ثمار الأوراق

ثمار الأوراق

منتدى تعليمي، يهتم بنشر العلوم العربية والشرعية والتاريخ الإسلامي وكل شيء نافع.


    لقمان الحكيم

    شاطر
    avatar
    نسر وحكايه
    ركن أساسي ساهم في رفعة المنتدى
    ركن أساسي ساهم في رفعة المنتدى

    عدد الرسائل : 2159
    العمر : 25
    الموقع : رحال فى بلاد الله
    العمل/الترفيه : طالب بكلية الدعوه الإسلاميه بلقاهره
    المزاج : الحمد لله _ دعواتكم ليه بالتوفيق اخوتى فى الله
    نقاط : 2649
    تاريخ التسجيل : 23/09/2008

    لقمان الحكيم

    مُساهمة من طرف نسر وحكايه في الجمعة فبراير 13, 2009 1:29 am

    لقمان الحكيم

    اسمه : لقمان بن باعوراء ، ولقمان اسم أعجمي .

    وكان عبدا أسود حبشيا من سودان مصر ، عظيم الشفتين والمنخرين ، قصيرا أفطس مشقق القدمين ، وليس يضره ذلك عند الله عز وجل ؛ لأنه شرفه بالحكمة بقوله تعالى : ( ولقد آتينا لقمان الحكمة ) .

    وقيل : خير السودان أربعة رجال : لقمان بن باعوراء . وبلال بن رباح المؤذن : الذي عذب في الله ما لم يعذبه أحد ، وهو يقول : أحد أحد . والنجاشي : ملك الحبشة . ومهجع : مولى عمر يقال أنه من أهل اليمن ، وهو من المهاجرين الأولين وهو أول من استشهد يوم بدر ..

    وأول ما ظهر من حكمته : أنه كان مع مولاه ، فدخل مولاه الخلاء فأطال الجلوس ، فناداه لقمان ، إن طول الجلوس على الحاجة تنجع منه الكبد ، ويورث الباسور ، ويصعد الحرارة إلى الرأس ، فا قعد هوينا وقم . فخرج مولاه وكتب حكمته على باب الخلاء ..

    وقيل : كان مولاه يقامر ، وكان على بابه نهر جار ، فلعب يوما بالنرد على أن من قمر صاحبه شرب الماء الذي في النهر كله أو افتدى منه ! فقمر سيد لقمان ، فقال له القامر : اشرب ما في النهر وإلا فافتد منه ؟ قال فسلني الفداء ؟ قال : عينيك افقأهما أو جميع ما تملك ؟ قال : أمهلني يومي هذا ؟ قال لك ذلك .

    قال : فأمسى كئيبا حزينا ، إذ جاءه لقمان وقد حمل حزمة حطب على ظهره فسلم على سيده ثم وضع ما معه ورجع إلى سيده ، وكان سيده إذا راه عبث به فيسمع منه الكلمة الحكيمة فيعجب منه ، فلما جلس إليه قال لسيده : ما لي أراك كئيبا حزينا ؟ فأعرض عنه فقال له الثانية مثل ذلك ، فأعرض عنه ثم قال له الثالثة مثل ذلك فأعرض عنه ، فقال له : أخبرني فلعل لك عندي فرجا ؟ فقص عليه القصة ، فقال له لقمان : لا تغتم فإن لك عندي فرجا ، قال : وما هو ؟ قال : إذا أتاك الرجل فقال لك : اشرب ما في النهر ، فقل له : اشرب ما بين ضفتي النهر أو المد ؟ فإنه سيقول لك اشرب ما بين الضفتين ، فإذا قال لك ذلك فقل له : احبس عني المد حتى اشرب ما بين الضفتين ، فإنه لا يستطيع أن يحبس عن ك المد ، وتكون قد خرجت مما ضمنت له . فعرف سيده أنه قد صدق فطابت نفسه ، فأعتقه .



