين وعلامته في القرآن أنه إذا كان مما يثاب عليه فهو بمعنى اليقين نحو : {الذين يظنون أنهم ملاقون ربهم }
    26 ـ الضمائر لا توصف ولا يوصف بها، والأعلام توصف ولا يوصف بها والجمل يوصف بها ولا توصف والذي يوصف ويوصف به هو المعرف بأل والمصادر والإشارة.
    27 ـ الجملة الواقعة بعد المحلى بأل الجنسية والنكرة المخصصة يصح أن تعرب حالاً أو صفة نحو: يعجبني الزهر تفوح رائحته، ورأيت كوكباً كبيراً يضيء. فقولهم الجمل بعد النكرات صفات وبعد المعارف أحوال ليس على إطلاقه.
    28 ـ يصح عطف الفعل على الاسم والعكس بشرط أن يكون في الاسم مشتقاً حتى يصح تأويله بالفعل نحو: هذا كاتب ويقرأ أو يقرأ وكاتب.
    29 ـ الأحكام اللغوية لا تثبت بمجرد المناسبات القياسية.
    30 ـ قد يُذَكَّر المؤنث على تأويله بمذكر نحو: {إن رحمة الله قريب من المحسنين} أي إحسانه وكذلك يؤنث المذكر نحو: {الذين يرثون الفردوس هم فيها خالدون}، فقد حمل الفردوس وهو مذكر على معنى الجنة.
    31 ـ من سنن العرب أن تذكر جماعة وجماعة أو جماعة وواحداً ثم تخبر عنهما بلفظ الاثنين نحو: {أولم ير الذين كفروا أن السماوات والأرض كانتا رتقاً ففتقناهما}.
    32 ـ يجب تقديم الاسم على اللقب ولا ترتيب للكنية نحو: أبو المأمون هارون الرشيد، أو هارون أبو المأمون الرشيد.
    33 ـ فعَلى المثلثة الفاء ألفها للتأنيث نحو: طوبى وذكرى ومرضى.
    34 ـ يقال لأربع خلون من شعبان ولإحدى عشرة خلت لأن العرب تجعل النون للقليل والتاء للكثير.
    35 ـ المعتدي بنفسه إذا قرن بحرف الجر يوجهونه تارة بالحمل على التضمين نحو: أذاعوا به أي تحدثوا وتارة بالجمل على الزيادة: نحو: {ولا تلقوا بأيديكم إلى التهلكة}.
    36 ـ الشيء إذا مُدّ إلى جنسه تدخل فيه الغاية نحو: أكلت السمكة حتى رأسها وإذا مُدّ إلى جنسه لا تدخل فيه الغاية نحو: {ثم أتموا الصيام إلى الليل{
    37 ـ المفعول إذا كان ضميراً منفصلاً والفعل متعد لواحد وجب تأخير الفعل نحو. {إياك نعبد} ولا يتقدم إلا في ضرورة.
    38 ـ مما يسوغ الابتداء بالنكرة إفادتها الدعاء نحو: {سلام عليكم}، {ويل للمطففين}.
    39 ـ إذا اقترنت كان وأخواتها بحرف مصدري لا يجوز أن يتقدم خبرها عليها نحو: أريد أن تكون فاضلاً.
    40 ـ قد يعود الضمير على ما تضمنه اللفظ نحو: {اعدلوا هو أقرب للتقوى}، أي العدل وقد يعود على ملابس ما هو له نحو: {لم يلبثوا إلا عشية أوضحاها} أي ضحى يومها وقد يعود على مفهوم من المقام نحو: {كل من عليها فان}، أي الأرض وقد يعود على محذوف لشهرته نحو: {إنا أنزلناه في ليلة القدر}، أي القرآن.
    41 ـ تخصيص العدد بالذكر لا يدلّ على نفي الزائد.
    42 ـ كل شيء يبعث بنفسه فالفعل يتعدى إليه بنفسه نحو: بعثت الرسول وإلا فيتعدى إليه بالباء نحو: بعثت بالكتاب.
    43 ـ ما كان على وزن فَعالى فهو بالضم والفتح نحو: سكارى وأسارى ونصارى.
    44 ـ العرب تعطف الشيء على الشيء بفعل ينفرد به أحدهما نحو: أكلت تمراً وماء أي وشربت وهو كثير فتنبه.
    45 ـ تعديد الأوصاف يجوز بالعاطف وبغيره، وعدم العاطف في حلو حامض أولى لأنه بمنزلة وصف واحد وهو مزّ.
    46 ـ يقولون القوم الذين هم هم أي الأشراف والأخيار وقد يجيء الذم.
    47 ـ متى رأيت حرفاً من حروف العطف مع الواو فهي العاطفة دونه.
    48 ـ الفرق بين المصدر واسمه أن المصدر يلاحظ فيه تعلقه بالفعل نحو: التوضؤ، واسم المصدر هو ما تعلق بالأثر المترتب على الفعل نحو: الوضوء وكذلك الإعطاء والعطاء الخ.
    49 ـ كل عضو زوج من أعضاء الإنسان فهو مؤنث إلا الخد والجنب والحاجب وكل عضو فرد فهو مذكر إلا الكبِد والكرش والطحال.
    50 ـ معمول الصفة لا يتقدم الموصوف.
    51 ـ محاسن جمع حسْن على غير قياس وقيل: جميع لا واحد له وقيل: محسن وقد قالوا: إن كمال الحسن في الشعر، والصياحة في الوجه، والوضاءة في البشرة والحال في الأنف، والحلاوة في العينين، والظرف في اللسان، والرشاقة في القد، واللياقة في الشمائل.
    52 ـ قد يجيء المصدر بمعنى الماضي نحو: تعساً، وبمعنى المستقبل نحو: معاذ الله. وبمعنى الأمر نحو: فضرب الرقاب، وبمعنى الفاعل نحو: ماؤكم غوراً أي غائراً، وبمعنى المفعول نحو هذا خلق الله أي مخلوقة، وقد يجيء عن وزن التفعال بفتح التاء للمبالغة نحو: التكرار والتسآل، والتعداد إلخ، وقد رد في القرآن مصادر على وزن فاعلة كالكاشعة والعاقبة واللاغية والخائنة والكاذبة.
    53 ـ فعِيل : تطلق على الجمع نحو: والملائكة بعد ذلك ظهير، ولا يطلق على المثنى فلا تقول هما ظهير لي.
    54 ـ إذا كان ما بعد لا جملة إسمية أو فعل ماضٍ وجب تكريرها نحو فلا تصدق ولا صلى وكذلك إذا نفى الوصف بها نحو: {لا فارض ولا بكر}.
    55 ـ إذا ولى خبر ما اسم مسبوق ببل أو لكن وجب رفعه على أنه خبر محذوف وتعرب بل ولكن حرفي ابتداء نحو: ما إبراهيم نائماً لكن أو بل ساهر، فلو عطفناه على الخبر لتسلط النفي عليه وفي ذلك تناقض.
    56 ـ إذا وقعت الصفة بعد مضايفين أولهما عدد جاز أن تتبع المضاف نحو: سبع سموات طباقاً وأن تتبع المضاف إليه نحو: سبع بقراتٍ سمانٍ.
    57 ـ إذخال لا النافية في فعل القسم للتأكيد شائع نحو: لا أقسم أي أقسِم.
    58 ـ يجوز حذف نون مضارع كان بشرط أن يكون مجزوماً بالسكون وألا يليه ساكن ولا ضمير متصل وألا يكون موقوفاً عليه نحو: لم أكُ مهملاً ويقال: مجزوم بسكون النون المحذوفة للتخفيف .
    59 ـ يجوز فصل ثاني الضميرين المفعولين ووصله إذا كان الأول أعرف من الثاني نحو: الدرهم أعطيتكه أو أعطيتك إياه، وإذا كانا للغيبة واختلف النوع نحو: بنيت الدار لأبنائي وأسكنتهموها أو وأسكنتهم إياها كما يجوز الوجهان في خبر كان نحو: الصديق كنته أو كنت أياه.
    60 ـ الفرق بين وحده وبين لا شريك له أن وحده تدل على نفي الشريك التزاماً ولا شريك له تدل على نفي الشريك مطابقة ولذلك ذكرت بعدها لتأكيد نفي الشريك المناسب لمقام التوحيد، ومعنى أحدية الله أنه إحَدِي الذات لا تركيب فيه أصلاً، ومعنى وحدانية الله أنه يمتنع أن يشاركه شيء في ماهيته وصفات كماله وأنه منفرد بالإيجاد والتدبير العام بلا واسطة ولا معالجة وليس مؤثر سواه في أثر ما.
    سبحان من لا له أم ولا ولد ــ ولا شبيه ولا ابن ولا آنُ.
    سبحانه وتعالى لا شريك له ــ قدس الله سبحان.




