ثمار الأوراق

ثمار الأوراق

(ثمار الأوراق) : منتدى إسلامي / تعليمي / دعوي على عقيدة (أهل السنة و الجماعة) ، يهتم بنشر العلم الشرعي و العربية و التاريخ الإسلامي و كل ما ينفع المسلم


    تقسيم سور القرآن (الطوال ، المئين ، المثاني ، المفصل)

    شاطر

    أحمد
    إدارة ثمار الأوراق
    إدارة ثمار الأوراق

    عدد الرسائل : 16657
    الموقع : القاهرة
    نقاط : 38587
    تاريخ التسجيل : 17/09/2008

    تقسيم سور القرآن (الطوال ، المئين ، المثاني ، المفصل)

    مُساهمة من طرف أحمد في السبت مارس 14, 2009 3:18 pm

    يرد في كتب علوم القرآن، وكتب التفسير، وعلى ألسنة أهل العلم، مصطلحات لسور القرآن الكريم، كـ ( الطِّوال ) و ( المئين ) و ( المثاني ) و ( المُفَصَّل ) تدل على سور معينة من سور القرآن الكريم، وربما تساءل البعض عن المقصود بهذه المصطلحات، وما وجه التسمية بها ؟ فنقول:

    الأصل في هذه المصطلحات ما رواه الإمام أحمد في "مسنده" بسند حسن، عن واثلة بن الأسقع ،أن النبي صلى الله عليه وسلم، قال: ( أعطيت مكان التوراة السبع، وأعطيت مكان الزبور المئين، وأعطيت مكان الإنجيل المثاني، وفُضِّلتُ بالمُفَصَّل ) وفي رواية غيره: ( السبع الطوال ) .

    قال أهل العلم (على أرجح الأقوال) : ( السبع الطول ) البقرة، وآل عمران، والنساء، والمائدة، والأنعام، والأعراف ، و التوبة (أو التوبة و الأنفال معا)؛ وقال ابن عباس و ابن جبير : سميت طولاً لطولها على سائر السور .

    و ( المئون ) كل سورة عدد آيها مائة أو تزيد شيئًا أو تنقص شيئًا .

    و ( المثاني ) السور التي ثنَّى الله فيها الفرائض والحدود، والقصص والأمثال؛ قاله ابن عباس رضي الله عنه و ابن جبير .

    قال البيهقي رحمه الله: والأشبه أن يكون المراد بـ ( السبع ) في هذا الحديث ( السبع الطول ) و ( المئين ) كل سورة بلغت مائة آية فصاعدًا، و ( المثاني ) كل سورة دون ( المئين ) وفوق ( المفصل ) ويدل عليه حديث ابن عباس رضي الله عنه، حين قال لـ عثمان رضي الله عنه: ما حملكم على أن عمدتم إلى سورة ( براءة ) وهي من ( المئين ) وإلى ( الأنفال ) وهي من ( المثاني ) ففرقتم بينهما؟ رواه الترمذي و أبو داود .

    أما ( المُفَصَّل ) فسمي مفصلاً لكثرة الفصل بين سوره بالبسملة، وآخره سورة ( الناس ) وأوله عند كثير من الصحابة رضي الله عنهم سورة ( ق ) وهو ما رجحه ابن كثير في تفسيره ، و رجح النووي : سورة الحجرات .

    ثم إن العلماء يقسمون ( المفصَّل ) إلى ثلاثة أقسام: ( طوال المفصَّل ) ويبدأ من سورة ( ق ) إلى سورة ( عم يتساءلون ) و ( أوسط المفصَّل ) وهو من سورة ( عم ) إلى سورة ( الضحى ) و ( قصار المفصَّل ) وهو من سورة ( الضحى ) إلى آخر المصحف الشريف .

    والـمفصل ثلاثة أقسام: طوال، وأوساط، وقصار. فطواله من «أول الـحجرات» إلـى سورة «البروج». وأوساطه من سورة «الطارق» إلـى سورة «لـم يكن». وقصاره من سورة «إذا زلزلت» إلـى آخر القرآن.

    ونضيف لما تقدم، فنقول: إن هناك عددًا من سور القرآن الكريم، أُطلق عليها أكثر من اسم، ذكرها مؤلفو علوم القرآن، من ذلك مثلاً، سورة ( الفاتحة ) فإنها تسمى: ( أم الكتاب ) و ( أم القرآن ) و ( المثاني ) و ( الحمد ) و ( الكافية ) وغير ذلك من الأسماء التي ذكرها المفسرون عند تفسير هذه الآية .

    وسورة ( البقرة ) تسمى ( سنام القرآن ) وسورتا ( البقرة ) و ( آل عمران ) تسميان ( الزهروان ) وعلى هذا الشبه عدد من سور القرآن الكريم .

    وبعد: فهذه لمحة وجيزة وسريعة، حول تقسيم سور القرآن، بينا فيها المصطلحات الأساسية في تقسيم سور القرآن الكريم، والأصل الذي استند إليه هذا التقسيم. عسى أن تكون فيها فائدة لقارئها، والله ولي التوفيق، وهو حسبنا ونعم الوكيل

    __________
    المصدر الرئيسي :الشبكة الإسلامية (و لي إضافات في ثنايا الموضوع) .
    و من أراد التوسع : أنصحه بكتاب (الإتقان في علوم القرءان) للإمام السيوطي ، و كذلك (البرهان) للزركشي (عندي الأول فقط ، و هو أفضل من الثاني)

    و هناك كتاب رااااااااائع في علوم القرءان (مقدمة جيدة لهذه العلوم) للشيخ مانع القطان .
    و هذه الكتب وغيرها متداولة في المكتبات في مصر ، و أيضا على النت
    .


    _________________


    قناتي على موقع يوتيوب :
    https://www.youtube.com/channel/UCm8N-tHwIFM7hPnwtLrBMpg
    مدونتي:
    https://ahmed26413.blogspot.com.eg/

      الوقت/التاريخ الآن هو الأربعاء ديسمبر 07, 2016 5:38 am