    وهذه بعض من نصائح ومواعظ لقمان لابنه :

    1 - يا بني : إياك والدين ، فإنه ذل النهار ، وهم الليل .
    2 - يا بني : كان الناس قديما يراؤون بما يفعلون ، فصاروا اليوم يراؤون بما لايفعلون .
    3 - يا بني : إياك والسؤال فإنه يذهب ماء الحياء من الوجه .
    4 - يا بني : كذب من قال : إن الشر يطفئ الشر ، فإن كان صادقا فليوقد نارا إلى جنب نار فلينظر هل تطفئ إحداهما الأخرى ؟ وإلا فإن الخير يطفئ الشر كما يطفئ الماء النار .
    5 - يا بني : لا تؤخر التوبة فإن الموت يأتي بغتة .
    6 - يا بني : إذا كنت في الصلاة فاحفظ قلبك ، وإن كنت على الطعام فاحفظ حلقك ، وإن كنت في بيت الغير فاحفظ بصرك ، وإن كنت بين الناس فاحفظ لسانك .
    7 - يا بني : احذر الحسد فإنه يفسد الدين ، ويضعف النفس ، ويعقب الندم .
    8 - يا بني : أول الغضب جنون ، وآخره ندم .
    9 - يا بني : الرفق رأس الحكمة .
    10 - يا بني : إياك وصاحب السوء فإنه كالسيف يحسن منظره ، ويقبح أثره .
    11 - يا بني : لا تطلب العلم لتباهي به العلماء ، وتماري به السفهاء ، أو ترائي به في المجالس . ولا تدع العلم زهاده فيه ورغبة في الجهالة ، فإذا رأيت قوما يذكرون الله فاجلس معهم ، فإن تك عالما ينفعك علمك وإن تك جاهلا يعلموك . ولعل الله أن يطلع عليهم برحمة فيصيبك بها معهم .
    12 - يا بني : لا تشرك ب الله إن الشرك لظلم عظيم .
    13 - يا بني : لا يأكل طعامك إلا الأتقياء ، وشاور في أمرك العلماء .
    14 - يا بني : لا تمارينّ حكيما ، ولا تجادلنّ لجوجا ، ولا تعشرنّ ظلوما ، ولا تصاحبنّ متهما .
    15 - يا بني : إني قد ندمت على الكلام ، ولم أندم على السكوت .
    16 - يا بني : إذا أردت أن تؤاخي رجلا فأغضبه قبل ذلك ، فإن أنصفك عند غضبه وإلا فأحذره .
    17 - يا بني : من كتم سره كان الخيار بيده .
    18 - يا بني : لا تكن حلو فتبلع ، ولا مرّا فتلفظ .
    19 - يا بني : لكل قوم كلب فلا تكن كلب أصحابك ، قاله لابنه يعظه حين سافر .
    20 - يا بني : مثل المرأة الصالحة مثل التاج على رأس الملك ، ومثل المرأة السوء كمثل الحمل الثقيل على ظهر الشيخ الكبير .

    منقول


    عدل سابقا من قبل نسر وحكايه في الأحد فبراير 15, 2009 11:23 am عدل 1 مرات

    زائر
    زائر

    رد: لقمان الحكيم

    مُساهمة من طرف زائر في السبت فبراير 14, 2009 1:56 pm

    اشكرك يا محمود عبد الرضى :198*:

    زائر
    زائر

    رد: لقمان الحكيم

    مُساهمة من طرف زائر في الخميس فبراير 19, 2009 2:34 pm

    محمود بحححححححححححححححححححححححححححححححححححححححححححححححححححححححححححححححححححححححححححححححححححححححححححححححححححححححححححححححححححححبكككككككككككككككككككككككككككككككككككككككككككككككككككككككككككككككككككككك
    avatar
    أحمد
    إدارة ثمار الأوراق
    إدارة ثمار الأوراق

    عدد الرسائل : 16775
    الموقع : القاهرة
    نقاط : 38826
    تاريخ التسجيل : 17/09/2008

