ثمار الأوراق

ثمار الأوراق

(ثمار الأوراق) : منتدى إسلامي / تعليمي / دعوي على عقيدة (أهل السنة و الجماعة) ، يهتم بنشر العلم الشرعي و العربية و التاريخ الإسلامي و كل ما ينفع المسلم


    الأحاديث التي يدور عليها الدين

    شاطر

    أحمد
    إدارة ثمار الأوراق
    إدارة ثمار الأوراق

    عدد الرسائل : 16657
    الموقع : القاهرة
    نقاط : 38587
    تاريخ التسجيل : 17/09/2008

    الأحاديث التي يدور عليها الدين

    مُساهمة من طرف أحمد في الأربعاء يناير 13, 2010 5:28 pm

    من كتاب (جامع العلوم و الحكم) لابن رجب الحنبلي

    نقلت لكم :


    روى عن الشافعي أنه قال : "هذا الحديث ثلث العلم ويدخل في سبعين بابا من الفقه"

    وعن الإمام أحمد - رضي الله عنه - قال : "أصول الإسلام على ثلاثة أحاديث : حديث عمر (إنما الأعمال بالنيات) ، وحديث عائشة (من أحدث في أمرنا هذا ما ليس منه فهو رد) ، وحديث النعمان بن بشير (الحلال بين والحرام بين)" .

    وقال الحاكم : "حدثونا عن عبدالله بن أحمد عن أبيه - ed]الإمام أحمد بن حنبل] - أنه ذكر قوله - عليه الصلاة والسلام - (الأعمال بالنيات) وقوله (إن خلق أحدكم يجمع في بطن أمه أربعين يوما) وقوله (من أحدث في ديننا ما ليس منه فهو رد) ، فقال : ينبغي أن يبتدأ بهذه الأحاديث في كل تصنيف فإنها أصول الأحاديث"

    وعن إسحاق بن راهويه قال : "أربعة أحاديث هي من أصول الدين : حديث عمر (إنما الأعمال بالنيات) وحديث (الحلال بين والحرام بين) وحديث (إن خلق أحدكم يجمع في بطن أمه أربعين يوما) وحديث (من صنع في أمرنا شيئا ما ليس منه فهو رد) " .

    وروى عثمان بن سعيد عن أبي عبيد قال : "جمع النبي - صلى الله عليه وسلم - جميع أمر الآخرة في كلمة واحدة (من أحدث في أمرنا ما ليس منه فهو رد) ، وجمع أمر الدنيا كله في كلمة واحدة (إنما الأعمال بالنيات) ، يدخلان في كل باب" .

    وعن أبي داود قال : نظرت في الحديث المسند فإذا هو أربعة آلاف حديث ثم نظرت فإذا مدار أربعة آلاف الحديث على أربعة أحاديث : حديث النعمان بن بشير (الحلال بين والحرام بين) ، وحديث عمر (إنما الأعمال بالنيات) ، وحديث أبي هريرة (إن الله طيب لا يقبل إلا طيبا وإن الله أمر المؤمنين بما أمر به المرسلين ... الحديث) ، وحديث (من حسن إسلام المرء تركه ما لا يعنيه) ، قال : فكل حديث من هذه الأربعة ربع العلم" .

    وعن أبي داود رضي الله عنه أيضا قال : "كتبت عن رسول الله - صلى الله عليه وسلم - خمسمائة ألف حديث انتخبت منها ما تضمنه هذا الكتاب - يعني كتاب السنن - جمعت فيه أربعة آلاف وثمانمائة حديث ، ويكفي الإنسان لدينه من ذلك أربعة أحاديث أحدهما قوله - صلى الله عليه وسلم - : (إنما الأعمال بالنيات) ، والثاني قوله - صلى الله عليه وسلم - : (من حسن إسلام المرء تركه ما لا يعنيه) ، والثالث قوله - صلى الله عليه وسلم - : (لا يكون المؤمن مؤمنا حتى لا يرضى لأخيه إلا ما يرضى لنفسه) ، والرابع قوله - صلى الله عليه وسلم - : (الحلال بين والحرام بين)" .

    وفي رواية أخرى عنه - أي : عن أبي داود - أنه قال : "الفقه يدور على خمسة أحاديث : (الحلال بين والحرام بين) وقوله صلى الله عليه وسلم : (لا ضرر ولا ضرار) ، وقوله (إنما الأعمال بالنيات) ، وقوله : (الدين النصيحة) ، وقوله : (ما نهيتكم عنه فاجتنبوه وما أمرتكم به فائتوا منه ما استطعتم)" .

    وفي رواية عنه قال : "أصول السنن في كل فن أربعة أحاديث : حديث عمر (إنما الأعمال بالنيات) وحديث (الحلال بين والحرام بين) وحديث (من حسن إسلام المرء تركه ما لا يعنيه) وحديث (ازهد في الدنيا يحبك الله وازهد فيما في أيدي الناس يحبك الناس)" .

    وللحافظ أبي الحسن طاهر بن مفوز المعافري الأندلسي :

    عمدة الدين عندنا كلمات *** أربع من كلام خير البرية

    اتق الشبهات وازهد ودع ما **** ليس يعنيك واعملن بنية





    المصدر


    _________________


    قناتي على موقع يوتيوب :
    https://www.youtube.com/channel/UCm8N-tHwIFM7hPnwtLrBMpg
    مدونتي:
    https://ahmed26413.blogspot.com.eg/

      الوقت/التاريخ الآن هو الإثنين ديسمبر 05, 2016 7:57 pm