    _________________


    قناتي على موقع يوتيوب :
    https://www.youtube.com/channel/UCm8N-tHwIFM7hPnwtLrBMpg
    مدونتي:
    https://arabicfraed.blogspot.com.eg/
    avatar
    أحمد
    إدارة ثمار الأوراق
    إدارة ثمار الأوراق

    عدد الرسائل : 16864
    الموقع : القاهرة
    نقاط : 39037
    تاريخ التسجيل : 17/09/2008

    رد: فوائد نحوية (قديم)

    مُساهمة من طرف أحمد في الخميس يناير 03, 2013 7:17 am

    1 . يجوز حذف التمييز نحو ( كم صمت ؟ ) أي كم يومًا وكقول الله ( عليها تسعة عشر ) .
    2 . تكون ( لولا ) من أجل التحضيض والعرض فتدخل علي المضارع كقول الله تعالي :
    ( لولا تستغفرون ) وكقوله ( لولا أخرتني إلي أجل قريب )
    3. تكون ( لولا ) للتوبيخ كقوله تعالي : ( لولا جاءوا عليه بأربعة شهداء ) .
    4. ما لها عشرة معان : ( شرطية ـ موصولة ـ تعجبية ـ نكرة موصوفة ـ كافة ـ نافية ـ زائدة ـ مصدرية ـ موطئة لدخول رب علي الأفعال )
    5 . يمكن أن تستخدم ( ما ) الموصولة للعاقل ، قال تعالي ( فانكحوا ما طاب لكم ) .


    _________________


    قناتي على موقع يوتيوب :
    https://www.youtube.com/channel/UCm8N-tHwIFM7hPnwtLrBMpg
    مدونتي:
    https://arabicfraed.blogspot.com.eg/
    avatar
    أحمد
    إدارة ثمار الأوراق
    إدارة ثمار الأوراق

    عدد الرسائل : 16864
    الموقع : القاهرة
    نقاط : 39037
    تاريخ التسجيل : 17/09/2008

    رد: فوائد نحوية (قديم)

    مُساهمة من طرف أحمد في الثلاثاء يناير 08, 2013 4:45 am

    يجد الدارس للغة العربية أنَّ ثمة أهمية عظيمة للعلامة الإعرابية في توجيه المعنى ولتوضيح هذا الأمر نضرب الأمثلة الآتية :
    ما أحسن
    زيدٌ
    .
    ما أحسن
    زيدًا
    !
    ما أحسن
    زيدٍ
    ؟
    ففي الجملة الأولى يكون ( زيد ) فاعلاً للفعل أحسن ، ونحن ننفي الحسن عن زيد .
    وفي الجملة الثانية يكون ( زيدًا ) مفعول به منصوب ؛ لأننا نتعجب من حسن زيد .
    وفي الجملة الثالثة يكون ( زيد ) مضافًا إليه ، ونحن نسأل عن الشيء الذي جعل زيدًا حسنًا .