    رد: لقمان الحكيم

    مُساهمة من طرف أحمد في الثلاثاء مايو 05, 2015 2:22 am

    لقمان الحكيم
    لقمان الحكيم حكيم مشهور عمر طويلاً، وذُكر في القرآن. اشتهر بوصاياه.ادئ ذي بدء لابد ان نتعرف على اسمه وهل هذا الاسم عربي او أعجمي؟..
    في القاموس : لقم: «وكسمعه اكله سر
    وبيعاً، والتقمه ابتلعه. ولقمان الحكيم اختلف في نبوته.. ومعناه على هذا سريع الأكل.
    جاء في الاغاني وعون الاخبار ان أبا الأسود الدؤلي اكل وأقعد معه اعرابياً فرأى له لقماً منكراً فقال له: ما اسمك؟ فقال: لقمان. قال: صدق أهلك انك لقمان، فهذا من ذلك، وقالوا: كان لقمان أحد الأكلة.
    على انه كان اعجمياً فمعناه هو هذا الآن الفعل العربي لقم معناه بالعبري بلع، ويمكن ان يكون كذلك في سائر اللغات السامية، ومنها الحبشية التي يقال ان لقمان من اهلها.
    اسم لقمان كان معروفاً عند العرب قديماً، واشتهر به منهم لقمان بن عاد الأكبر صاحب النسور وقد كان فيما قبل لقمان الحكيم على ما سيأتي.
    إذن فهو عربي وربما كان من مشترك الأسماء في اللغات السامية الاصل.
    واتفق المفسرون على انه كان عبداً اسود فالبعض جزم بأنه من النوبة والبعض الآخر قال انه من الحبشة.
    قال ابن اسحق: هو لقمان بن باعور بن ناصور بن تارخ وهو آزر أبو إبراهيم عليه السلام.
    صفاته واخلاقه
    كان لقمان عبداً أسود غليظ الشفتين مجدع الأنف مشقق القدمين مصفحهما قصير القامة.
    وروى انه قيل له: ما أقبح وجهك يالقمان!..
    فقال: أتعيب بهذا على النقش أم على النقاش.
    لقد عوضه الله تعالى ما فاته من جمال الخلق وآتاه الحكمة وشرفه بالذكر في كتابه العزيز.وعن جابر قال: ان الله رفع لقمان الحكيم بحكمته فرآه رجل كان يعرفه قبل ذلك، فقال: الست عبد بني فلان الذي كنت ترى بالامس؟ قال: بلى، قال: فما بلغ منك ما أرى؟ قال: قدر الله واداء الامانة، وصدق الحديث، وتركي ما لا يعنيني.
    وذكر أبو الدرداء يوماً لقمان الحكيم فقال: ما اوتي من اهل ولا مال ولا حسب ولا خصال. ولكنه كان رجلاً صمصامة مسكيناً طويل التفكير عميق النظر لم ينم نهاراً قط ولم يره أحد قط يبزق ولا يتنخع ولا يبول ولا يتغوط ولا يتغسل ولا يعبث ولا يضمك وكان لا يعيد منطقاً نطقه الا ان يقول حكمة يستعيدها إياه أحد.
    وكان قد تزوج وولد اولاد فماتوا، فلم يبك عليهم وكان يغشى السلطان ويأتي الحكام لينظر ويتفكر ويعتبر فبذلك اوتي ما اوتي.
    حرفته
    قال خالد بن الربيع: كان لقمان نجاراً، وفي معاني الزجاج كان نجاداً بالدال، وهو الذي ينجد الفرش والوسائد وقال ابن عباس كان راعياً، وقيل كان يحتطب لمولاه كل يوم حزمة.
    أول ما ظهر من حكمته
    اخرج الحكيم والترمذي في نوادر الاصول عن ابي مسلم الخولاني قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: ان لقمان كان عبداً كثير التفكير حسن النظر كثير الصمت، احب الله فأحبه الله، فمن عليه بالحكمة، نودي بالخلافة قبل داود فقيل: له يالقمان هل لك ان يجعلك الله خليفة في الأرض تحكم بين الناس؟ قال لقمان: ان اجبرني ربي قبلت، فإني اعلم انه إن فعل ذلك اعانني وعلمني وعصمني.
