ثمار الأوراق

ثمار الأوراق

(ثمار الأوراق) : منتدى إسلامي / تعليمي / دعوي على عقيدة (أهل السنة و الجماعة) ، يهتم بنشر العلم الشرعي و العربية و التاريخ الإسلامي و كل ما ينفع المسلم


    لماذا حدد الله عز وجل الصلاه فى المواعيد التى نعرفها

    شاطر

    وجه القمر
    عضو بناء
    عضو بناء

    عدد الرسائل : 79
    العمر : 29
    الموقع : الدقهليه
    العمل/الترفيه : خريجة كلية التجارة2008
    المزاج : مش اوى بس بحمد ربنا
    نقاط : 102
    تاريخ التسجيل : 19/02/2009

    لماذا حدد الله عز وجل الصلاه فى المواعيد التى نعرفها

    مُساهمة من طرف وجه القمر في الإثنين مارس 09, 2009 1:38 pm

    [center]بسم الله الرحمن الرحيم

    لماذا حدد الله عز وجل الصلوات الخمس في مواعيدها التي نعرفها؟

    روي عن علي رضي الله عنه، بينما كان الرسول صلى الله عليه وسلم جالس بين الأنصار والمهاجرين، أتى إليه جماعة من اليهود

    فقالوا له: يا محمد إنا نسألك عن كلمات أعطاهن الله تعالى لموسى بن عمران ل يعطيها إلا لنبي مرسل أو لملك مقرب،

    فقال النبي صلى الله عليه وسلم: سلوا.

    فقالوا: يا محمد أخبرنا عن هذه الصلوات الخمس التي افترضها الله على أمتك ؟

    فقال النبي عليه أفضل الصلاة والسلام

    صلاة الفجر
    فإن الشمس إذا طلعت تطلع بين قرني الشيطان ويسجد لها كل كافر من دون الله ، قالوا : صدقت يا محمد فما من مؤمن يصلي صلاة

    الفجر أربعين يوما في جماعة إلا أعطاه الله براء تين ، براءة من النار وبراءة النفاق ، قالوا صدقت يا محمد


    أما الظهر
    فإنها الساعة التي تسعر فيها جهنم ، فما من مؤمن يصلي هذه الصلاة ، إلا حرم الله تعالى عليه لفحات جهنم يوم القيامة



    وأما صلاة العصر

    فإنها الساعة التي أكل فيها آدم عليه السلام فيها من الشجرة ، فما مؤمن يصلي هذا الصلاة إلا خرج عن ذنوبه كيوم ولدته أمه ثم تلا
    قوله تعالى – حافظوا على الصلوات والصلاة الوسطى


    وأما صلاة المغرب

    فإنها الساعة التي تاب فيها الله تعالى على آدم عليه السلام فما من مؤمن يصلي هذه الصلاة محتسبا ثم يسأل الله تعالى شيئا إلا أعطاه إياه

    وأما صلاة العتمة ( صلاة العشاء

    فإن للقبر ظلمة ويوم القيامة ظلمة فما من مؤمن مشى في ظلمة الليل إلى صلاة العتمة إلا حرم الله عليه وقود النار ويعطى نورا يجوز به على الصراط. فإنهاالصلاة التي صلاها المرسلون قبلي
    قل معي
    اللهم صلي على محمد وعلى ال محمد
    كما صليت على إبراهيم وعلى ال إبراهيم
    اللهم بارك على محمد وعلى ال محمد
    كما باركت على إبراهيم وعلى ال إبراهيم
    في العالمين انك حميد

    أحمد
    إدارة ثمار الأوراق
    إدارة ثمار الأوراق

    عدد الرسائل : 16657
    الموقع : القاهرة
    نقاط : 38587
    تاريخ التسجيل : 17/09/2008

    رد: لماذا حدد الله عز وجل الصلاه فى المواعيد التى نعرفها

    مُساهمة من طرف أحمد في الإثنين مارس 09, 2009 2:45 pm

    جزاك الله خيرا أختي الكريمة

    ربنا يجعله في ميزان حسناتك

    لكن بحثت عن صحة الحديث ، فوجدت الآتي :