    وبذلك يتضح أنَّ للعلامة الإعرابية أثرًا في توجيه المعنى ،
    فما أعظم العربية ! وما أجهل من ينادي بإلغاء العلامة الإعرابية !


    _________________


    قناتي على موقع يوتيوب :
    https://www.youtube.com/channel/UCm8N-tHwIFM7hPnwtLrBMpg
    مدونتي:
    https://arabicfraed.blogspot.com.eg/
    avatar
    أحمد
    إدارة ثمار الأوراق
    إدارة ثمار الأوراق

    عدد الرسائل : 16864
    الموقع : القاهرة
    نقاط : 39037
    تاريخ التسجيل : 17/09/2008

    رد: فوائد نحوية (قديم)

    مُساهمة من طرف أحمد في الثلاثاء يناير 08, 2013 10:21 pm

    التوكيد اللفظي ليس له محل إعرابي .. من النحو الوافي
    أحكامه:
    للتوكيد اللفظي أحكام تختلف باختلاف نوع الموكَّد "المتبوع" من ناحية أنه اسم، أو فعل، أو حرف، أو جملة، أو اسم فعل، وتتلخص هذه الأحكام فيما يأتي، "والأول منها عام ينطبق على جميع أنواع التوكيد اللفظي، ولا تختلف فيه نوع عن نوع".
    أ- اللفظ الذي يقع توكيدًا لفظيًا، ممنوع من التأثر والتأثير، "أي: لا تؤثر فيه العوامل؛ فلا يكون مبتدأ، ولا خبرًا، ولا فاعلًا، ولا مفعولًا به، ولا غيره...؛ فليس له موضع، ولا محل من الإعراب، مطلقًا وكذلك ليس له تأثير في غيره مطلقًا؛ فلا يحتاج لفاعل، أو مفعول، أو مجرور، أو غيره2..." وإنما يقال في إعرابه: "إنه توكيد لفظي لكذا"؛ فهو تابع له في ضبطه الإعرابيّ، من غير أن يكون كالمتبوع فاعلًا، أو مفعولًا، أو مبتدأ، أو غير ذلك... ومن غير أن يكون له محلّ من الإعراب، أو معمول... ولا فرق في هذا الحكم بين أن يكون لفظ التوكيد اسمًا، أو فعلًا، أو حرفًا، أو جملة، أو اسم فعل؛ ففي مثل: إن الشمس إن الشمس قاتلة للجراثيم، تُعرب: "إنّ" الثانية "توكيدًا لفظيًا"، وليس لها عمل ولا محلّ. كما تعرب "الشمس" الثانية "توكيدًا لفظيًا" وليس لها عمل ولا محلّ، وليست معمولة. و"قاتلة" خبر "إن" الأولى، التي لها العمل وحدها، وهي التي تحتاج إلى الاسم والخبر، دون الثانية.
    ويصح أن يقال -كما سيجيء: إن الشمس إنها قاتلة للجراثيم. فكلمة "إن" الثانية توكيد لفظي لا عمل لها، ولا محلّ، و"ها" ضمير عائد على الشمس، مبني على السّكون، لا محل له من الإعراب؛ فليس اسمًا لـ "إنّ"، ولا غيرها، ولا عاملًا، ولا معمولًا لشيء مطلقًا؛ وإنما هو مجرد رمز يحاكى اسم "إنّ" الأولى، ويعرب توكيدًا لفظيًا له ... وهكذا كل رمز آخر يشبهه.
    ومن الواجب مراعاة ما سبقت الإشارة إليه، وهو: أن المؤكَّد "المتبوع" لا يصح تكراره أكثر من ثلاث مرات.
    1- فإن كان اسمًا ظاهرًا "ومثله: اسم الفعل". فتوكيده اللفظيّ يكون بمجرد التكرار، نحو: النجومُ النجومُ معلقة في الفضاء، والشمسُ الشمس واحدة منها، والأرض الأرضُ كالحصاة الصغيرة بين آلاف من الكواكب الأخرى. فكلمة: "النجوم" الثانية، وكذلك كلمة: "الأرض" الثانية توكيد لفظيّ، وكلتاهما تضبط كالأولى؛ لأنها تابعة لها في الضبط فقط، من غير أن يقال عن الثانية إنها مبتدأ، أو خبر؛ أو فاعل، أو غيره مما له موقع إعرابي.
    ويستثنى من هذا الحكم الأسماء الموصولة فإنها لا تؤكَّد توكيدًا لفظيًا إلا بإعادة لفظها وصلته معه، فلا يجوز تكرار الاسم الموصول وحده دون تكرار صلته. نحو: الذي سمَك السماء الذي سمك السماء قادر على دَكّ عروش الظالمين.
    هذا، والأغلب أن الاسم الظاهر لا يكون توكيده اللفظي ضميرًا لما سبق بيانه.