    وان خيرني اخترت العافية، ولم أسأل البلاد. فقالت الملائكة: ولما يالقمان؟ قال: لان الحاكم بأشد المنازل واكدرها، يغشاه الظلم من كل مكان، فيخذل او يعان. فإن اصاب فالبحرى ان ينجوا وان اخطأ اخطأ طريق الجنة، ومن يكن في الدنيا ذليلاً فهو خير من ان يكون شريفاً ضائعاً. ومن يخير الدنيا على الآخرة تفتنه الدنيا، ولا يصيب الآخرة.
    فعجبت الملائكة من حسن منطقه فنام نومة فأعطي الحكمة، فانتبه وهو يتكلم بها ثم نودي داود بعده بالخلافة فقبلها ولم يشترط ما اشترط لقمان، فوقع في الذي حكاه الله عنه، فصفح الله تعالى عنه وتجاوز، وكان لقمان يؤازره بعلمه وحكمته، فقال داود: طوبى لك يالقمان!. اوتيت الحكمة فصرفت عنك البلية.
    قبر لقمان
    في معجم البلدان: وبطبرية من المزارات في شرق بحيرتها قبل سليمان بن داود عليهما السلام، والمشهور انه في بيت لحم في المغارة التي فيها مولد عيسى عليه السلام وفي شرق بحيرة طبرية قبر لقمان الحكيم وابنه، وله باليمن قبر والله اعلم بالصحيح منها. ولعل الذي باليمن ان يكون قبر لقمان العادي وهو الذي في كتاب التيجان لوهب بن منبه.
    حكمة لقمان
    ان حكمة لقمان مأثورة وكثيرة قال وهب بن منبه: قرأت في حكمة لقمان أكثر من عشرة آلاف باب قال الله عز وجل: {ولقد اتينا لقمان الحكمة أن اشكر لله ومن يشكر فإنما يشكر لنفسه ومن كفر فإن الله غني حميد ٭ وإذ قال لقمان لابنه وهو يعظه يابني لا تشرك بالله إن الشرك لظلم عظيم ٭ووصينا الإنسان بوالديه حملته أمه وهناً على وهن وفصاله في عامين أن اشكر لي ولوالديك إلي المصير ٭ وإن جاهداك على أن تشرك بي ما ليس لك به علم فلا تطعهما وصاحبهما في الدنيا معروفاً واتبع سبيل من أناب إلي ثم إلي مرجعكم فأنبئكم بما كنتم تعملون ٭ يابني انها إن تك مثقال حبة من خردل فتكن في صخرة أو في السموات أو في الأرض يأت بها الله إن الله لطيف خبير ٭ يابني أقم الصلاة، وأمر بالمعروف وانه عن المنكر واصبر على ما أصابك إن ذلك من عزم الأمور ٭ ولا تصعر خدك للناس ولا تمش في الأرض مرحاً إن الله لا يحب كل مختال فخور ٭ واقصد في مشيك واغضض من صوتك إن أنكر الأصوات لصوت الحمير}.
    حكمه
    قال لقمان لرجل ينظر إليه: إن كنت تراني أسود فقلبي أبيض وسئل: أي علم أوثق في نفسك؟ قال: تركي ما لا يعنيني وقيل له: أي الناس شر؟! قال: الذي لا يبالي ان يراه الناس مسيئاً وقال: لا تعاشر الأحمق وان كان ذا جمال، وانظر إلى السيف ما احسن منظره.
    وقال: اشكر لمن انعم عليك، وانعم على من شكرك، فإنه لا بقاء للنعمة اذا كفرت، ولا زوال لها اذا شكرت.
    عن عبدالله بن بكر بن عبدالله المزني قال: سمعت ابي يقول: قال لقمان ضرب الوالد لولده كالسماد للزرع.
    الوصايا المتفرقة
    1- يا بني : لا يأكل طعامك إلا الأتقياء ، و شاور في أمرك العلماء .
    2 - لا ترغب في ود الجاهل فيرى أنك ترضى عمله ، و لا تهاون بمقت الحكيم فيزهذه فيك .
    3 - كن عبداً للأخيار و لا تكن خليلاً للأشرار .
    4 - اعتزل عدوك ، و احذر صديقك ، و لا تتعرض لما لا يعنيك .