    سؤال اليهود للرسول عن الصلوات

    المجيب د. الشريف حاتم بن عارف العوني
    عضو هيئة التدريس بجامعة أم القرى
    التصنيف السنة النبوية وعلومها/تصحيح الأحاديث والآثار وتضعيفها
    التاريخ 26/5/1424هـ


    السؤال
    سلام الله عليكم، أود أن أتأكد من صحة هذا الحديث أو ضعفه، وأرجو الإفادة، وجزاكم الله خيراً، في حفظ الله

    روي عن سيدنا علي – رضي الله عنه – بينما كان الرسول – صلى الله عليه وسلم – جالساً بين الأنصار والمهاجرين إذ أتى إليه جماعة من اليهود فقالوا له:
    يا محمد إنا نسألك عن كلمات أعطاهن الله تعالى لموسى بن عمران لا يعطاها إلا نبي مرسل أو ملك مقرب
    فقال النبي – صلى الله عليه وسلم – سلوا
    فقالوا يا محمد أخبرنا عن هذه الصلوات الخمس التي افترضها الله على أمتك؟
    فقال النبي أما صلاة الظهر إذا زالت الشمس يسبح كل شيء لربه
    وأما صلاة العصر فإنها الساعة التي أكل فيها آدم عليه السلام من الشجرة
    وأما صلاة المغرب فإنها الساعة التي تاب الله على آدم – عليه السلام – فيها، فما من مؤمن يصلي هذه الصلاة محتسباً ثم يسأل الله تعالى شيئاً إلا أعطاه إياه
    وأما صلاة العتمة فإنها الصلاة التي صلاها المرسلون قبلي
    وأما صلاة الفجر فإن الشمس إذا طلعت تطلع بين قرني الشيطان ويسجد لها كل كافر من دون الله
    قالوا له صدقت يا محمد فما ثواب من صلى؟
    قال النبي – صلى الله عليه وسلم – أما صلاة الظهر فإنها الساعة التي تسعر فيها جهنم فما من مؤمن يصلي هذه الصلاة إلا حرم الله تعالى عليه لفحات جهنم يوم القيامة
    وأما صلاة العصر فإنها الساعة التي أكل آدم – عليه السلام – فيها من الشجرة فما مؤمن يصلي هذه الصلاة إلا خرج من ذنوبه كيوم ولدته أمه ثم تلا قوله تعالى: "حافظوا على الصلوات والصلاة الوسطى".
    وأما صلاة المغرب فإنها الساعة التي تاب الله فيها على آدم – عليه السلام – فما من مؤمن يصلي هذه الصلاة محتسباً ثم يسأل الله تعالى شيئاً إلا أعطاه إياه
    وأما صلاة العتمة فإن القبر ظلمة ويوم القيامة ظلمة فما من مؤمن مشى في ظلمة الليل إلى صلاة العتمة إلا حرم الله عليه وقود النار، ويعطى نوراً يجوز به على الصراط
    وأما صلاة الفجر فما من مؤمن يصلي الفجر أربعين يوماً في جماعة إلا أعطاه الله براءتين براءة من النار وبراءة من النفاق
    قالوا صدقت يا محمد




    الجواب :

    الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه ومن والاه، أما بعد
    أقول وبالله التوفيق

    الحديث المذكور حديث ظاهر النكارة والتصنُّع، وملامح الوضع ظاهرة عليه، فلا تجوز نسبته إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم بالإجماع في مثله، بل الجزم بنسبته إلى النبي صلى الله عليه وسلم مع العلم ببطلانه من أكبر الكبائر؛ لقوله صلى الله عليه وسلم: "من حدث عني حديثاً وهو يرى أنه كذب فهو أحد الكذابين". رواه الترمذي (2662)، وابن ماجة
    (41) من حديث المغيرة بن شعبة –رضي الله عنه-.
    ومع ذلك فلا شك أن فضل الفروض الخمسة من الصلوات ثابت معلوم من الدين بالضرورة، وهي أفضل القربات بعد تحقيق التوحيد، دلّ على ذلك الكتاب وصحيح السنة والإجماع، والله أعلم. والحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه ومن والاه