    _________________


    قناتي على موقع يوتيوب :
    https://www.youtube.com/channel/UCm8N-tHwIFM7hPnwtLrBMpg
    مدونتي:
    https://arabicfraed.blogspot.com.eg/
    avatar
    أحمد
    إدارة ثمار الأوراق
    إدارة ثمار الأوراق

    عدد الرسائل : 16864
    الموقع : القاهرة
    نقاط : 39037
    تاريخ التسجيل : 17/09/2008

    رد: فوائد نحوية (قديم)

    مُساهمة من طرف أحمد في الأربعاء يناير 09, 2013 12:33 pm

    ذكر العلامة الصبان رحمه الله في حاشيته على شرح الأشموني ( باب النعت ) :
    فائدة: يجوز نعت النعت عند سيبويه ومنه: يا زيد الطويل ذو الجمة ومنعه جماعة منهم ابن جني قاله في الارتشاف.


    ..


    جاء في النحو الوافي ( المسألة 115 ) : يجوز نعت النعت عند سيبويه، ويمنعه آخرون. الحق أن النعت قد يحتاج إلى نعت أحيانًا، مثل: هذا ورقٌ أبيضُ ناصعٌ. "أي: شديد البياض"، فالورق يشتمل مدلوله على جسم ولون مطلق، والنصاعة إنما هي تحديد للونه ... ونحو: هذا وجه مُشرقٌ أيّ إشراق!! ناضرة وجنتاهُ كاملة النَّضرة.


    _________________


    قناتي على موقع يوتيوب :
    https://www.youtube.com/channel/UCm8N-tHwIFM7hPnwtLrBMpg
    مدونتي:
    https://arabicfraed.blogspot.com.eg/
    avatar
    أحمد
    إدارة ثمار الأوراق
    إدارة ثمار الأوراق

    عدد الرسائل : 16864
    الموقع : القاهرة
    نقاط : 39037
    تاريخ التسجيل : 17/09/2008

    رد: فوائد نحوية (قديم)

    مُساهمة من طرف أحمد في الخميس يناير 10, 2013 12:18 pm

    نقل ابن مفلح في الآداب الشرعية ( ج2/ ص 271 مؤسسة الرسالة ) عن أبي جعفر النحاس ت: 338 أنه قال :
    من حسن تقدير الكاتب ألا يفرق بين المضاف والمضاف إليه في سطر وكذا "أعزه الله" وكذا
    "أحد عشر"، لانه كاسم واحد.


    _________________


    قناتي على موقع يوتيوب :
    https://www.youtube.com/channel/UCm8N-tHwIFM7hPnwtLrBMpg
    مدونتي:
    https://arabicfraed.blogspot.com.eg/
    avatar
    أحمد
    إدارة ثمار الأوراق
    إدارة ثمار الأوراق

    عدد الرسائل : 16864
    الموقع : القاهرة
    نقاط : 39037
    تاريخ التسجيل : 17/09/2008

    رد: فوائد نحوية (قديم)

    مُساهمة من طرف أحمد في الخميس يناير 10, 2013 8:49 pm

    بعض الأفعال التى تصلح لأن تكون لازمة ومتعدية

    جاء في " الكتـاب ":
    ( وتقول: فَتَنَ الرَّجُلُ وفَتَنتُهُ، وحَزِنَ وحَزَنْتُهُ، ورَجَعَ ورَجَعتُه .....
    ومثل ذلك: شَتِرَ الرَّجُلُ وشَتَرْتُ عَينَهُ .....
    ومثل " فَتَنَ وفَتَنتُه ": جَبَرَتْ يَدُهُ وجَبَرْتُها، ورَكَضَتِ الدَّابَّةُ، ورَكَضْتُها، ونَزَحَتِ الرَّكِيَّةُ ونَزَحْتُها، وسارَ الدَّابَّةُ وسِرْتُها ......
    وقالوا: رَجُسَ الرَّجُلُ ورَجَسْتُهُ، ونَقَصَ الدِّرْهمُ ونَقَصْتُهُ ، ومثله: غاضَ الماءُ وغِضْتُهُ )

    وفي " اللِّسـان ":
    ( ويقال: جَبَرْتُ العَظْمَ جَبْرًا، وجَبَرَ العَظمُ بنفسه جُبُورًا، أي: انجَبَر.
    وقد جمع العجاج بين المُتعدِّي واللاَّزم فقال:
    قَدْ جَبَرَ الدِّينَ الإلَـهُ فَجَبَرْ )

    وفيه:
    ( يقال: نَزَحتِ البِئرُ ونَزَحْتُها، لازم ومتعدّ )
    ( وسارَ البَعيرُ وسِرْتُهُ، وسارَتِ الدَّابَّة وسارَها صاحِبُها، يتعدَّى ولا
    يتعدَّى )
    ( نَقَصَ الشَّيْءُ يَنْقُصُ نَقْصًا ونُقْصانًا ونَقِيصةً، ونَقَصَه هو، يتعدَّى ولا يتعدَّى

    وفيه أيضًا:
    ( أبو عبيد: في باب فَعَلَ الشَّيْءُ وفَعَلْتُ أنا: نَقَصَ الشَّيْءُ ونَقَصْتُه أنا، قال: وهكذا قال اللَّيث، وقال: استوى فيه فَعَلَ اللازمُ والمُجاوز )
    ( الكسائيّ: غاضَ ثمنُ السِّلْعة وغِضْتُه أنا، في باب فعَلَ الشَّيْءُ
    وفعَلْتُه )

    قلتُ: ومِمَّا وَرَدَ في التَّنزيل:
    رَجَعَ: مُتعدٍّ بنفسه
    قال فَرَجَعْناكَ إلَى أُمِّكَ طه 40
    وقال : يَرْجِعُ بَعْضُهُمْ إلَى بَعْضٍ القَوْلَ سبأ 31