    5 - من كتم سره كان الخيار بيده .
    6 - يا بني جالس العلماء وزاحمهم بركبتيك ، فإن الله تبارك و تعالى ليحي القلوب بنور الحكمة كما يحي الأرض الميتة بوابل السماء .
    7 - يا بني للحاسد ثلاث علامات : يغتاب صاحبه إن غاب ، ويتملق إذا شهد ويشمت بالمصيبة .
    8 - كن غنياً تكن أميناً .
    9 - لا تضع برك إلا عند راعيه .
    10- إن الدنيا معبرة فاعبرها ولا تعمرها .
    11- إنك قد استدبرت الدنيا من يوم نزلتها واستقبلت الآخرة ، فأنت إلى دار تقرب منها أقرب من دار تتباعد عنها .
    12- إذا أردت أن توخي رجلاً فأغضبه قبل ذلك فإن أنصفك عند غضبه و إلا فاحذره .
    13- لتكن كلمتك طيبة وليكن وجهك بسطاً تكن أحب إلى الناس ممن يعطيهم العطاء .
    14- أنزل الناس من صاحبك منزلة من لا حاجة له بك ولا بد لك منه .
    15- كن كمن لا يبتغي محمدة الناس و لا يكسب ذمهم ، فنفسه منه في عناء والناس منه في راحة .
    16- امتنع بما يخرج من فيك فإنك ما سكتَّ سالم ، وإنما ينبغي لك من القول ما ينفعك ، إلى غير ذلك مما لا يحصى .
    17- اتخذ طاعة الله تجارة تأتك الأرباح من غير بضاعة .
    18- يا بني : اتق الله ولا تري الناس أنك تخشى الله ليكرموك بذلك وقلبك فاجر .
    19- ألا أن يد الله على أفواه الحكماء لا يتكلم أحدهم إلا ماهيأ الله له.
    20- اعتزل الشر يعتز لك فإن الشر للشر خلق .
    21- إياك وشدة الغضب فإن شدة الغضب ممحقة لفؤاد الحكيم .
    22- لا تكن أعجز من هذا الديك ، الذي يصوت بالأسحار ، وأنت نائم في الأسحار .
    23- عليك بمجالسة العلماء ، و استمع كلام الحكماء ، فإن الله تعالى يحي القلب الميت بنور الحكمة ، كما يحي الأرض بوابل المطر ، فإن من كذب ذهب ماء وجهه ، ومن ساء خلقه كثر غمه ، ونقل الصخور من مواضعها أيسر من إفهام من لا يفهم .
    24- يأتي على الناس زمان لا تقر فيه عين حليم وفي رواية (عين حكيم ) .
    25- عود لسانك أن يقول : اللهم اغفر لي ، فإن لله ساعات لا ترد .
    26- من يحب المراء يشتم ، ومن يدخل مداخل السوء يتهم ، ومن يصاحب قرين السوء لا يسلم ، ومن لا يملك لسانه يندم .
    27- لا تضيع مالك وتصلح مال غيرك ، فإن مالك ما قدمت ومال غيرك ما تركت .
    28- ليس من شيء أطيب من اللسان والقلب إذا طابا ولا أخبث منهما إذا خبثا .
    29- إن الله رضيني لك فلم يوصيني بك ولم يرضك لي فأوصاك بي .
    30- بابني من كان له من نفسه واعظ ، كان له من الله عز وجل حافظ .
    31- لا تأكل شبعاً على شبع ، فإن إلقاءك إياه للكلب خير من أن تأكله .
    32- ليكن أول ما تفيد من الدنيا بعد خليل صالح امرأة صالحة .
    33- ليس غنى كصحة ولا نعمة كطيب نفس .
    34- لا تجالس الفجار و لا تماشهم ، اتق أن ينزل عليهم عذاب من السماء فيصيبك معهم .
    35- جالس العلماء و ماشهم عسى أن تنزل عليهم رحمة فتصيبك معهم .
    36- حملت الجندل و الحديد و كل شيء ثقيل ، فلم أحمل شيئاً هو أثقل من جار السوء ، وذقت المرار فلم أذق شيئاً هو أمر من الفقر .
    37- لا ترسل رسولك جاهلاً ، فإن لم تجد حكيماً فكن رسول نفسك .