    من موقع الاسلام اليوم


    _________________


    قناتي على موقع يوتيوب :
    https://www.youtube.com/channel/UCm8N-tHwIFM7hPnwtLrBMpg
    مدونتي:
    https://ahmed26413.blogspot.com.eg/

    أحمد
    إدارة ثمار الأوراق
    إدارة ثمار الأوراق

    عدد الرسائل : 16657
    الموقع : القاهرة
    نقاط : 38587
    تاريخ التسجيل : 17/09/2008

    رد: لماذا حدد الله عز وجل الصلاه فى المواعيد التى نعرفها

    مُساهمة من طرف أحمد في الإثنين مارس 09, 2009 2:47 pm

    ما صحة هذا الحديث:
    روي عن علي رضي الله عنه ' بينما كان الرسول صلى الله عليه وسلم جالس بين الأنصار والمهاجرين أتى إليه جماعة من اليهود فقالوا له: يا محمد إنا نسألك عن كلمات أعطاهن الله تعالى لموسى بن عمران لا يعطيها إلا نبيا مرسلا أو ملكا مقربا فقال النبي صلى الله علية وسلم سلوا ، فقالوا يا محمد أخبرنا عن هذه الصلوات الخمس التي افترضها الله على أمتك ؟ فقال النبي أما صلاة الظهر إذا زالت الشمس يسبح كل شئ لربه
    وأما صلاة العصر فإنها الساعة التي أكل فيها آدم عليه السلام من الشجرة وأما صلاة المغرب فإنها الساعة التي تاب الله على آدم عليه السلام فيها فما من مؤمن يصلي هذه الصلاة محتسبا ثم يسأل الله تعالى شيئا إلا أعطاه إياه وأما صلاة العتمة فإنها الصلاة التي صلاها المرسلون قبلي وأما صلاة الفجر فإن الشمس إذا طلعت تطلع بين قرني الشيطان ويسجد لها كل كافر من دون الله قالوا له صدقت يا محمد فما ثواب من صلى؟ قال النبي صلى الله عليه وسلم أما صلاة الظهر فإنها الساعة التي تسعر فيها جهنم فما من مؤمن يصلي هذه الصلاة إلا حرم الله تعالى عليه لفحات جهنم يوم القيامة وأما صلاة العصر فإنها الساعة التي أكل آدم علية السلام فيها من الشجرة فما مؤمن يصلي هذه الصلاة إلا خرج من ذنوبه كيوم ولدته أمه ثم تلا قوله تعالى { حافظوا على الصلوات والصلاة الوسطى} وأما صلاة المغرب فإنها الساعة التي تاب الله فيها على آدم عليه السلام فما من مؤمن يصلي هذه الصلاة محتسبا ثم يسأل الله تعالى شيئا إلا أعطاه إياه وأما صلاة العتمة فإن القبر ظلمة ويوم القيامة ظلمة فما من مؤمن مشى في ظلمة الليل إلى صلاة العتمة إلا حرم الله عليه وقود النار ويعطي نورا يجوز به على الصراط وأما صلاة الفجر فما من مؤمن يصلي الفجر أربعين يوما في جماعة إلا أعطاه الله براءتين براءة من النار وبراءة النفاق قالوا صدقت يا محمد ."

    المفتي: حامد بن عبد الله العلي الإجابة:
    لم أجد لهذا الحديث أثرا في كتب السنة المشهورة بعد طول البحث والله أعلم

    http://www.islamway.com/?iw_s=Fatawa...&fatwa_id=3260


    _________________


    قناتي على موقع يوتيوب :
    https://www.youtube.com/channel/UCm8N-tHwIFM7hPnwtLrBMpg
    مدونتي:
    https://ahmed26413.blogspot.com.eg/

      الوقت/التاريخ الآن هو السبت ديسمبر 03, 2016 2:56 pm