    رجع: لازم
    قوله : ولَمَّا رَجَعَ مُوسَى إلَى قَوْمِهِ غَضْبانَ أسِفًا الأعراف 150
    وقوله : فَرَجَعُوا إلَى أنفُسِهِمْ الأنبياء 64

    غاضَ: يُستَعمَل لازمًا ومُتعدِّيًا:
    فمن المُتعدِّي، قوله : وغِيضَ الماءُ هود 44
    ومِن اللازم، قوله : وما تَغِيضُ الأرْحامُ الرَّعد 9

    الفعل " يَسْـتَبين " يكون لازمًا ومُتعدِّيًا،
    قال : ولِتَسْـتَبِينَ سَـبِيلُ المُجْرِمِينَ الأنعام 55
    وقُرِئَ في السَّـبع، بنصب سَـبيلَ ، والمَعنَى: ولِتَسْـتَبينَ أنتَ يا مُحمَّدُ سَـبيلَ المُجرِمين، فالفِعل مُتعـدٍّ.
    قرأ نافع: ولِتَسْـتَبِينَ سَـبِيلَ المُجْرِمِينَ

    ( بانَ يَبينُ بيانًا، وأبانَ: قد يكونُ بمعنَى أظْهَرَ، ويكونُ بمعنَى ظَهَرَ، وكذلك: بيَّنَ وتبيَّن؛ قد يكونُ بمعنَى ظَهَرَ، وقد يكون بمعنَى عَرَفَ، واستبانَ -كذلك-؛ فالأوَّل لازمٌ، والأربعةُ قد تكون لازمةً، وقد تكون مُتعدِّيةً ) انتهى من " شرح المعلقات السبع " للزّوزنيّ.


    _________________


    قناتي على موقع يوتيوب :
    https://www.youtube.com/channel/UCm8N-tHwIFM7hPnwtLrBMpg
    مدونتي:
    https://arabicfraed.blogspot.com.eg/
    avatar
    أحمد
    إدارة ثمار الأوراق
    إدارة ثمار الأوراق

    عدد الرسائل : 16864
    الموقع : القاهرة
    نقاط : 39037
    تاريخ التسجيل : 17/09/2008

    رد: فوائد نحوية (قديم)

    مُساهمة من طرف أحمد في السبت يناير 12, 2013 5:44 pm

    اللهمَّ = يا الله

    الله + مَّ

    هذه الميم المشددة =

    1- جاءت عوضا عن حرف النداء (يا) فالأصل (يا الله)
    2- ولأنه يجب أن يكون العوض ( مَّ ) في محل المعوض
    عنه (يا) ، نجد هنا أن الميم أٌخِرتْ لتكون في آخر الكلمة ؛ وذلك تبركا باسم الله تعالى .
    3- وضعت الشدة على الميم ؛ لأنها عوض عن حرفين (يا).
    4- واختيرت الميم دون غيرها ، عوضا عن الياء ؛للمناسبة بينهما ف(الياء) للتعريف ، والميم للتعريف في لغة حمير.

    شرح ابن عقيل على ألفية ابن مالك ج3 ص 242


    اللهمَّ: لفظ الجلالة منادى مبني على الضم في محل نصب، والميم الزائدة عوض عن ياء النداء./ ويعرب (مَّ):حرف زائد عوض عن ياء النداء مبني على الفتح لا محل له من الإعراب.


    _________________


    قناتي على موقع يوتيوب :
    https://www.youtube.com/channel/UCm8N-tHwIFM7hPnwtLrBMpg
    مدونتي:
    https://arabicfraed.blogspot.com.eg/
    avatar
    أحمد
    إدارة ثمار الأوراق
    إدارة ثمار الأوراق

    عدد الرسائل : 16864
    الموقع : القاهرة
    نقاط : 39037
    تاريخ التسجيل : 17/09/2008

    رد: فوائد نحوية (قديم)