    _________________


    قناتي على موقع يوتيوب :
    https://www.youtube.com/channel/UCm8N-tHwIFM7hPnwtLrBMpg
    مدونتي:
    https://arabicfraed.blogspot.com.eg/
    avatar
    أحمد
    إدارة ثمار الأوراق
    إدارة ثمار الأوراق

    عدد الرسائل : 16775
    الموقع : القاهرة
    نقاط : 38826
    تاريخ التسجيل : 17/09/2008

    رد: لقمان الحكيم

    مُساهمة من طرف أحمد في الثلاثاء مايو 05, 2015 2:22 am

    من حكم لقمان المأثورة[عدل]
    يا بني ! ارج الله رجاءً لا تأمن فيه مكره، وخاف الله مخافة لا تيأس بها رحمته.
    يا بني ! أكثر من قول : رب اغفر لي، فإن لله ساعة لا يُردُّ فيها سائل.
    يا بني ! إن العمل لا يستطاع إلا باليقين، ومن يضعف يقينه يضعف عمله.
    يا بني ! إذا جاءك الشيطان من قبل الشك والريبة فأغلبه باليقين، وإذا جاءك من قبل السآمة فأغلبه بذكر القبر والقيامة، وإذا جاءك من قبل الرغبة والرهبة فأخبره أن الدنيا مفارقةُ متروكة.
    يا بني ! اتخذ تقوى الله تجارةً، يأتيك الربح من غير بضاعة.
    يا بني ! إياك والكذب، فإنه شهي كلحم العصفور، عما قليل يقلى صاحبه.
    يا بني ! لا تأكل شبعاً على شبع، فإنك إن تلقه للكلب خيرٌ من أن تأكله.
    يا بني ! لا تكن حلواً فتبلع، ولا مراً فتلفظ.
    يا بني ! لا تؤخر التوبة فأن الموت يأتي بغتة.
    يا بني ! اتق الله، ولا تُر الناس أنك تخشى الله ليكرموك بذلك وقلبك فاجر.
    يا بني ! ما ندمت على الصمت قط. وإن كان الكلام من الفضة كان السكوت من الذهب.
    يا بني ! اعتزل الشر كيما يعتزلك، فإن الشر للشر خلق.
    يا بني ! ليكن لك علو الهمة في طلب الجنة والعزم للشهادة في سبيل الله.
    يا بني ! اختر المجالس على عينك، فإذا رأيت المجلس يُذكرُ الله عز وجل فيه فاجلس معهم، فإنك إن تك عالماً ينفعك علمك وإن تك عييًّا يعلموك، وان يطلع الله عز وجل إليهم برحمة تصبك معهم.
    يا بني ! انصب رايتك راية الحق ورباطك في سبيل الله خير من خير في الدنيا.
    يا بني ! انزل نفسك منزلة من لا حاجة له بك ولا بدَّ لك منه.
    يا بني ! إن الحكمة أجلست المساكين مجالس الملوك.
    يا بني ! جالس العلماء وزاحمهم بركبتك، فإن الله ليحيي القلوب الميتة بنور الحكمة كما يحيي الأرض الميتة بوابل السماء.
    يا بني ! امتنع مما يخرج من فيك، فإن ما سكتَّ سالم وإنما ينبغي لك من القول ما ينفعك.
    يا بني ! إنك منذ نزلت إلى الدنيا استدبرتها واستقبلت الأخرى. فدارٌ أنت إليها تسير أقرب من دارٍ أنت عنها تباعد.
    يا بني ! إياك والدَّين، فإنه ذلُّ النهار همّ الليل.
    يا بني ! لا يأكل طعامك إلا الأتقياء، وشاور في أمرك الحكماء.
    يا بني ! من كذب ذهب ماء وجهه، ومن ساء خلقه كثر غمه.
    يا بني ! نقل الصخور من مواضعها أيسر من إفهام من لا يفهم.
    يا بني ! إعلم بأن الجهاد ذروة سنام الإسلام.
    وأول ما ظهر من حكمته: أنه كان مع سيده، فدخل سيده الخلاء فأطال الجلوس، فناداه لقمان: إن طول الجلوس على الحاجة تنجع منه الكبد، ويورث الباسور، ويصعد الحرارة إلى الرأس، فاقعد هوينا وقم. فخرج سيده وكتب حكمته على باب الخلاء. وقيل: كان سيده يقامر، وكان على بابه نهر جار، فلعب يوما بالنرد على أن من قمر صاحبه شرب الماء الذي في النهر كله أو افتدى منه! فقمر سيد لقمان، فقال له القامر: اشرب ما في النهر وإلا فافتد منه! قال: فسلني الفداء؟ قال: عينيك افقأهما أو جميع ما تملك؟ قال: أمهلني يومي هذا. قال: لك ذلك. فأمسى كئيبا حزينا، إذ جاءه لقمان وقد حمل حزمة حطب على ظهره فسلم على سيده ثم وضع ما معه ورجع إلى سيده، وكان سيده إذا رآه عبث به فيسمع منه الكلمة الحكيمة فيعجب منه، فلما جلس إليه قال لسيده: ما لي أراك كئيبا حزينا؟ فأعرض عنه فقال له الثانية مثل ذلك، فأعرض عنه ثم قال له الثالثة مثل ذلك فأعرض عنه، فقال له: أخبرني فلعل لك عندي فرجا؟ فقص عليه القصة، فقال له لقمان: لا تغتم فإن لك عندي فرجا، قال: وما هو؟ قال: إذا أتاك الرجل فقال لك اشرب ما في النهر، فقل له أشرب ما بين ضفتي النهر أو المد؟ فإنه سيقول لك اشرب ما بين الضفتين، فإذا قال لك ذلك فقل له احبس عني المد حتى أشرب ما بين الضفتين، فإنه لا يستطيع أن يحبس عنك المد، وتكون قد خرجت مما ضمنت له. فعرف سيده أنه قد صدق فطابت نفسه، فأعتقه.[5]
    ومن حكمته كما روى ابن جرير حدثنا ابن وَكِيع، حدثنا أبي، عن أبي الأشهب، عن خالد الرَّبَعِيّ قال: كان لقمان عبدًا حبشيا نجارا، فقال له مولاه: اذبح لنا هذه الشاة. فذبحها، فقال: أخْرجْ أطيب مُضغتين فيها. فأخرج اللسان والقلب، فمكث ما شاء الله ثم قال: اذبح لنا هذه الشاة. فذبحها، فقال: أخرج أخبث مضغتين فيها. فأخرج اللسان والقلب، فقال له مولاه: أمرتك أن تخرج أطيب مضغتين فيها فأخرجتهما، وأمرتك أن تخرج أخبث مضغتين فيها فأخرجتهما. فقال لقمان: إنه ليس من شيء أطيب منهما إذا طابا، ولا أخبث منهما إذا خَبُثا.[6]