    مُساهمة من طرف أحمد في الإثنين يناير 14, 2013 11:32 am

    مائة قاعدة تعين على ضبط النحو ومعرفة الإعراب
    الدكتور عبدالعزيز الحربي

    قال في مقـدمة كتابه «الشرح الميسر على ألفية ابن مالك»:
    لا أعرف كتاباً عُني بذكر القواعد النحوية وتدوينها على طريقة القواعد الفقهية أو قريب منها.. وفي جمع القواعد الصحيحة بجمل مختصرة فائدة عظيمة يضبط بها المتعلم فروع المسائل ونظائرها وحكمها وتيسّر له المعرفة على طريقة أثبت ومنهج أقوم.. ومن ثم فقد بدا لي أن أذكر بين يدي الشرح الميسر عددا من القواعد والجمل المختصرة التي تعينه إذا ذكر وتذكره إذا نسي وتثبت فؤاده حين التردد.. وكل من القواعد والشرح إنما كتبته تذكرةً للعالم وتعجيلاً بنفع المبتدي..
    والقواعد المائة التي اجتهدت في وضعها.. منها ماهو خاص ومنها ماهو عام.. وقليل منه مستعار من القواعد الفقهية.. وهذه القواعد هي:
    1- كلّ لفظٍ مفيدٍ كلام
    2- كلُّ كلمةً أو جملةٍ أو كلامٍ فهو قول وكل قول لفظ
    3- الفعل مرتبط بزمان
    4- الأصل في الأسماء الإعراب
    5- كلُّ حرف مبنيٌّ
    6- كل مضمرٍ مبنيُّ
    7- الأصلُ في البناء السكون
    8- الحركات هي الأصل في الإعراب
    9- قد يكون الإعراب بالحرفِ أو بالحذف
    10- المعارف سبعة فقط
    11- الضمائر والإشارة والموصول: ألفاظ محصورة
    12- الأصل في (أل) أن تكون للتعريف
    13- النيابة في الحركاتِ والحروفِ والكلماتِ
    14- كلُ اسم مرفوعليس قبله شيءفهو مبتدأُُ أو خبر
    15- المبتدأ وخبره، والفاعل ونائبه، مرفوعات
    16- الأصل في الأخبار أن تؤخر
    17- حذف ما يعلم جائز
    18- الحذف بلا دليل ممتنع
    19- الأصل في المبتدأ أن يكون معرفة
    20- لا يجوز الابتداء بالنكرة مالم تُفد
    21- ” كان ” وأخواتها ولواحقها رافعةٌ للمبتدأ ناصبةٌ للخبر
    22- ” إنّ ” وأخواتها و” لا ” النافية للجنس ناصبةٌ رافعةٌ
    23- ” ظنّ ” وأخواتها تنصب الجزئين
    24- الاسم المرفوعُ بعد الفعلِ فاعلٌ أو نائبه
    25- ” أرى ” وأخواتها الست تنصب ثلاثة
    26- كلُّ موجود يصح جعله فاعلاً أو مفعولاً به
    27- اجتمع في الاشتغال الأحكام الخمسة، ومثله المفعول معه
    28- الأصل في الفاعل أن يتصل بفعله، ويتقدم على مفعوله
    29- اللازم من الأفعال ماتعدّى بواسطة
    30- الأقرب هو الأولى عند التنازع
    31- المفاعيل خمسةٌ منصوبة
    32- الظرف مضمّن معنى ” في “
    33- المفعول من أجله يصح أن يقع جواب ” لماذا؟ “
    34- الحال جواب ” كيف؟ ” غالباً
    35- التمييز جواب ” ماذا ” غالباً
    36- الأصل في الاستثناء النصب
    37- مابعد ” غير ” و ” سوى ” مجرور غالباً
    38- يتوسع في معاني حروف الجر، ولاينوب بعضها عن بعض
    39- الباء أوسع حروف الجر معنى
    40- لابد للظروف والحروف من التعلّق
    41- المضاف إليه مجرور أبداً
    42- لا يجتمع التنوين والإضافة
    43- بعض الأسماء مضاف أبداً
    44- المصدر يعمل عمل فعله، وكذلك اسم الفاعل
    45- المقرَّر لاسم الفاعل يعطى لاسم المفعول
    46- المصادر مقيسةٌ أو منقولة
    47- تصاغ الصفة المشبهة من لازم لحاضر
    48- التعجبُ: ما أجملَه، وأجمل به
    49- ” نِعم ” و” بئس ” فعلان جامدان
    50- يصاغ التفضيل مما صِيغ منه التعجب
    51- تابعُ التابعِ تابعٌ
    52- التابع يتبع ما قبله في الإعراب
    53- الجمل بعد النكرات صفات
    54- الجمل بعد المعارف أحوال
    55- التوكيد لفظي ومعنوي
    56- الصالح لعطف البيان صالح للبدلية إلا في مسألتين
    57- عطف الفعل على الفعل يصح
    58- الأصل المحلّى بـ ” أل ” بعد الإشارة بدل
    59- الأصل في النداء بـ ” يا “
    60- ما استحقه النداء استحقه المندوب
    61- الترخيم حذف آخر المنادى
    62- التحذير والإغراء متفقان في العمل، مختلفان في المعنى
    63- اسم الفعل ك ” صَه ” واسم الصوت ك ” قَب “
    64- للفعل توكيدٌ بالنون
    65- الماضي لايؤكد بالنون
    66- الصرف هو التنوين
    67- المضارع معربٌ مالم تباشره نون التوكيد، أوتتصل به نون الإناث
    68- ” لَم ” وأخواتها تجزم فعلاً، و” إِن ” وأخواتها تجزم فعلين
    69- ” إِن ” تجزم ولاتجزم، و ” إذا ” لاتجزم وتجزم
    70- الواحد ليس بعدد
    71- العدد يخالف معدوده من ثلاثة إلى عشرة
    72- تمييز المائة والألف مجرور
    73- الاسم لا يزيد على خمسة أصول، والفعل أربعة
    74- جموع القلة ” أَفعِلَة ” و ” أفعُل “و ” أفعال “و” فِعلة “
    75- حروف العلة “واي”
    76- حروف الزيادة ” سألتمونيها “
    77- لاتبتدىء بساكن، وقف به
    78- أحرف الإبدال ” هدأت موطيا “
    79- التصغير ” فُعَيل ” و ” فُعَيعِل ” و” فُعيعيِل “
    80- ما قبل ياء النسب مكسور
    81- الإمالة في الألف والفتحة
    82- الحرف بريء من التصريف
    83- ليس في اللغة ماهو على وزن ” فِعُل “
    84- مالزم الكلمة هو الأصلي من الحروف
    85- همزة الوصل لاتثبت في الوصل
    86- اللبس بلاقصد محذور
    87- التخفيف مقصد من مقاصد اللغة
    88- الهمز ثقيلٌ يعالج بالملاينة
    89- كل ماجاز قراءةً جاز لغةً
    90- الأيسر في الاستعمال هو الأشهر
    91- لاتنقض القواعد بمفاريد الشواهد
    92- عليك بالأشباه والنظائر
    93- المشقة تجلب التيسير
    94- العبرة بالغالب لابالنادر
    95- إعمال الكلام أولى من إهماله
    96- الإعراب فرع عن المعنى
    97- عدم التقدير أولى من التقدير
    98- الضرورة في الشعر تقدر بقدرها
    99- الأصل بقاء ما كان على ما كان
    100- العبرة في الإعراب بالخواتيم