    _________________


    قناتي على موقع يوتيوب :
    https://www.youtube.com/channel/UCm8N-tHwIFM7hPnwtLrBMpg
    مدونتي:
    https://arabicfraed.blogspot.com.eg/
    avatar
    أحمد
    إدارة ثمار الأوراق
    إدارة ثمار الأوراق

    عدد الرسائل : 16775
    الموقع : القاهرة
    نقاط : 38826
    تاريخ التسجيل : 17/09/2008

    رد: لقمان الحكيم

    مُساهمة من طرف أحمد في الثلاثاء مايو 05, 2015 2:23 am


    يا بني : إياك والدين ، فإنه ذل النهار ، وهم الليل .
    - يا بني : كان الناس قديما يراؤون بما يفعلون ، فصاروا اليوم يراؤون بما لايفعلون .
    - يا بني : إياك والسؤال فإنه يذهب ماء الحياء من الوجه .
    - يا بني : كذب من قال : إن الشر يطفئ الشر ، فإن كان صادقا فليوقد نارا إلى جنب نار فلينظر
    هل تطفئ إحداهما الأخرى ؟ وإلا فإن الخير يطفئ الشر كما يطفئ الماء النار .
    - يا بني : لا تؤخر التوبة فإن الموت يأتي بغتة .
    - يا بني : إذا كنت في الصلاة فاحفظ قلبك ، وإن كنت على الطعام فاحفظ حلقك ،
    وإن كنت في بيت الغير فاحفظ بصرك ، وإن كنت بين الناس فاحفظ لسانك .
    - يا بني : احذر الحسد فإنه يفسد الدين ، ويضعف النفس ، ويعقب الندم .
    - يا بني : أول الغضب جنون ، وآخره ندم .
    - يا بني : الرفق رأس الحكمة .
    - يا بني : إياك وصاحب السوء فإنه كالسيف يحسن منظره ، ويقبح أثره .
    - يا بني : لا تطلب العلم لتباهي به العلماء ، وتماري به السفهاء ، أو ترائي به في المجالس .
    ولا تدع العلم زهاده فيه
    ورغبة في الجهالة ، فإذا رأيت قوما يذكرون الله فاجلس معهم ، فإن تك عالما ينفعك علمك
    وإن تك جاهلا يعلموك . ولعل الله أن يطلع عليهم برحمة فيصيبك بها معهم .
    - يا بني : لا تشرك بالله إن الشرك لظلم عظيم .
    - يا بني : لا يأكل طعامك إلا الأتقياء ، وشاور في أمرك العلماء .
    - يا بني : لا تمارينّ حكيما ، ولا تجادلنّ لجوجا ، ولا تعشرنّ ظلوما ، ولا تصاحبنّ متهما .
    - يا بني : إني قد ندمت على الكلام ، ولم أندم على السكوت .
    - يا بني : إذا أردت أن تؤاخي رجلا فأغضبه قبل ذلك ، فإن أنصفك عند غضبه وإلا فأحذره .
    - يا بني : من كتم سره كان الخيار بيده .
    - يا بني : لا تكن حلو فتبلع ، ولا مرّا فتلفظ .
    - يا بني : لكل قوم كلب فلا تكن كلب أصحابك ، قاله لابنه يعظه حين سافر .
    - يا بني : مثل المرأة الصالحة مثل التاج على رأس الملك ،
    ومثل المرأة السوء كمثل الحمل الثقيل على ظهر الشيخ الكبير .


    _________________


    قناتي على موقع يوتيوب :
    https://www.youtube.com/channel/UCm8N-tHwIFM7hPnwtLrBMpg
    مدونتي:
    https://arabicfraed.blogspot.com.eg/

      الوقت/التاريخ الآن هو الإثنين يوليو 24, 2017 12:41 pm