    من كتاب «الشرح الميسر على ألفية ابن مالك» (ص: 12 - 19)


    _________________


    قناتي على موقع يوتيوب :
    https://www.youtube.com/channel/UCm8N-tHwIFM7hPnwtLrBMpg
    مدونتي:
    https://arabicfraed.blogspot.com.eg/
    avatar
    أحمد
    إدارة ثمار الأوراق
    إدارة ثمار الأوراق

    عدد الرسائل : 16864
    الموقع : القاهرة
    نقاط : 39037
    تاريخ التسجيل : 17/09/2008

    رد: فوائد نحوية (قديم)

    مُساهمة من طرف أحمد في الإثنين يناير 14, 2013 11:40 am

    إسقاط الخافض سماعي .
    الجملة التي لا محل لها من الإعراب هي التي لا يصح وجود مفردٍ مكانها .
    التراخي و المهلة في حروف العطف مسألة نسبية .
    الفاعل لا يتقدم على فعله ؛ لأنهما بمنزلة الكلمة الواحدة .
    إذا وقعت الباء في خبر ليس كانت حرف جر زائد .
    إذا وقع الاسم منصوباً بعد اسم التفضيل فهو تمييز .
    ( ما ) الاستفهامية إذا اتصلت بحرف جر حذفت ألفها .
    لا النافية للجنس تعمل عمل ( إنّ ) .


    _________________


    قناتي على موقع يوتيوب :
    https://www.youtube.com/channel/UCm8N-tHwIFM7hPnwtLrBMpg
    مدونتي:
    https://arabicfraed.blogspot.com.eg/
    avatar
    أحمد
    إدارة ثمار الأوراق
    إدارة ثمار الأوراق

    عدد الرسائل : 16864
    الموقع : القاهرة
    نقاط : 39037
    تاريخ التسجيل : 17/09/2008

    رد: فوائد نحوية (قديم)

    مُساهمة من طرف أحمد في الثلاثاء يناير 15, 2013 9:16 am

    الفائدة الأولى:

    أو كلما : كلما من أدوات الشرط غير الجازمة . هي في محل نصب على الظرفية الزمانية أما الهمزة فهي للاستفهام الاستنكاري وقدمت على الفعل والواو لأن أحرف الاستفهام لها الصدارة كقوله تعالى " أَوَكُلَّمَا عَـٰهَدُوا۟ عَهْدًۭا نَّبَذَهُۥ فَرِيقٌۭ مِّنْهُم ۚ بَلْ أَكْثَرُهُمْ لَا يُؤْمِنُونَ "


    الفائدة الثانية:

    إذْ ظرف لما مضى من الزمن ويأتي بعدها جملة ، وفي إعرابها خمسة أوجه :
    1 - ظرف 2 - مفعول به 3 - بدلا من مفعول به
    4 - مضاف إليه على أن يكون المضاف اسم زمان .
    5 - وتقع بعد بينا وبينما وحينئذ تكون للمفاجأة كقولك : بينما أنا جالس إذ جاء زيد .


    الفائدة الثالثة:

    أما تأتي لثلاث حالات : للشرط والتفصيل والتوكيد .
    أما الشرط والتوكيد ففي قولك : أما بعد فإن .....
    وقد نجد الشرط والتفصيل في قوله تعالى " إِنَّ ٱللَّهَ لَا يَسْتَحْىِۦٓ أَن يَضْرِبَ مَثَلًۭا مَّا بَعُوضَةًۭ فَمَا فَوْقَهَا ۚ فَأَمَّا ٱلَّذِينَ ءَامَنُوا۟ فَيَعْلَمُونَ أَنَّهُ ٱلْحَقُّ مِن رَّبِّهِمْ ۖ وَأَمَّا ٱلَّذِينَ كَفَرُوا۟ فَيَقُولُونَ مَاذَآ أَرَادَ ٱللَّهُ بِهَـٰذَا مَثَلًۭا ۘ يُضِلُّ بِهِۦ كَثِيرًۭا وَيَهْدِى بِهِۦ كَثِيرًۭا ۚ وَمَا يُضِلُّ بِهِۦٓ إِلَّا ٱلْفَـٰسِقِينَ


    الفائدة الرابعة :

    الفرق بين ( ما ) الحجازية والتميمية /
    الحجازية : تعمل عمل ليس ترفع المبتدأ وتنصب الخبر .
    التميمية : مهملة فالمبتدأ والخبر بعدها مرفوعان .


    الفائدة الخامسة :

    الجملة التي لا محل لـها:
    1 ـ المستأنفة وهي الواقعة في صدر الكلام أو في أثنائه وهي مقطعة
    عما قبلـها نحو: نور الشمس لا يخفى، سافر أخوك سلمه اللـه.
    2 ـ المقسرة نحو: الضيفَ أكرمته.
    3 ـ إذا وقعت صلة لموصول إسمي أو حرفي نحو:
    هذا الذي نصرالضعيف، يسرني أن تنجح.
    4 ـ إذا وقعت جواباً لقسم نحو: واللـه لأنجزنَ وعدي.
    5 ـ إذا وقعت جواباً لشرط غير جازم مطلقاً أو جازم، ولم تقترن بالفاء ولا بإذا الفجائية نحو: إذا كان الإيجاز كافياً فالإطناب عيب، إن تستقم تسعد.
    6 ـ إذا كانت معترضة وهي الواقعة بين أجزاء جملة أو بين جملتين مرتبطين نحو: اعلم وفقك اللـه أن النشاط يورث الغنى، إن تطلب واللـه تجد.
    7 ـ إذا كانت تابعة لجملة لا محل لـها نحو: جلس إبراهيم وقام أخوه.


    الفائدة السادسة :

    فعل الأمر يبنى على ما يجزم به مضارعه .
    مثال ذلك / ادع : فعل أمر مبني على حذف النون . لأن مضارعه المجزوم هو : لم يدع ، علامة جزمه حذف النون .
    لذلك علامات بناء فعل الأمر هي هي علامات جزم الفعل المضارع وهي :
    السكون ، حذف النون ، حذف حرف العلة .


    الفائدة السابعة :

    اللام الفارقة هي : تفرق بين إن المخففة من إنّ وبين إن النافية كقوله تعالى:
    " و إن كانت لكبيرة إلا على ....."


    الفائدة الثامنة :

    كل فعل أوله نون وثانيه سين يدل على التبدل من حسن إلى أحسن مثل : نسخ
    وكل فعل مبدوء بحرف النون يدل على النشوء والظهور : مثل " نبغ ، ونبع ، ونفذ ر، ونبت ، ونبش "




    الفائدة التاسعة :

    يجزم الفعل المضارع في ثلاث حالات /
    1- إذا سبق بإحدى الجوازم التي تجزم فعلا واحدا .
    2 - إذا سبق بإحدى أدوات الشرط التي تجزم فعلين مضارعين : فعل الشرط وجوابه .
    3 - أن يكون جوابا للطلب .


    الفائدة العاشرة:

    إلا : تكون أداة استثناء وتكون أداة حصر ، ويشترط في كونها اداة حصر أن يكون الفعل منفيا وأن يكون أسلوب الاستثناء مفرغا بمعنى ان يكون المستثنى منه محذوفا .كقوله تعالى :
    "وَلَقَدْ أَنزَلْنَآ إِلَيْكَ ءَايَـٰتٍۭ بَيِّنَـٰتٍۢ ۖ وَمَا يَكْفُرُ بِهَآ إِلَّا ٱلْفَـٰسِقُونَ "


    _________________


    قناتي على موقع يوتيوب :
    https://www.youtube.com/channel/UCm8N-tHwIFM7hPnwtLrBMpg
    مدونتي:
    https://arabicfraed.blogspot.com.eg/
    avatar
    أحمد
    إدارة ثمار الأوراق
    إدارة ثمار الأوراق

    عدد الرسائل : 16864
    الموقع : القاهرة
    نقاط : 39037
    تاريخ التسجيل : 17/09/2008

    رد: فوائد نحوية (قديم)

    مُساهمة من طرف أحمد في الثلاثاء يناير 15, 2013 9:17 am

    كلا :
    إما أن تكون حرف ردع وزجر لامحل له من الإعراب كقوله تعالى : كلا سوف تعلمون
    أو أن تكون بمعنى حقاَ كقوله تعالى : كلا إن الإنسان ليطغى .
    كذا:
    اسم يدل على عدد مبهم وقد يكون العدد المبهم الدال عليه هذا الاسم كثيراً أو قليلاَ وتأتي في سياق الكلام مبنية على السكون وتعرب حسب موقعها من الجملة , بينما يعرب الاسم بعدها تمييز .
    كيت : يكُنى بها عن حديث أو شيء قد قيل أو وقع , تستعمل في سياق الكلام مكررة وتعدُ مع أختها كلمة واحدة مبنية على فتح الجزأين وتعرب حسب موقعها .
    ما الزائدة : وهي التي إذا حُذفت من الكلام يبقى معناه مستقيماً
    وتأتي " ما" زائدة في مواضع معينة وهي:
    أولاً- تزاد بعد إذا .
    ثانياً- تزاد بعد متى اسم الشرط الجازم .
    ثالثاً- تكون زائدة بين الجار والمجرور .
    رابعاً- تزاد بعد هاتين الكلمتين ( قليلاً – كثيراً ) .
    خامساً –تزاد في لاسيما .
    سادساً- تزاد بعد انتهاء الكلام .
    ويح: كلمة تستعمل للتوبيخ الرقيق ولها استعمالا ن :
    الأول – أداة توبيخ فقط ذلك إذا كانت غير مضافة .
    الثاني- مضافة إلى ضمير فتكون منصوبة وتُعرب مفعول مطلق لفعل محذوف .
    ويلٌ : كلمة تدل على عذاب وويل اسم لوادٍ في جهنم , تُعرب هذه الكلمة مبتدأ .
    هلاً : لها موقعان من الإعراب :
    الموقع الأول – حرف تنديم إذا دخلت على الفعل الماضي .
    الموقع الثاني – حرف تحضيض إذا دخلت على الفعل المضارع .
    قد: حرف له استعمالا ن :
    الأول – حرف تقليل إذا دخل على الفعل المضارع .
    الثاني – حرف تحقيق إذا دخل على الفعل الماضي .
    فقط: اسم بمعنى حسب أما الفاء تُعرب فاء التزيين , لهذه الكلمة موقعين في الإعراب :
    الموقع الأول – تُعرب نعتاً .
    الموقع الثاني – تُعرب حالاً .


    _________________


    قناتي على موقع يوتيوب :
    https://www.youtube.com/channel/UCm8N-tHwIFM7hPnwtLrBMpg
    مدونتي:
    https://arabicfraed.blogspot.com.eg/

      الوقت/التاريخ الآن هو الأربعاء يناير 17, 2018 5:34 am